تنبيه :: عزيزي اذا واجهتك مشكلة في تصفح الموقع , فاننا ننصحك بترقيه متصفحك الى احدث اصدار أو استخدام متصفح فايرفوكس المجاني .. بالضغط هنا .. ثم اضغط على مستطيل الاخضر (تحميل مجاني) .
 
 
صفحة 3 من 43 الأولىالأولى 1234567813 ... الأخيرةالأخيرة
النتائج 21 إلى 30 من 424
  1. #21
    عضو نشيط
    الصورة الرمزية الحنطوبية
    الحالة : الحنطوبية غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 46375
    تاريخ التسجيل : 02-11-09
    الجنـس : انثـى
    المشاركات : 25
    التقييم : 10
    Array

    افتراضي رد: {مــوعد مـع الســعادهـ} قصه من الامارات روعه كامله


    ههههههههه انا بعد قريتها الصراااااحة احلى رواية قرئتها والله خطييييييييييييرة لا تفوتكم









    استغفر الله...استغفر الله...استغفر الله...استغفر الله

    لااله الا الله...لااله الا الله...لااله الا الله...لااله الا الله...

    الله أكبر... الله أكبر... الله أكبر... الله أكبر...







    فديت منتدانا اموت عليكم انا هع...

  2. #22
    عضو فضي
    الصورة الرمزية بنوتة العراق
    الحالة : بنوتة العراق غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 43114
    تاريخ التسجيل : 11-10-09
    الدولة : عرااااقيـــ بالامارت ــه
    الوظيفة : طالبــــ مدرسهـ الكئابهـ ـــــه
    الجنـس : انثـى
    المشاركات : 445
    التقييم : 10
    Array
    MY SMS:

    كــلــي لـعـيـونـك أســيــر

    افتراضي رد: {مــوعد مـع الســعادهـ} قصه من الامارات روعه كامله


    سوري عالتاخير بس جان عندي امتحانات

    وهاي التكمله ^_^


    (الجزء الخامس (

    --------------------------------------------
    اليوم: الاربعاء...
    المكان: ميلس بيت خلفان...
    الوقت: السادسة والنصف مساءا..
    --------------------------------------------
    (ناصر).....

    شو سويت..؟؟
    انا شوو سويت.؟!!!... اكيد ينيت...والله مب صاحي...
    حسيت بتعب...انفاسي ترتفع بشكل كبير وقوي...اطراف جسمي كلها ترتجف...والعرق ينزل من يبهتي ...!!..
    حسيت بخووووف فظيع... وكره للذات...

    وسالت نفسي للمره الالف...!!.

    انا شوووو سويت..؟؟؟؟

    كله من الخمر....الله ياخذ الخمر...وياخذ اللي عطاني الخمر...وعلمني عليه....

    حسيت نفسي شوي وبصيح...شوي وبموت....مختنق...ماقدر ..ماقدر اقعد...
    رغم ان ريولي ضعفت ويالله يالله تشلني..الا اني قمت...وطلعت من الميلس...وطلعت من البيت...وسكرت الباب الرئيسي وراي بهدوء...

    نسيت الاوراق..نسيت نفسي...نسيت تربيتي...نسيت الاحترام والحشمه....

    نسيت ..ديني..!!..

    ركبت سيارتي وتحركت وانا احس برعب...

    شو سويت...شو كنت ناوي اسوي بالبنت انا..؟؟؟؟ ... شو هالنوايا الخبيثه..!!!..ماكد فكرت فيها شمعنى اليوم..؟؟؟؟
    يالله...ساعدني...

    انا خلاص...انتهيت....لو خبرت البنت أي شخص...خلاص بروح فيها...مستقبلي كله بيضيع...وبتضيع البنت معاي...
    الله يستر...الله يستر...
    مديت ايدي وفصخت عني السفره..وفريتها ورا السيت...احس بالحر...بالضيق...

    بشعور ماينوصف...

    حركت سيارتي وانا ماعرف وين ساير...مافكرت اتجه لمكان معين..بس ابا افكر بالشي الفظيع اللي سويته...والشي الافضع اللي كنت بسويه لولا انتباهي لنفسي......!!!!

    ولولا الطريقه اللي ترجتني بها....

    حسيت بنفسي بصيح...والله...شوي وبتطلع دموعي....

    اصيح عالبنت اللي هاجمتها...واصيح على نفسي اللي....اللي... اللي صارت دنيّــه لهالدرجه...

    خذتي الافكار ويابتني...وانا ماحس بالوقت...طبعا سمعت الاذان وطنشت...

    بعد دقايق...شفت عمري على الطريق اللي يودي للبر...ارتحت من اختياري العفوي لهالمكان...

    انا بحاجه لوقت اقضيه بروحي مع نفسي...واهدا...اذا قدرت اهدى..
    صحيح المكان ظلام لكن...اقدر اشغل ليتات السياره .. والقمر كامل اليوم...

    صدق اني متفيج ....

    وقفت السياره....لازم افكر باللي بسويه...شو اسوي؟ مالي ويه ارجع عند اهلي....اخاف الخبر يكون واصلنهم..

    بيتبرون مني اهلي..هذا اذا ماذبحوووني...

    يااااااااااااااااالله شو سويت..!!!!..

    نزلت من سيارتي ودرت حواليها وانا ميت من الغيظ والقهر على نفسي وعلى الحال اللي وصلت له من استهتاري...

    فتحت الباب الثاني..ودورت تحته بعصبيه وحركات سريعه عن الغرشه الخضرا اللي شكلها بدمر حياتي...هذا اذا مادمرتها اصلا...وطلعتها....
    فتحتها وانا امشي في الرمله شوي....وجبيتها كلها عالرمل... لين اخر قطره...بدون أي شعور بالاسف....لكن شعور بالارتياح....
    صبيت لعناتي على كل قطره نزلت من الغرشه هذي.....وبعد ماجبيتها كلها...رجعت للشارع...وكسرتها باقوى ماقدرت عالشارع...

    الله يلعنج....

    رجعت لسيارتي...وانا افكر اني ارجع البيت واخذ اغراضي وارجع بوظبي...وانا بعيد...يمكن اكون مرتاح اكثر...

    حركت سيارتي ورجعت بها صوب داخل المدينه...لكن فجأه...ولقلة انتباهي...انحرفت السياره عن الطريج...ونزلت في الحفرة الرملية على جانب الطريق..
    مثل ماتعرفون الشارع يكون مرتفع شوي عن مستوى الارض...وعلى اطراف الشارع منطقة نازله...رملية...

    السياره انحرفت في هالمنطقه...حاولت اسيطر عليها والخوف تسلط على نفسي...

    ماقدرت...

    وانجلبت السياره ودعمت في الرمل...

    ---------------------------------------------
    اليوم: الاربعاء..
    المكان: غرفة مهرة...
    الوقت: السابعه مساءا..
    -----------------------------------------
    (مهرة).....

    تعبت...
    تعبت من الصياح....
    ادري انه بتقولولي ليش تصيحين...ماصار شي..!!.

    لكن..

    لكن لو صار..؟!!..شو بيكون مصيري..؟!!..بتدمر حياتي...بتدمر سمعتي....
    وكل شي..
    وبعدين انا خفت بشكل فظيع...اول مره اتعرض لهجوم من هالنوع...من ريال ماعرفه....
    الله ياخذه...
    اكره... اكرهه ...عمري ماكرهت انسان مثل مااكره هالحقير...!!!!...
    ليش...ليش يسوي فيني جذي..!!..

    شو سويت له انا....يالله انتقم لي منه يالله يارب....

    قمت من شبريتي ودخلت الحمام... حسيتي اني ..نجسه...
    فعمري كله...ماكد لمسني أي ريال...ماعدى خواني وابوي ......
    كيف بتحمل نفسي بهالذكرى كيف....

    دخلت الحمام..وتسبحت...وبعد ماخلصت صليت المغرب الفايته مع العشا...وهدى بالي شوي..

    قدرت افكر بالموضوع شوي بعقل ...

    مهما صار...مستحيل...اخبر حد بالموضوع هذا مستحيل...

    قبل مايحكمون عالريال..بيحكمون علي انا....يوم انا بروحي في البيت شحقه مدخله ريال ماعرفه..!!!
    كله من عمتي ...هي اللي وصتني وهددتني....

    مستحيل اخبر حد...الريال النذل اكيد مابيخبر عن نفسه وهذا شي اكيد...
    وانا بعد مابخبر...لانه هالشي بيورطني...
    والحمد لله انه ماوقع ضرر صدقي...
    بس تحرش وهجوم....مب...مب...آآه...لا ماقدر اقول الكلمه صعبه علي ماصدق اني تعرضت لهالشي للحين...
    لازم اشغل نفسي بشي عن التفكير....

    عقيت شيلة صلاتي وانا اتذكر عشا ابويه اللي ماسويته..

    ياويلي...!!.. بيهزبني...

    طويت السياده ورجعتها مكانها...لبست شيلة بيظا ورجعت انزل تحت... ترددت يوم وصلت للحوش..اطالعت صوب الميلس برعب...النعال مب موجوود...اكيد روح عيل بيقعد...
    دخلت الميلس بخوف...اشوف كل شي مثل ماكان...انتبهت للارض..والاوراق المنتثره عليها...

    هي صح...هو كان يايب اوراق..!!!!...
    ياويلي...شو بقولهم؟ منو ياب هالاوراق..!!!...
    نزلت ولميت الاوراق وخذتهن معاي...وحطيتهن عالطاوله اللي في الصالة...ورجعت للمطبخ اسوي لابوي او احاول اني اسوي العشا....
    خلال وجودي في المطبخ لاحظت ابويه يفتح الباب الرئيسي ..ويدخل البيت وهو شكله تعبان...خفت..لايكون عرف أي شي..؟؟؟ لالا اذا عرف بيدخل البيت مثل الاعصار..مب بشكل تعبان..!!! وكملت شغل وايدي ترتجف..

    وبعد ماخلصت..طلعت النتيجه في النهاية لاباس بها...غطيته وخليته في المطبخ ورجعت للصاله...حصلت ابويه يالس يطالع التلفزيوون...

    قلت بصوت مرتجف..
    مهرة: شو امسيت ابوويه...!!..
    اطالعني ابويه بنظرة خوفتني...
    بوحمد: بخير...وين عمتج..؟؟ ماشوف سيارتها براا..

    يلست انا عالكرسي بعيد شوي.في الجهة المقابله...
    مهرة: عمووه طلعت قبل المغرب وسارت مكتب الخدمات...وعقب قالت بتمر على حرمه ومابتتاخر..ولين الحين ماردت...
    سكت عني ابويه ورجع يطالع التلفزيوون...التفت انا بعيوني للطاوله اللي حطيت عليها الاوراق..مثل ماهن..محد صكهن...
    فكرت...اهاجم..احسن من اني اتهاجم..!!!...
    قمت ومسكت الاوراق...وعطيتهن ابويه وانااتصنع الهدوء...
    مهرة: ابوويه...يا ريال اليوم ودق الباب ..وعطاني هالاوراق لك وروح....

    زغت يوم اطالعني ابوي بعصبية لكني تصنعت الثقة بالنفس...
    بوحمد: ريال يا وعطاج الاوراق...وانتي فتحتيله الباب..!!!.
    مهرة: منوو عيل تباه يفتح له الباب..؟؟..عمووه موصتني ماخلي حد يدق الباب بدون ما افتح..تغشيت وسالت منووو ؟ قالي انه ريال وعنده اوراق لك...فتحت الباب وعطاني الاوراق وتوكل... تباني احط لك العشا.؟!!...

    تاثر ابويه من ثقتي الكاذبه بنفسي..ونزل راسه يتصفح الاوراق...وقال بهدوء..
    بوحمد: هي حطي العشا...

    اوووووووووووف واخيرا..الحمد لله ماشك بشي..قمت وسرت المطبخ بسرعه وحطيت لابوي العشا اللي سويته...ورجعته في الدزازه...وحطيته جدام ابوي ويلست اطالع التلفزيون وانا اتصنع الهدوء...
    ومع كل صوت يصدر افز...

    الظاهر اني بعيش برعب دائم بسبب تعرضي لهالحادث اليوم...

    الله لا يوفقه هالنذل وين ماراح....الله لا يوفقه...

    --------------------------------------------
    اليوم: الاربعاء...
    المكان: في سيارة يوسف..
    الوقت: السابعة والنصف مساءا..
    --------------------------------------------
    (يوسف)......

    لين الحين انا مب مستوعب اللي صار معاي.... !!

    صار لي ساعه...واقف جدام بيت وضحه لكن بعيد...!!..اترقب أي حركه تصدر من البيت..كل سياره طالعه وداخله... مب متصور بان وضحه سوت فيني جذي...او بان الحياة سوت فيني هالشي الفظيع...

    احس بحروره فقلبي...كانه ذاب..وتلاشى....
    معقوله ...حب ثلاث سنين ينتهي برساله.!!!..

    لين الحين ماطلعت ردة فعل...مب قادر اهضم الموضوع...مب قادر اصدق..لين متى بتم واقف هني انا..
    خلاص...افهم ياغبي..
    خلاص انته طلعت من حياتها...تلقاها احين تفكر بخطيبها وحبيبها اليديد بابتسامه حالمه على ويهها...

    ويهها اللي ماشفته للحين....

    حركت سيارتي وانا احس بقهر وعجز عن التصرف...ورجعت البيت...وقفت سيارتي ونزلت...اول مادخلت الصاله واجهتني امايه...
    بقلق..
    ام محمد: ياولدي وين كنت للحين ؟؟ ناسي اغراضك وتيلفونك في حجرتك....شفيك..؟؟
    قلت بهدوء...
    يوسف: مافيني شي...نسيته ...سرت عند ربيعي ورديت..
    مشيت عنها وسرت فوق...
    وسمعت صوتها يوصلني..
    ام محمد: وين ساير..؟؟ ماتبا عشا...بنحطه بعد شوي..
    يوسف: ماريد عشا امايه برقد....تصبحين على خير..

    كملت طريقي..ودخلت غرفتي..وقفلت بابي...

    عقيت بعمري عالشبرية وانااحس بعيوني تحرقني...

    شووووه...؟؟..تخسي اني اصيح عشانها....!!!..والله ياويلها عيوني ان طلعت دمعه... على كل دمعه بصفع عمري طراق على هبالتي...
    والا حد يحب وحده عن طريق النت...؟؟!!!!!...مافادتني كل السوالف اللي سمعتها يعني..؟؟؟ صدق اني...حمااااااااااار....!!

    لكن من اليوم ورايح لا وضحه ولا غيرها...اودر عني هالخريط احسن...
    رن التيلفون فجاه...
    تيلفوني اللي نسيته عالمكتب ومازال مكانه.....!!..

    فكرت اطنشه...بس ماقدرت الرنين ملح...

    قمت ومسكته..حصلته اخوي ناصر...رد هو من بوظبي والا.؟؟؟ ماشفت سيارته..!!..

    يوسف: آلووووه...!!
    سمعت صوت انفاس ناصر السريعه والثقيله...
    ناصر: يوسف...يوسف وين انته..؟؟
    يوسف: شفيك ناصر؟؟..انا في البيت...بلاك..؟؟؟؟
    ناصر: يوسف...دخيلك تعالي في طريق البديع اللي على طريق بوظبي...هناك على دخلة البر...لا تخبر حد بس تعال باسرع وقت...
    خفت...اتصاله مايبشر بخير..بس بما اني معروف باني "عملي"..رديت عليه باختصار..
    يوسف: احين بييك...
    سكر ناصر وسكرت انا وطلعت من غرفتي وهالمره مانسيت اخذ اغراضي الشخصية معاي..
    وسقت سيارتي باسرع شي اقدر عليه في شوارع العين...
    --------------------------------------------------
    اليوم: الاربعاء..
    المكان: في البدع..
    الوقت: الثامنه مساءا..
    --------------------------------------------
    (سيف)..

    بصراحه..وناسه... لعبت اليوم لين ماقلت بس...وطحت بعد من فوق النكود لكن الحمد لله ماياني شي غير نطت لي عصبة بس...
    حاليا يالسين حوالي الظو اللي مسوينها...الجو في الليل شوي بروده في البر...لبست جاكيتي وييت ويلست عدال واحد من الشباب ..تعرفت عليه بس اليوم...مابيني وبينه معرفه كبيرة...اسمه سالم..

    يلست عداله وانا اراقبه يخش ايده فمخباه ويطلع علبة زقاره وولاعه...
    استغربت.. عمره 18 ويدوخ..؟!..اوكي مب غريبه بس ماحيد ربعي كلهم مايدوخوون...
    لاحظ سالم اني اراقبه...وفسر مراقبتي له على اني ابا ادوخ انا بعد...
    التفت صوبي ومد ايده بعلبة الزقاره..
    سالم: اسحب لك صلب..
    ترددت..شو اسحب بعد..
    سيف: لالا انا ما ادوخ....
    سالم: وشحقه ما ادوخ..؟؟
    سيف: بس جي ما ادوخ..مضر بالصحه...شو ابغيبها..!!
    سالم: جربها انته بس... عقب شوف اذا مضره او لا..
    سيف: شو بعد اشوف اذا مضره..اعرف انها مضره...انته من متى ادوخ..؟؟
    حط سالم صلب زقاره بين شفايفه وولعها بالولاعه...سحب نفس طويل ونفخ سحابه بيظا انتشرت في الجو بسلاسه...
    سالم: من ست شهور تقريبا...
    سيف: شو تبابها..ودرها..خلاص دامك جربتها ودرها...
    سالم: لا تخاف انا مب مدمن عليها...متى ما ابغي بودرها بسهووله... بس دامها تريح اعصابي ليش اودرها..!!
    سكت عنه وانا اراقب الظو تلعب جدامي.. وبعد لحظات تفكير...

    سيف: هات بجرب...بشوف اللي عايبنك هذا كيف طعمه...!!
    ابتسم لي سالم بسخرية مدموجه مع خبث... ومد ايده بعلبه الزقاره وسحبت منها صلب ...حطيته بتردد فحلجي ..وولعتها...
    سالم: يوم تولعها اسحب نفس...بس لا تبلع الدخان...
    نفذت... وبعدها سعلت بشده... وظحك علي سالم...
    سالم: عادي كلنا جذي نساعل او بادي...بس عقب تبدا تتعود عليها وتستمتع...استمر لا توقف..
    ترددت...بصراحه شعور ماريحني في البدايه...لكني ابا اشوف الشي الممتع في هالصلب الصغير...
    واستمريت بالدواخه...
    شوي شوي..بديت اتلذذ فعلا وحسيت بصدري يتوسع مع كل نفس.. وفجاه حسيت بدحّه قوية على ظهري..وسعلت بعدها وعورتني عظامي...وشكلها العصبه انفجت عني...
    قلت بصريخ..
    سيف: خيـــــــــــــــبه... منووو هاااااااا...؟!!
    نط جمال فويهي وجابلني وحياته معقده...
    جمال: شوووووووو تسوي....؟؟!!!
    سيف: احم..
    سحب صلب الزقاره من ايدي وفره للظو...
    سالم: شياك عليه خله يجرب....
    التفت جمال صوب سالم بعصبيه وكفخه على جتفه..
    جمال: مسود الويه ياسالم...شحقه تعلمه عالزقاره..؟!!
    سيف: مب ياهل انا عشان حد يعلمني جمال...
    التفت لي جمال بعصبية...
    جمال: شو تقول انته.؟؟ من متى تفكر في الدواخه..؟؟؟ .. ان شفتك راكز الصلب هذا ثاني مره ياويلك....
    ظحكت انا على جمال وعلى عصبيته...وطنشنا سالفة الزقاره والدواخه وقمنا نسولف على اشياء ثانيه...
    لكن تبون الصدق...
    عجبتني الراحه اللي حسيت فيها وقت الدواخه...!!!

    -------------------------------------------
    اليوم: الاربعاء..
    المكان: في مطعم من مطاعم دبي..
    الوقت: الثامنه مساءا..
    -------------------------------------------
    (سهيل)....

    بعت سيارتي...ولين الحين ماحصلت لي سياره زينه...وتعبت انا وراشد من الحواطه...وقررنا نتعشى من وقت بما انه ماتغدينا...!!!...
    وبعد ماطلبنا عشانا...
    راشد: وايد محترم الريال اللي شرا منك السياره...عيبني..
    سهيل: هي...انا بعد حسيته محترم وريال والنعم..اول مره اتعرف على واحد من هل دبي...
    راشد: قلت لي سواف ساير يخيم ..؟؟
    سهيل: هي..هو وربعه...
    راشد: تعرفهم ربعه عاد انته ياسهيل..؟؟
    فكرت شوي...بصراحه ما اعرف غير جمال..
    سهيل: هممممممممم...اعرف واحد منهم وهو دوم وياه..ساكن فحارتنا..اكبر من سواف بسنه اظن..
    راشد: هممم...والباقين..؟؟ شو دراك هذيلا زينين والا لا..؟
    سهيل: اووهووو رشوود براااايه يرابع اللي يبغيهم احين هو ريال لا تصدعني بسوالفه...
    راشد: وين ريااال ياسهيل من هو عمره 10 سنين وانته تقولي ريال وبرايه...مايندرا والله بربعه شو من الطبش... وانا ماباك اتم مهمل في خوانك جي...

    تاففت...ماداني يوم يقعد راشد يعطيني محاضرات جذي... لايكون مستظيج مني لاني اقعد وايد وياه؟...
    سهيل: ردينا عالمحاضرات رشود...؟؟... انا مب مهملنه بس ما احب ادخل زود ولا اشوفه يسوي شي غلط عشان اقعد احاسبه...
    قال راشد بعصبية...
    راشد: واختك..؟؟ مكسووره ايدها قالولي...
    سهيل: شو اسويبها طاحت عالدري ...تباني الازمها اربع وعشرين ساعه عشان ما اطيح وماتنكسر ايدها.؟؟
    راشد: مب هذا القصد...قلت لها سلامات عالاقل...

    تذكرت..وعصرت مخي....
    سهيل: سالتها كيف كسرت ايدها...
    راشد: وشو قالت لك؟
    سهيل: قالت لي طاحت عالدري..
    راشد: وانته شو رديت عليها...

    ابستمت...وعقب ظحكت...
    سهيل: قلت لها صدق انج بقره....هههههههههههههههههههاي...
    حاس راشد بوزه وتراجع على كرسيه بظيج..
    سهيل: شفت كيف....؟؟؟.. حنيّه مافيك على اخوانك واهلك ولا تدري عنهم شي...

    تنهدت... راشد صادق...انا مب سائل عن اهلي واخواني ولا ادري عنهم شي
    سهيل: خذهم عندك بيسلوون شويخ شوي....
    ظحك راشد...شووه؟ ..عيبه الاقتراح..!!!..
    راشد: جان مهروووه يمكن لكن سواف وين بعد يبا يسلي شويخ...بس قسم بالله ماعندي مانع لكن ادري بابووك مابيطيع..

    ابتسمت انا...واطالعت راشد بنظره..."جان مهرووه يمكن.."..؟!!!..... شكله صدق مستانس على هالاقتراح...
    اهاااااااا والا هذي سوالفك ياراشد وانا مادري..؟؟ زين..

    وكملت ابتساماتي بخبث في نفس الوقت اللي حطوا لنا وجباتنا جدامنا عالطاوله...وبعدها قلت..
    سهيل: شو دراك انته ان مهروه ايدها مكسوره..؟!!!.
    قال راشد بدون اهتمام...
    راشد: اماية خبرتني...انته قايلها تراك..
    سهيل: هي صح انا مخبرنها...اليوم هي وشيخه يوا بيتنا يوم انا مترخص من الدوام...
    راشد: هي خبرتني انها بتسير...
    سهيل: عيل انته ماييت تسلم عليها...
    رفع نظره راشد صوبي مستغرب...ومستنكر...وانا ابتسم...بخبث يقهر...
    راشد: اسلم على منووووه..؟!!
    سهيل:....مهرووه...
    راشد: شو اباها اسلم عليها انته بعد...!!!!..
    سهيل: بنت خالتك شحقه ماتسلم عليها...
    راشد: بس نحن مب متعودين على هالشي ياسهيل...وبلاها هالتلميحات هذي...فاهم عليك تراني...وانا ماعندي هالسوالف...
    سهيل: هههههههههههههههههههه...شحقه معصب انزين بس كنت اجيس النبض...
    راشد: لا اجيس النبض ولا شي...اما انك حركات..!!
    تميت انا اضحك عليه وهو يحاول انه يندمج فعشاه...
    وشوي شوي غيرنا الموضوع...
    لكن الشك مازال موجود...






    اليوم: الاربعاء..
    المكان: في العين..في جانب طريق البديع..
    الوقت: الثامنه مساءا..
    ---------------------------------------
    (ناصر)....
    يلست على جانب الطريج.. وانا ماسك السفره واضغطها على جرحي النازف من راسي...
    وراسي داير...وجتفي منخشع...
    تنهدت بحزن...
    هذا عقاب من ربي...
    استاهل اللي ياني...
    كان ممكن اني اموت... لكن الله عطاني الفرصه اني اتوب..
    واذا ما استغليت الفرصه وتبت...بيصيرلي شي ثاني وبيفوت الوقت...
    لازم اتوب الحين...عقب اللي سويته اليوم...انا خلاص..ماقدر استمر في هالطريج..
    اذا ما كان مستقبلي ادمر فعلا الحين...فممكن انه يدمر فاي لحظه واي يوم...
    وان شاء الله البنت ماترمس وتسكت عن السالفه...
    اذا تكلمت هي بعد بتضرر...
    آآآآخ ياراسي... التووبه ياربي التووووبه..
    شفت ليتات سياره...ويوم ميزتها قمت اترنح... ورجعت لي دوره راسي مره ثانيه
    ..
    طلع يوسف من سيارته وياني يركض...ومسكني عن اطيح وهو يشوفني برعب واضح في ويهه..
    يوسف: شفييك ناصر..؟؟ شفيك شو صار..؟؟؟
    ناصر: لا تخاف انجلبت السياره على طرف الطريج ماياني شي بس راسي انيرح اظني..
    مسك يوسف ايدي اللي ماسكه السفره وظاغطه على الجرح...وبعدها عن راسي عشان يشوف..
    واول ماشاف جرحي عقد حياته زياده وعفس ويهه...
    وفعلا تاكدت بانه يوسف انسان عملي.. قالي...
    يوسف: اذا شليت كل اغراضك من السياره خلنا نسير...
    تحركت معاه صوب السياره ...وركبت..وحرك يوسف سيارته وانا اسمعه براس داير...يكلم الشرطه ويخبرهم عن الحادث..وبعدها دبر موضوع نقل السياره لمكان امين...وطار بالسياره لمكان ماعرفه..
    وبعد ربع او عشر دقايق تقريبا...وقف جدام المستشفى...
    صحيح اظايقت لانه مالي بارظ...لكن فعلا لازم اعالج هالجرح ويسوون لي فحص ...
    وبعد ماخيطولي جرحي وحطوله ضماده...وعطوني ادويه وغيره...رجعنا انا ويوسف للسياره ..ساعتها سالني..
    يوسف: ممكن اعرف شو صار لك..؟؟
    ناصر: هممممم ماشي..ما انتبهت عالدرب وانا الف وانزلقت السياره على ينب الطريج وماقدرت اسيطر عليها وانجلبت...بس...
    يوسف: اهاا..وشو مودنك انته هاييج البقعه في هالوقت..؟!!
    ناصر: ليش هالمحاسب..؟؟ بغيت ايلس بروحي بس...
    اطالعني يوسف بشكل معصب...كانه مب مصدق...
    يوسف: بوديك البيت...انته محتاج لراحه لين باجر وانا بخلص كل شي عنك عند الشرطه...
    ناصر: ماتقصر..يزاك الله خير...
    حسيت بهدوء فنفسي..صح انا متويع وتعبان...لكن اللي صار اليوم كان مثل الصفعه اللي توعيك من الرقاد بابشع صورة...!!!...
    لازم اغيرها....لازم اتوب..والا بروح فيها...
    واول ماوصلت البيت استغليت فرصه ان الصاله فاظيه والحمد لله محد بيسالني او بيحاسبني.. وركبت غرفتي وعقيت ثيابي ورقدت رقاااد عمري مارقدت شراته....
    ------------------------------------------






  3. #23
    عضو فضي
    الصورة الرمزية إماراتيه كلي فخر
    الحالة : إماراتيه كلي فخر غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 42683
    تاريخ التسجيل : 07-10-09
    الدولة : الإمارات
    الوظيفة : طالبة
    الجنـس : انثـى
    المشاركات : 233
    التقييم : 16
    Array

    افتراضي رد: {مــوعد مـع الســعادهـ} قصه من الامارات روعه كامله


    تسلمين الغالية
    ونتريا التكمله






  4. #24
    عضو فضي
    الصورة الرمزية إماراتيه كلي فخر
    الحالة : إماراتيه كلي فخر غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 42683
    تاريخ التسجيل : 07-10-09
    الدولة : الإمارات
    الوظيفة : طالبة
    الجنـس : انثـى
    المشاركات : 233
    التقييم : 16
    Array

    افتراضي رد: {مــوعد مـع الســعادهـ} قصه من الامارات روعه كامله


    يلا عاد كمليهااا دخيييييييلج
    اتريا التكمله






  5. #25
    عضو فضي
    الصورة الرمزية بنوتة العراق
    الحالة : بنوتة العراق غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 43114
    تاريخ التسجيل : 11-10-09
    الدولة : عرااااقيـــ بالامارت ــه
    الوظيفة : طالبــــ مدرسهـ الكئابهـ ـــــه
    الجنـس : انثـى
    المشاركات : 445
    التقييم : 10
    Array
    MY SMS:

    كــلــي لـعـيـونـك أســيــر

    افتراضي رد: {مــوعد مـع الســعادهـ} قصه من الامارات روعه كامله


    سوري حبيبتي عالتاخير

    وهاي جزء لعيوووونك
    إماراتيه كلي فخر

    الجزء السادس
    اليوم: الاربعاء

    المكان: في صالة بيت خلفان...

    الوقت: الثامنة والنصف مساءا

    --------------------------------

    (مهرة)....


    كنت سرحانه افكر بارتجاف...باللي صارلي اليوم قبل المغرب...ورجع قلبي يدق بقووو...

    ويه ذاك الريال..مستحيل ينمحي من بالي...مهما مرت السنين..ومهما كانت اللحظة اللي شفته فيها قصيرة..

    بس مستحيل انسى ملامحه...ونظرته...

    ارتجفت مره ثانيه بخوف وهالمره انتبهت على عمتي اللي وصلت من شوي ويالسه تسولف ويا ابويه..

    آمنه: وابوووي مهروووه...ارمسج بلاج ماتردين...؟؟

    مهرة: هاااه..!!..اسمحيلي كنت سرحانه شوي...

    اطالعني ابوي بنظرة..

    بو حمد: شو مخلنج تسرحين وانتي يالسه عندنا...

    ماواحالي اجاوب سمعت ظحكة عمتي...

    آمنه: ههههههههههههههه جان تبا ريل يابو حمد...

    عصبت انا...شو بعد هذي ابا ريل...انا من شوي كارهه الرياييل وطوايفهم كلها بسبب هالحادثه...وتي هذي بعد تقولي ريل..!!!..والله احس اني قادره احين اقوم وافلعها بالدله على راسها...متفيجه..!!!

    لكني سكت...

    كالعاده..
    بو حمد: عاد مايا نصيبها للحين عشان نيوزها...

    قاطعت رمستهم "البايخه" عن العرس وسالت عمتي ببرود..

    مهرة: عموووه شو كنتي تبيني..؟!!

    آمنه: اسئلج اذا اخوج دق والا مادق...

    مهرة: أي اخوو..؟؟

    آمنه: سيف.. ساير البدع مايندرابه ما اتصلبنا...

    مهرة: لا عمووه ما اتصل..اتصليبه انتي شوفيه...

    قمت من الكرسي ومشيت متجهه صوب الدري عشان اسير فوق...

    آمنه: وين سايره..؟؟

    مهرة: بسير ارقد عموه تعبانه شوي...

    بو حمد: شو يعورج ؟؟

    مهرة: ايدي ابويه تعورني شوي اجبت عليها اليوم وايد..



    مب انا طبعا اللي اجبت عليها...ذاك الخسيس خلاني استعملها بقو عشان ادزه عني..ارتجفت مره ثانيه يوم تذكرت شكثر كان قريب...وخطير...

    بوحمد: تحملي على عمرج يامهره ريحي ايدج والا تراها مابتصح...


    استانست يوم ابويه طلع شوية اهتمام...بس سخرت من نفسي..وكان ودي اقوله قول للي جدامك انها ماتشغلني هالكثر ... بس وين اروم انطق انا...!!!..

    مهرة: ان شاء الله ابويه...تصبحون على خير..
    عطيتهم ظهري وكملت طريجي لفوق...دخلت حجرتي وسكرت على عمري الباب...

    وتنهدت بتعب... عقيت شيلتي البيظا وفتحت شعري الخرسان اللي لميته عالسريع ...

    يلست على شبريتي استرجع االاحداث..

    بالاحرى..استرجع غباوتي..

    شو عرفني ان هالريال مب قريب من الاهل...

    شو عرفني انه خسيس..!!!..

    شو عرفني انا اصلا بكل الامور البديهية اللي تعرفها البنات من سني...!!!

    لكن اللي يسمع كلامج ياعمووه ثاني مره..

    كلامج كان على وشك يدمر مستقبلي وحياتي كلها اليوم..!!

    الله ستر بس والريال فجني...

    بس لحظة... ليش فجني...؟؟ شكله ماكان بيفجني كان مصر انه يشوفني ويسوي اللي مايعلم به غير ربي..

    يمكن انتبه على نفسه...!!!..يمكن كسرت خاطره...

    لفيت ايدي على نفسي وحظنت ايدي المكسوره وانا احس ببروده...

    شو بيصير لو مافجني...!!..

    غمضت عيوني بقوو..لا ..ماريد اتذكر..الحمد لله ماصار شي وانا نجيت بنفسي...وخلاص ثاني مره مالي احتكاك بالرياييل ولا لي خص فيهم...

    انا ماعرف اتعامل معاهم..اخواني ما اعرف اتعامل معاهم كيف الغرب..!!!!

    انسدحت على شبريتي ومديت ايدي لا اراديا وبشكل عفوي للسدة عدال راسي..وطلعت صورة امي...

    فديت هالويه...فديت هالضحكة...يالله يا امي كم افتقدج..الله يجعل قبرج روضة من رياض الجنه يارب..
    طول عمرج انسانه دينه وحنونه وتوزن كل الامور وتحطها بنصابها...

    لو انتي هني جان حميتيني من انياب الذياب اللي ماكنت ادري بوجودها من قبل...

    لو انتي هني...جان ماطلبتي مني اطلع لاي ريال كان غريب او قريب...

    لو كنتي هني...جان ماكنت انا...

    مثل ما انا الحين....!!

    -----------------------------------------------

    اليوم: الاربعاء..

    المكان: في صالة بيت ام راشد

    الوقت: التاسعه مساءا

    ------------------------------------------------

    (شيخة)....

    تعدلت اكثر في تسديحتي عالكرسي.. ومديت ايدي بالروموت كونترول وبدلت القنوات...

    بو راشد: اشووووووو هذا انتي قاصه علينا...هاتي الروموت هذا ...هاتي...

    شيخة: ابووويه حرام عليك اتريا فلم باييي احين على شانل تووووووو....

    بوراشد: شوو بعد هذا جانك تو...!!..هاتي يالله هاتي ...جانه البيت ممزور تلفزيونات وانتي اظاربينا على هالتلفزيون..

    شيخة: هههههههههه فديتك والله يابويه اندووك خلاص بشوف الاعاده نص الليل...

    بوراشد: بعطيج بهالكوب عراسج ماشي سهر نص الليل اتمين موازره التلفزيون..

    شيخة: ياويلي شو تباني اسوي عيل..!!!!..
    بوراشد: ماخليتي فلم ماشفتيه....بسج من الافلام...يلسي ويانا شي مول مانشوفج,

    ظحكت انا على ابويه..دوومه حاط دوبه من دوبي جي...نشيت من الكرسي ويلست وتربعت عداله عالارض...وهو ماسك الروموت ويدور قناة الجزيرة..!!

    شيخة: ما اقعد وياكم..؟؟؟ ليش انا منوو عندي غيركم فهالبيت اجابلهم..!!!

    بوراشد: جنه مب عايبنج يابنت راشد..!!

    شيخه: لا والله عايبني ونص ليش حد محصل يجابل الشيخ بو راشد ويقول لا..!!

    اطالعني ابويه بنص عين...ماتمشي عليه حركاتي...ماينلام طالعه عليه..اكيد بيكشفني..

    بوراشد: هاتي من الاخر...

    شيخة: ابويه فديت روحك انا...دخيلك والله زهقت..شغلوووني...فديتك يابوويه..

    بوراشد: ان شاء الله يوم بييج الريل بنشاوره اذا تشتغلين او لا...

    سكت...متوقعه الرفض وعارفة الجواب بس كانت محاولة يائسه...فجاه سمعت حد يزقر.. نقزت من مكاني وطرت صوب حجرة امايه..

    ولدهشتي..

    حصلتها طايحه عدال التواليت وشكلها تعبان وتناهي..

    ركظت صوبها ومسكتها ..وانا خايفه مووت...

    لكنها مش المره الاولى اللي اطيح فيها امي....!!!

    شيخة: اماايه فديتج..شفيج...

    قالت امي وهي تناهي وانا اساعدها انها تقعد عالشبرية..

    ام راشد: ماشي بس...تــ...تعبانه شــ ..وي.. بنسدح عالشبرية..وبستوي بخير لا..لا تخافين..

    بس انا خفت...

    خليت امي عالشبرية وطرت للصالة اخبر ابويه....اللي يا مسرع..

    بوراشد: بسرعه ساعدي امج لبسيها عباتها وشيلتها وانا بطلع اوراقها...بنوديها المستشفى...

    نفذت...مع ان ايدي ترتجف..لكن نفذت.. ولبست امي بصعوبه عباتها وبرقعها..وشيلتها وطلعنا وانا ماسكتنها لعند السياره ولحقنا ابويه بعد شوي وسرنا وياها للمستشفى....

    -----------------------------------------

    اليوم: الاربعاء..

    المكان: في غرفة من غرف الفندق في دبي..

    الوقت: العاشرة مساءا

    --------------------------------------

    (سهيل).....

    عندي صداع... ناش من الصبح..والمفروض اييني الرقاد احين عقب تعب اليوم...لكن ماشي فايده...

    صداع يعني صداع....يعني ماشي رقاد الليله..!!!

    صديت صوب راشد اللي متلحف وراقد عالشبرية الثانيه بحسد... باله فاظي...ومتهني..ماشي شاغل باله عشان مايرقد..!!

    نشيت ووقفت عند الدريشة...اتذكر الرحلة اللي يابنا فيهاابويه للمره الاولى لدبي...كان عمري ساعتها سبع سنوات... ومهرة تقريبا سنتين..وسيف صغير بعده ماكمل سنه...استانسنا وايد بذيج الرحلة...والمرحومه طبعا لعبت دور مهم بانها تخلي الرحلة من احلى مايمكن...!!!

    قاطع افكاري صياح التيلفون....

    هذي مب رنة تلفوني...

    هذا تلفون راشد... نقلت عيني لراشد الراقد..وكسر خاطري...مشيت صوب التيلفون ومسكته وشفت مكتوب عالشاشة " الوالد"... ابتسمت..عمي بو راشد ريل خالتي...اسميه سوالف...رديت عليه..

    سهيل: مرحبااا عمي...

    (.....):........!..

    محد رد علي...

    سهيل: آآلووووه..

    سمعت صوت انثوي...

    ....: آلووه..!!

    ابتسمت...اسميها ماتصبر عننا...او....ماتصبر عن اخووها....بس احين عشر في الليل حد يدق هالحزه الله يهديج ياشيخه...

    سهيل: مرحبتيين الساع...

    شيخة: هذا تيلفون راشد..؟

    سهيل: هي نعم...

    شيخة: شفيه صوووتك ويا هالراس..!!

    سهيل: ههههههههههههههه انا ولد خالتج يابنت خالتي...شحالج شيخة..؟!!

    شيخة:..........سهيل..!!.. هممم هههههههه..روعتني والله...بخير شحالك انته.؟

    سهيل: الحمد لله تمام...اخووج راقد تراه...بغيتي شي ظروري.؟!!

    شيخة: ردوا العين...

    سهيل: ليش؟ عسى ماشر..

    شيخة: امي طاحت كالعاده بسبب الضغط المرتفع..بس بخير احينه في المستشفى...

    انتفض قلبي..زغت... شيخة عندها طريقة دفشة بنقل الاخبار..!!...من بعد امي المرحومه مالي غير خالتي احس عندها بحنان الام...!!!...وما اتحمل افقد هذي بعد...

    سكت...اتنفس بصعوبة...

    شيخة: آآلووه...سهيل..!!

    سهيل: ...وقفتي قلبي ياشيخة حرام عليج...حد يقول خبر بهالطريقه..!!!..

    شيخة: شو نسوي بعد ربك سترها..متعودين ترانا اطيح بين فتره وفتره..الله يهديها هي مب مواضبه على دواها..

    سهيل: وانتي وين عنها ما تتاكدين انها تواضب على دواها..؟؟ تشتكين من الفضاوه تراج ..خلي امج شغلج الشاغل تاكدي من من صحتها شو تاكل شو ماتاكل... ترا مالج غيرها شويخ صدقيني....

    سكت...مادري شفيني اندفعت وقلت هالكلام لشيخة..!!!!...وسكتت هي بعد شوي..

    بس من قال ان شيخة تسكت..؟!!

    شيخة: عدال...يا الابن البار...ترا من كثر ما انته مهتم باهلك استوى عندك فائض ويييت تعطينا نحن هالاهتمام..!!!..شوف عمرك ياولد خالتي..

    انصدمت...شو هالاسلوب...شو هالوقاحه...اول مره تكلمني شيخة جي..

    انقهرت..لو جدامي بعطيها طراق...بس بصراحه صادقه...الحقيقة مؤلمة احيانا...

    سكت... ووصلني صوتها المعصب...

    شيخة: اووفف..سهيل انا ماريد اغلط على حد وانته تعرف اني وقحه...عشان جي بليز لا تعطيني نصايح انته بروحك ماتنفذها...عالعموم نحن فمستشفى (....).. وغرفة رقم.....

    سمعت بذهن شارد تفاصيل مكانهم وين في المستشفى...وبعدها سكرت...

    قعدت افكر...نسير احين واوعي هالمسكين من رقاده والا ناجلها لباجر الصبح..!!!

    بس شو يسيرنا الحين في الليل مابنوصل الا 12...شو الفايده.!!

    بخليه يرقد وبنسير باجر ان شاء الله واللي يصير يصير...

    حليلج ياخالوووه ماتستاهلين..

    رديت تيلفون راشد للطاوله.. وانا متظايق من رمسة شويخ عني..

    احين هذا رايها فيني..!!!.. هي واخوها نفس التفكير عني..

    انا اهتم بخواني...

    لكن ما اتحمل اقعد في البيت فتره طويلة بدون ما اذكر امي..

    لو نتحول بيت يديد احسن لنا...بس بعد ما اقدر اتخلى عن الذكريات الموجوده فذاك البيت..

    مره ثانيه رنت كلمات شيخة فاذني..

    معقولة انا ابن مب بار..!!!..

    شو اللي ناقصني ما اكون ابن بار.؟؟ لا عندي لا حرمه ولا عيال يشغلووني عن اخواني...ولا دراسات عليا احضرها...عيل ليش لابسنهم ولا جنهم اهلي..!!!

    الظاهر اني بحاجه لدكتور نفسي يعالجني....

    مب صاحي..

    ---------------------------------------

    اليوم: الاربعاء..

    المكان: في غرفة يوسف..

    الوقت: الحادية عشرة مساءا..

    -----------------------------------------

    (يوسف)....

    رقعت بالباب وراي..ومديت ايدي لسفرتي وفريتها عالعلاقه.. احس بغضب مكبوت... كل اللي صار اليوم مب زين..كله مب زين....

    حطيت اغراضي الشخصية عالمكتب.. وشغلت الكمبيوتر ودخلت الحمام اتسبح عالسريع....

    بعد ماطلعت ..لبست ثيابي ويلست عالكمبيوتر... وشبكت النت....

    شيكت ايميلي وهالسوالف..وطرشت رساله يديده...لوضحه..

    كان محتواها..

    " رجاءا في اقرب وقت روحي محل (.....)... وخذي صندوق من عنده باسمج.. ومبروك والله يوفقج"

    ارسلت الرساله وانا احس بغضبي تضاعف اضعاف... منو فاكره نفسها ترسلي رساله تذبح شعوري بكل بروده اعصاب...تقضي على حب عفيف وبريء دام له ثلاث سنوات... خله ينفعها اللي ماخذنها... وانا بحصل لي احسن منها بمية مرة...

    سكرت الكمبيوتر... ورحت لكبتي وفتحته... وطلعت الصندوق...

    محتوياته مثل ماهن...لكن الورود يبست.. بالضبط مب حبنا اللي الظاهر ملت منه....

    مسكت البطاقه اللي ارسلتها لي...وكل كلامها الشاعري... حفظته حرف بحرف... مسكت الكارد وطريته ...خليته قطع صغيره... ونثرته بسخرية على الصندوق... وسكرته...

    باجر الصبح..برجعه للمحل... ماريد أي شي يذكرني بها...خلاص...انتهى المشوار..

    رحت لشبريتي وسكرت الليت وانسدحت...اتذكر حادث ناصر الغريب اللي محد يدري عنه للحين غير انا..والشرطه والمرور... اللي من الصبح وانا اراكظ عندهم عشان امور متعلقه بالحادث هذا...

    غريبه..!!

    شو مودنه ناصر هناك...؟؟ وماحيده ماينتبه فسواقته...شياه انجلب جي..!!!

    اوففف...يالله حصل خير..باجر بناخذ منه التفاصيل...

    رن تيلفوني في هاللحظه... نشيت بكسل ومسكته....

    يوسف: مرحبااا..

    خالد: هلااااااااااا ...وينك طول اليوم ماشفتك..!!

    يوسف: الصبح شايفني...

    خالد: شو اسوي احبك ماقدر اعيش بدونك...

    ابتسمت غصبن عني...

    يوسف: حبك ربك يارب....وين انته.؟!..

    خالد: راد البيت الحين ..وانته..

    يوسف: انا في البيت ..وبرقد احين..

    خالد: والله انك اليوم مب طبيعي...

    قلت بحماس...

    يوسف: باجر برد طبيعي ان شاء الله...

    خالد: انزين احين شو الترتيب عشان باجر..

    يوسف: ياخي هذي خطبة اهلية بس الاهل يعني انا وين ابا...

    خالد: انته ربيع المعرس...وانا اباك هناك..

    يوسف: لالا خالد والله رزززززه... يعني مول مالي خص شو يسيرني..؟

    خالد: اوهوووووووووو انته خراط ياخي...ودلوع..وماصخ..

    يوسف: ههههههههههه قول اللي بتقوله مب ساير... انته قول بس زايغ تخطب ويستوي المووضوع رسمي...

    خالد: هي والله تصدق...يعني البنت ماكد شفتها ولا اعرف عنها شي...غير انها من قرابتنا..بعدين بصراحه انا بعدني ما اعتمدت على نفسي...صح يمشيلي معاش من الجيش حالي حالك بس بعد العرس مسؤولية...

    يوسف: عيل شحقة استعيلت وخطبت..!!

    خالد: هههههههههههه والله بيني وبينك خفت اني اخترب واصيع..قلت امسك عمري من البداية احسن لي...

    يوسف: هههههههههههه الله ياخذ عدوك...عالعموم الله يوفقك... حتى لو الخطبه صارت رسمية مابتعرس احين امبوونك ...

    خالد: لالالا العرس قول سنه ...سنه ونص...بعدنا مطولين...

    يوسف: اهااااا ياحيك والله...

    خالد: خلاص يعني مابتي ويا هالراس..!!

    يوسف: لا ماباييي ههههه..

    خالد: اجلب ويهك خام واحد ما تآزر ربيعك في وقت الشده...

    يوسف: اللي يقول سايرين يحاكمونك مب يخطبون لك...يالله يالله ابا ارقد تعبان..

    خالد: مالت عليك والله....تصبح على خير..

    يوسف: وانته من هله ههههههه باي..

    سكرت عن خالد وانا مبتسم... هالانسان دايما يرفع لي المعنويات...الله يوفقه مع خطيبته..

    اغلقت تيلفوني وطحت على شبريتي ...خمس دقايق مرن ورقدت على طول بعدها...

    ---------------------------------------

    اليوم: الخميس..

    المكان: غرفة ناصر..

    الوقت: الخامسة صباحا..

    ---------------------------------------

    (ناصر).....

    قمت من رقادي مع صداع مصاحب...وهذا شي مب مستغرب بسبب الظربة فراسي... رفعت ايدي وهوست على راسي مكان البطانه ... وانجلبت في فراشي للجهة الثانيه ...ورجعت ارقد يمكن لخمس دقايق...سمعت صوت اذان الفجر يوصلني من الدريشة المفتوحه...

    بتستغربون...لكن...

    حسيت بســــلام...عمري ماحسيت مثله من قبل...

    دايما يوم اسمع اذان الفجر واكون راقد ومرتاح احس بهالشعور...

    لحظة...شو مرقدني..!!

    انا مب قايل خلاص بلتزم..!!..

    آآخ بس راسي يعورني...

    غمضت عيني مره ثانيه...عقب رجعت فتحتهن برعب...

    هذا الشيطان يحاول يقص علي.... لا...مستحيل اخلي الشيطان يقص علي مره ثانيه....

    حسيت بنشاط...كاني قاعد اتحدى شخص...ومصمم اني انجح...

    نقزت من شبريتي ودخلت الحمام وتوضيت ...واعتقد اني توضيت صح...!!!..المهم النيّة صح
    لبست كندورتي...والقحفية...ونزلت بسرعه عالدرج ووصلت الصالة...

    استانست..يوم شفت ابويه طالع هو بعد من حجرته ويمشي متخطي الصاله ومتجه للحوش..شافني..وابتسم..

    مادري بس حسيت انه ..فخور...

    وكان المكان مظلم شوي... وصلني صوته بهداوة...

    بومحمد: بارك الله فيك...ناش لصلاة الفير ماشاء الله...

    ناصر: هي ابويه...وبخاويك للمسيد ...

    تقربت منه...واختفت ابتسامه ابويه وحل مكانها تعبير خايف..

    بومحمد: ولدي عسى ماشر..!! شو ظاربنك عراسك..!!

    ناصر: ماشي ابويه ظربة بسيطه بخبرك عنها بعدين...خلنا نسير المسيد الحين...

    بومحمد: بعده عشر دقايق عن الاقامه...اخوك يوسف صارله اسبوع مايسير المسيد وياي...سير وعّه..خله يلحقنا..

    صح تعايزت..

    لكن يقولون ان اللي يوعي او ينبه انسان ثاني للصلاة ياخذ اجر كبير... عشان جي رحت..

    دقيت على يوسف اللي قال انه بيلحقنا الحين.. خليت حجرته وكنت بنزل تحت يوم خطر لي ادق على منى بعد..

    خلها هي بعد تقوم تنش...ليش لا...

    وقفت عند بابها وحاولت افتحه..وطلع مفتوح..بطلته ودخلت بهدوء...وقفت عدال شبرية اختي..ووخيت شوي اولع الابجوره اللي عدال السرير...

    سبحان الله...كاني لاول مره اشوف اختي...ماكنت ادري انها ناعمه وحلوه وبريئة جذي...

    ابتسمت...

    راقده مثل اليهال...

    مديت ايدي اهز كتفها شوي...

    ناصر: منى...!

    تحركت شوي...بس ردت ترقد...هزيتها اكثر..

    ناصر: منـــىى...قووومي...

    بطلت عينها ..وعلى طول شهقت...

    ويوم دققت النظر عقدت حياتها....

    منى: شفيك...شو مستوي...!!

    ناصر: مب مستوي شي...قومي صلي الفير وردي رقدي...

    فركت منى ويهها بتعب.... واطالعت الساعه.... وعقب ااطالعتني انا...

    منى: ناصر شوفيه راسك..!!

    ابتسمت..

    ناصر: مافيني شي...انا بسير المسيد اتلاحق الصلاة وانتي قومي صلي لا تفوتينها...

    منى: ان شاء الله احين بقوم....

    خليتها وطلعت...وركظت عالدري للصالة وين ماكان ابويه يترياني...

    وطلعنا انا وهو من البيت ومشينا صوب المسيد اللي عدال بيتنا...

    قلبي كان يدق بالقو.... من متى..ماصليت في المسيد..!! ما اذكر اخر مره بكل صراحه...

    راقبت ابوي...وهو يدخل بكل ثقة لمكان تعود يتواجد فيه خمس مرات يوميا....ليتني كنت مثلك جذي واثق وهادي البال يابويه...لكني ان شاء الله بستوي...انا خلاص قررت...

    صحيح التجمع للمصلين كان قليل نسبيا..حوالي عشره بس...لكن كانت للصلاة الجماعية رهبة...وحسيت اني صغير ومكاني غلط....لكني ثبت...وقويت قلبي...الله بيساعدني عالهداية...امس كنت على وشك اني ادمر حياتي وحياة بنت ثانيه...لكن هالشي مابيتكرر...صلينا ركعتين تحية المسجد....وبعد ماخلصنا..

    كنت اراقب ابوي يتمتم باشياء غير مسموعه...وكنت اتمنى اسئله..شو تقول..؟ عشان اقول معاه..لكني ما اجرأت....وبديت اتمتم بنفسي بالاستغفارات والتهليلات والتسبيحات اللي اعرفها واذكرها...لين ما انضم لنا يوسف...وهو بعد..بكل ثقة..مثل ابوي...متعود..وصلى هو بعد ركعتين قبل الاقامه....

    قامت الصلاة...وبديت اصلي..واحاول اني اخشع واركز وماينحرف بالي لامور دنيوية ثانيه...المهمة كانت صعبة علي..لكن كبداية لي ...لاباس فيها..شوي شوي بتعود ان شاء الله...

    بعد شوي خلصت الصلاة... كنت اراقب الموجودين شو بيسوون بعدها..حد منهم انصرف...لكن ابوي ويوسف...يلسوا يصلون السنه وغيره...وصليت انا معاهم....

    يوم خلصنا...لفت نظري مجموعه المصاحف الموجوده في المسيد...تذكرت انه ماعندي مصحف في بوظبي...وذكرت نفسي باني اشتري واحد عشان اشله معاي...

    طلعت انا واهلي من المسيد...ولبسنا نعولنا...وبعدها بدا الاستجواب...

    يوسف: هاا ناصر شحاله راسك اليوم.؟ّ

    ناصر: يعورني شوي لكن لاباس ...

    بومحمد: تعال صدق شفيه راسك انته.؟!..

    ناصر: احمم..ماشي ابويه بس انجلبت السياره امس في البر وظرب راسي في الجامه....وماصار شي خطير يعني اطمن..

    وقف ابويه مستغرب وجابلني...

    بومحمد: في البر..؟ متى سرت البر..؟

    تسرطت انا..حسيت بخوف ..وتذكرت بشكل مرعب اللي سويته..

    ناصر: آآآآه... عقب ماخطفت على بيت خلفان وعطيتهم الاوراق سرت البر...ماطولت هناك وايد...

    بومحمد: هيي...يالله تستاهل السلامه...عطيتهم الاوراق..؟؟ حصلت خلفان والا واحد من عياله..!!

    لا..

    وحده من بناته....

    آآخ ياصعوبة هالموضوع علي...!!

    ناصر: الله يسلمك يابويه...هي..همم...ماحصلت حد في البيت...عطيت الحرمه اللي فجت لي الباب الاوراق وسرت...

    بومحمد: هيي..زين سويت..

    يوسف: أي اوراق هذيلا اللي انا مخلصنهن امس..؟!!

    بومحمد: هي ترا يوم بغيتك انته توديهن بيت خلفان ماحصلناك العصر...قلت لاخوك يوديهن..

    التفت انا ليوسف.. ولاحظت تعبير غريب على ويهه..مثل مسحه الحزن.. استغربت..شفيه.؟!!.. معقوله زعل من رمسة ابويه وهي مافيها شي يزعل..!!..والا تذكر شي يزعل..!!

    لكنه بسرعه مسح التعبير عن ويهه واطالعني ..

    يوسف: احين شو بتسوي سيارتك يبالها تصليح...كيف بتسير دوامك..!!

    ناصر: والله مادري..مافكرت..

    بومحمد: خذ سيارتي الستيشن وانا بستخدم البيك اب هالاسبوع لين ماتخلص سيارتك...

    ناصر: مشكوور يابويه..ماتقصر...

    سكتنا عن الموضوع وكملنا مشي للبيت...

    تبون الصدق..

    رغم اني متندم... اشد الندم....

    الا ان صورة البنت وملامحها..وصوتها..وكل شي فيها...ماخاز عن بالي ابدا....

    صحيح اني اعتزم التدين....

    لكن هالشي مب بايدي.... مب قادر اطلعها من بالي...

    -------------------------------------------------

    اليوم: الخميس..

    المكان: غرفة من غرف احد فنادق دبي..

    الوقت: الثامنة والنصف صباحا...

    ----------------------------------------------

    (راشد)...

    طلعت من الحمام وانا انشف شعري بالفوطه...اطالعت بسخرية سهيل اللي بعده راقد... لازم يقوم..محد قاله يتاخر بالرقاد جذي...

    ييت صوبه وكفخته على ويهه بالفوطه الخرسانه... وطحت به العوزه امطط غزوزه وشعره واكفخه بالمخده...

    لين مانش معصب...

    سهيل: اشوووووووووو فيك ويا هالراااااااااااس...عنبوو ماتخلينا نرقد..افففففففف..

    وانجلب الصوب الثاني وعطاني ظهره...

    راشد: قم...قـــــــــــم بسك من الرقاد خست...

    سهيل: رشوود خلني ارقد عن انشلك احين واكسرك...

    راشد: ان ماقمت بخليك راقد هني وبشل سيارتي وبروح عنك...وتم عاد انته بلا سياره تعال فتكسي الغزال...

    سهيل: والله ماتروم...

    راشد: والله اني اروم ان مانشيت احين بروح عنك....

    سكت شوي سهيل... وانا مشيت صوب شنطتي وطلعت كندوره نظيفه ولبستها وانا اراقب سهيل ينش ويحج راسه...

    سهيل: صح تذكرت...

    راشد: شووو....؟

    وقفت جدام المرايه اعقم معاقم كندورتي.....

    سمعت سهيل يتنهد...

    التفت له باستغراب..

    راشد: شفييك خبرني...شو تذكرت..

    سهيل: آآه...خالووه امس طاحت عليهم بسبب ارتفاع الضغط راشد...بس لاتخاف..هي بخير الحين ومافيها شي...



    انصدمت...امي..!!!..

    راشد: شو تقووووووول..؟؟؟ متىى وكيف..؟!!



    راقبت بلهفة سهيل وهو يرفع كتوفه بحيره....

    سهيل: تقول شيخه مب اول مره اطيح راشد...ارتفع الضغط عندها...تقول هي ماتواضب على دواها زين...بس الحين بخير الحمد لله...

    راشد: متى صار هذا ماخبرتني...

    سهيل: متصله امس الساعه عشر تقريبا...وانته كنت راقد...قالت ردوا العين ..قلت فخاطري اذا ردينا بنوصل 12 او 11 ونص ساعتها عاد شو الفايده مابنروم نزورها نص الليل....بنتريا الصبح وبيصير خير ان شاء الله..

    ادري ان امي طاحت كم مره ...بس خفت...هذا امي....!!.

    راشد: قم قم قم...يالله بسرعه تلبس بنسير العين..

    قام سهيل بدون تردد ودخل الحمام وتسبح عالسريع...كلها عشر دقايق ونحن طالعين من الفندق ..

    ركبنا سيارتي وطلعنا من دبي وتوجهنا للعين...

    بعد مرور نص ساعه...راقبت سهيل يمسك تيلفونه ويتصل...وبعد دقيقه..

    سهيل: آآآلوووه.. مرحبا عمووه ...شحالج..؟ شو اخباركم... ..لا والله الحين طالعين من دبي... هي نعم بعت سيارتي بس ماحصلت سياره اخذها....هي والله....اقولج عمووه...ترا خالتي امس ارتفع ضغطها ورقدوها في المستشفى.. ..لالا..بخير هي الحين لكن اظني بعدها في المستشفى... هي..تسوين زين والله ... ويين عاد اللي اعرفه انهم فمستشفى (.....)...لكن بصراحه نسيت الغرفه... بخليج احينه وبطرش لج التفاصيل بمسج بعد شوي...يالله تامرينا بشي؟.. فمان الله...

    التفت لي سهيل...وقبل لا يقول أي شي...

    راشد: شحقه تعبل على اهلك ياسهيل...

    سهيل: شو تقول انته..؟ نحن اهل ولازم يقومون بالواجب ...وخالووه ماتقصر فينا... عالعموم اتصل بالوالد واسئله عن رقم الغرفه وفي أي طابق وقسم وهالامور...

    نفذت.. وسالت ابويه عن حالة امايه وقال انها بخير والعصر بعد مايتاكدون ان ضغطها رد طبيعي بيطلعونها... وقال لي بانه شيخه باتت عند امها وهو رقد في البيت لانه ماقدر يخلي شيخه بروحها في البيت ويا البشاكير..اما هو ماعليه ... سكرت عن ابويه وعطيت التفاصيل لسهيل اللي كتب مسج حق عمته اللي نادر مايتكلم عنها سهيل..

    وكملنا طريجنا صوب العين ...

    --------------------------------------

    اليوم: الخميس..

    المكان: في غرفة طعاام بيت خلفان..

    الوقت: التاسعه والربع صباحا...

    ------------------------------------

    (مهرة)....

    نشيت اليوم الصبح متنشطه لاني رقدت من وقت.. توضيت وصليت الفجر متاخره.. بس شو اسوي كنت راقده.. تلبست ثيابي ونزلت تحت ..حصلت ابوي يالس في غرفة الطعام...سلمت عليه وحبيته عراسه ...يلست اشوف الريوق السنع اللي مسوتنه عموووه... وصبيت لعمري حليب..واضفت له شوية نسكافي...شربت منه شوي ...

    مهرة: عيل وين عمووه..؟!! طلعت..

    بوحمد: لا عمتج في المطبخ...

    مهرة: شو تسوي بعد في المطبخ..تزهب للغدا...بعده وقت..!!!...

    اطالعني ابويه مستظيج ونزل الجريده تحت...

    بوحمد: محد خبرج انتي...خالتج في المستشفى...



    انصدمت ....خالتي في المستشفى..؟؟...

    مهرة: شفيها خالووه..؟!!..

    بوحمد: ماشي...ارتفع ضغطها.. وودوها المستشفى امس..اليوم بتطلع يقولون ماشي خطير...



    مسكينه خالتي...عفت الريوق ونشيت اشوف عمتي شو تسوي...

    طلعت للحوش وبشكل لا ارادي التفت صوب الميلس...وفقد قلبي وحده من دقاته...تذكرت الريال.. يووه لالا مب وقته احين...

    دخلت المطبخ..واشوفها تطبخ وتعابل ويهها محمر من الحراره...

    مهرة: صباح الخير عمووه...

    اطالعتني بشكل سريع ورجعت تركز على شغلها...

    آمنه: صباح النور..ييتي فوقتج...

    مهرة: صدق اللي سمعته عن خالووه...

    آمنه: هي..ماشي خطير.... بسيرلها بعد شوي...

    والتفتت لي باصرار...

    آمنه: وانتي بعد بتسيرين تسلمين علىخالتج تسمعين...

    مهرة: عموووه شو يوديني ولو كان عندهم عرب..!!!..انا استحي من ريل خالووه....بتصلبها وبتشكرلها بالسلامه وو..

    قاطعتني عمتي بويه معصب...

    آمنه: شو سوت خالتج يوم درت ان ايدج مكسوره..؟!!..امس بس صار ولا واحيتي تنسين اظن...

    مهرة: هممم.... يتني لين البيت...

    آمنه: هي ومنووه..؟!

    مهرة: شيخة..

    آمنه: ليش شيخه ماقالت نفس رمستج عيل..؟!!.. استحي على ويهج هذيل اهلج وعيب تقصرين فيهم... بتسيرين يعني بتسيرين...واحين سيري وطلعي الدلال اليداد المذهبات من المخزن...



    سكت..ونفذت اللي قالته عمتي وبديت احاول اني اساعدها...

    بعدها انتبهت...

    مهرة: عموووه شو تسوييين بالضبط..؟؟

    آمنه: تبينا نسير لهم خلايا..؟...لازم نشل ويانا ريوق يمكن ماسووا احتياطاتهم ..واخاف شيخه الا مثل حالتج ماتعرف تتصرف بغياب حد كبير عن
    البيت....
    برطمت...ما تفوت أي فرصه عشان تحط من قدري ومن شخصيتي ...
    بصراحه معاها حق...

    والا أي بنت عاقله ادخل ريال ماتعرفه الميلس وهي بروحها في البيت...؟؟

    اكيد بنت بقره.... مثلي يعني...مثل مايقولون عني خواني واهلي..

    بقره...

    سكت...وبديت اساعد عمتي وانفذ اللي تقوله...بعد ساعه تقريبا خلصنا...وحطينا الريوق في سيارة عمتي...ورجعنا البيت عشان نتلبس ونروح...

    بدلت ملابسي... وحطيت ميك اب خفيف جدا ..لاني اصلا ما افهم بالميك اب وايد...ماتصير عندنا مناسبات كثيره عشان اجرب المكياج... لميت شعري ولبست عباتي اللي ايدها وسيعه شوي عشان اقدر ادخل ايدي المكسوره فيها... وتعطرت وطلعت ..نزلت تحت اسمع عمتي ترمس مع ابوي...

    آمنه: متى بتسيرلهم عيل..!!!

    بوحمد: الحين الصبح ياامنه ...عقب بسيرلهم يوم بتاكد انه بو راشد هناك مووجود...

    آمنه: على راحتك ياخووي... انا بشل مهرة وياي تسلم على خالتها..تامرنا بشي..

    بوحمد: سلامتج وسلمي عليهم....

    آمنه: يوصل ان شاء الله...فمان الله وان شاء الله ما بنتاخر...يالله مهرة...

    طلعت مع عمتي وركبت فسيارتها الأودي الفضية...ورحنا للمستشفى...

    ------------------------------------------------

    اليوم: الخميس..

    المكان: في سيارة يوسف..

    الوقت: العاشرة صباحا..

    -----------------------------------------------

    (يوسف)....

    طلعت من غرفتي وانا شال كيس فيه الصندوق اللي اهدتني اياه وضحة... بفرة عند المحل وبفتك من هالسالفه نهائيا... صح انه قلبي يعورني لفراقها...وفعلا احس بويع جسدي فقلبي مب بس المشاعر هذي اللي ماثره فيني... لكن لازم اتخطى هالشي...لازم...

    نزلت الصاله واشوف ناصر يالس في الصاله مع منى ويسولف معاها بشكل جدي...

    استغربت...من متى ناصر يسولف ويا منى..!!!..

    ييت صوبهم...

    يوسف: السلام عليكم... شو تسوون..

    ظحك ناصر وتراجع على الكرسي وتساند....

    اما منى ظحكت والتفتت لي..

    منى: وعليكم السلام... تعال شوف اخوك مادري شفيه فاتح لي تحقيق...

    يوسف: شو تحقيقه...؟!!

    منى: شدراني به ههههههه...اون أي كلية ..وشو تدرسين ..ومنو ربعج...وفالحه فالدراسه او لا...ووين بتشتغلين... حتى نسبتي في الثانوية العامه سئلني عنها...

    اطالعت ناصر باستغراب....وفضول... الحادث الظاهر اثر على عقله...هذا بدال مايروح يعابل فسيارته والشرطه والمرور قاعد هني داق سوالف ويا منّــــوووه..!!!..

    ناصر: هههههههه حرام الواحد يعني يعرف اخته عدل..!!..خلاص عيل مابسالج... يوسف انته وين ساير..؟

    ارتبكت..

    يوسف: آآآه...بروح اودي غرض لخالد... وبخلص لي كم شغله...

    ناصر: خالد هذا اللي شفته انا من اسبوعين في ميلسنا..!!..

    يوسف: هي هوو... مرتبش وحليله...

    ناصر: جي شو عنده..!!...

    يلست انا وابتسمت..شكلهم داقين سوالف....

    يوسف: خطوبته اليوم بتستوي رسمية.... ومحتشر يبغيني اسير وياه...وانا مابسير راز بالويه بين اهله...

    ناصر: هي..حليله...

    نش ناصر ونشيت انا بعد وياه وهو يسالني عن سيارته وشو الاجراءات اللي صارت عليها..

    يوسف: ليش يالس في البيت انته سير خلص اجراءات السياره دامك بخير...وخلص تقرير الحادث...

    ناصر: ماعندي سياره ابويه شل الستيشن ...جان بتوديني انته يالله...

    ارتبكت انا...وين اوديه وياي وانا بودي الغرض هذا للمحل...!! بس ماعليه يتاجل...وماظني هي بتستعيل وبتمر المحل الصبح..!! عقب ماخلص شغل ناصر بودي الكيس..



    يوسف: افا عليك يا ناصر...اركب يالله بنسير...والغرض بعدين بوديه مب مشكله يتاجل...

    ركب ناصر السياره وركبت انا بعد ماحطيت الكيس في الدبه...وسرت معاه عشان نخلص اشغاله...

    واناعندي احساس غريب ان ناصر مب على طبيعته... والا من متى يقعد يسولف مع منى..!!

    ماكان يعطيها ويه قبل....

    طبعا هالتغير للاحسن...

    والله يستر شو ورا هالتغير هذا...!!

    ----------------------------------------
    اليوم: الخميس..
    المكان: في صالة بيت بو محمد..
    الوقت: العاشرة وخمس دقايق..
    ----------------------------------------
    (منى).....
    تميت يالسه مثل ما انا... مب قادره اتنفس او اتحرك...
    خالد... خطبته اليوم.!!!!...
    مادري ليش هالخبر ازعجني بشكل ماتتصورونه.. حسيت برغبة بالصياح...وتكسير كل اغراض الصالة...
    شو صار لي...شو خصني انا بالريال خطب والا طلق والا مات والا شو صار عليه..!!!
    برايه الله يوفقه....
    هذا كلام عقلي...بس قلبي كان يتقطع من داخل مادري ليش..
    قمت من مكاني وركبت لغرفتي وسكرت الباب.. فلحظة كنت فرحانه بمزيج من الدهشة باهتمام اخوي ناصر المفاجئ فيني وفاحوالي...ويا يوسف ونسف كل شي بخبره هذا عن خالد...
    ياربيييييييه..
    شوفيني انا...معقووله كنت حاطه امل عليه..؟؟
    شو هالهباله علي..!! ..واحد ماتلاقيت معاه الا مرات معدودة...واسمع سوالف عنه يوميا...بس خلاص هذا شي كافي اني احبه يعني..!!
    واتعذب لمعرفتي انه خطب.!!..
    شو ابا فيه انا.. متى حبيته وانا مادري...
    اوووف بمووووت....
    طحت عالشبرية وغرقت في موجه صياح غريبه...
    -------------------------------------
    اليوم: الخميس..
    المكان: في المستشفى..
    التوقيت: العاشرة والنصف...
    ---------------------------------------
    (راشد)....
    دخلنا المستشفى ..واناامشي بسرعه وسهيل كل شوي يمسك ايدي عشان امشي شوي شوي... ركبنا المصعد.. وراقبت سهيل وهو يصد صوب المراية المثبه في المصعد ويعدل سفرته ...
    راشد: قسم بالله متفيج...لمنووه اتعدل..!!
    اطالعني باستغراب...
    سهيل: لعمري...يعني اجابل خالووه مبهدل..!!..
    راشد: ماكنت مبهدل...
    سهيل: كيفي عاد بتسويها لي قضية...!!.. تباني اتسفر شراتك عيل تسفيرة بداو ملعوزه...
    راشد: والله انا بدوي شوعليه منك جان بتم اتكشخ شرا البنيات...
    سهيل: هههههههههههههه...مب سالفة تكشيخ شرا البنيات لكن الاهتمام بالمظهر شي محمود...
    راشد: والله انامالي بارظ عالاهتمام بالمظهر احينه ابا اطمن علىامايه...!!
    انفتح المصعد وطلعنا... واسمع سهيل يقولي بسخرية..
    سهيل: اونه... عيل شحقة تعطرت قبل ماننزل من السياره..تسبحت بالعطر...
    راشد: انا ماعرف اسير بقعه بدون ما اتعطر... كم رقم الغرفه قال ابويه..!!
    سهيل: اعتقد 15.....
    راشد: هي صح 15..تذكرت...
    ومن كثر ما انا مستعيل دخلت الغرفه بدون ما ادق الباب او حتى انبه عن نفسي باني ياي...فتحت الباب وشفت ثلاث حريم وامي عالشبرية... ماتعرفت عالحريم لكن طاحت عيني بعين البنت اللي مجابله الباب..وفي جزء من الثانية شفتها تتغشى... تراجعت وسكرت الباب وراي على طول وويهي محمر من القفطة..!!
    اطالعت سهيل بنظرة متفشله ومعصبه...
    سهيل: شفيك..؟
    راشد: حريم في الغرفة...
    سهيل: يمكن قوم عموووه...
    راشد: ماعرف عمتك انا...والله مادري يمكن بعد حريم غير...
    انفتح الباب في هاللحظة وطلعت شيخة...لاحظت سهيل يتراجع يوم شاف شيخه..ولاحظت بعد نظرة شيخة المتوتره لسهيل..
    سلمت عليه شيخه ووايهتني...
    شيخه: ياحيكم يوم ييتووا...
    راشد: شحقه كاشفه ويهج في الممر..!! تغشي يالله...
    وعقدت حياتي عشان شوي تخاف...استمتع يوم اخوف شيخه مني...مادري ليش بس اظحك عليها من داخلي...
    وفعلا ملامح شيخه تغيرت وعلى طول تغشت...
    سمعت سهيل..
    سهيل: شحالج شيخة..؟ تستحقين سلامه خالووه..
    شيخة: الله يسلمك ياسهيل...ليش ماييتوا امس...؟؟
    سهيل: الوقت متاخر وماله فايده نمسك خط نص الليل..قلنا بنيكم الصبح ابرك...
    راشد: شيخة منووه داخل عندكم.؟!!..
    شيخة: ماحد غريب..مهرة بنت خالتي وعمتها آمنه...
    تحركت انا فمكاني مستظيج..يعني مانقدر ندخل نسلم على امايه..؟ شو هالحاله.!!
    بس سمعت سهيل يقول..
    سهيل: محد غريب عيل..يالله بندخل...
    وراقبت بدهشة سهيل يدخل ورا شيخه...شو عليه الهرم... خالته واخته وعمته...محد غريب..لكن انا اللي بتورط..
    تميت واقف محلي..
    شيخة: شو تسوي واقف يالله راشد تعال..
    تميت ساكت واطالعها بنظرة غريبه....
    متردد بالدخول...
    شيخة: لا يكون تستحي اخويه الموقر..!!
    راشد: عنلاااتج... بس فظيحه شويخ...
    شيخه: لا مب فظيحه تعال لا تحسسهن بالاحراج عن يقومن يطلعن...!!
    دخلت شيخه وبعد تردد...دخلت انا بعد وانا منزل عيوني للارض...
    راشد: السلام عليكم...
    وسمعتهم يردون علي السلام...
    راشد: كيف الحال.؟ وشو اصبحتوا...؟!!
    آمنه: بخير الله يعافيك...شو حالك انته راشد.؟
    راشد: بخير وسهاله الله يسلمج..
    ماعرفت منو اللي رمستني... بس حسها مب حس بنت مثل اللي شفتها ..واللي اتظح طبعا انها بنت خالتي مهرة...
    اللي فجاه كبرت وانا ماادري...!!!..
    عيل اكيد عمته...
    سرت صوب امايه متوله على شوفتها ..وابتسمت لي...
    راشد: فديييتج يا امايه الحمد لله عالسلامه....
    لويت عليها وحبيتها على جتفها وعلى راسها... ..احب امي بشكل كبير...
    ام راشد: الله يسلمك ياولدي انا بخير مافيني الا العافيه ...
    راقبت بطرف عيني سهيل وهو يوايه عمته واخته... اخته مهرة اللي الظاهر يوم عرفت اني انا ولد خالتها ومب شخص غريب..اكتفت بحجاب ونزلت راسها للارض...
    راشد: روعووني يامايه عليج .. شحقه ماتواضبين على دواج الله يهديج ياربي..
    ام راشد: والله اني ماحب الحبوب ياولدي...واحيانا انسى اخذهن...وانته تعرفني انشغل بسرعه... استريح ابويه اسحب لك كرسي...
    يلست عالكرسي اللي يابته شيخه لي...
    شيخة: اصب لك جاهي اخويه والا احط لك ريوق...
    راشد: لالا ما اشتهي...عندكم ماي..؟؟
    شيخه: هي شي..
    راشد: عطشان صبيلي كوب...سهيل تريق...مسكين سحبته وياي بلا ريوق ولا وقفت بعد في الخط...
    سهيل: ماعليك مني انته المهم تطمن على امك...
    مسكت ايد امي وبستها...
    راشد: يعلني ماخلى منها ياربي...فديتج يا امايه عشان خاطري واضبي على دواج عشان عيالج وشيبتج دخيلج..
    ام راشد: ان شاء الله فديتك لا تحاتيني...
    لاحظت ان مهرة تكلم اخوها اللي يالس على يمينها بصوت واطي... كان خاطري اعرف شو تقول له.. ياااااه ملامح ويهها وايد ناعمه وطفولية...كم عمرها هذي..؟!!.. اكيد توها اول ثانوي...والا ثاني ...
    فجاه سمعت صوت شويخ اللعلووع...
    شيخه: مهروووووووه....عـــــــــــيب المساسر...!!!
    ابتسمت انا... وسهيل اطالع شويخ اللي يالسه فمكان منعزل ثاني من الغرفة بنص عين...اما مهرة...ظحكت بنعومه خلتني ابتسم اكثر بدون احساس مني...ياربي كيف ناعمه..!!!.
    مهرة: ههههههه...ماشي شيخة اقوله حصلت سياره او لا...!!
    شيخة: هييييييي صح....
    سهيل: لا ماحصلت امبونا بنكمل دواره اليوم بس عشان الظروف قطعنا السيرة ورجعنا...
    مهرة: واحين شو بتسوي بلا سياره..!! كيف بتسير الدوام...؟؟
    التفت سهيل صوب عمته يبتسم...
    سهيل: باخذ الاوودي مالت عموووه هالاسبوع...
    استحيت عاد اصد صوب عمة سهيل لكني سمعت ظحكتها وسمعتها تقول..
    آمنه: ههههههههه يالله الا عشان سياره برايك خذها وااصله..
    سهيل: تسلمين عمووه لكن بس سلف هالاسبوع والاسبوع الياي بدور سياره بعدني....وان شاء الله بحصل...
    تحولت عيني لا ارادي صوب مهرة ...وتوني بس لاحظت ايدها المكسووره يوم كانت تعدل شيلتها...
    تحنحنت...
    راشد: سلامات مهرة...ماتشوفين شر...
    لاحظت استغرابها يوم كلمتها..وللمره الثانيه طاحت عينها بعيني..تبون الصدق..
    حسيت بحروره تلفح ويهي...آآخ بس لا يكون حمر ويهي..!! لاني بصراحه قفطت...
    نزلت عينها بارتباك...
    مهرة: الله يسلمك من الشر...
    راشد: ماشاء الله كبرتي عن اخر مره شفتج فيها...اي صف الحين...؟!!
    ظحكت شيخه...وظحك سهيل..وامي بعد...والبنت ابتسمت بحيا...
    ام راشد: عنبوو ياولديه انته وين عايش..!!.. البنت بتسير اولى جامعه بعد اسبوع...
    تفاجئت...لاااااااااااااااااه مستحيل..... ياربي كيف ملامحها صغيره...!!!.. الواحد مايتخيل انها 19 سنه...!!
    راشد: والله..!!....ماشاء الله.... الايام تركظ والله ولا ندريبها...
    سهيل: ليش ما يا ابوويه وياكم...
    سهيل كان يكلم عمته....
    آمنه: يقول بايي ويا بو راشد يوم بيمر المستشفى..ويسلم عليهم كلهم...
    سهيل: هيي ياحيكم...
    آمنه: يالله عيل نحن بنترخص عنكم...يالله مهره...ماتشوفين شر يام راشد وتقومين بالسلامه ان شاء الله وبنزورج ترانا في البيت بعد يومين ثلاثه بعد ماترتاحين ان شاء الله...
    ام راشد: وييييييين يا آمنه ما يلستووا..
    آمنه: والله ودي نقعد يالغاليه لكن تدرين بشكارتنا شردت الله لاردها ويبالنا نسوي الغدا بعدنا...ماشي وقت عن صلاة الظهر...!!..
    قالت شيخة..
    شيخة: ترا هالزياره ماتسدنا ياخالتي يبالنا زياره محترمه وقعده وسوالف في بيتنا بنترياكم...
    آمنه: ان شاااااااااااء الله ولا يهمج ..يومين ثلاثه يوم تستقر امورنا في البيت ونيب بشكارة يديدة اكيد بنزوركم ان شاء الله...
    شيخة: حياكم الله فاي وقت..
    آمنه: الله يحييج ياربي.... يالله نترخص منكم تامرونا على شي..؟
    ام راشد: سلامة راسج فديتج سلمي على بو حمد كثير السلام...
    وبعد السلامات المعتاده...راقبت مهرة وهي تتغشى...وتتبع عمتها بكل هدوء..وطلعوا من الغرفه...
    اولى جامعه..!!!..
    متى كبرت هذي.؟؟...والله على بالي بعدها ياهل...بس ماشاء الله عليها فغاية النعومه والرقه..
    اكيد طالعه عالمرحومه...خالتي جذي كانت ناعمه وهادية وايد...
    الله يرحمج ياخالووه..بس والله يبتي بنات يوم يبتي...!!
    ---------------------------------------------
    نهاية الجزء السادس






  6. #26
    عضو فضي
    الصورة الرمزية إماراتيه كلي فخر
    الحالة : إماراتيه كلي فخر غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 42683
    تاريخ التسجيل : 07-10-09
    الدولة : الإمارات
    الوظيفة : طالبة
    الجنـس : انثـى
    المشاركات : 233
    التقييم : 16
    Array

    افتراضي رد: {مــوعد مـع الســعادهـ} قصه من الامارات روعه كامله


    مشكووووووووووووووووووووورة وتسلمييييييييين
    واتريااااا التكمله بفاااااارغ الصبر
    ارحمييييني دخخييييلج هع






  7. #27
    عضو فضي
    الصورة الرمزية بنوتة العراق
    الحالة : بنوتة العراق غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 43114
    تاريخ التسجيل : 11-10-09
    الدولة : عرااااقيـــ بالامارت ــه
    الوظيفة : طالبــــ مدرسهـ الكئابهـ ـــــه
    الجنـس : انثـى
    المشاركات : 445
    التقييم : 10
    Array
    MY SMS:

    كــلــي لـعـيـونـك أســيــر

    افتراضي رد: {مــوعد مـع الســعادهـ} قصه من الامارات روعه كامله


    اوكي فديتح وهاي جزء ثاااني

    الــــــــج
    الجزء السابع
    -----------------------------
    اليوم: الخميس..
    المكان: في سيارة يوسف..
    الوقت: الحادية عشرة والنصف صباحا..
    -------------------------------
    (ناصر)....
    اخيرا خلصت شغلي مع الشرطه والمرور... مسكين يوسف ماقصر معاي... عطل اشغاله بسبتي...!!
    ناصر: مشكوور يوسف ماقصرت..لعوزتك وياي اليوم...!!
    يوسف: افا عليك ياناصر.... حق شو عيل خوان ؟ بس بالاسم.!!!..
    ناصر: ماتقصر والله... احين وين تبانا نسير..!!..البيت.!!
    يوسف: هي جان ماعندك مشوار ثاني بنرد البيت.....
    ناصر: ماعندي مشوار ثاني...خلنا نرد البيت فيني رقاد...
    اطالعني يوسف بنظرة استفهام..!!!..
    وقال لي باقرار...
    يوسف: لا ترقد ناصر قبل الصلاة....
    انتبهت لنفسي... هي والله بعد شوي صلاة الظهر....نسيت...!!!!..
    ناصر: شي اكيد بصلي وبرقد...
    نط لي يوسف مره ثانيه...
    يوسف: والغداا..!!!
    ابتسمت...وصديت صوبه...مديت ايدي وقرصته في غززه...
    يوسف ظحك ..وانا رمست بسخرية..
    ناصر: ايييه..!!.. متى عرست بك انا واستويت حرمتي تحاسبني على كل شي..!!..
    بعدت ايدي وصديت صوب الدريشه .... وسمعت تيلفون يوسف يرن...
    يوسف: اووه هذا ابويه متصل.... آلوووه..!!.. مرحبا ابووويه... والله الا هني ويا ناصر... خير.؟؟... وييييييين..؟!!... ورقه ناقصة..!!...عيد عيد من اول مافهمت..... هييييييييي اييب الورقه الناقصه من عنده..!!..انزين انا مادل البيت ابويه....ناصر يدله..!.. الحين.!...خلاص فالك طيب بنيب الورقه وبنرد البيت نحن ....فمان الله..
    مافهمت شي من كلام يوسف...وسكت لين مايشرح لي بنفسه...
    بس صدمني يوم قالي...
    يوسف: وين بيت خلفان اللي سرت له امس..!!!!!.
    تعرفون كيف حسيت..!!
    حسيت ان قلبي طلع برا ظلوعي... خفت...توترت..حتى انفاسي تلخبطت....لكني تصنعت الهداوة..
    ناصر: شو تبابه..!!
    يوسف: ابويه ذبحنا باوراقه...اون شي ورقه ناقصه من الاوراق الامسيه ويبانا نيبها من عند خلفان الحين...
    ناصر: لا دخيلك..ودني البيت وعقب اخطف عليهم....
    يوسف: شووووووو ارد عليهم نحن قراب احين من منطقة (.....)... مافيني اتمرر بعدني لين هني....شو عليك انته مابنطول نحن...
    ناصر: يوسف دخيلك مافيني اجابل حد..
    يوسف: واغمي عليك ياناصر...اسمحلي بس مافيني اردك البيت احين...كلها خمس دقايق بنيب الورقه وبنروح البيت....
    سكت...لكن قلبي ماسكت....ماقدر ارجع ذاك البيت ماقدر.....
    يوسف: شو بلاك ساكت وين البيت يالله دلني ...ابويه يقول انته ادله...
    فكرت...اقوله نسيت احين عشان نرد البيت.!!!... لالا مابيصدقني...
    قعدت ادليه البيت اللي ماكان مكانه صعب...وحاولت اهدي نفسي... مايسوى علي..كلها ورقه بنروح نيبها وخلاص...وابوها موجود في البيت...الله يستر....الله يستر...
    وصلنا البيت... نزل يوسف على طول ...
    كنت اتمنى اقعد في السياره... وفعلا كنت بقوله اني بترياه في السياره...لكن اكيد بيشك في المووضوع...
    سميت بسم الله...ونزلت ...
    بصراحه كانت ايدي ترتجف....وقفت عدال يوسف وهو يظرب الجرس ولابس نظارات شمسية...
    احسده احيانا على هدوء باله وروحة العملية...!!!..
    انفتح الباب... وانفتحت معاه ابواب من المخاوف والذكريات فعقلي...!!.. ونزلت عيني للارض على طول..
    سمعت صوت ريال...يرحب...
    خلفان: مــــــرحبـــــــا الساع....
    رفعت نظري بتردد ..وشفت ريال شيبه...بصراحه..
    ماقدرت اقول كلمه....ويه الريال سموح وشكله طيب....امس بس..كنت بدمر حياة بنت هالريال..!!!...
    اطالعت يوسف...اللي ابتسم بهداوة...
    يوسف: السلام عليكم ورحمة الله...
    خلفان: وعليكم السلاااااااام والرحمه ياهلا...
    يوسف: شحالك عمي؟؟..عساك طيب يارب.!!
    وانا ساكت...
    قسم بالله جنه يوسف هو الاخو العود وانا الصغير...
    خلفان: بخير الله يسلمك ياولدي...
    نطقت اخيرا...
    ناصر: شحالك عمي.؟. ششوو حال الاهل..؟
    خلفان: يامرحبا الساع...قربوووا...
    ناصر: جريب عمي...مستعيلين ماتام شي عن الصلاة...
    خلفان: افا...لا والله عنبو مايصير قربوا قربووا...
    تيبست انا مكاني..!!..وين اقرب....ماريد ادخل ماريد...
    راقبت يوسف يطالعني بابتسامه...شكله عيبه هالشيبه...وراقبت بعد الشيبه يدخل راسه داخل حوش بيته ويرفع صوته..
    خلفان: درب درب....
    وعقب صد صوبنا وابتسم...
    خلفان: يامرحبا الساع...قربوا...
    دخل الشايب..ودخلنا وراه... كنت امشي بتردد كبير..وما تجرأت ارفع نظري لاي مكان غير الارض... لين مادخلنا الميلس بامان...
    ------------------------------------
    اليوم: الخميس...
    المكان: في غرفة المستشفى..
    الوقت: الحادية عشرة والنصف صباحا...
    -----------------------------------------
    ( شيخة)....
    هممممممم.... راقبت اخوي راشد مثل الصقر...شو بلاه هادي وايد اليوم....ياحليله يمكن زعلان على حالة امي...
    والا سهيل..!!..خفة الدم زايدة حبتين اليوم... يالس عدال امايه عالكرسي ويسولف وياها...ومن الصوب الثاني راشد...
    وانا على طرف الغرفه بعييييد....
    خوزت عيني عن راشد واطالعت سهيل.... بصراحه امس مارمت ارقد بسبب قسوتي معاه...
    بس كان يستاهل...لانه استهتاري شوي بما يخص اهله... واتمنى لو يعطيهم شوية اهتمام....خاطري مره يقول لراشد ماقدر اروح معاك واعد الاهل بكذا وكذا وكذا....لكن انا بصراحه مالي خص عشان اتدخل باموورهم...
    صح تهمني مصلحتهم...لكن وين ارز بالويه...مالي خص...
    فجاه اندق الباب...وانفتح...
    وطل علينا احلى ويه ماشفته من شهرين...
    فاطمه: حسسسسسسسسسسبي الله على بليسكم جانكم ماخبرتوني امس.....واااااااااااايه فديتج يامييييه...
    ظحكت انا...حليلج ياختي العووده... هذي منوو قالها؟ اكيد ابووويه..!!...
    فاطمه اختي العوده واكبر مني بخمس سنوات...واكبر من راشد بسنتين..يعني عمرها 27 سنه..وعندها ولد عمره ثلاث سنين اسمه فهد..وحاليا هي حامل..
    شفتها وهي تمشي صوب امي وسط ظحكات سهيل وراشد...وانا...
    وتلوي عليها وتحبها بقووو...
    ام راشد: مرحبااا الساع بغناة الرووح...
    راشد: شو قلتي فطيم..؟؟ امييييييه..!!!!..يوووكم عاد هل الشمال..!!! ههههههههه...
    حبت فاطمه امي مره ثانيه وصدت صوب راشد..
    فاطمه: ماعليك يارشوود..شحالك حبيبي...؟!
    وايهت راشد اخويه ..اللي دايما يقفط يوم تسلم عليه فاطمه..يستحي منها...
    صدت فاطمه صوب سهيل اللي وقف عشان يسلم عليها ولو من بعيد...
    فاطمه: ماشاء الله البداو كلهم هنيي...شحالك سهيييل...؟؟
    سهيل: هلا فاطمه ..بخير الله يسلمج شحالج انتي...
    فاطمه: بخير الحمد لله... فديتج يامايه شو تانسين..
    ام راشد: انا بخير وعافيه حبيبتي...انتي شحقه تعبتي نفسج وييتي وانتي بطنج جدامج جي...
    ظحكت فاطمه ويت تجاهي انا ...
    البطة السودا...
    عشان تسلم علي... وقالت..
    فاطمه: خلاص فديتج تراني موصل وماباقي لي شي...بقعد عندكم لين ما اربي ان شاء الله... ويييه فديت عبدالله نسيته برا...رشووووود..طير استقبل ريلي يالله...
    ظحك راشد وطلع برا يسلم على عبدالله ريل اختي فاطمه ويقرب به...اما انا مسكت فهوود وحبيته ويلسته على ريلي..وفاطمه يلست عدال امي على كرسي راشد.. وسهيل في الجهة المقابله...
    دخل عبدالله... هذا اللي نسميه في العايله " الخقاق"... الواحد يوم يشوفه يحس انه خقاق من حركاته ونظراته لكن هو اطيب عنه مافيه...
    عبدالله:السلام عليكم ورحمة الله....
    ام راشد: مرحبا مرحبا الساع...اقرب عبدالله...
    عدلت امي شيلتها..ويلستها ..وانا بعد تحجبت...
    وبعد مرور دقايق من السلامات واخذ الاخبار... حسيت ان سهيل منحرج من القعده...والمشكله وحليله ماعنده سياره...
    واول ماوصل ابوويه... شافها فرصه عشان يروح هو وراشد... لانه من قبل مايقدر يخلي راشد يوصله ويخلي عبدالله بروحه مع الحريم...
    انا فاهمه سهيل وخابزتنه عدل...
    يلس ابويه مع عبدالله ...وراشد وسهيل طلعوا من الغرفه... بعد ما اطالعني سهيل بنظرة غريبة جدا..!!!
    --------------------------------
    اليوم: الخميس..
    المكان: في سيارة راشد...
    الوقت: الحادية عشره وخمس واربعون دقيقه..صباحا..
    -------------------------------------
    (سهيل)....
    ركبت سيارة راشد وانا احس بغصصة...
    مادري انقهرت يوم شفت شويخ ما تتغشى عن ريل اختها عبدالله.... صح ريل اختها...!!..بس هي ليش تظهر له..!!!...
    التفت لراشد وقلت...
    سهيل: انتوا عادي عندكم البنات يطلعن جدام رياييل خواتهن.!!
    التفت لي راشد باستغراب بعدها ابتسم ابتسامه خبيثه ماعيبتني ابدا..وشغل السياره...
    راشد: ليش.؟!..
    سهيل: بس اسال..اشوف شيخه عادي بس تحجبت وكلكم موافقين يعني هالوضع...
    راشد: لانه عاااادي...عبدالله ريل اختها وبحسبة اخووها..وبعدين عبدالله من اول هو من الاهل...ترا امه تستوي بنت عم ابويه....وماخذه هي واحد من دبي ..
    سهيل: حتى لو القرابة بعيده... المفروض ماتظهر جدامه بحرية جذي وادق سوالف...
    راشد: انته تعرف شويخ... وبعدين تراها تطلع جدامك انته شحقه ماقلت شي..!!
    سهيل: انا ولد خالتها...ودوم عندكم في البيت...بس عبدالله يقدر ياخذ اختك...لاسمح الله اذا صار شي بفاطمه ..لا سمح الله...يكون عادي ياخذ شيخه...
    ظحك راشد... وحسيت برغبة اني امد ايدي واكفخه على ويهه..
    ليش يضحك هذا....
    اطالعني راشد بنظرة ساخره ومكاره...
    راشد: وانته ماتروم تاخذها يعني..؟!!!!...
    بهالجمله انتهى النقاش....
    لاني مارمت انطق..ولا بحرف واحد...
    آخذ شيخه..!!..
    هذا شو يبانا نسوي بالعالم..؟!
    حرب عالمية ثالثه..!!...لا يابوي...
    لا انا ولا هي ويه عرس وزواج والتزام...
    بنجلب بيتنا فوق تحت...بعدين حرام خالووه اتم ارووحها...
    الا جان راشد عرس وياب له حرمه تراعي امه...
    وقفت التفكير بالموضوع هذا... لانه خطير... كل ما افكر اكثر بالموضوع تدخل الفكره بمزاجي اكثر...
    بس شويخ متمرده... مابروم اسيطر عليها...وبعدين شخصياتنا مختلفه... واطباعنا مختلفه....
    لالا...مافيني عالعرس....
    الله يرحمج يامي... المفروض هي ادورلي العروس السنعه...قمت انا اروحي ادور لعمري احين.؟!!..
    وطبعا مستحيل اخلي عمتي ادورلي لاني ما اثق بذوقها...
    همممممم الله كريم...
    وصلنا بيتنا... مديت ايدي للكرسي اللي وراي اشل شنطتي...
    راشد: الظاهر عندكم عرب...سيارة منوه هذي..!!..
    اطالعت السياره...باستغراب...هي والله سيارة منووه..؟!!..
    سهيل: مادري والله... يالله انزل...
    راشد: وين انزل..لا ابويه انزل انته وانا بسير البيت ...
    سهيل: شو يسيرك البيت فاظي...
    راشد: عبدالله وابويه اكيد بيردون يتغدون فبيتنا...
    سهيل: لا والله يا تنزل...عالاقل بنشوف منو عندنا داخل وبعد الصلاة روح برايك...
    تصدد راشد حواليه بظيج...وسكت عني .لبس نظارته الشمسية وسكر سيارته ونزل..
    لبست نظارتي الشمسية انا بعد ودخلنا البيت... وعلى طول توجهنا صوب الميلس لانه شفنا نعول هناك... عقيت نظارتي وانا افر شنطتي عدال باب الميلس من صوب الحوي... ودخلنا..
    شفت شباب ثنينه ماشفتهم من قبل... وابوي وياهم..
    سلمنا انا وراشد وتوايهنا مع الموجودين ويلسنا... وعقبها قال ابويه...
    خلفان: ناصر ويوسف عيال سلطان الـ (.....)... مزرعته عدال مزرعتنا...ولده محمد ربيعك اخوك حمد..!!..
    هزينا انا وراشد روسنا بادراك...
    سهيل: هييي يامرحبا الساااع ...زارتنا البركه...
    بصراحه...مبدئيا...عجبوني هالثنينه...حسيت انهم هاديين ورياييل... ادري ان الوقت توه ماواحالي عشان احكم عليهم...لكن ظاهريا... يوسف هذا يالس بثقه يسولف ويظحك..اما الثاني العود اهدى عن الصغير شكله... لانه ساكت ويتسمع بس...والا مستظيج..!!
    والله مادري....
    مامرت عشر دقايق الا وحمد اخويه داغر علينا الميلس..
    حمد: السلام عليكم...مرحبااا الساااع... والله ماصدقت يوم شفت سيارة يوسف واقفه برا البيت...
    يا حمد وسلم عالوالد وسلم على ناصر ويوسف.. شكله يعرفهم... اكيد يعرفهم مب ربيع اخوهم العود..!!..
    وبعد السلامات بينهم...
    خلفان: توك ياي من بوظبي..!!..
    حمد: هي والله يابويه توني واصل...مريت بعد اييب الاهل... ماشي باقي عن الاذان اسمحولي بسير اتمسح وبيي...
    طلع حمد...وبعدها بدقايق طلعت انا بعد لنفس الحجه...اما البقية تمسحوا في حمام الميلس..
    وتلاقينا بعدها كلنا في الحوش وسرنا المسيد القريب عشان نصلي الظهر....
    ------------------------------
    اليوم: الخميس..
    المكان: في مطبخ بيت خلفان...
    الوقت: 12 وربع ظهرا...
    --------------------------------
    (مهرة)...
    اووف..اخيرا طلعوا الرياييل... اول ماسكروا باب الحوش بعد خروجهم طلعت انا من المطبخ وتساندت على بابه.. وبشكل لا ارادي حضنت ايدي المكسوره...
    منوو هم هذيلا..!!!..وايدين...مادري جان اخواني موجودين او لا...ماشفت غير كنادير بيظ وشردت.. من بعد حادثة امس صرت ماداني شوفتهم.....كلهم يلوعون بالجبد...
    مهره: عمووه..!!
    سمعت صوت عمتي من داخل المطبخ...
    آمنه: هاا...
    مهرة: منو هم هذيلا اللي عند ابوويه..؟!!..
    آمنه: القبلانيين عيال حد من معارف ابوج يايين ياخذون اوراق...اما اللي يوا عقب ماشفتهم....ليش؟
    مهرة: يعني..ناخذ لنا ايام مايينا حد...وفجاه يطبون كلهم فوقت وااحد..!! ..
    آمنه: انقفظي انتي وتعالي ساعديني لازم نخلص الغدا بسرعه ونزيد عليه..انا متاكده انا ابوج بيحلف عليهم يتغدون...
    ابتعدت عن باب المطبخ ورجعت ادخل.. وسويت اللي اقدر عليه.. قصصت اللومي..وعدلت صحن السلطه اللي ساعدت بتقطيعها شوي... وسويت العصير ..وطلعت كواب محترمات للضيوف.. واتصلت بعد بالمطعم الهندي وطلبت صحنين برياني مع صالونه حاره عشان نظيفه للغدا..لانه اكيد مابيكفي ونحن ماسوينا حساب ضيوف..!!.
    بعد دقايق رجعوا الرياييل من المسيد ودخلوا الميلس..سمعت اصواتهم...وسمعت بعد صوت سهيل اخوي في الحوش يرمس ويا حد...
    سهيل: انا مالي خص... مب انا اللي حالف هذا ابويه...
    راشد: ثره ابووك وين ينرااام...بس والله ابا اسير البيت فظيحه في عبدالله...
    سهيل: احين لو خبرته عن عبدالله بيعزر عليهم ايوون هني يتغدون هههههههه...
    راشد: ياهي حاااله...
    سهيل: انته تغدى...نحن بنجدم الغدا...بس لا تاكل وايد ههههههه..خل مكان فمعدتك حق غدا بيتكم ويا عبدالله..
    راشد: خييييييبه...ماروووم...!!..
    ياني فضول اعرف منوو اللي يالس يتكلم معاه سهيل....صوته مالوف...قمت وايجت وطلعت عيوني بس من ورا الباب..لكن الخبيث سهيل شافني...ولدهشتي ما اشر لي عشان ادخل او شي...بالعكس..زقرني...
    سهيل: مهرووووه...تعالي ...مافيني اصارخ..
    بطلت عيوني انا مندهشة...وعدلت حجاب شيلتي البيظا... شفيه هالخبل ليش يزقرني عند الريال..
    لكن الريال..طلع راشد...اللي لف ويهه صوبي على طول اول ماانذكر اسمي على لسان سهيل...
    كان لابس نظارات شمسية...ماعرفت تعبير عيونه..لكن تراوالي شبح ابتسامه تمر على شفايفه...
    وبس..استمر يطالعني بهالطريقه ..الشي اللي خلاني ارتبك لابعد حد..
    قلت باصرار..
    مهرة: تعال انته وين تباني اسيرلك نص الحوش لو طلع حد من الرياييل....؟!
    ابتسم سهيل...ويا صوبي بسرعه..وشفت راشد يتمشى وهو يتبعه..ويديه فمخابيه..
    لكن يوم وصل سهيل عندي..لاحظ وجود عمتي...باختصار..
    طنشني انا وراح عند الاصل...
    سهيل: هاا عمتي شومسويلنا غدا...؟
    وقفت انا عند الباب...اتابع بنظري سهيل وهو يكشف عن كل شي مغطاي...شكله يوعان اخوي مسكين ماتريق..!!
    ما انتبهت ان راشد وصل لين باب المطبخ ووقف عدالي من برا المطبخ احتراما لعمتي اللي هي داخل المطبخ...تساند عاليدار..ويديه بعدهن فمخابيه...ومازال لابس النظارات..
    راشد: متاكده انج 19 سنه..!!
    صديت صوبه بارتجاف... وابتعدت شوي عن الباب...ونزلت عيوني لتحت...هذا شو يبا احين يالس يسولف.!! متفيج...
    مهرة: هي..
    لاحظت ابتسامته... هاللي قاصر..مب ساد اهل البيت كلهم يتمصخرون علي...يا ولد خالتي بعد يكمل عليهم...
    التفت عنه اشوف سهيل يرمس ويا عمتي بصوت واطي وهو ياكل قطعه خيار...سمعت صوت راشد اللي ماذني مره ثانيه...
    راشد: وين بتسيرين الجامعه والا الكلية.؟!..
    قلت بذهن شارد...
    مهرة: الجامعه...
    راشد: أي كلية ؟
    التفت له بعصبية...وعقدت حياتي...شفيه هذا..؟!!..روح الميلس يالله...
    مهرة: راشد عق النظارة...
    شفت حواجبه يرتفعن وابتسامته تتوسع...
    راشد: عندي حساسية عيني تعورني من الشمس... ليش اعقها.؟
    مهرة: ابا اشوف تتمصخر علي انت والا شو...
    اختفت ابتسامته...وحسيت انه نظرته لي مستغربه...بعدها ابتسم ومد ايده وعق نظارته واطالعني بعيون..تلمع..وبشكل غريب...
    راشد: ليش ممكن اني اتمصخر عليج.؟؟ كيف فكرتي بهالفكره...
    رديت التفت للمطبخ وشفت سهيل يبطل الثلاجه ويطلع دبة ماي..وروح يدور كوب ...
    مهرة: الكل يتمصخر علي مابتكون انته غير عنهم...
    راشد: ...... ماجربتي...لا تحكمين عالاشخاص من اولها... بعدين انا ماشوف فيج شي عشان حد يتمصخر عليج..هالفكره فبالج انتي بس...
    سكت...
    بصراحه انا مب مرتاحه من التكلم معاه او مع أي ريال ثاني...بس ان دخلت بيقول عني قليلة ادب...
    راشد: جاوبي.. أي كلية بدشين.!
    اوووفف..شو بتفيدك معرفة هالشي يعني.!!!..
    مهرة: دخلت كلية العلوم الانسانية...ابا ادرس اعلام...
    عقد حياته...وكردة فعل ..عقدت حياتي انا بعد...اشوفه يصدق عمره ويعترض على اختياري بعد...هاللي ناقص..!!!
    راشد: اعلام..؟؟..شو بتستوين مذيعه..!!..
    مهرة: لا...احب التصوير....
    راشد: اهااااا تصوير... زي زين..الله يوفقج...
    يا سهيل في هاللحظة واطالعني بلا مبالاة..وكان شال معاه السماط (الفراش اللي يفرشونه للغدا),,, وبعدها التفت لراشد وقاله..
    سهيل: يالله نسير... مهرة ساعدي عمتج...
    قاطعه راشد معقد حياته وهو يلبس نظارته مره ثانيه...الظاهر عينه عورته مسكين...
    راشد: البنت ايدها مكسووره شو تساعد..!!!.
    عقد سهيل حياته بعد...وسكت شوي...
    سهيل:...... لو خليتني اكمل جان قلت لها باللي ترومين عليه.. نسير ياسفير الاهتمام ...
    سار سهيل مع راشد ودخلوا للميلس...
    وانا رجعت داخل المطبخ ..وماسمحت لنفسي افكر بولد خالتي وتصرفاته الغريبه معاي... هو يوم ويعدي ..بعدها مابيرجع ايينا او يسال...
    --------------------------------
    اليوم: الخميس..

    المكان: غرفة منى...

    الوقت: الواحدة ظهرا...

    --------------------------------

    (منى)...

    فتحت عيووني بتعب..يوم حسيت بحد يوعيني...

    التفت وشفت امايه اطالعني بحيره... رفعت ايدي لويهي وفركته من التعب...كيف رقدت انا..!!



    اووه...صح..خالد..



    وعقيت راسي عالمخده مره ثانيه...

    ام محمد: يابنتي شفيج جي شكلج...قومي يالله قوومي...



    مابغيت انش...الرقاد احسن شي في العالم....

    منى: اماايه خليني ارقد..مافيني انش...

    ام محمد: شوبلاها عيونج محمره وميفنه جي..!!..راقده وانتي تصيحين اشووو.!!!

    منى: شو بيصيحني يعني امايه...لا مافيني شي...

    ام محمد: عيل قوومي صلاة... وعقب نزلي تغدي..خوانج مابيتغدون هني اليوم ونحن بنجدم الغدا عشان ابوج...يالله بسرعه...



    طلعت امي من الغرفه... اتغدى.؟!!..مالي نفس اتغدى...بس امي ماتمشي عليها هالحركات بتشك فيني...

    قمت بتعب...آآخ راسي ثجيل.... الله يسامحك ياخالد...

    فجاة صفعت نفسي طراق....وعورني بعد...

    شو بعد الله يسامحه.!!..هو شدراه فيني اصلا وشو عرفه فيني وبمشاعري..دام انا نفسي ما اكتشفت الا اليوم...باسوا طريقه بعد...

    اليوم بس....اليوم بس بسمح لنفسي ازعل عليه اما باجر خلاص...

    قمت ودخلت الحمام توضيت ..وصحصحت...ورجعت الغرفه اصلي...وبعد الصلاة نزلت تحت.. وشفت سلطون الصغيرون ولد محمد اخويه...ابتسمت...عمر سلطان 3 سنين ونص..مسكته وبسته..

    منى: فديت انا اللي خازت عنهم الحمجه...شحالك حبيبي..؟!!

    سلطان: بكير...

    منى: بكيير..!!!...فضل عنك وياها رمسه...يالله نسير عند ابويه...

    مسكت ايد سلطون الصغير وسرنا الصالة عند ابويه وامي...سلمت على ابويه ويلست عدالهم..اما سلطون فيلس في ثبان ابويه...شو عليه حفيده الاول...طبعا من غير بطي ولد شما اختي العوده ... بس سلطون ولد الولد..غير...

    منى: هذا المفعوص وين اهله عنه..!!

    ام محمد: اخووج فيه حمى مسكين...وهي عندها شمسه بنتها وتجابل اخوج..وانا شليت عنها سلطان...دام انه بخير...

    منى: وحليله محمد..مايستاهل والله... عيل وين بيتغدون خواني..!!

    ام محمد: عازمنهم ريال عالغدا...

    منى: اماايه... الجامعه بتبدا بعد اسبوع وانا ماشريت ثياب...

    اطالعتني امي باستغراب...

    ام محمد: وكبتج اللي مترووس من تفتحين بيبانه طاحن الثياب عالارض من كثرهن..!!!...

    برطمت...

    منى: كلهن ملبوسااات...

    ام محمد: عنبوو يابنتي كم الواحد بيلبس..!!..

    منى:امايه بس كم بدله..وابا بعدني كم شنطه وشيلة وعباه يديده...وو ..

    ام محمد: وشوو بعد..!!

    منى: ونعلاان...

    ام محمد: عنبو يابنتي هذا زهاب عرس مب لبس للجامعه...!!..

    منى: متى بنسير..!!!

    ام محمد: يصير خير بنشوفلنا يوم فاظي...عاد الا انتي عاد الدحانه تامه الله يعينا عليج وعلى طلباتج...

    ظحكت وييت ابوس امي على خدها..

    منى: الله لا يحرمني منج... تحمليني بس سنتين ثلاث لين ما اييني الريل ويفكج مني..

    التفت هاللحظة ابويه..

    بومحمد: وانتي اتحسبين بتظهرين من البيت.!!..

    منى: عيل.!!..

    بومحمد: ريلج بنسكنه في حجرة الدريول...جان يباج يسكن عندنا...



    ظحكت...بفرح...ادري انه يمزح...بس انا وايد غاليه عند ابوويه..ابوي يحب البنات...وبما ان شما طلعت من البيت من زمان ماتم عنده غيري يدلعني...

    شوي معنوياتي ارتفعت من غلاي عند اهلي...الحمد لله عالنعمه...

    اما خالد...فان شاء الله بنسى...انا ماعندي سالفه هذا مجرد افتتان بس...لا حب ولا خرابيط..

    -------------------------------

    اليوم: الخميس..

    المكان: ميلس بيت خلفان..

    الوقت: الواحده وعشر دقائق ظهرا

    -------------------------------

    (راشد)....

    شو سالفتي اليوم....!!!.. عقب ما كنت معارض القعده..استويت مستانس فيها...

    بصراحه هالشباب اللي تعرفنا عليهم سوالف... العود اللي مبين عليه هادي...شوي اندمج معانا وقام يسولف ويظحك... والثاني يوسف بعد فنان وعيبتني شخصيته الواثقة من نفسها...

    وغيره...مهرة بنت خالتي... ليش قالت ان الكل يتمصخر عليها.!!.

    شوفيها هي عشان يتمصخرون عليها...لازم اسال سهيل عن هالشي..!! لانه بصراحه شاغل بالي من قالته...

    وعلى طاري سهيل..لاحظت انه قاعد ياشر لي وبعدها طلع برا الميلس..نشيت انا وتبعته لبراا...

    راشد: شوفيك..؟!!

    سهيل: تعال ساعدني بنيب الغدا..

    خشيت ايدي فمخباي وطلعت النظاره ولبستها... وصلنا المطبخ وطلعت عمة سهيل متحجبه وشاله صينية عيش ابيض..وعطتها لسهيل...اللي خذها ورد للميلس..اما انا...وقفت اتريا ..سمعت صوت عمة سهيل تقول من داخل المطبخ..

    آمنه: مهرة..اندوج الصالونه عطيها ولد خالتج...مسكيها زين..

    مهرة: عموووه اخاف اعقها....

    آمنه: هاذوووه عند الباب واقف مابتمشين بها وايد...

    ابتسمت انا ..ولو انها كاسره خاطري هالبنت...احسها مسكينه...يت مهرة وهي تمشي شوي شوي وبين ايديها صالونة اللحم..ورفعت عينها لي بتردد..مديت ايدي ومسكت عنها الصالونه قبل لا تجبها عليها او علي...



    ادري شو تفكرون فيه...

    هي...فعلا في تلامس صار بين ايدينا...لكنه كان بسيط جدا ومن دون تاثير بصراحه...ويوم كنت بروح للميلس قالت لي.

    مهرة: لحظة لحظة..

    وقفت ورجعت هي للمطبخ وبعد لحظة طلعت...

    مهرة: نسينا الغطاة...

    وحطت الغطاة على طـَـبْـقـَـة الصالونه....

    فجاه يتني رغبة في اني اطفربها شوي...

    راشد: اقول مهرة...

    مهرة: نعم..

    قربت راسي شوي..

    راشد: عقي عني النظاره لو سمحتي...

    عقدت البنت حياتها مستنكرة هالطلب...

    راشد: عن تقوليلي بعد اطنز عليج...انتي محد يلبس عندج النظارات...

    حاست بوزها بظيج...

    راشد: يالله عقيها..بسرعه تشوفيني شال الصالونه..

    تعمدت استعجلها عشان اوترها..وفعلا البنت مدت ايدها بتوتر صوب نظارتي... وانا ابتسم وحابس انفاسي...

    لكنها تراجعت واشرت لي بايدها بنرفزه..

    مهرة: اووووووه سير عند سهيل بيعقها عنك...

    وعطتني ظهرها ودخلت المطبخ اما انا....نقعت من الظحك...وتمت الظحكه مرافقتني كل ما ارجع المطبخ اييب شي للغدا..لين ماخلصنا ...ويلسنا في الميلس وتغدينا...

    مسكينه والله بنت خالتي...

    ----------------------------------------

    اليوم: الخميس..

    المكان: سيارة يوسف..

    الوقت: الثانية والثلث ظهرا..

    -----------------------------------------

    (ناصر)...

    ركبت سيارة يوسف ...والندم ياكلني بشده واشد عن قبل واقوى...!!

    هالناس وايد طيبين.. كرموني وظيفووني..وشوف انا شو سويت ببنتهم...!!!...ياربي أي انسان نذل انا كنت امس..!!!..

    رجعت راسي لورا واسندته على سيت السياره...وصلني صوت يوسف بعد ماحرك السياره..

    يوسف: هااااه ناصر؟..طاح نصّـك..!..والله ناس وايد طيبين...

    ناصر: ادري يوسف...خلنا نروح البيت تعبان...

    واحترم يوسف تعبي..اللي كان نفسي...اكثر منه جسدي... وسكت طول الدرب للبيت...

    وانا بعد سكت...وتميت مساند راسي وانا مغمض عيني...

    احس ان اهلها بيكتشفون سالفتي قريب...وخايف من ردة فعلهم وردة فعل اهلي...ساعتها مابيصدقون اني اعتزم التدين ..واني تغيرت فعلا من امس لليوم...

    تذكرت ذاك الريال اللي اسمه راشد..هذا الظاهر مب اخوها..مثل مافهمت انه ولد خالتهم.. خوانها بس حمد وسهيل..او يمكن عندها اكثر وانا مادري...ومايندرا كم اخت عندها... ومادري اذا مخطوبه او لا...بس شكلها مب مرتبطه..ماشفت في ايدها أي خاتم يلفت للنظر...ويمكن بعد تكون فعلا مخطوبه او مالجه وفاصخه الخاتم..!!!..كل شي جايز...

    وصلنا البيت... وحصلناه هادئ..كالعاده الظهر يروحون يرقدون... ركبنا انا ويوسف غرفنا...

    سكرت وراي الباب وطحت عالشبريه بعد مافصخت سفرتي..

    كانت بتغفى عيني فعلا لولا ان تيلفوني صاح...مسكته وشفت الرقم...

    رقم غريب..ماعرفه...

    رديت عليه..

    ناصر: آآلووه...

    المتصل: همم مرحبااا...

    انصعقت..صوت انثوي...!!!...مب سووومه...عيل منووه.!!

    ناصر: مرحبتين...

    المتصل: كيف الحال.؟!

    ناصر: بخير وسهاله..منو معاي..!!

    المتصل: هههههههههههه...انا اللي كنت انته ذابح عمرك عشان توصل لي رقمك في المارينا...



    عقدت حياتي...وتذكرت..يالله احس ان هالسالفه صارت قبل 100 سنه...!!...

    ابتسمت...فعلا مثل ماتوقعت البنت مغرووره...وانا عطيتها جرعه اضافية باني عطيتها ويه..!!..

    ناصر: مرحبتيين هلا ...شحالج؟

    المتصل: بخير الحمد لله....



    انتبهت لنفسي...شو بعد مرحبتين وهلا.!!..مب قايلين بنلتزم..!!..التزام يعني ماشي بنات خلاص....قويت قلبي وقلت..

    ناصر: اقول...البطاقة بعدها عندج..؟

    المتصل: هي..

    ناصر: ممكن تحرقينها..وتنسين رقمي...ولا ادقين لي مره ثانيه..؟!!.





    مافي ردة فعل...لاني باختصار سمعت رقعة تيلفون معتبره في اذني...

    نقعي في درام ياماما...انا خلاص... مالي خص بالبنات...مسحت الرقم من تيلفوني ووقت المكالمه وكل شي يتعلق بهالاتصال...عشان ماتضعف نفسي واتصلبها اذا حصلت رقمها...

    باقي نقطع علاقتنا بسووومه الهبلا..وانظف شقتنا من البلاوي اللي فيها...وخلاص..نرجع نظاف...

    اغلقت تيلفوني ورقدت...

    بصراحه راسي كان ثقيل من كثر الافكار اللي فيه...

    وان شاء الله بس احصل حد يوعيني على صلاة العصر...!!






  8. #28
    عضو فضي
    الصورة الرمزية إماراتيه كلي فخر
    الحالة : إماراتيه كلي فخر غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 42683
    تاريخ التسجيل : 07-10-09
    الدولة : الإمارات
    الوظيفة : طالبة
    الجنـس : انثـى
    المشاركات : 233
    التقييم : 16
    Array

    افتراضي رد: {مــوعد مـع الســعادهـ} قصه من الامارات روعه كامله


    تسلمييييييييييين حياتي
    جااااااااااااري القراءة






  9. #29
    عضو فضي
    الصورة الرمزية إماراتيه كلي فخر
    الحالة : إماراتيه كلي فخر غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 42683
    تاريخ التسجيل : 07-10-09
    الدولة : الإمارات
    الوظيفة : طالبة
    الجنـس : انثـى
    المشاركات : 233
    التقييم : 16
    Array

    افتراضي رد: {مــوعد مـع الســعادهـ} قصه من الامارات روعه كامله


    رووووووووووووعه واتريا التكمله






  10. #30
    عضو فضي
    الصورة الرمزية إماراتيه كلي فخر
    الحالة : إماراتيه كلي فخر غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 42683
    تاريخ التسجيل : 07-10-09
    الدولة : الإمارات
    الوظيفة : طالبة
    الجنـس : انثـى
    المشاركات : 233
    التقييم : 16
    Array

    افتراضي رد: {مــوعد مـع الســعادهـ} قصه من الامارات روعه كامله


    كمليييها لو ما عليج كلااافه






صفحة 3 من 43 الأولىالأولى 1234567813 ... الأخيرةالأخيرة

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. طويلة : رواية أنت لي ..كامله
    بواسطة بنت العين 2 في المنتدى قصص الطويلة , الروايات
    مشاركات: 29
    آخر مشاركة: 17-05-18, 10:52 AM
  2. اذاعه كامله عن عيد الاتحاد
    بواسطة الاميره الصغيره في المنتدى منتدى النشاط و الاذاعة و المشاريع المدرسية
    مشاركات: 27
    آخر مشاركة: 13-11-09, 03:43 PM
  3. حل صفحة 12 كامله
    بواسطة جهاد يحيى في المنتدى اللغة العربية
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 13-02-09, 04:29 PM
  4. صور رمزيه اسلاميه روعه × روعه
    بواسطة brodk في المنتدى منتدى الوسائط Media Forum
    مشاركات: 15
    آخر مشاركة: 09-07-30, 08:35 AM
  5. أنت لي (كامله)
    بواسطة أحمد البقشي في المنتدى قصص الطويلة , الروايات
    مشاركات: 25
    آخر مشاركة: 08-07-03, 12:30 PM

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •