تنبيه :: عزيزي اذا واجهتك مشكلة في تصفح الموقع , فاننا ننصحك بترقيه متصفحك الى احدث اصدار أو استخدام متصفح فايرفوكس المجاني .. بالضغط هنا .. ثم اضغط على مستطيل الاخضر (تحميل مجاني) .
 
 
صفحة 37 من 43 الأولىالأولى ... 273233343536373839404142 ... الأخيرةالأخيرة
النتائج 361 إلى 370 من 424
  1. #361
    عضو فضي
    الصورة الرمزية بنوتة العراق
    الحالة : بنوتة العراق غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 43114
    تاريخ التسجيل : 11-10-09
    الدولة : عرااااقيـــ بالامارت ــه
    الوظيفة : طالبــــ مدرسهـ الكئابهـ ـــــه
    الجنـس : انثـى
    المشاركات : 445
    التقييم : 10
    Array
    MY SMS:

    كــلــي لـعـيـونـك أســيــر

    افتراضي رد: {مــوعد مـع الســعادهـ} قصه من الامارات روعه كامله


    اليوم: الجمعة..
    المكان: مزرعة بو محمد....
    الوقت: الثانيه عشره واربعين دقيقه ظهرا..
    -------------------------------------
    (كنه)...


    خلصنا صلاة انا ومنى ونوره ومهرة وباقي خواتي... في الاستراحه..بعدها طلعنا نحن الاربع (انا ومنى ونوره ومهرة) ورحنا لحوض السباحه... نغطط ريولنا فيه ونسووولف...
    كنت بصراحه احس "بالخجل" من استقبال نوره الفاتر لمهرة..وكيف تفحصتها بتكبر واضح.. ما اخفت غيرتها ونفورها من مهرة البريئه... بس لمجرد انها زوجه ناصر...
    لين الحين الوضع عادي جدا وتمنيته يستمر على هالحال...
    لكني اعرف اختي...اعرف الخبث اللي يسكن نفسها...والحقد اللي تتزين به بشكل دائم...مايهمها راي الناس فيها... يهمها بس ترضي نفسها المريضه...!!
    يكفي اللي سوته في اختها...اللي هي انا... شي اكيد انها مابتتهاون تصب السم فحياة مهرة اللي ماتقرب لها....
    يلسنا حول المسبح ... انا كنت مشغوله بسؤال منى بصوت واطي عن اخوها الصايع اللي راح يحوط قبل مايتورط بزواج... ماعليه انا كنت متساهله معاه لاني اباه فعلا يتمتع وياخذ اجازه ويشوف حياته... بس ان لعب بذيله لا يظن اني مابدري بموضوعه...
    المهم انه منى طمنتني عليه ...وقالت لي انه اتصل بهم... وكل شي تمام....
    كنا رافعين عن ريولنا وحاطينها بماي الحوض البارد..وفوقنا الشمس الحاره..فكان هالشي منعش لنا...
    قالت نوره بطريقه غريبه..
    نوره: بعده حنى عرسج ماخاز مهرة من ريولج..!
    اطالعت مهرة حناها بطفولية وقالت..
    مهرة: هيه انا يبطي الحنا فيني...
    كنت شامه ريحة حسد....
    كنه: ماشاء الله بس صدق وايد حلو الحنا...اسميني تميت اطالعه في العرس عايبني...
    مهرة: ههههههههه عيونج الحلــــ....
    وتمت المقاطعة من قبل نوره اللي بغت تلفت الاهتمام فجاه وتخطف الاضواء من مهرة...
    نورة: تدرووون..!! عندي خبر حلو..
    منى: شو هو؟
    راقبت انا بعيني مهرة لا يكون انجرحت من مقاطعه نوره او شي...لكن مهرة كانت اطالع نوره باهتمام ومابان عليها الجرح او الزعل...
    مسكينه..طيبه... على نياتها...
    ماكنت ادري بالخبر اللي بتقوله نوره... ماتكلمنا...اول ماوصلت بيتنا طلعنا للمزرعه... اصلا محد اخرنا غير حضرتها...
    نوره: ترا انتن اول حد يدري من بعد ريلي طبعا...
    شهقت منى..
    منى: لاا تقووولين.!!
    قالت نوره بدلع...
    نورة: انا حامل...
    ابتسمت انا..مهما كان اختي وافرح لها...
    باركنا لها كلنا...ترتسم البسمه على ويوهنا...اما هيه...ماكان همها غير مهرة..ومهرة بس...
    التفتت لها نوره ورفعت خشمها فوق وقالت..
    نوره: هاااه مهرة.. ماسويتي حد؟!
    احين عرفت الغرض من تفجير خبر مثل حمل نوره هني وبهالوقت بالذات... كله عشان تحرج مهرة جدامنا..
    اطالعت ويه مهرة اللي انصبغ بلون الدم...وهبيت للدفاع عنها من شر اختي...
    كنه: حرااااااااام عليج شو تسوي حد بعد ماكملت البنت اسبوعين....خليها تتهنى...
    منى: صدق والله... شو هالاسئله البايخه هذا كله من عند الله...
    ظحكت نوره وقالت بخبث..
    نورة: صح...تهني..تهني يا مهرة مع ناصر...قد ماتقدرين... ماتعرفين متى يلتفت لغيرج..!!
    شهقت انا من هالاتهام لريل البنت...
    وشهقت منى بعد بعصبية...
    منى: شو تقولين انتي.؟!!!..
    التفت انا لمهرة اللي بحلقت بويه نوره مصدومه...
    ورجعت اقول لاختي بعتاب..
    كنه: نوره... ماله داعي هالكلام...
    نورة: هه!!..تسون عماركن ماتعرفن طبيعة الرياييل...كلهم ملولين...بحاجه لتغييير.. وخصوصا ناصر عاد...كلنا نعرف شكثر هو متقلب وهواوي...
    واخيرا نطقت مهرة..
    مهرة: نورة....شو قصدج بهالكلام...؟!
    نورة: اقصد ياحبيبتي خذي حذرج... مثل ماتعرفين انا وناصر كنا مخطوبين لبعض.. وكان يباني وهالشي واضح للكل لكن فجاه غرته الدنيا وشاف غيري..انا ياني نصيبي وهو ياه نصيبه...احين يمكن هو منبهر فيج .... بس ماتدرين متى يزهق ويمل..ويدور غيرج..هذي طبيعة ناصر...!
    كنه: نوووووررررررررره..!!!..شهالكلام البايخ اللي تقولينه...
    نورة: مايبت شي من عندي شفيكن عصبتن؟!
    منى: فعلا ماكان له داعي هالكلام نوره... اخويه هب من هالنوع... وماكان يباج...
    ظحكت نوره بسخريه...
    نوره: ههههههههه ماكان يباني؟ عيل يمكن خياله اللي كان يرسل لي الاشرطه والهدايا والرسايل..!! صح؟
    كنه: هذا كان من حوالي عشر سنين وكان مراهق ساعتها ....
    نورة: هذا ماينفي فكره انه كان يباني...
    اشتد الحوار بينا والنقاش والانفعالات...لين فجاه صدينا نشوف ردة فعل مهرة تجاه هالحوار كله....

    وماحصلناها...!!!!...

    __________________



    اليوم: الجمعة...
    المكان: مزرعة بو محمد...
    الوقت: الواحده والربع ظهرا..
    --------------------------------
    (مهرة)...


    اندفعت لحمام الاستراحه وسكرته وراي وقفلته... يلست في الحوض مثل المسكينه..ظميت ريولي لصدري واسندت راسي عليها...
    وتركت دموعي على حريتهن ينزلن ويبردن الحراره اللي احسها بجوفي..
    ناصر كان يبا بنت عمه...مايباني انا... جذب يوم قال لي انه سنه كامله يفكر فيني ومهوووس فيني..جذب...
    حتى لو ماكان يجذب مازال الموضوع مؤلم اني اسمع بنت عمه تتكلم عنه بهالطريقه..
    تتكلم كانها تعرفه وعاشت معاه...تتكلم كانها واثقة من انه ناصر بيملني في النهاية..!!!
    ياترى صدق بيسويها؟!..بيملني؟!
    بيتركني..!!!..
    انا الغبيه... انعجبت فيه وبديت اثق له ..واخر شي اعرف انه متقلب عاطفيا..!!!!..
    كان تفسير مشاعري مستحيل حاليا...
    احس بالتضارب والتناقض في كذا فكره...
    لكل فكره لي وجهتين نظر...في الحالتين منهم انجرح...
    في النهاية بحصل كمية جروح كبيره ...

    ناصر بيتركني..!!!...

    بيخوني.... طبعا...ماخان اخوي حمد حرمته عفرا الي ماكانت ابدا مقصره معاه..!!!!...
    ليش مايخوني ناصر وانا اعرف تاريخه زين مازين ...من بنات وحفلات وشرب ومحاولات اعتداء..!!!!!..
    انا الغبية... طحت في سحره...
    سمعتوا بالمسجون اللي ينغرم بسجانه...!
    سمعتوا بقضايا الاختطاف..مب دايما ينتهي المطاف بانه تدافع الضحية عن مختطفها؟!! وتبين له اسباب واعذار... يبين تعلقها به..!!!! رغم سوء المعامله..!!

    انا... انعجبت بزوجي.... ماكان لازم يصير عرفت من قبل انه ماكان لازم اميل ناحيته...
    ماواحيت اتاقلم مع هالاعجاب... ماواحيت اتعود عليه ..وانجرحت من احين.!!!..
    في المستقبل شو بيصير عيل..!!!..

    استمرت دموعي تنزل..لين حسيت انهم بيستفقدوووني... واني لازم اطلع..
    قمت..وطلعت من الحوض متمالكه اعصابي...
    بفكر بهالموضوع بعدين...
    ولين ذاك الوقت...مابقعد مع نوره بحيث تسمعني كلامها...
    غسلت ويهي من آثار الدموع...اطالعت نفسي في المنتظره...تذكرت مسكته لايدي اليوم يوم كنا نتمشى...تذكرت مداعباته لي.. نظراته.. مغايظه لي...
    معقوله بيزهقني..!!!..
    بيخونني.!
    نشفت ويهي وطلعت مستعجله من افكاري اللي ملت علي الحمام.. ويهي مازال واضح عليه اني كنت اصيح بالم...
    توني بطلع من الاستراحه من الجهة الثانيه الا وبويهي ناصر...
    ناصر: انتي هني ثرج...ادورج...
    تراجعت لورا وانااطالعه بعيون كارهه شوفته...كارهه خيانته المستقبليه لي....كارهه اعجابي به رغم كل اللي سمعته وصار... مازال قلبي يرتبك لشوفته...!..

    شفتوا وحده بغبائي؟...اكيد لا...

    ناصر: شفيج مهرة؟!
    نزلت عيني..
    مهرة: ماشي...
    تنهد ناصر...
    ناصر: كنتي تصيحين...مبين على ويهج ..صرت اعرفج يوم تصيحين...
    مهرة: لا ماكنت اصيح..
    تقرب ناصر مني..
    ناصر: ليش كنتي تصيحين مهرة.!
    مهرة: ماكنت اصيح...
    ناصر: مهرة.....ليش....كنتي....تصيحين..!!
    تراجعت عنه اكثر..ماريد اجاوبه...ماريد امنحه هالمتعه باني خايفه من خيانته لي..ومن الجرح اللي بيسببه هالشي لي...
    ابتعدت عنه بخفه وركظت برا الاستراحه وانا اقول..
    مهرة: لازم اروح اساعد عموووه في المطبخ...
    وفعلا...
    دخلت المطبخ بعد مارسمت ابتسامه على ويهي...عشان بس ما اخوف العمه.. وبعد ما اساعدها بروح اقعد مع اليدة اللي اشتقت لها وايد...
    وعمتي رحبت بمساعدتي...
    وشفت شغلي معاهم اريح لي من القعده والكلام مع البنات...لانهن بيسمعني شي ماحبه..
    فاحسن لي اقعد طول اليوم مع الحريم الكبار....
    _________________



    اليوم: الجمعه...
    المكان: مزرعة بو محمد...
    الوقت: الواحده وخمس وثلاثون دقيقة..
    ------------------------------
    (ناصر)....



    ماواحينا نتهنى...
    كم ساعه بس استانست فيها بتبدل مهرة معاي...
    من شرفت وجه النحس تبدل الحال وانقلب فوق تحت...
    انا متاكد من ان وجودها له دخل بالموضوع بس كيف اقدر اتاكد....!!!.
    وقفت بنص الاستراحه ايدي على خواصري مقهور..وعاظ على شفايفي بعصبية..
    والله لو مب الحشمه جان رحت وظربتها.....!!!.
    اكيد سمعتها كلام انا متاكد من هالشي...
    رفعت عيني يوم شفت حد يدخل علي الاستراحه...وكانت منى...
    متظايقه ومنعفس ويهها..وانا بعد..مارحمتها بالنظرات فتوترت اكثر...
    منى: شفت مهرة.!!..
    ناصر: راحت تساعد امايه في المطبخ تقول...بس آآآ..
    منى: بس شووو..!
    ناصر: مهرة كانت تصيح...وابا اعرف يامنى السبب...!!!
    توترت منى ...
    منى: ماشي..
    ناصر: مستحيل.. منى خبريني شو صار بينكم..!!!..
    منى: بذمتك ناصر يعني نحن بنزعل مهرة..!!
    ناصر: هب انتن...الظبعه اللي وياكن ...
    منى: اششش قصر حسك..
    ناصر: مزرعة ابويه شحقه اقصر حسي... خلها تسمع...وخلها تستحي على ويهها هي احين حرمه معرسه وانا متزوج وكل واحد استقر ..الالاعيب هذي عشان تخرب بيني وبين مهرة مابتنفع بينا... ومادري اصلا شو الفايده منها كل واحد منا بطريج...
    منى: لا تكبر المساله بليز ناصر..هذيلا ظيوف عندنا...
    ناصر: عنبووو هالظيووووف اللي جي يسوووون...لا حشمه ولا احترام..
    قالت منى بخوف لانه صوتي كان عالي "عمدا" ويوصل لمسامع نوره الي قاعده عند المسبح...
    منى: ناااصر...دخيلك قصر حسك وهد اعصابك...
    ناصر: خبريني شو صار...شو قالت لها...!!
    رفعت منى كتوفها بحيره وتردد...
    منى: كلام تافه...مجرد ملاحظات من عند نوره ماتعني شي...
    ناصر: ملاحظات نوره مثل السم انا اعرفها...
    منى: بس عاد ناصر دخيل الله لا تكبر المساله..يوم تردوون كلم مهرة وخبرها كل شي عن نوره وطبيعتها الخبيثه عشان ماتصدق اللي تقوله..اما انا اسمحلي مابقعد افتن على حد حتى لو كان يستاهل...مافينا عالمشاكل... عن اذنك..

    خلتني وراحت...
    تميت انا مقهور...
    المصيبه منى ماتعرف شكثر انا اعاني عشان اتفاهم مع مهرة...
    ماتعرف طبيعة علاقتنا الحساسه...
    والا جان ماتكلمت ببساطه عن اصلاح الوضع مع مهرة..!!!!..
    ااااخ يالقهر...
    بموووت قهر...
    من عقب مامر علي احلى صباح مع مهرة اليوم..تخربه علي هالقرده نوره...!!!!..
    القهر اني مابقدر اقعد مع مهرة وقت طويل لاني وعدتها بزياره لاهلها على طول بعد مانرجع...
    ماعليه بحاول اكلمها...
    عل وعسى تتفاهم واعرف شو قالت لها نوره بالضبط...أي نوع من التفاهات والخيالات اللي تتوارد في خيال نوره عني...
    اووففف كم تمنيت انها ماتحضر هالرحله...كم تمنيت...
    لكن صار اللي صار..
    صار لازم اصلح الوضع احين...
    اصلح وضع هب مسؤول عنه....!
    طلعت برا ادورها... كانت فعلا في المطبخ ومشغوله..ماحبيت ازقرها عشان مايتمون اهلي ينغزوني بالكلام ويقولون عني اني ملهوف عليها وهب رايم اصبر عنها كل شوي وسحبتها معاي..!!
    فرجعت عند قوم ابويه ويدوه ومحمد اقعد معاهم...
    ماعليه...يقولون كل تاخيره فيها خيره...
    بصبر وبشوف شو يطلع معاي...
    عل وعسى تتفاهم وترجع مثل ماكانت الصبح..
    مع اني هب متفائل ذاك الزوود..!
    اعرف مهرة...اعرفها زين..
    ------------------------------
    اليوم: الجمعة..
    المكان: في احد فنادق اسبانيا...
    الوقت: العاشره صباحا..
    ------------------------------
    (يوسف)...


    يوسف: اففففففف ثيابي لايثه مارتبتها..!!!
    خالد: محد قالك تسهر امس تحوط..
    اطالعت خالد بنظره ياس مافيني اروح ارتب اغراضي ...
    لازم نروح قريب.....
    بنترك اسبانيا وبنروح لفرنسا..برحلة برية...اوفر.. واحلى..عالاقل مابتفوتنا المناظر... والمناطق الريفية..
    التفت حوالي بتملل... اسبانيا حلوه بس لازم نطلـــ...
    قطعت حبل افكاري وانا انصدم بفيصل الصغير وعمته..وحرمه وريال ثانييين خمنت انهم امه وابوه داخلين المطعم مال الفندق اللي نحن فيه..على طول..رفعت الـ "مانيو".. وغطيت بها ويهي..!!!!
    خالد: شو...شو شفيك..!!!
    يوسف: اسكت عني..
    خالد: لا والله يتقووول...
    وسحب المانيو عني...وتم ويهي مكشوف..على طول حست الكرسي اللي قاعد عليه وعطيت فيصل الصغيرون واهله ظهري...
    يوسف: ماريدهم يشووفني...
    خالد: منوووو.!!! شي داس عني الهرم ماعرفه ...قول..
    ابتسمت ابتسامه صغيره..
    يوسف: امس حصلت ولد ظايع...
    بطل خالد عيونه متحمس..
    خالد: هيه..!!!!
    يوسف: تم عندي يسولف وياي..ويخرط علي... عقب يت عمته تركظ صوبنا زايغه على ولد اخوها...
    ابتسم خالد وحلت له السالفه..
    خالد: وبعدين؟!
    يوسف: ولا شي.. هذيلا اللي توهم يقعدون عالطاوله هم هذيلا ...وهذا فيصل الصغيرون..
    خالد: وهي العمه الحلوه..!!!!!
    التفت لخالد معصب...
    يوسف: اييه..!!
    خالد: اوووففففففف عليها يا يوسف..شو اسمها؟!
    يوسف: مادري..
    خالد: من الامارات؟
    يوسف: هيه اماراتيين واصلين اول امس هني...
    خالد: والله انها حلوه...
    اطالعت خالد بقهر...وقلت له باستهزاء..
    يوسف: عايبتنك؟!
    خالد: وايد..
    يوسف: تشوفها لابسه عباه ؟!
    خالد: لا ..بس ساتره...
    يوسف: بس بدون عباه...وتلفت الانظار.. لف عينك عنها لا اعطيك عراسك...
    خالد: يوووه يا يوسف حارمني من النظر...جي باخذها انا..!!!
    يوسف: دامك مابتاخذها شو تبا بالبنت؟
    خالد: ماريد فيها شي بس اطالعها....
    يوسف: انا اشوف انك اطالعت زياده عن اللزوم..خلنا نخلص ريوقنا ونروح فوق غصب طيب بتساعدني بترتيب شنطتي...
    خالد: يوووووووه مافيني روح اروحك... عيل انته ماساعدتني كنت تناخر راقد..
    يوسف: مب على كيفك...
    خالد: آآه..احم...
    انتبهت على خالد اللي اعتدل في قعدته وتراجع على ورا وتساند وهو يطالع شخص معين ورا ظهري..بارتباك...
    يوم صديت..حصلت ريال يايني بابتسامه...
    الريال: السلام عليكم..
    نشيت انا ونش خالد...
    يوسف: وعليكم السلام والرحمه...
    توايهنا مع الريال...
    يوسف: اقرب..
    عرفت بالحاسه انه ابو فيصل..
    الريال: قريب..
    ويلسنا...
    الريال: وياك سعيد الـ(.....)... انا ابو فيصل اللي انته حصلته امس...
    وابتسم لي...
    يوسف: والنعم... انا يوسف الـ(...)... (واشرت بايدي على خالد)... خالد الـ(...)...
    وتم التعارف..
    سعيد: انا حبيت اشكرك شخصيا على مبادرتك الطيبه امس مع الولد... قليل من الناس يهتمون .. الحين الناس صارت اللهم نفسي ..حتى منظر طفل صغير ظايع ماعاد يثير فيهم أي مشاعر...!
    يوسف: صدق هذا اللي لاحظته بانه الناس كانت تتخطاه لدرجه انهم ماكانوا يلتفتون له اصلا...وظايقني هالشي.. وبعدين لا تشكرني ماسوينا غير الواجب...
    سعيد: ماتقصر..
    يوسف: ماشاء الله عليه فيصل فطين وذكي...عيبتني السوالف وياه..
    سعيد: ههههههههه هيه فيصل شيطان مطلع لي الشيب.. من الامارات الشباب صح.؟




    خالد: صح..من العين...
    سعيد: انا من الفجيره..
    يوسف: والنعم...
    وبعد شويه سوالف مع سعيد اللي طلع ريال والنعم..رغم انفتاحه الملحوظ... لانه نحن مستحيل نخلي خواتنا يطلعن بهالشكل حتى لو كنا فبلاد برا...لكن بعض الناس حتى في العين نفسها منفتحين بهالطريقه... كل حد حسب تفكيره وقناعاته وطبعا تربيته اذا كانت متحفظه او لا...
    راح سعيد وودعنا...لانه مابنتلاقى الظاهر بعدها... وراح لاهله..ونحن رحنا نجهز اغراضنا..
    خلاص صار لازم نغادر اسبانيا...ونفتح يدينا ونستقبل فرنسا بالاحضان...
    على قولة خالد اللي قعد يتمصخر طول الطريج.... باريس مدينة الحب... وناوي يحب هناك فرنسية ...
    طبعا كان مزح ورفع لضغطي لا اكثر ولا اقل..
    لانه خالد مب من هالنوع ابدا...

    __________________



    اليوم: الجمعة..
    المكان: بيت خلفان..
    الوقت: الثامنة مساءا..
    --------------------------------
    (سيف)...

    طلعت من غرفتي وانا متكشخ اخر كشخه...
    اكلم مبارك في التيلفون..
    سيف: انا بمر عليك وبنسير رباعه...
    بعدها سكرت عنه..
    نزلت بحماس واضح للدور التحتي...
    اكيد متحمس..باجر سفري..ورايح الحين لاخر حفله غنائية احضرها قبل ماسافر..وماظني احضر مثلها خلال السنوات القليله القادمه...
    لازم امتع نفسي لابعد حد...
    بالطبع اقنعت مبارك بانه ايي معاي لانه ماتكتمل وناستي الا وهو عندي...
    تعلقت به من دخل حياتي بشكل ماكنت اتوقعه ولا هو...
    لكن شو احسن من انك تحصل صديق متجسد في قريب لك.!!!!!..
    مثل سهيل وراشد...
    علاقتهم ولا احلى..
    عندهم مثل مايقولون...اكتفاء ذاتي...
    نزلت الطابق التحتاني... كانت هناك شيخه وعفرا يالسات متجابلات كالعاده ..لاشغله ولا مشغله...!
    سيف: انا بسيـــ...
    قطعت كلامي وانا اسمع سياره تدخل البيت...وايجت براسي من الباب... وابتسمت...
    كانت سياره ناصر يايبه مهره معاه...
    قلت لشيخه وعفرا..
    سيف: هذيلا قوم مهرة ياييينا...
    طلعت من البيت استقبلهم...
    سيف: مرحبا ملاااااااااييييييين بالنسيب وحرمه المصووون...
    كان ويه مهرة..مبتسم لكن بحزن..اما ويه ناصر..مبتسم بادب..لكن...شي في الاجواء..!!!!
    مب رايقين..
    المهم...تم السلام بينا..ورحبت بناصر في الميلس ...ورحنا ثلاثتنا...انا وناصر ومهرة..
    وقمت افكر باني تورطت ...لاني بتاخر على مبارك وعالحفله....
    لكن لحسن الحظ اصلا ناصر كان مستعيل..وطلع لانه عنده كم شغله يقضيها...
    لاحظت عليه الظيج...
    رجعت لمهرة في الميلس بعد ماوصلته لين السياره بحكم حسن الضيافه...
    سيف: شفيه ريلج...وشفيج؟! تظاربتوا.!
    توترت مهرة...
    مهرة: لا..بس..بس..تعبانين لانه من الصبح ونحن في المزرعه..
    يلست عدالها اطالع فويهها..
    اتفحصها... اتامل فعيونها اللي تشرد بهن من عيوني ...
    ماصدقتها...
    قلت لها بتهديد معروف بينا نحن الاثنين..
    سيف: مهرة...!!!!..
    تنهدت مهرة بكآبة...
    واستسلمت قبل ما ابدا حتى بالالحاح عليها...
    هذي هي مهرة ماترفض لي طلب...حتى لو طلبته بمجرد نظره...
    مهرة: بيني وبينك...
    وتكلمت بصوت واطي..وهي اطالعني بقلق..
    مهرة: اليوم تلاقيت مع بنت عم ناصر في المزرعه...هيه معرسه وحامل..بس هيه كانت..اقصد... كانوا هيه وناصر... افففف...
    فهمت عليها ... مب حلوه لعروس يديده توها في ثاني اسبوع انها تحصل منافسه من هالنوع مالها داعي..!!!!
    ماله داعي يهزون ثقتها بزوجها وهم توهم باول الطريج...
    سيف: وعلى طول راودتج افكار عنه..!!
    تلفتت مهرة بتوتر...
    مهرة: انا...انا ماعرفه زين...اكيد اهله تعرفه اكثر عني..
    سيف: ماخطرت فبالج كلمه غيره... والا أي انسانه هذي اللي تلمح لج بوجود شي بينها وبين ريلج حتى وهي معرسه وحامل...!!!
    مهرة: لالالا مش جي السالفه... هو كان فعلا بينهم شي قبل سنين..وكان ناصر يبالها بس الظاهر غير رايه عنها وهي عرست وهو عرس من صوب..عرفت يعني مابينهم شي احين...
    ظحكت انا بسخرية..
    سيف: وضحت السالفه...البنت حقوده...وتبا تخرب عليج فرحتج...
    سكتت مهرة وهي تفكر بعمق وتتامل بارضية الميلس...
    اما انا اطالعت ساعتي...تاخرت..ورجعت اطالع مهرة...
    سيف: مهرة... انتي خلاص تزوجتي...اياني واياج...طالعيني يوم ارمسج..اياني واياج تسمعين كلام خارجي ياثر عليج ...ياثر على علاقتج بريلج... ياما بتسمعين ويا ما بتشوفين بس خله ثقتج بريلج اقوى من كل هذا... صارحيه ..فاتحيه باللي فخاطرج... تفاهمي معاه شاركيه كل شي... لا تغبين عنه الامور فخاطرج لين ماتتفاقم وينفجر الوضع بعدين...

    اطالعتني مهرة بتامل وحزن...
    انا ابتسمت لها بشطانه..
    سيف: شرايج فكلامي..!!.. اتجهز من احين عشان اتكلم مثل المثقفين والشهادات العليا...
    ظحكت مهرة مثل ماهو مقصود...
    كملت...
    سيف: لكن الفرق اني يوم برد برطنه لكم بالانجليزي هب بالعربي...
    اختفت الضحكه وحلت مكانها ابتسامه...
    ابتسامه حزينه لاني ذكرتها بسفري الوشيك...
    وانا مازلت متاخر على مبارك...
    مهرة: انا يايه اليوم ابات مخصوص عشانك.....
    سيف: زين ...بسهر وياج سهره معتبره لين الصبح ...اوعدج..
    مهرة: ليش وين بتروووووووح..!!!!
    سيف: معزوم على حفله وداااااع على شرفي... يالله برد لكم في الليل والله تاخرت على مبارك والله...
    مهرة: سييييييييييييف..!!!
    قالتها بحزن وعتاب واضحين...
    مسكتها من ايدها وسحبتها عشان توقف عن تسويلي احين ماساة...
    سيف: سوري مهرة..برد اسولف وياج في الليل..ربعي بعد لهم حق عيوني...يالله باي...
    خليتها في الحوش وطلعت بسرعه من البيت عن تمسكني مره ثانيه...
    مريت على مبارك...ورحت الحفله الموعووده...
    وكيف استانست وانا استعيد هالاجواء...
    غنيت ليلتها... ست غنيات وموال عراقي طويل...
    الكل استمتع بها..لاحظت وجوه مالوفه... الوجوه المالوفه المعتاده والغير معتاده لكن مازالت مالوفه...
    مثل حسين الملحن...!! تذكرون حسين الملحن..!!!

    الحفله كانت كلها مسجله كذكرى وبيعطوني نسخه منها وبتتوزع عالشباب ..- فقط - ...

    الاهم اني قضيت معاهم وقت ما ينسى...ربعي اللي اعرفهم.. كلهم موجودين..وبعد الحفله رحنا كلنا لمطعم على حساب البعض اونهاعزيمه... وتعشينا عشا فاخر... وبعدها رحنا لميلس واحد من الشباب وتمينا نسولف لين 2 نص الليل...ساعتها تذكرت وعدي لمهرة...واني لازم ارجع البيت اقعد مع اهلي...

    وبجذي خلصت السهرة...ورجعت انا ومبارك كل واحد لبيته...
    هناك حصلت مهرة تترياني فعلا...
    -------------------------------------------








  2. #362
    عضو فضي
    الصورة الرمزية بنوتة العراق
    الحالة : بنوتة العراق غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 43114
    تاريخ التسجيل : 11-10-09
    الدولة : عرااااقيـــ بالامارت ــه
    الوظيفة : طالبــــ مدرسهـ الكئابهـ ـــــه
    الجنـس : انثـى
    المشاركات : 445
    التقييم : 10
    Array
    MY SMS:

    كــلــي لـعـيـونـك أســيــر

    افتراضي رد: {مــوعد مـع الســعادهـ} قصه من الامارات روعه كامله


    اليوم: السبت (الجمعة بعد منتصف الليل)..
    المكان: بيت خلفان...
    الوقت: الثانية بعد منتصف الليل..
    -------------------------------------------
    (شيخه)...


    مش انا الوحيده اللي شرحت لي مهرة مشكلتها اليديده مع ناصر...
    خبرتني انها شرحت لسيف تقريبا المشكله وعطاها راي "ذكوري" وحبت تاخذ راي " انثوي" عشان تعرف توازن امورها..
    المشكله بالنسبه لها يديده...
    بالنسبه لي ماكانت شي مشكله من الاساس..... كان بس عرض للذكريات .. وعرض للغيره الواضحه جدا من قبل نوره ...
    وهالشي ماتفهمه مهرة...مهرة ماتعلقت بقريب لها سنين تحلم بانه يكون لها وتكون له..
    انا اعرف..
    انا حالفني الحظ مع سهيل وخذته...
    لكن نوره ماخذت ناصر..ومثل ماشفت ناصر جذاب وله رززه واي بنت تتمناه.. طبيعي انه نوره بنت عمه بتولع غيره على ولد عمها حتى لو كانت معرسه وحامل..!!!
    حاولت اشرح هالشي لمهرة...
    لكنها كانت مقتنعه بفكره انه ناصر بيخونها...
    حاولت اطلع هالفكره من بالها لكنها تمت مكتئبه طول اليوم...
    مادري..احس انه هاي مب هي كل السالفه...فيه شي ماقالته مهرة...
    فيه شي مخوفنها اكثر...
    وهالشي هيه عاجزه عن التلفظ به...
    حاولت اشرح لها بانه هب كل الرياييل مثل خوها حمد... وانها هي وناصر توهم مكملين اسبوعين فليش بالله بيخونها حتى لو بعد سنه..!!!!!..
    لكن تعرفون يوم الواحد يتجاهل كل الايجابيات ويركز على شي سلبي واحد يخليه ينغص عليه عيشته .. ويخليه هو بس المهم ومايهتم للباقي..!! مهما كثر وزاد...!!
    مهرة كانت جي...
    ماخذه فكره انه ناصر بيخونها في النهاية..
    وانه أي شي من اللي قاعد يصير احين مايهم دامه في النهاية ..بيخونها..!!
    شي غريب..
    الفكره مسويه لها رعب مادري ليش...
    الظاهر انه مهره فعلا بدت تتعلق بناصر...
    وليش لا...من اللي اسمعه ان ناصر شخصية وينحب.. وهي احق الناس بانها تحبه وتتلقى الحب منه...زوجته..
    وبعدين هذي اشاره حلوه فرحت فيها...
    اهتمامها بزوجها وخوفها من فكره الخيانه هذا معنااته انه مهره بدت تفقد الهوس القديم بكره الرياييل والخوف منهم...
    ناصر شاطر اكثر مما كنت اتوقع...
    شيخه: افرديييها عاد...
    مهرة: فاردتنها تراني..تاخر سيف...الحمار وعدني..
    شيخه: لاهي ويا ربعه شو تبينه انتي؟
    مهرة: ابا اقعد وياه...بيسافر باجر والله يعلم متى بشوفه مره ثانيه...

    وحظر سيف...قعد مع مهرره اخته وتعذر لها عن التاخير... كنت حاسه انه بتكون لهم جلسه خاصه للسوالف...
    بالتالي استغليت الفرصه عشان انسحب واروح لريلي اللي مسكين خليته يرقد روحه اليوم..!! بس عشان اقعد مع مهرة واشوف حالتها الصعبه...!
    شيخه: تصبحون على خير...

    وركبت لغرفتي انا وسهيل عشان انام....
    هو اصلا ماترياني كان في سابع نوومه..كنت اقصد ريلي..سهيل.. بس مسكين لين متى بيسهر.!! ناش الصبح..! والحين ثنتين ونص في الليل... لازم بيرقد..
    صدق اني دلوعه وانانية احيانا..!!!

    __________________


    اليوم: السبت..(الجمعه بعد منتصف الليل)...
    المكان: غرفة ناصر...
    الوقت: الثالثه صباحا...
    --------------------------------
    (ناصر)...


    كنت مقهور..ابا اذبح نوره...ابا الف صبوعي على رقبتها....واخنقها بكل بساطه...
    اول مره اكره انسانه جذي...
    انا الحريم يا احبهن...يا اتجاهلهن...اول وحده اكرهها هي نوره...
    وهي استحقت هالكره عن جداره...
    احين انتي معرسه ومستقره شوووولج تتسببين بيني وبين حرمتي.!!!..
    حرمتي اللي وضعي معاها حساس جدا ومايتحمل أي تهديد و هزه والا بيطيح على روسنا..
    مثل ماهو طايح الحين..
    الحبيبة مهرة هب طايعه ترد على مكالماتي... يمكن بعد تكون كالعاده فرت التيلفون فوق فغرفتها ونست وجوده...!!!
    لكنها اكيد بتشوفه قبل ماترقد...معقوله مارقدت لين احين؟!
    ابا اكلمها....
    افا اتفاهم معاها ...ابا قلبي يطمن...
    ابا الصبح اللي قضيناه اليوم يرجع ويتكرر كل صبح بشكل احلى واحلى..!!!
    حرام افقد الحلم حتى ما استمتعت به...
    مسكت تيلفوني مره ثانيه واتصلت....
    لا جواب..
    اذبحها.!!..بذبحها يوم بشوفها..!
    اللي قهرني انه في وقت الرده ماحصلت فرصه اكلمها لوجود محمد وحرمته وعياله طبعا معانا..
    واول ماوصلت البيت زقرني ابويه يكلمني عن الارض اللي يبون يبنونها لنا فلل مستقله لكن بحوش واحد لي وليوسف ولمحمد طبعا... بالتالي مهرة ركبت فوق وبدلت عالسريع ورجعت تحت تقعد معانا.. جاهزه عشان تروح لاهلها...
    في السياره حاولت ابدا حوار لكنها صدتني وتجاهلتني...
    وانا طبعي الغرور والتكبر...ما اتحمل اكون في وضع تجاهل.. سكت عنها مقهور لاني مب قادر اسيطر عالوضع...
    والحين يصير هالشي... شو الحل!...
    بتريا لين ما اييبها باجر من عند اهلها... واول مانوصل بوظبي...بنتكلم في الموضوع بهدوء..
    بتكون هي بعد هدت اعصابها...وارتاحت شوي..

    قهرتني منى يوم ماطاعت تقول لي شو مستوي...على اساس ماتبا تفتن...
    انزين خلاص اصلا من قالت هالجمله اكدت لي انه نوره قايله شي لمهرة...!! ناقص بس اعرف شو هو هالشي...
    وبعرفه... عاجلا والا آجلا بعرفه...!!!.. انا متاكد انها خراريف...
    انسدحت عالشبريه احاول اهدي اعصابي وارتاح شوي..
    لكن من اغمض عيني اذكر ويهها المبتسم لي بخجل مره....واللي يطالعني بنظره كره مره ثانيه...
    ياربي كيف كان الوضع حلو لحد الخيال اليوم الصبح...
    قالت لي بلسانها.."اثق فيك"... هذي تعنيلي اكثر من "احبك"..."احترمك".."اقدرك"..او أي شي ثاني من هالكلمات...
    لانه انا اللي حطمته بشكل اساسي في هالبنت هو "الثقة"..ودام رجعت الثقة....خلاص..يرجع كل شي معاها لموازينه الطبيعية...
    ومهرة تثق فيني...تثق فيني انا...!!...
    لكن الظاهر ثقتها هذي استمرت لحوالي ثلاث او اربع ساعات...قبل ماتحطم نوره كل شي بلسانها اللي مثل لسان الافعى له شرخه بالوسط ... وغير مستبعد انها تكون لسعتها اقوى من لسعة الافعى...
    تذكرت بشروود قول قريته في احد الاماكن...
    يقولون... ان الرجل اذا دبت الحياة في جسده يسمونه حي...
    وان المرأة اذا دبت الحياة في جسمها يسمونها "حية"...

    هالقول ينطبق على بنت عمي...كيف طايقنها احمد...الله اعلم..اظني مسويه للريال عمل..!!
    انتبهت لنفسي واستغفرت... شو هالظنون انا بعد...
    شو ابغي فيها اخذ اثم بسببها..!!!..
    خلها تولي..
    ومب امثال نوره اللي بيحطم الثقة بيني وبين مهرة...
    مهرة زوجتي وبتفاهم معاها بطريقتي... وبغسل مخها من كل حروف كلام نوره اللي دخلته ...بخليها تنسى وجودها تماما...
    وبنصحها ماتحتك فيها..واذا صار واحتكت فيها... ترد عليها..لا تسكت...
    وبشوف يانوره..انا والا انتي..

    __________________



    اليوم: السبت..
    المكان: بيت يابر..
    الوقت: الحادية عشره صباحا...
    --------------------------------------
    (مبارك)....


    اليوم برجع لندن...
    اشتقت لها....بشكل خيالي اشتقت للندن...
    اشتقت لمكان عشرت فيه طول عمري... اتس نورمال...صح؟!..
    كنت احس بمشاعر متظاربه وانا اسحب شنطتي الكبيره بالاضافه الى شنطه اللاب توب وشنطه ثانيه صغيره لملفاتي واوراقي الشخصية..
    زعلان من صوب ومتحمس من صوب....مب عارف شوالمفروض اني احس اصلا...!!!..
    هل ازعل لاني بفارق اهلي...والا افرح لاني برود بلدي الثاني اللي تربيت فيه ..وبالمناسبه عندي اهل بعد هناك..!!..
    محد يقدر يلومني لاشتياقي لبريطانيا...
    قضيت ساعتين..يالس فيهم في الصاله اسولف مع المعرس اليديد...ابوي.. يلست معانا "خالتي" شوي..لكنها فضلت تتركنا لخصوصياتنا...وانا قدرت لها هالشي...
    احب اقعد مع ابوي بروحنا...
    خصوصا اني بتركه لها كليا لكم سنه...
    فلا تستكثر علي ساعتين...
    سالته اذا كان مرتاح...بعد الزواج اقصد...
    يابر: مرتاح وهب مرتاح... حرمه ابوك انسانه طيبه ووو...لكن من ناحية ثانيه..مش مرتاح لسفرك يا مبارك..
    مبارك: ردينا ابوويه..!. ماتثق فيني.!
    يابر: انته تدري اني اثق فيك ثقة عميا...بس ماباك تغيب عني هالفتره كلها..
    مبارك: تحمل وانا بتحمل... ابا اكمل دراستي في الهندسة... ابا اصير مهندس...
    ابتسم ابويه لاني اخيرا قررت مستقبلي وشو بدرس..كنت متشتت بين الطب وعلوم الكمبيوتر والهندسة ... الهندسة بروحها لها عدة افرع مختلفه...
    يابر: هندسة معماريه؟
    مبارك: كيميائية... احس بميول لها اكثر... المعمارية تتطلب تقريبا مهارة في الرسم وانا ماعندي افكار ذكية وتصورات ..تعرفني..!
    يابر: اختيارك طيب...الله يوفقك... ولو اني بغيتك دكتور شراتي..بس الطب بياخذ من سنين حياتك وايد هذا عدا عن سنوات التخصص في الطب...
    مبارك: ما اعتقد اني انفع في الطب...

    كملنا انا وابوي سوالف... ويوم يا وقت الانصراف..قعد يوصيني على نفسي قبل مانطلع...يوصيني وايد...
    اجل توديعي لانه بيوصلنا المطار مع سهيل بعد الغدا فبيت عمتي المرحومه...
    ورحنا كلنا هناك...
    في الميلس كانوا كلهم هناك...فوقت لاحق...انضم لنا ناصر لانه معزوم عالغدا..نسيبهم...
    انقهرت شوي يوم شفته...
    المفترض انه هذا اليوم لنا انا وسيف شحقه يرز بالويه...!!!
    عقب تذكرت اني اناني بتفكيري..وبانه سيف اكيد يبا يسلم على نسيبه بعد قبل مايروح..!!..

    وحانت اللحظه الحاسمه...لحظة الوداع....
    تعلقت مهرة بسيف ولوت عليه بشكل غير طبيعي جدام باب البيت..كلنا كنا متجمعين هناك..ماعدا خالتي آمنه..شيخه...وحرمه حمد...اما الجميع كانوا برا ساعتها...ومهرة ماهتمت لحد...
    قعدت تصيح وتصيح...
    وسيف ماسكنها وصابر عليها....
    هو بروحه احس يرتجف...وداعها صعب عليه...على قولته.."امي مهرة"...
    انا بنفسي..تحارقن عيوني...
    المشهد كان مؤثر بالنسبه لنا كلنا... كان صياحها مسموع كانها بتفقده للابد..!!!!!...
    شي غريب تعلق اخت باخوها لهالدرجه...
    انا اول مره اشوف شي مثل هذا...!!
    التفت لناصر... اشوف شو ردة فعله تجاه هالعرض الماساوي... كان يطالعها بتاثر...رغبته بمواساتها وضمها لصدره واضحه فعيونه....
    الرياييل يفهمون هالامور...
    عالاقل..هذا اللي كلنا نبغي نسويه في هاللحظه...ماقصد يعني نضمها...لكن..نواسيها..
    حرام...تغمض...

    اني وايز...

    خلصت مهرة وداعها لاخوها... وعطته "حريته" بانه يسلم على بقية الاهل...
    التفتت لي وهي تمسح دموعها.....
    ابتسمت مهرة... وجمد الدم فعروقي ...
    ابتسمت انا بعد لها بتردد...
    ياترى كيف نظره ريلها لها الحين؟!..مابلتفت صوبه..!!...
    تقربت مهرة مني لكن هب وايد..وقالت بصوت مرتجف..
    مهرة: دير بالك على نفسك انته بعد يامبارك...ماوصيكم على بعض.!!

    لحظة صعبه علي... حطيت بشي مزعج يتكور في حلجي..يمنعني من الكلام...وبشعور مزعج..!

    مبارك: لا تحاتين مهرة... لا انا ولا سيف يهال وبنكون بخير ان شاء الله..انا هب غريب عن ذيج البلاد... هذيج بلادي الثانيه بعد...
    مهرة: صح بس.... بس....
    ورجعت مهرة تصيح وتمسح دموعها...
    تقرب منها ريلها ...
    ناصر: مهرة...تماسكي...لاتسوين جي قبل مايسيرون ..تذكري شو قلت لج..!
    مسحت مهرة دموعها...وابتسمت لي مره ثانيه..ابتسامه حزينه..
    مهرة: الله يوفقكم ان شاء الله...لا تقطعونا..اذا نسى سيف يتصل ذكره مبارك الله يخليك...
    مبارك ان شاء الله بذكره لا تحاتين...
    اطالعت مهرة اخوها نظره ثانيه متالمه وهو يسلم على ابووه..لاوي عليه بشده...
    وماقدت تتمالك نفسها...ركظت داخل البيت....واختفت ورا بيبانه..!!
    بعد فتره انتبه سيف لغياب اخته..
    سيف: وينها.!!!
    كان بمزاج متكدر بسبب فراقه لاهله...كان مستانس ومتحمس من اول بس الحين حس انه مابيشوفهم لفتره هب قصيره...
    سالني سؤاله باضطراب...
    سيف: وين مهرة.!
    مبارك: اختك ماظني تتحمل...راحت داخل..
    تنهد سيف بتعب وظيج...
    سيف: ياربيييه من هالبنت... امس سهران وياها طول الليل لين الفجر.!!!..ليش تصعب الامور.!
    تدخل ناصر اللي كان واقف عدال سيف من الجهه الثانيه..
    ناصر: اختك وايد تحبك سيف وتخاف عليك...مب قادره اطيق فكره سفرك... يوم الخميس يالله يالله هديتها..يت البيت تصيح بس لانها شافت شنطتك جاهزه..!
    هز سيف راسه..
    سيف: لازم اروح اكلمها...
    واندفع تجاه البيت لكني مسكته...
    مبارك: لا سيف...خلها...عمرها مهرة مابتتقبل الفكره... بتزيد الامور تعقيد لو رحت تكلمها بتتشبص فيك مره ثانيه ونحن حاجزين وورانا طياره وموعد نلتزم به...
    سيف: ماقدر اخليها جذي...
    مبارك: وهي مابتقدر تودعك بابتسامه....
    سكت سيف متظايق من حالتها...كلنا متظايقين..بس مابيدنا شي نسويه..
    بالتالي... سلمنا عليهم مره ثانيه...
    وركبنا سياره سهيل انا وسيف وابويه...
    متوجهين لدبي...
    هناك...وصانا ابويه وسهيل مره ثانيه ..
    وطرنا صوب بريطانيا....واول شي سواه سيف في الطياره هو الراقد..
    على قولته ماقضى الليله...

    __________________






  3. #363
    عضو فضي
    الصورة الرمزية بنوتة العراق
    الحالة : بنوتة العراق غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 43114
    تاريخ التسجيل : 11-10-09
    الدولة : عرااااقيـــ بالامارت ــه
    الوظيفة : طالبــــ مدرسهـ الكئابهـ ـــــه
    الجنـس : انثـى
    المشاركات : 445
    التقييم : 10
    Array
    MY SMS:

    كــلــي لـعـيـونـك أســيــر

    افتراضي رد: {مــوعد مـع الســعادهـ} قصه من الامارات روعه كامله


    اليوم: السبت..
    المكان: سيارة ناصر..
    الوقت: الخامسة مساءا..
    ---------------------------------------
    (ناصر)...



    احتراما لمشاعرها... ماكنت اتكلم .. خليتها بصمتها...
    بدموعها اللي ماوقفت...تذرفها بصمت.. على سفر اخوها....
    وفوق هذا...المصيبه اللي ماعالجناها من قبل...
    كل شي يتراكم ياربي...ساعدني..!
    كنا في طريقنا لبوظبي.....
    كنت اتمنى اطير بها طيران لين نوصل هناك...
    هناك اقدر اسيطر عالوضع...اهتم بها واداريها...
    بشكل لاارادي مديت ايدي ومسكت ايدها...ارتجفت..ايدها كانت بارده...
    صديت صوبها .حصلتها مسنده راسها على الدريشه واطالع الدرب بنظرات سرحانه.... وحاظنه صندوق سمجتها الصغير...
    شديت على ايدها احاول ادفيها...مايسوى عليها سفر هالاخو...
    كانه مهرة تذكرت فجاه مشكلتنا..سحبت ايدها من ايدي وضمتها لصدرها...
    بعدها..
    تخليت عن المحاوله...لين مانوصل بوظبي..

    ووصلنا..

    اول مادخلنا الشقه..استغليت قعدت مهرة اليائسه في صالة الشقة بعد ماحطت علبة سمجتها عالطاوله... ورحت انا غرفتها وسحبت المفتاح من بابها..وحطيته فمخباي...
    اعرف انها فاي لحظه بتركظ لغرفتها وبتقفل على عمرها الباب..رافضه أي نقاش بيني وبينها....
    مثل ماتعودت...
    لكن مابخلي خبث نوره يستمر لاكثر من يوم....
    مايصلح...
    رجعت لها الصاله ويلست عدالها عالكرسي...
    ناصر: بس عاد مهرة... اخوج هب مهاجر كم مره اقولج ..!!.. الريال ساير يدرس ويشوف مستقبله... لااتمين تصيحين عليه جي...
    مهرة: مابشوفه مثل ما انا اتمنى...
    فكرت شوي بطريقه يخليها تخفف من هالماساة..
    ناصر: بلى..بتشوفينه كل يوم بعد اذا بغيتي...
    التفتت لي مهرة باستغراب..
    مهرة: كيف؟
    ناصر: بركب لج انترنيت ..وبنخليه هناك يدخل النت ويشغل كاميرا...بتكلمينه وبتشوفينه بعد..كل يوم او كل اسبوع او كل شهر على راحتج...
    بين على مهرة الراحه و"بوادر" فرح...
    مهرة: والله؟..صح صدقك..بس يمكن مايعرف سيف لهالسوالف...
    رفعت انا كتوفي بعدم اهتمام...
    ناصر: اكيد مبارك يعرف... بيعلمه...
    سكتت مهرة وهي تفكر بهالمووضووع اللي عجبها....
    ناصر: والحين...ممكن نتكلم عن مشكلتنا؟!
    سكتت مهرة ونزلت عينها بارتباك...
    مهرة: أي مشكله...
    ناصر: ابا اعرف شو قالت لج نورة بنت عمي في المزرعه..
    مهرة: ماقالت لي شي..
    حاولت تنش لكني مسكتها ورجعت ايلسها باصرار..
    ناصر: مهرة... اصلا انا اعرف...منى قالت لي...بس ابا اسمعها منج..عشان اتاكد اكثر..
    تعمدت اضللها...
    وفعلا..التفتت لي مهرة باستغراب..
    مهرة: منى خبرتك؟!
    ناصر: غصبن عنها بتخبرني... وانتي صدقتي اللي قالته لج نوره؟!
    كنت اتكلم بكل حذر...احاول اجرجرها بالكلام...بدون ما احسسها اني اصلا ماعرف شو قالت نوره بالضبط...!!!
    لكنها كالعاده ..بريئه..وما انتبهت..
    مهرة: طبعا صدقت... هيه من اهلك...وتعرفك اكثر...وكاانت واثقه من كلامها..!!!
    ناصر: عن أي شي كانت واثقة بالضبط؟!
    مهرة: من انك بتخونني فيوم من الايام..مثل ماخنتها وبدلتها...
    ناصر: مهرة.. قلتيلي امس الصبح انج تثقين فيني... في اول امتحان انهارت ثقتج؟!!!!!...
    قلتها لها بعتاب...وادى هالشي مفعووله..نزلت راسها مهرة مستحية من عمرها...
    ناصر: صحيح كنت معجب بنوره..بس منو مابيعجب فيها خصوصا اني كنت مراهقب...توها عيني تتفتح عالبنات...وماشفت جدامي غير بنت عمي المبهرة بجمالها..طبيعي كنت بتقرب لها..لكن اول ما اكتشفت غرورها ونفسها الخايسه من سنين طويله ودرتها..خصوصا انهم كانوا يلمحون لارتباطي بها وانا كنت رافض هالشي تماما..واخرت سالفة عرسي والتفكير بالعرس بس عشان اترياها هيه تنخطب وتفكني... انا عمري ماكنت لها...ولا بكون... وفوق هذا....عمري مابخونج فيوم اكون غبي ان فكرت بهالشي...
    سكتت مهرة مب عارفه شو تقول...
    ناصر: مهرة... اباج تبتعدين عن نوره... صدقيني كل كلمه تقولها لها غرض خبيث مبطن...سالي كل حد... محد يرتاح لها لهالدرجه... لانها خبيثه..وماتبا غير المشاكل... انتي لا تحكمين علي بسبب الماضي واللي يخبرونج به لانه انتي تعرفين انه بينا ماضي يطغى على أي شي ثاني.... بس اباج تحكمين علي من يوم خذتج لين احين.... احكمي بمنطق...لا تخلين وحده مثلها تقص عليج... انتي ذكية كفايه عشان تعرفين الصدق من الجذب...

    مهرة: ناصر...بسالك سؤال..اجاوبني بصراحه؟
    ناصر: طبعا..
    مهرة: انته مغصوب علي تاخذني؟!
    فاجئني سؤالها...ماتوقعته ابدا...ومادري ليش سئلته اصلا...
    ناصر: ليش هالسؤال..؟!
    مهرة: جاوبني..
    ناصر: .....هيه... في البدايه انغصبت...وعقبها تقبلت...
    تغيرت ملامح مهرة وقامت من مكانها معصبه وطلعت من الصاله...
    قمت انا مستغررب وتبعتها...
    ناصر: شووووه...شو قلت انا احين..؟!
    مهرة: ظنيتك مختارني انا..متعمد تختارني انا عشان تصلح غلطتك معاي...لانك مثل ماقلت ماقدرت تصبر عني طول السنه اللي طافت... فرق بين هذا وبين انك مغصوب علي..
    ورجعت تكمل طريقها لغرفتها...ورقعت بالباب فويهي...
    امرها غريب هالانسانه..احين شو ياب هالموضوع لموضوعنا..!!!..
    شو ياها تغيرت فجاه.!!
    تبعتها..مقهور...ماحب التقلبات الغير مفهومه للحريم..!!!..
    فتحت الباب معصب بدون دق ولا هم يحزنون...
    ناصر: حتى انتي مغصوبه علي..!!!..
    مهرة: طبعا مغصوبه عليك..عيل تباني من اسمع بخبر انك ريلي انطط من الفرح والوناسه وتراودني احلام اليقظة بخصوصك.!!!..
    ناصر: لا تكلميني بهالاسلوب الزفت...
    مهرة: باي اسلوب تباني اكلمك..!!!..
    ناصر: شو اللي بدلج من امس الصبح للحين..!!!... ترا ماقمت افهمج مهرة...
    قالت لي مهرة بصوت واطي مهدد...
    مهرة: علاقاتك بحريم وايد هي السبب... ودي انسى...ودي اعيش حياتي معاك براحه...بس ماضيك المليان يهاجمني عند كل منعطف وطريج اخطيه..
    ناصر: لكنج الوحيده اللي تهمني مهرة..!!!..
    مهرة: ماقدر اتجاهلهن...صعب علي... كل ما احاول اتقرب اكثر منك...يطلع شي يبين لي سخافه افعالي...
    ناصر: احين التقرب من ريلج شي سخيف.!!
    قالت مهرة بالم..
    مهرة: التقرب من الشخص اللي جلب حياتي فوق حدر هو الشي السخيف...

    تالمت..انجرحت...كل انواع الجروح...
    ماقدرت اجابلها اكثر...ريها فيني واضح..
    فزتي يانوره...مبروك عليج...
    طلعت من الغرفه ومن الشقة بلا هدى...
    كنت تعبان ومرهق نفسيا وعصبيا وجسمانيا بعد....
    بدون احساس انطلقت بسيارتي في الشوارع متوجه لبيت علي....
    عند ولدي مايد....
    هناك...لويت عليه بقو...استمتعت بمسكه يديه على خدي...كل ما ابتعد عنه يومين وارجع ...يرجع هو يستكشفني بهالطريقه...!!!.. يتلمس ويهي كانه يبا يقولي انه اشتاق لي بطريقه معينه..!!

    عمر مايد الحين حوالي خمس او ست شهور...
    وهو في سن حلوو...
    وبعد ماقضيت وقت لاباس فيه مع ولدي بروحنا..رجع علي وعلى ويهه ملامح محرجه..
    علي: بغيتج في سالفه يا ناصر..!!!..
    ناصر: خير ان شاء الله علي.!!..
    علي: عمي..ابو امل.. مضطر للسفر للخارج بيسوي عمليه .. تعبان شوي..
    عقدت انا حياتي واتذكر عمي... ابو سعاد...
    ناصر: افااا..شفيه..عسى ماشر.!!
    علي: مامن شر ..الكلى شوي تعبانه ...
    ناصر: مسكين الله يشفيه..زين خبرتني بتصلبه...
    علي: يكون زين...مب هذا الموضوع اللي بغيتك به
    ناصر: شو عيل؟
    علي: الحرمه ناويه تسير تسلم على ابوها..كلنا بنسير..انا وهي والعيال..كنا نفكر...بوضع مايد..وماعندنا غير حللين..!!
    ناصر: اللي هن..؟
    انتبهت للي يقصده علي... مايد ماعنده مكان يروح له فغياب علي...
    علي: يا انه ترخصه ونشله معانا...... يا انك تشله انته... وانا افضل انك ترخصه..بالمره يده يشوفه.!!
    ناصر: لا..
    علي: ياناصر فكر..
    ناصر: لالالا...ولدي مايسافر بدوني انا يالله يالله متحمل بعده عني فبيت ثاني...انته الخير والبركه هب مقصر ياعلي...لكن ماقدر..واذا على الشوقه..انا بنفسي بروح ازور عمي وبشل مايد معاي وبيشوفه...
    علي: عيل شو بتسوي احين؟!
    كان علي شكله متلوم حده من الوضع اللي زجني فيه...
    فعلا...انا فورطه....
    ورطه كبيره.... وين بودي مايد.؟!..باي حجه بدخله شقتي وبعتني فيه لكم يوم..!!!!... مافيه جذبه معينه مقنعه...ابدا..
    لانه ماحد يسلم عياله للناس بهالطريقه..فمايصير اقولها انه ولد ربيعي او شي...
    مابتصدقني طبعا...
    طلعت من بيت مايد وانا احس بصداع...
    مب ساد اني متنازع وياها من شوي...مب ساد انه البنت فقدت ثقتها فيني مره ثانيه...وانها ماقامت تفكر حتى بالتقرب مني...
    يبالي احين افر فويهها قنبله اني متزوج قبلها...وعندي ولد...وخاشنه طول هالفتره عنها...!!!
    يالله لاي درجه بالضبط بطيح من عينها؟!...
    لاي درجه...!!!!..
    من شوي تقول لي علاقاتي بالحريم هي اللي مبعدتنها عني.... واحين بيطلع لها شبح زوجه سابقه يهددها اكثر من البقية....
    مالي امل مع مهرة....
    مالي امل...
    لازم اقولها..والا وين بودي ولدي مايد.!!!..وين؟!..
    ----------------------------------------

    نهايه الجـزء الــ 53






  4. #364
    عضو فضي
    الصورة الرمزية بنوتة العراق
    الحالة : بنوتة العراق غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 43114
    تاريخ التسجيل : 11-10-09
    الدولة : عرااااقيـــ بالامارت ــه
    الوظيفة : طالبــــ مدرسهـ الكئابهـ ـــــه
    الجنـس : انثـى
    المشاركات : 445
    التقييم : 10
    Array
    MY SMS:

    كــلــي لـعـيـونـك أســيــر

    افتراضي رد: {مــوعد مـع الســعادهـ} قصه من الامارات روعه كامله


    --------------------------------

    اليوم: السبت..
    المكان: شقة ناصر..
    الوقت: الحادية عشرة مساءا..
    --------------------------------
    (مهرة)....


    تاخر..!!..

    تاخر ناصر.. طالع زعلان من البيت من الساعة ست المغرب... ولين احين مامنه خبر..
    فكرت اتصل به.. اطمن عالاقل... مب عوايده يتاخر لين هالحزة..!
    لكن بصراحه...كبريائي ماسمح لي...
    مازال كلام نوره يزن في اذني...
    مع انه ناصر انكر علاقته بها..حاليا عالاقل.. وقال اني الوحيدة اللي اهمه...
    وانه بيكون غبي لو خانني...
    اوكي.. وشوفيها يكون غبي حاله حال " بعض" الرياييل.... اللي يخونون حريمهم.!!
    وايد اغبياء... وبيكون هو عدد زياده لا اكثر ولا اقل...
    وبعدين هب سالفة خيانه محتملة..
    السالفه سالفة غبائي لاني احس اني اميل له..
    وكثرة الحريم فحياة ناصر - رغم اني ماعرف اللي مرن على حياته قبل مايتوب- هيه اللي قاهرتني..
    كم بكتشف بعد من الاشياء؟! كم.؟!..

    نشيت من الكرسي في الصالة ودخلت المطبخ اتامل العشا البسيط اللي سويته ..!!. الظاهر انه محد بياكله..
    وين ناصر.؟!!!..
    تاخر وايد بصراحه..
    اخاف صاير فيه شي.!!..
    لا انا لازم اتصل واطمن..

    مشيت بسرعه لغرفتي.. مسكت التيلفون... متامله اشوف اتصالات فايته او مسج تطمني عنه..لكن ماشي..!!
    اتصلت به من دون تفكير... بلا كبرياء بلا خرابيط... الريال مادري شو صاير عليه وانا هني اتكلم عن الكبرياء...
    ناصر: الو..!!
    تنفست بارتياح... لكن صوته متظايق..!!..
    مهرة: السلام عليكم..
    ناصر: هلا مهرة..وعليج السلام..
    مهرة: آآآه... ويــ....ويــنك؟..تاخرت..
    ناصر: واصل البيت الحين..
    عقدت حياتي مستغربه من جفافة بالكلام معاي..
    احين انا اللي زعلانه وهو اللي يكلمني بجفاف؟...
    مهرة: اوكي..
    ناصر: باي..
    وسكر ...
    التفت اطالع التيلفون باستغراب..!!!..
    لاه ناصر فيه شي..!!..
    حطيت التيلفون عالطاوله وطلعت من غرفتي وانا سرحانه...
    ياترى شفيه؟!.. كل هذا زعل؟!..
    انزين ادري انه السالفه سخيفه الواحد يزعل عليها... لكن انا مهما كان زوجته.... وبديت انعجب فيه.. طبيعي ماريد اعرف انه كان يبا غيري.!!!..
    وسالفة الغصب على العرس هذي بعد اثرت فيني وماساعدت الموقف ابدا..
    يعني الخطبة كلها صارت غصبا عني وعنه؟ زواج تقليدي مدبر من قبل الاهل كالمعتاد..!!!..
    وياويل اللي يعارض...
    تنهدت بتعب من افكاري المخربطه..
    بصراحه الحياة مع ناصر صعبه.. ويبالها طاقة على تحمل كل مشاكلها ومستوياتها المتفاوته...
    مع ناصر ما اتوقع شو بيصير في الدقايق القادمه...!!
    دايما هو قادر على انه يفاجئني..يصدمني... واحيانا يريحني...
    مثل ما اقترح انه يركب لي انترنيت عشان اقدر اكلم سيف واشوفه متى ما ابغي..
    فرحني عرضه هذا بشكل خيالي...
    يلست على كرسي الصالة..غمضت عيني وانا استرجع ذكرياتي معاه من اول ماخذني..
    هو طلب مني احكم عليه من بداية زواجنا بس.... باعتباره جزء من الفرصه اللي سبق ووافقت اني اعطيه اياها..
    بمنطقية وعقلانية.. بديت استرجع ذكرياتي...
    ومع دقة الجرس.... فتحت عيني وابتسمت...
    لاني ادركت انه ناصر من بداية زواجنا كان همة الاول هو انا... وانه يريحني قد مايقدر... انا بس نفسيتي وتقلباتي وبسبب تلقي الصدمات المستمره هو اللي خلاني ماانتبه لجهودة المبذولة عشاني...

    فتحت له الباب.. حاولت ابتسم بس انعدمت الابتسامه في المهد يوم شفت ويه ناصر المتظايق..
    كان ظايق خلقه معقد حياته وزام شفايفه بظيج...
    مهرة: شفيك؟!
    مشى في الممر ساير صوب غرفته على طول..
    ناصر: ماشي...
    مهرة: ناصر...وين ساير؟
    ناصر: برقد..تعبان..
    مهرة: والعشا..!!
    ناصر: تعشي انتي مهرة.. بالعافية عليج... تصبحين على خير...
    ودخل حجرته..ولاول مره من خذني... سكر باب غرفته وراه...

    صدقوني السالفه تتعدى خلافنا السابق....
    فيه شي صار ما اعرف عنه...
    لكني بعرف ان شاء الله...

    ولاني كنت تعبانه... خليت العشا مكانه في المطبخ..بندت الليتات ودخلت انا بعد انام...
    -----------------------------------------
    اليوم: الاثنين..
    المكان: حرم الجامعة..
    الوقت: الحادية عشرة صباحا..
    ----------------------------------------
    (كنة)....

    كنت يالسه مع ربعي نتريق في الكافتيريا...
    علاقتي بهن قوت هالكورس اكثر عن قبل بسبب توقيف منى... الشي اللي عطاني الوقت اني اقعد مع البنات الثانيات ربايعنا..!..
    سالتني اسما عن موعد تخرجي..
    كنه: بتخرج ويا حصوه.. السنه اليايه كورس اول.. حصوه بتاخذين صيفي صح؟
    حصة هيه لازم اخذ...وانتي؟
    كنه: وياج..ابا اخلص..
    اسما: هيه هيه شعليها وراها عرس البنت تبا تخلص...
    كنه: هيه والله عيل لين متى تبوني اقعد ادرس.؟!.. خلني اخلص..واتفرغ لريلي... وان يبت عيال اربيهم..
    حصة: انا حذرتج من قبل لا تيلسين وايد ويا العيايز لكنج لاصقه فيدتج..شوفي احين رمستج شقايل غادية؟!
    اسما: هههههههههههههه هي والله...
    كنه: حبيبتي هذي سنة الحياة...
    حصة: وانا هالبنت بروح اعطيها بكس...
    التفتنا كلنا للجهة اللي كانت اطالع فيها حصه اللي كانت يالسه عدالي...
    اسما: وين وين؟
    حصه: هذي السباله... يالسه واطالع...وكل شوي تاشر مادري على منو ترمس علي والا على كنوه...اطالع جهتنا..
    كنه: وشو تبا هالشبهه..!!!..
    حصة: بيكون تلعب...
    كنه: علينا تلعب؟ بايعه عمرها الظاهر..
    اسما: هههههههههههههههه لاحول يالبدو..انا شو عقني عندكن؟ خلن البنات يتسلن..
    ظحكت انا على اسما..اسما بنت حشيم فنانه بس هب من العين..لكنها حضرية... هب بدوية شراتنا... لكن هالشي مايمنع انها شخصية وحبيناها وماعليها اي غبار....
    كنه: مااييبن الا العثرة هذيلا يا اسما..يكفي شكلهن عافاني الله...
    حصة: ايه ايه...نشت البنت...يايه صوبنا... تلفتن سون عماركن ما اطالعنها... ايه كنوه والله اني زغت بسم الله..
    انا ظحكت ومانفذت كلام حصه..تميت اطالع البنت الغريبة اللي ياية صوبنا... بنوع من التحدي...
    كنت متوقعه انها يايه تتعرف...
    البنت: السلام عليكم..
    كنه + حصة+ اسما: وعليكم السلام والرحمه...
    كانت البنت اطالعني انا بالتحديد....
    البنت: اسمحولي عالازعاج.. انتي كنة الـ (...)...؟!
    رفعت انا حواجبي مستغربه لانها عرفت اسمي.. بس مب استغراب تام..لانه نحن في جامعة..
    والبنات هني يعرفن بعض بالاسامي من دون معرفة شخصية...
    لانه مجتمع محصور.. والكلام والاخبار ينتقلن بسهولة...!!!
    كنه: منو يبا يعرف؟
    قالت بغرور..
    البنت: انا..
    كنه: منو انتي عاد؟
    ابتسمت البنت..
    البنت: سلوى الـ (...)..
    كنه: انا ماعرفج....
    سلوى: ولا انا..لكن اعرف شخص تعرفينه...ممكن اكلمج برا الكافتيريا عن موضوع مهم وايد بالنسبة لي؟!
    كنت انا متظايقة من مجرد وجودها حوالينا... شكلها جي مايطمن... لكن من الادب اني اقوم واشوف شو تبغي.. وهي بصراحه عاملتنا بادب..!!!!..
    كنه: اوكي..
    نشيت وطلعت معاها..ورحنا مكان هادي جدام واحد من المباني ويلسنا هناك في الظلة...
    كنه: امري؟
    سلوى: مايامر عليج عدو...بغيت اسالج..تعرفين وحده اسمها مهرة الــ(...)...!!!
    عقدت انا حياتي....
    معقوله مهرة كانت تعرف هالاشكال؟
    كنه: هيه..اعرفها...
    ابتسمت سلوى باطمئنان...
    كنه: ربيعتج؟
    سلوى: هيه ربيعتي ... هي تقرب لج والا شي؟
    كنه: حرمه ولد عمي....
    سلوى: اهااااا..صح قالولي في بيتهم انها عرست... انصدمت من الخبر..
    استغربت..
    كنه: ربيعتج وماتعرفين انها عرست؟
    سلوى: آآه..مهرة فجاه ودرت الدراسه وانقطعت اخبارها عنا...نتصلبها وماترد... مادري ليش..
    كنه: هممم.. عالعموم مهرة احين مستقره فبوظبي مع ريلها..مستانسه وماعليها شر ...
    ابتسمت سلوى..
    سلوى: ادري.. الله يهنيها..خبروني انها فبوظبي...
    كنه: انتي كيف عرفتي انها تصيرلي؟
    سلوى: آآه من كم يوم اتصلت بيتهم .. وقالولي انه مهرة عرست...وتركت الجامعه وراحت لبوظبي.. وقعدت اسحب منهم الكلام لين ماقالولي انه اخت ريلها اسمها منى تدرس في الجامعه.. وسالت عن منى هذي.. وقالولي البنات انج انتي كنتي دايما وياها... وانا كنت المحكن بس ماكنت اعرف اسمائكن.. ربعي بنات العين هن اللي خبرني... وقلت اسالج..بس
    كنه: آآهااا... المهم انج اطمنتي..انا بخبر مهرة عنج وبقــ...
    قاطعتني سلوى..
    سلوى: لالالالالالالالالا..لا تقوليلها عني... ابا افاجئها..عندج رقمها؟
    كنه: لا...مش حافظتنه...
    سلوى: ومنى؟ بنت عمج...عندها؟
    كنه: اظني عندها...
    ابتسمت سلوى بوناسه...وعطتني تيلفونها...
    سلوى: الله يخليج اتصلي ببنت عمج وخذي من عندها رقم مهرة..ولهانه عليها ابا اكلمها..بسويلها مفاجئة...
    ترددت في البدايه..
    بس من ويهها عرفت انها بتصر عليه... لذلك مسكت التيلفون واتصلت على منى وخذت منها رقم مهرة..سالتني هيه ليش قلت لها باختصار السالفه بانه وحده من ربع مهرة تباه وجي...
    خليت الرقم على شاشة التيلفون وعطيته سلوى..
    كنه: رقم مهرة على الشاشة.. لاتقوليلها اني عطيتج الرقم... اخافها تزعل او شي..
    سلوى: ولا يهمج ... مهرة يوم تسمع صوتي بتنسى تسالني عن الشخص اللي عطاني رقمها..
    وابتسمت مرة ثانية بثقة...
    تعجبت من هالبنت...
    وايد واثقة من نفسها...لكن انا شعلي.!!!..
    كنه: تامرين عشي ثاني؟
    سلوى: سلامتج الغاليه..ومشكوره وايد مابنسى لج هالخدمه...
    كنه: العفو...
    ابتسمت مجاملة..
    كنه: مع السلامه...
    ورجعت ادخل الكافتيريا اكمل سوالفي مع ربعي لين المحاضرة الياية...
    وانا هب عارفه اللي سويته صح او غلط...
    يمكن مهرة ماتحب حد يعرف رقمها؟..
    لكن ليش لا..ربيعتها هذي..!!!.
    مافيها شي...عادي..

    كنت اطمن نفسي بهالكلام... لكن وخزة الشعور بالذنب لازمتني...طول اليوم..
    ------------------------------------

    اليوم : الاحد..
    المكان: سيارة سهيل..
    الوقت: الواحدة ظهرا..
    ------------------------------------
    (سهيل)....


    هذي اخر مرة افحص فيها... عفت المستشفيات...من قبل انا مادانيهن من توفت المرحومة...
    بس الواحد يحتاجهن احيانا ويضطر...
    والا انا ماودي..!
    بس بالمره اطمن ... لاني فعلا حاس انه فيه مشكله عندي... الاعراض اللي احسبها هب طبيعية ...
    ومبونها مستفيات العين هب لي هناك..
    وياما طمنوا ناس وهم فيهم اصلا امراض... وياما بعد شخصوا امراض وطلعوا لك علل هب فيك اصلا..
    الواحد صار يخاف يروح المستشفى والله لانه يعرف انه بيسمع شي هب زين...
    لكن عالاقل مستشفيات العاصمة يمدحونها... وان شاء الله تكون نتائج الفحوصات "صحيحة" ما اطلب شي ثاني لانه كل شي قضاء وقدر.. وانا ما اعترض على شي..
    طلعت من المستشفى وانا محتار...
    الفحوصات وخلصنا... ارد البيت؟.. والا اروح عند قوم ناصر؟
    اذا رديت البيت..فيني ارد باجر بعد عشان اشوف نتايج الفحوصات؟...
    لا طبعا مافيني..!!
    مسكت تيلفوني واتصلت بناصر...
    هذا طلع في الدوام... وبعده ماخلص.. لكنه قعد يدليني في اي بناية هم ساكنين وطلعت اعرف مكانها..ويوم بوصل هناك بسال..
    مسكين..بلشته..قعد يتعذر مني لاانه هب رايم يطلع من دوامه الحين..!!.
    طمنته بانه الموضوع مايستاهل.. وانا هب غريب...

    وصلت للمكان اللي قال لي عليه وحصلت البناية..سالت الحارس اذا كان ناصر الـ (....) يسكن هني وقال لي هيه...
    المهم اتصلت بمهرة..
    مهرة: الووو..
    سهيل: مرحبا ...شحالج؟
    مهرة: هلا سهييييييييل..انا بخييير انته شحالك؟
    سهيل: الحمد لله... شو تسوين؟
    مهرة: اشطب عالغدا...
    سهيل: هههههههههه عاشت..قمتي تطبخين بعد؟!
    مهرة: عزر علينا يابوك..وين انته؟
    سهيل: فجي الباب..
    شهقت مهرة..
    مهرة: انته عندناااا؟!..
    سهيل: هيه..انتوا شقة رقم (...) صح؟
    مهرة: هيه.. اشوفه ناصر منقع تيلفوني من الاتصالات...بفتح لك الباب باي..
    سهيل: باي..
    سكرت عن مهرة وترييتها تفتح لي...شوي وهي فاتحه الباب.. وايهتها...
    مهرة: يامرحبا السااااع...حيالله من ياناااا...
    سهيل: الله يحييج...علوووم؟
    مهرة: الحمد لله بخير... اقرب..
    دخلت صالتهم وانا اتلفت حوالي باعجاب لديكورات الشقة... يعجبني الديكور العملي..ماحب الزخارف والخرابيط..!!
    سهيل: ماشاء الله شقتكم حلوه...
    مهرة: ههههه الحلوه عيونك..لا تبدا تتخقق باختك تراني ماحطيت صبع فيها...كله شغل ناصر...
    سهيل: لا والله؟.. بس حلوه ماشاء الله..
    يلست معاي مهرة وهي ترتب شعرها بارتباك..مسكينه متلعوزه شكلها ماتوقعت زياره حد في هالوقت ..وناصر مايطلع قبل 2 ونص..
    اطالعتها انا وشفت فيها امايه... امايه صح ماكانت "ضئيلة" مثل مهرة... لكنها كانت جي..نفس البياض..نفس النظره الحنونة.. ونفس الشعر الحيوي الناعم...وكانت جذي يوم تنغمس في شغل البيت..!! صح تشوفها تقول انها مش مرتبه..لكنها مع ذلك...حلوه...
    ابتسمت..
    سهيل: روحي كملي غداج ماعليج مني...
    مهرة: شو تشرب؟
    سهيل: مابا شي..بتحوط في شقتكم...بطالع الغرف...
    بطلت مهرة عيونها... وتوترت..
    مهرة: لالالا..
    سهيل: شفيج؟..
    مهرة: آآآه... الحجره لايثة شوي... دقايق اوكي..لا تتحرك بليز سهيل..
    سهيل: وين بتسيرين؟
    مهرة : برد برد..لحظه..
    وطارت برا الصالة...
    تميت انا اطالع الباب مستغرب...شفيها هذي؟!..مايسوى عليها .!!..حجرة لايثه تسوي فيها جي.؟!..
    نشيت اشغل التلفزيون...
    صراحه تلفزيونهم خطير...شكبره ماشاء الله...
    ويلست ابدل القنوات..يت مهرة ويايبه معاها كوب عصير...
    سهيل: متعبله اسميج...
    مهرة: لا عبالة ولا شي.. قول لي.. بتبات عندنا؟ قول هيه بليز بليز بليز..
    سهيل: هههههههه هيه ببات ان شاء الله..
    مهرة: خبرتني شيخه ذاك اليوم انك بتي بوظبي تفحص..عشان جي ياي صح؟
    سهيل: هيه من شوي طالع من المستشفى... باجر بتظهر النتايج..ومافيني اسير وارد بعدني..قلت اقصر الدوب وابات هني اذا ماعندكم مانع...
    مهرة: شو بعد مانع والا سعيد ماعرف هالسوالف انا... البيت بيتك...بتفرحني والله وناصر بعد بيستانس..
    سهيل: ماتقصروون...
    مهرة: آآه.. اسمحلي الحينه عندي شغل وشغيلات...
    وظحكت...
    وظحكت انا عليها...
    سهيل: سيري برايج لا اتعبلين مني...
    وراحت مهرة... وانا تمددت اكثر بقعدتي على الكرسي...ظهري يعورني...






  5. #365
    عضو فضي
    الصورة الرمزية بنوتة العراق
    الحالة : بنوتة العراق غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 43114
    تاريخ التسجيل : 11-10-09
    الدولة : عرااااقيـــ بالامارت ــه
    الوظيفة : طالبــــ مدرسهـ الكئابهـ ـــــه
    الجنـس : انثـى
    المشاركات : 445
    التقييم : 10
    Array
    MY SMS:

    كــلــي لـعـيـونـك أســيــر

    افتراضي رد: {مــوعد مـع الســعادهـ} قصه من الامارات روعه كامله


    اليوم: السبت..
    المكان: شقة ناصر..
    الوقت: الحادية عشرة مساءا..
    --------------------------------
    (مهرة)....


    تاخر..!!..

    تاخر ناصر.. طالع زعلان من البيت من الساعة ست المغرب... ولين احين مامنه خبر..
    فكرت اتصل به.. اطمن عالاقل... مب عوايده يتاخر لين هالحزة..!
    لكن بصراحه...كبريائي ماسمح لي...
    مازال كلام نوره يزن في اذني...
    مع انه ناصر انكر علاقته بها..حاليا عالاقل.. وقال اني الوحيدة اللي اهمه...
    وانه بيكون غبي لو خانني...
    اوكي.. وشوفيها يكون غبي حاله حال " بعض" الرياييل.... اللي يخونون حريمهم.!!
    وايد اغبياء... وبيكون هو عدد زياده لا اكثر ولا اقل...
    وبعدين هب سالفة خيانه محتملة..
    السالفه سالفة غبائي لاني احس اني اميل له..
    وكثرة الحريم فحياة ناصر - رغم اني ماعرف اللي مرن على حياته قبل مايتوب- هيه اللي قاهرتني..
    كم بكتشف بعد من الاشياء؟! كم.؟!..

    نشيت من الكرسي في الصالة ودخلت المطبخ اتامل العشا البسيط اللي سويته ..!!. الظاهر انه محد بياكله..
    وين ناصر.؟!!!..
    تاخر وايد بصراحه..
    اخاف صاير فيه شي.!!..
    لا انا لازم اتصل واطمن..

    مشيت بسرعه لغرفتي.. مسكت التيلفون... متامله اشوف اتصالات فايته او مسج تطمني عنه..لكن ماشي..!!
    اتصلت به من دون تفكير... بلا كبرياء بلا خرابيط... الريال مادري شو صاير عليه وانا هني اتكلم عن الكبرياء...
    ناصر: الو..!!
    تنفست بارتياح... لكن صوته متظايق..!!..
    مهرة: السلام عليكم..
    ناصر: هلا مهرة..وعليج السلام..
    مهرة: آآآه... ويــ....ويــنك؟..تاخرت..
    ناصر: واصل البيت الحين..
    عقدت حياتي مستغربه من جفافة بالكلام معاي..
    احين انا اللي زعلانه وهو اللي يكلمني بجفاف؟...
    مهرة: اوكي..
    ناصر: باي..
    وسكر ...
    التفت اطالع التيلفون باستغراب..!!!..
    لاه ناصر فيه شي..!!..
    حطيت التيلفون عالطاوله وطلعت من غرفتي وانا سرحانه...
    ياترى شفيه؟!.. كل هذا زعل؟!..
    انزين ادري انه السالفه سخيفه الواحد يزعل عليها... لكن انا مهما كان زوجته.... وبديت انعجب فيه.. طبيعي ماريد اعرف انه كان يبا غيري.!!!..
    وسالفة الغصب على العرس هذي بعد اثرت فيني وماساعدت الموقف ابدا..
    يعني الخطبة كلها صارت غصبا عني وعنه؟ زواج تقليدي مدبر من قبل الاهل كالمعتاد..!!!..
    وياويل اللي يعارض...
    تنهدت بتعب من افكاري المخربطه..
    بصراحه الحياة مع ناصر صعبه.. ويبالها طاقة على تحمل كل مشاكلها ومستوياتها المتفاوته...
    مع ناصر ما اتوقع شو بيصير في الدقايق القادمه...!!
    دايما هو قادر على انه يفاجئني..يصدمني... واحيانا يريحني...
    مثل ما اقترح انه يركب لي انترنيت عشان اقدر اكلم سيف واشوفه متى ما ابغي..
    فرحني عرضه هذا بشكل خيالي...
    يلست على كرسي الصالة..غمضت عيني وانا استرجع ذكرياتي معاه من اول ماخذني..
    هو طلب مني احكم عليه من بداية زواجنا بس.... باعتباره جزء من الفرصه اللي سبق ووافقت اني اعطيه اياها..
    بمنطقية وعقلانية.. بديت استرجع ذكرياتي...
    ومع دقة الجرس.... فتحت عيني وابتسمت...
    لاني ادركت انه ناصر من بداية زواجنا كان همة الاول هو انا... وانه يريحني قد مايقدر... انا بس نفسيتي وتقلباتي وبسبب تلقي الصدمات المستمره هو اللي خلاني ماانتبه لجهودة المبذولة عشاني...

    فتحت له الباب.. حاولت ابتسم بس انعدمت الابتسامه في المهد يوم شفت ويه ناصر المتظايق..
    كان ظايق خلقه معقد حياته وزام شفايفه بظيج...
    مهرة: شفيك؟!
    مشى في الممر ساير صوب غرفته على طول..
    ناصر: ماشي...
    مهرة: ناصر...وين ساير؟
    ناصر: برقد..تعبان..
    مهرة: والعشا..!!
    ناصر: تعشي انتي مهرة.. بالعافية عليج... تصبحين على خير...
    ودخل حجرته..ولاول مره من خذني... سكر باب غرفته وراه...

    صدقوني السالفه تتعدى خلافنا السابق....
    فيه شي صار ما اعرف عنه...
    لكني بعرف ان شاء الله...

    ولاني كنت تعبانه... خليت العشا مكانه في المطبخ..بندت الليتات ودخلت انا بعد انام...
    -----------------------------------------






  6. #366
    عضو فضي
    الصورة الرمزية بنوتة العراق
    الحالة : بنوتة العراق غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 43114
    تاريخ التسجيل : 11-10-09
    الدولة : عرااااقيـــ بالامارت ــه
    الوظيفة : طالبــــ مدرسهـ الكئابهـ ـــــه
    الجنـس : انثـى
    المشاركات : 445
    التقييم : 10
    Array
    MY SMS:

    كــلــي لـعـيـونـك أســيــر

    افتراضي رد: {مــوعد مـع الســعادهـ} قصه من الامارات روعه كامله


    اليوم: الاثنين..
    المكان: حرم الجامعة..
    الوقت: الحادية عشرة صباحا..
    ----------------------------------------
    (كنة)....

    كنت يالسه مع ربعي نتريق في الكافتيريا...
    علاقتي بهن قوت هالكورس اكثر عن قبل بسبب توقيف منى... الشي اللي عطاني الوقت اني اقعد مع البنات الثانيات ربايعنا..!..
    سالتني اسما عن موعد تخرجي..
    كنه: بتخرج ويا حصوه.. السنه اليايه كورس اول.. حصوه بتاخذين صيفي صح؟
    حصة هيه لازم اخذ...وانتي؟
    كنه: وياج..ابا اخلص..
    اسما: هيه هيه شعليها وراها عرس البنت تبا تخلص...
    كنه: هيه والله عيل لين متى تبوني اقعد ادرس.؟!.. خلني اخلص..واتفرغ لريلي... وان يبت عيال اربيهم..
    حصة: انا حذرتج من قبل لا تيلسين وايد ويا العيايز لكنج لاصقه فيدتج..شوفي احين رمستج شقايل غادية؟!
    اسما: هههههههههههههه هي والله...
    كنه: حبيبتي هذي سنة الحياة...
    حصة: وانا هالبنت بروح اعطيها بكس...
    التفتنا كلنا للجهة اللي كانت اطالع فيها حصه اللي كانت يالسه عدالي...
    اسما: وين وين؟
    حصه: هذي السباله... يالسه واطالع...وكل شوي تاشر مادري على منو ترمس علي والا على كنوه...اطالع جهتنا..
    كنه: وشو تبا هالشبهه..!!!..
    حصة: بيكون تلعب...
    كنه: علينا تلعب؟ بايعه عمرها الظاهر..
    اسما: هههههههههههههههه لاحول يالبدو..انا شو عقني عندكن؟ خلن البنات يتسلن..
    ظحكت انا على اسما..اسما بنت حشيم فنانه بس هب من العين..لكنها حضرية... هب بدوية شراتنا... لكن هالشي مايمنع انها شخصية وحبيناها وماعليها اي غبار....
    كنه: مااييبن الا العثرة هذيلا يا اسما..يكفي شكلهن عافاني الله...
    حصة: ايه ايه...نشت البنت...يايه صوبنا... تلفتن سون عماركن ما اطالعنها... ايه كنوه والله اني زغت بسم الله..
    انا ظحكت ومانفذت كلام حصه..تميت اطالع البنت الغريبة اللي ياية صوبنا... بنوع من التحدي...
    كنت متوقعه انها يايه تتعرف...
    البنت: السلام عليكم..
    كنه + حصة+ اسما: وعليكم السلام والرحمه...
    كانت البنت اطالعني انا بالتحديد....
    البنت: اسمحولي عالازعاج.. انتي كنة الـ (...)...؟!
    رفعت انا حواجبي مستغربه لانها عرفت اسمي.. بس مب استغراب تام..لانه نحن في جامعة..
    والبنات هني يعرفن بعض بالاسامي من دون معرفة شخصية...
    لانه مجتمع محصور.. والكلام والاخبار ينتقلن بسهولة...!!!
    كنه: منو يبا يعرف؟
    قالت بغرور..
    البنت: انا..
    كنه: منو انتي عاد؟
    ابتسمت البنت..
    البنت: سلوى الـ (...)..
    كنه: انا ماعرفج....
    سلوى: ولا انا..لكن اعرف شخص تعرفينه...ممكن اكلمج برا الكافتيريا عن موضوع مهم وايد بالنسبة لي؟!
    كنت انا متظايقة من مجرد وجودها حوالينا... شكلها جي مايطمن... لكن من الادب اني اقوم واشوف شو تبغي.. وهي بصراحه عاملتنا بادب..!!!!..
    كنه: اوكي..
    نشيت وطلعت معاها..ورحنا مكان هادي جدام واحد من المباني ويلسنا هناك في الظلة...
    كنه: امري؟
    سلوى: مايامر عليج عدو...بغيت اسالج..تعرفين وحده اسمها مهرة الــ(...)...!!!
    عقدت انا حياتي....
    معقوله مهرة كانت تعرف هالاشكال؟
    كنه: هيه..اعرفها...
    ابتسمت سلوى باطمئنان...
    كنه: ربيعتج؟
    سلوى: هيه ربيعتي ... هي تقرب لج والا شي؟
    كنه: حرمه ولد عمي....
    سلوى: اهااااا..صح قالولي في بيتهم انها عرست... انصدمت من الخبر..
    استغربت..
    كنه: ربيعتج وماتعرفين انها عرست؟
    سلوى: آآه..مهرة فجاه ودرت الدراسه وانقطعت اخبارها عنا...نتصلبها وماترد... مادري ليش..
    كنه: هممم.. عالعموم مهرة احين مستقره فبوظبي مع ريلها..مستانسه وماعليها شر ...
    ابتسمت سلوى..
    سلوى: ادري.. الله يهنيها..خبروني انها فبوظبي...
    كنه: انتي كيف عرفتي انها تصيرلي؟
    سلوى: آآه من كم يوم اتصلت بيتهم .. وقالولي انه مهرة عرست...وتركت الجامعه وراحت لبوظبي.. وقعدت اسحب منهم الكلام لين ماقالولي انه اخت ريلها اسمها منى تدرس في الجامعه.. وسالت عن منى هذي.. وقالولي البنات انج انتي كنتي دايما وياها... وانا كنت المحكن بس ماكنت اعرف اسمائكن.. ربعي بنات العين هن اللي خبرني... وقلت اسالج..بس
    كنه: آآهااا... المهم انج اطمنتي..انا بخبر مهرة عنج وبقــ...
    قاطعتني سلوى..
    سلوى: لالالالالالالالالا..لا تقوليلها عني... ابا افاجئها..عندج رقمها؟
    كنه: لا...مش حافظتنه...
    سلوى: ومنى؟ بنت عمج...عندها؟
    كنه: اظني عندها...
    ابتسمت سلوى بوناسه...وعطتني تيلفونها...
    سلوى: الله يخليج اتصلي ببنت عمج وخذي من عندها رقم مهرة..ولهانه عليها ابا اكلمها..بسويلها مفاجئة...
    ترددت في البدايه..
    بس من ويهها عرفت انها بتصر عليه... لذلك مسكت التيلفون واتصلت على منى وخذت منها رقم مهرة..سالتني هيه ليش قلت لها باختصار السالفه بانه وحده من ربع مهرة تباه وجي...
    خليت الرقم على شاشة التيلفون وعطيته سلوى..
    كنه: رقم مهرة على الشاشة.. لاتقوليلها اني عطيتج الرقم... اخافها تزعل او شي..
    سلوى: ولا يهمج ... مهرة يوم تسمع صوتي بتنسى تسالني عن الشخص اللي عطاني رقمها..
    وابتسمت مرة ثانية بثقة...
    تعجبت من هالبنت...
    وايد واثقة من نفسها...لكن انا شعلي.!!!..
    كنه: تامرين عشي ثاني؟
    سلوى: سلامتج الغاليه..ومشكوره وايد مابنسى لج هالخدمه...
    كنه: العفو...
    ابتسمت مجاملة..
    كنه: مع السلامه...
    ورجعت ادخل الكافتيريا اكمل سوالفي مع ربعي لين المحاضرة الياية...
    وانا هب عارفه اللي سويته صح او غلط...
    يمكن مهرة ماتحب حد يعرف رقمها؟..
    لكن ليش لا..ربيعتها هذي..!!!.
    مافيها شي...عادي..

    كنت اطمن نفسي بهالكلام... لكن وخزة الشعور بالذنب لازمتني...طول اليوم..
    ------------------------------------

    اليوم : الاحد..
    المكان: سيارة سهيل..
    الوقت: الواحدة ظهرا..
    ------------------------------------
    (سهيل)....


    هذي اخر مرة افحص فيها... عفت المستشفيات...من قبل انا مادانيهن من توفت المرحومة...
    بس الواحد يحتاجهن احيانا ويضطر...
    والا انا ماودي..!
    بس بالمره اطمن ... لاني فعلا حاس انه فيه مشكله عندي... الاعراض اللي احسبها هب طبيعية ...
    ومبونها مستفيات العين هب لي هناك..
    وياما طمنوا ناس وهم فيهم اصلا امراض... وياما بعد شخصوا امراض وطلعوا لك علل هب فيك اصلا..
    الواحد صار يخاف يروح المستشفى والله لانه يعرف انه بيسمع شي هب زين...
    لكن عالاقل مستشفيات العاصمة يمدحونها... وان شاء الله تكون نتائج الفحوصات "صحيحة" ما اطلب شي ثاني لانه كل شي قضاء وقدر.. وانا ما اعترض على شي..
    طلعت من المستشفى وانا محتار...
    الفحوصات وخلصنا... ارد البيت؟.. والا اروح عند قوم ناصر؟
    اذا رديت البيت..فيني ارد باجر بعد عشان اشوف نتايج الفحوصات؟...
    لا طبعا مافيني..!!
    مسكت تيلفوني واتصلت بناصر...
    هذا طلع في الدوام... وبعده ماخلص.. لكنه قعد يدليني في اي بناية هم ساكنين وطلعت اعرف مكانها..ويوم بوصل هناك بسال..
    مسكين..بلشته..قعد يتعذر مني لاانه هب رايم يطلع من دوامه الحين..!!.
    طمنته بانه الموضوع مايستاهل.. وانا هب غريب...

    وصلت للمكان اللي قال لي عليه وحصلت البناية..سالت الحارس اذا كان ناصر الـ (....) يسكن هني وقال لي هيه...
    المهم اتصلت بمهرة..
    مهرة: الووو..
    سهيل: مرحبا ...شحالج؟
    مهرة: هلا سهييييييييل..انا بخييير انته شحالك؟
    سهيل: الحمد لله... شو تسوين؟
    مهرة: اشطب عالغدا...
    سهيل: هههههههههه عاشت..قمتي تطبخين بعد؟!
    مهرة: عزر علينا يابوك..وين انته؟
    سهيل: فجي الباب..
    شهقت مهرة..
    مهرة: انته عندناااا؟!..
    سهيل: هيه..انتوا شقة رقم (...) صح؟
    مهرة: هيه.. اشوفه ناصر منقع تيلفوني من الاتصالات...بفتح لك الباب باي..
    سهيل: باي..
    سكرت عن مهرة وترييتها تفتح لي...شوي وهي فاتحه الباب.. وايهتها...
    مهرة: يامرحبا السااااع...حيالله من ياناااا...
    سهيل: الله يحييج...علوووم؟
    مهرة: الحمد لله بخير... اقرب..
    دخلت صالتهم وانا اتلفت حوالي باعجاب لديكورات الشقة... يعجبني الديكور العملي..ماحب الزخارف والخرابيط..!!
    سهيل: ماشاء الله شقتكم حلوه...
    مهرة: ههههه الحلوه عيونك..لا تبدا تتخقق باختك تراني ماحطيت صبع فيها...كله شغل ناصر...
    سهيل: لا والله؟.. بس حلوه ماشاء الله..
    يلست معاي مهرة وهي ترتب شعرها بارتباك..مسكينه متلعوزه شكلها ماتوقعت زياره حد في هالوقت ..وناصر مايطلع قبل 2 ونص..
    اطالعتها انا وشفت فيها امايه... امايه صح ماكانت "ضئيلة" مثل مهرة... لكنها كانت جي..نفس البياض..نفس النظره الحنونة.. ونفس الشعر الحيوي الناعم...وكانت جذي يوم تنغمس في شغل البيت..!! صح تشوفها تقول انها مش مرتبه..لكنها مع ذلك...حلوه...
    ابتسمت..
    سهيل: روحي كملي غداج ماعليج مني...
    مهرة: شو تشرب؟
    سهيل: مابا شي..بتحوط في شقتكم...بطالع الغرف...
    بطلت مهرة عيونها... وتوترت..
    مهرة: لالالا..
    سهيل: شفيج؟..
    مهرة: آآآه... الحجره لايثة شوي... دقايق اوكي..لا تتحرك بليز سهيل..
    سهيل: وين بتسيرين؟
    مهرة : برد برد..لحظه..
    وطارت برا الصالة...
    تميت انا اطالع الباب مستغرب...شفيها هذي؟!..مايسوى عليها .!!..حجرة لايثه تسوي فيها جي.؟!..
    نشيت اشغل التلفزيون...
    صراحه تلفزيونهم خطير...شكبره ماشاء الله...
    ويلست ابدل القنوات..يت مهرة ويايبه معاها كوب عصير...
    سهيل: متعبله اسميج...
    مهرة: لا عبالة ولا شي.. قول لي.. بتبات عندنا؟ قول هيه بليز بليز بليز..
    سهيل: هههههههه هيه ببات ان شاء الله..
    مهرة: خبرتني شيخه ذاك اليوم انك بتي بوظبي تفحص..عشان جي ياي صح؟
    سهيل: هيه من شوي طالع من المستشفى... باجر بتظهر النتايج..ومافيني اسير وارد بعدني..قلت اقصر الدوب وابات هني اذا ماعندكم مانع...
    مهرة: شو بعد مانع والا سعيد ماعرف هالسوالف انا... البيت بيتك...بتفرحني والله وناصر بعد بيستانس..
    سهيل: ماتقصروون...
    مهرة: آآه.. اسمحلي الحينه عندي شغل وشغيلات...
    وظحكت...
    وظحكت انا عليها...
    سهيل: سيري برايج لا اتعبلين مني...
    وراحت مهرة... وانا تمددت اكثر بقعدتي على الكرسي...ظهري يعورني...
    -----------------------------------------
    اليوم: الاحد..
    المكان: سيارة ناصر..
    الوقت: الثانية واربعين دقيقة..
    -----------------------------------------
    (ناصر)....


    تاففت من زحمة بوظبي هالوقت بالذات... الكل طالع من شغله...
    وانا ابا اوصل البيت باسرع وقت..واعرف من قبل اني مابوصل قبل الثلاث...
    بس اليوم ..سهيل هناك...
    ومسوي لي توتر...
    من دريت انه بايينا قعدت اتصل بمهرة عشان احذرها تنقل اغراضي لغرفتها..عشان ما يشك سهيل بشي..خصوصا انه بيبات عندنا...!!!.. يعني هذيج الغرفه لازم تفظى من اغراضي..
    والمصيبه انه "الهبلا" مهرة ماترد عالتيلفون... مادري ليش خذته لها..دوم فارتنه ولا تسال عنه..!!!
    او انها على حظي ماتكون موجوده عدال التيلفون يوم اتصل..!!!!..
    الله يستر..
    ان شاء الله بس تكون تصرفت بذكاء من ياها سهيل لين احين...!!

    وصلت البيت ودخلته بلهفة..فتح لي هو الباب..بابتسامه..سهيل..
    توايهت وياه ورحبت به...في الصالة كانت مهرة... متعدله ببساطه ويالسه..!
    ماعرفت كيف اسلم عليها جدامه...لكني اكتفيت بابتسامه..
    ناصر: ها مهرة ..علوم.؟!..
    ابتسمت لي هيه..
    مهرة: زينه ونحول..
    ابتسمت انا بعد...ابتسامه اوسع... الظاهر انها مستانسه بوجود اخوها... باقي شي واحد لازم اشيك عليه..
    ناصر: باييكم بروح ابدل ثيابي...
    سهيل: خذ راحتك..
    خليتهم ورحت على طول لغرفتي...
    وارتحت يوم شفتها حالها حال اي غرفة ظيوف...مرتبه وقليلة الاغراض الشخصية.. ماقول انه مهرة نقلت كل ملابسي..لكن نقلت المهم... لانه عادي يكون عندي ملابس في الغرفه هذي بعد.. مابيستغرب سهيل..بيقول يمكن انه كبت غرفة مهرة مليان بملابسها هيه...
    وبعدين مابيقعد يفتش هو...!!
    طلعت من الغرفه هذي ودخلت غرفة مهرة.... بدلت ملابسي ... ويلست عالشبريه اتنفس بارتياح...
    اتذكر كل اللي صار معاي في اليومين اللي طافن...
    اوكي..مهرة من امس شكلها تساهلت بخصوص سالفة نورة..لاانها اصلا ماكانت تستحق كل هالشوشرة والاهتمام والزعل...!
    حتى اتصلت بي تطمن علي؟..هذا تعتبر اشارة انها مب زعلانه علي..عالاقل مب زعلانه مثل قبل..!!
    بس انا ماكنت ساعتها في حاله لاني اكلمها عدل...
    مشكله مايد مانعة عني التفكير باي شي ثاني....
    لدرجة اني ماقدرت اجابل مهرة امس... تميت احوط في الشوارع لين 11 في الليل..!!..
    ورقدت وانا مقرر اني افضي نفسي اليوم واخبرها بكل شي وانتهي من هالسالفه..ويصير اللي يصير..!!
    التاجيل ماينفع...بالعكس يخرب..
    لكن كيف اقدر اقول لها اليوم وسهيل موجود؟؟؟؟؟؟
    باجل ابلاغها بالسالفه لباجر... يوم بيروح سهيل..وبنتفرغ رباعه... بقولها كل شي.
    اليوم ماينفع... سهيل موجود بينا... ماينفع...

    طلعت من الغرفه .. وانضميت لهم... وحطت مهرة الغدا...
    هالمرة غداها كان حلو بلا ملح زياده ولا نقص... لكن بصراحه؟ كان شوي مفلفل.!!
    بعدها يبالها تدريب اكثر في الطبخ...
    ------------------------------------------
    اليوم: الاحد...
    المكان: شقة ناصر..
    الوقت: الخامسة والنصف عصرا..
    ------------------------------------------
    (مهرة)....


    كنت مستانسة بوجود سهيل معانا في البيت...
    ادري..ادري انه الرقاد بيكون مب سهل.... لكن ماعليه هب اول مره...
    المهم اشوف اهلي واحس اني هب منقطعه عنهم كليا...!
    كنت يالسه اكوي بعض الملابس في غرفة الملابس... كل شوي اتبسم وانا اتذكر قعدة ناصر مع سهيل اخوي بعد الغدا..
    سوالفهم تظحك.. وانا كنت ساكته واتسمع بس...
    مسكت كندوره لناصر وبديت اكويها.... بكل عناية...
    مادري شو صار فيني..!!!..
    هذي حالة مراهقة متاخرة والا شو السالفة.؟!!..
    من افكر فيه..افكر بناصر..تنتابني حالة مثل الحلم..!!!
    نسيت كليا كل اللي قالته نوره بنت عمه... وكل ما افكر فالسالفه ادرك مدى سخافتها..!!
    كل السالفه وبكل صراحه...اني غرت.. لا اكثر ولا اقل..
    حسيت بغيره..لين متى الواحد ينكر... انا بديت اميل لناصر.. تعودت على اهتمامه فيني...حبه لي... وكونه زوج لي..!!
    يوم عن يووم نفسيتي ترتاح له اكثر واكثر...
    اما سالفة الاعتداء.. بديت اتعود على فكره انه ماكان فوعيه..ومستحيل يسويها لو كان فوعيه..
    صح هالشي مايشفع..
    لكن السكران مثل المينون...
    حد يحاسب المينون على افعاله...!!!
    وناصر تاب... دام الله يسامح..ليش نحن مانسامح؟!..
    هو غلط... واستسمح مني وايد..يحاول يعوضني.. ومايقصر فيني..
    لين متى بتم غضبانه عليه؟..
    الواقع فرض علي انه يكون ريلي... وفكرة الطلاق هب مناسبة لي..ماريد اكون مطلقة... وهو بعد..قال لي اشل هالفكره من بالي لانها مستحيله..
    فالنتيجه اني بتم عايشه معاه... هل هي حاله مريحه اني اعيش معاه طول عمري وانا شاله فقلبي؟!.
    طبعا لا..
    رفعت راسي وانا اشوف ناصر يدخل علي الغرفه ... مادري شو شاف فويهي..لكنه اكيد شي اثار اعجابه ودهشته فنفس الوقت..
    ابتسم ناصر..
    ناصر: شفيج اطالعيني جي؟
    نزلت عيني...
    مهرة: مافيني شي..
    حسيته يتقرب مني... حط يديه حوالي كتوفي وباسني عدال عيني... وانا محترقه من الاحراج...واحس الهوا اختفى من الغرفه...
    ناصر: لو اطالعيني جي دوم مول مابطلع من البيت...المهم.. ييت اخبرج ان انا وسهيل بنطلع.. احسه ملان...
    مهرة: زين... اسوي عشا والا بتتعشون برا؟..
    ناصر: سوي عشا.. ماتهونين علي اخليج تتعشين اروحج...
    مهرة: عيل خليتني اتعشى اروحي امس..!!
    ناصر: هههه..امس الحالة غير كنت متظايق... يالله تامرين عشي؟
    رفعت نظري له...
    مهرة: سلامتك...
    طلع ناصر... واستغربت انا من نفسي..
    يوم اطالعه الحين ابدا ماشوف فيه ناصر الاولي... اشوف فيه ناصر يديد... ناصر ريلي....
    يارب... شعوري تجاه ناصر مايتقارن بشعوري تجاه مبارك.!!..
    اذا حبيته كيف بتصرف؟!.. ماعرف اتصرف بطبيعية..!!..
    ماعرف كيف افسر بس الوضع صعب علي..صعب..

    بعد ماطلعوا ناصر وسهيل من الشقة... صاح تيلفوني على طول..
    مسكته اطالع منو متصل...طلع رقم غريب ماعرفته..!!!..لكن كل ما اتامل فيه اكثر احسه مالوف اكثر..!!!..
    بتهور رديت عليه...
    مهرة: الوو..!
    سلوى: هلا والله بهالصوووووت...!
    بطلت عيني على وسعهن....اذكر هالصوت عدل... اذكر هالمياعة عدل... وهالترحيب بالذات...
    مهرة: سلوى..؟!!!...
    سلوى: هيه سلوى...
    ابتعدت عن لوح الكوي ويلست عالارض من الصدمه..هذا صوت ابدا ماكنت اتمنى اسمعه..
    يكفي اللي ياني منها.. وصار بسببها...
    سلوى: الوووه..وينج؟
    مهرة: سلوى..من وين...من وين يبتي رقمي؟..وشو تبين.؟!
    سلوى: ولهت عليج... انا ماقطع الناس مثل ماانتي تقطعين.. جذي بدون سبب..!!
    مهرة: بدون سبب؟!.. اعتقد تذكرين عدل اخر مره تكلمنا فيها...ماريد اشوفج مره ثانيه ..ماريد اسمع منج.. ليش تتصلين فيني شو تبيني الجامعة مليانة بنات...
    سلوى: قالولي تزوجتي؟..
    مهرة: وشو لج خص ؟!
    سلوى: كيف طايقه ريلج..ماتوقعتها منج...
    حسيت بلوعة جبد...
    مهرة: انا هب مثلج ... مب من النوع اللي انتي منه... الحمد لله انا طبيعية خايفه ربي...
    سلوى: اوكي اوكي..المهم شخبارج..
    مهرة: شو شخباري..شو تبين انتي؟!
    سلوى: ابا ربعتنا ترد مثل قبل...
    مهرة: نعم.؟!
    سلوى: الا ماقلتيلي... شو سوابج اخوج حمد يوم درا بالسالفه؟!..
    وضحكت ضحكة سخرية..!!

    انصدمت.. اطرافي ترتجف...
    مهرة: انتي...انتي شو دراج بحمد اخوي؟..وشو دراج انه عرف..؟!..
    سلوى: ههههههههه بعدج ماعرفتيني يامهرة... منو تعتقدين خبر اخوج بالسالفه..بالضبط بعد مافارقتيني.!! هاه؟.

    مهرة: انتي..!!!!!!..
    سلوى: لا...انا ماحب الرياييل تذكرين؟... بس تقدرين تقولين اني دزيت بنت تبا تلعب وتتسلى...
    مهرة: ومن وين يبتي رقمه؟!
    سلوى: عندي ارقام خوانج كلهم... وعمتج بعد..
    مهرة: كيف؟
    سلوى: انتي استخدمتي تيلفوني مره ماكانت عندج بطاقه..واتصلتي بهم واحد واحد...

    سكت وانا احس بالرعب يرجع لحياتي....ياربي هب كفاية.؟!!..
    طلعت سلوى هي سبب ورطتي مع حمد.؟!..البنت اللي كانت على علاقة مع حمد اخوي هيه ربيعة سلوى...؟!..
    وفعلا حمد مادرى بموضوعي الا يوم تفارقت مع سلوى..!!.
    الله ياخذها...الله ياخذها...
    مهرة: وشو تبين احين؟..مب كفاية اللي سويتيه؟
    سلوى: انتي مافهمتيني... انا احبج مهرة.. انتي غاليه عندي..وماريد علاقتنا تنتهي...
    مهرة: تبينها تستمر؟!
    سلوى: هيه..

    ولانه المسلم ماينلدغ من جحر مرتين..سالتها بتشكك..
    مهرة: واذا ماوافقت..؟!..
    سلوى: اذا ماوافقتي... لا تتحسبين اني ماروم اطلع رقم ريلج.. هو بعد..بيعرف بموضوعنا... تصوري ردة فعله عاد...!!!

    ناصر..!!.. خيبه لو ناصر درى..!!
    تميت اتنفس بصعوبه خايفه من هالبنت...
    تسويها...صدقوني سلوى تسوي اي شي...
    وانا ماقدر اتحمل فكره انه ناصر يدري بعلاقتي بها..مع اني ماسويت شي غلط..لكن لمجرد تواجدي معاها بروحه شبهه..!!
    مهرة: اوكي.. هممم...تخليني افكر بالسالفه وبرجع ادق لج باجر؟!!
    سلوى: اوكي عيوني..فكري زين...
    مهرة: ان شاء الله..
    سلوى: مع السلامه حياتي..
    مهرة: باي..
    سكرت التيلفون.. وفريته بعيد عني..!!..
    خايفه من اللي بيصير...خايفه...
    لكن... اتغدا بها..قبل ماتتعشى فيني....
    لين متى ضعف الشخصية هذا... خلني ابادر انا هالمره بالخطوه... وبتشوف هالسلوى..!

    تنفست عشان اريح نفسي.. لكن يوم رفعت عيني.. انتبهت ان الكوايه حارقة كندوره ناصر...
    نقزت نقزه وشليت الكوايه عنها....
    وشهقت...
    خييييييييييييبه.. الكندوره محترقه...!!!.. بينازعني ناصر..!!!!..اففف الله ياخذها من سلوى ربشتني..




    __________________






  7. #367
    عضو فضي
    الصورة الرمزية بنوتة العراق
    الحالة : بنوتة العراق غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 43114
    تاريخ التسجيل : 11-10-09
    الدولة : عرااااقيـــ بالامارت ــه
    الوظيفة : طالبــــ مدرسهـ الكئابهـ ـــــه
    الجنـس : انثـى
    المشاركات : 445
    التقييم : 10
    Array
    MY SMS:

    كــلــي لـعـيـونـك أســيــر

    افتراضي رد: {مــوعد مـع الســعادهـ} قصه من الامارات روعه كامله


    الساعة تسع ونص في الليل... كنت انا فغرفتي... وسمعتهم يدخلون واصواتهم عاليه..
    كنت يالسه عالشبريه بحزن على موقفي.. وفي ثباني كندوره ناصر المحروقه...
    دخل ناصر الغرفه وهو يبتسم..
    ناصر: انتي هني...
    وتامل فيني شوي...
    ناصر: شبلاج غناتي؟!.. شو صار.؟!
    برطمت انا ومديت له الكندوره...
    ناصر: شو؟..بلاها؟
    ومسك الكندوره وفردها...وشافها محروقة..
    ظحك... وتم يضحك وقعد عدالي...
    ناصر: فدوة عن راسج..مبرطمه عشان كندوره؟!..
    صديت صوبه واعتدلت في قعدتي... هذي هيه اللحظة المناسبه..
    لازم اتشجع...
    مهرة: ناصر انا عندي شي اصارحك به..
    ناصر: خير ان شاء الله..قولي..
    مهرة: آآه...وين سهيل؟
    ناصر: دخل يتسبح...يالله قولي...
    مهرة: بس ماباك تعصب ..اباك تفهمني..وصدقني انه اللي اقوله لك هو الصدق...
    ناصر: مافي داعي توصيني...شو صار؟
    مهرة: همم... ناصر انا اول مادخلت الجامعة... لصقن فيني بنات...بنات..شواذ..
    عقد ناصر حياته من احين...لكنه سكت...
    مهرة: والله ماكنت اعرف انهن جي.... ماكنت ملاحظه عليهن... تميت معاهن فتره طويله... وحده منهن اسمها سلوى هيه اكثر شي كانت تحبني..تقول لي احبج ومادري اشو.. انا تحسبتها تقصد انها تحبني كربيعه..اخت..بس هب مثل ماهي تقصد يعني...

    ناصر: ...........
    مهرة: المهم انا يوم عرفت من اي نوع هن.. رحت وتنازعت معاها...وقطعت علاقتي فيها... ذيج الايام كان حمد اخويه...احم...كان... كان يعرف بنت..يكلمها في التيلفون.. انا ماودي انشر اسرار العايله وجي بس عشان تفهم السالفه عدل..المهم انه كان يخون حرمته... وبعد مافارقت انا سلوى بكم يوم..ياني حمد اخويه معصب.. درى بالسالفه... واني كنت مع بنات شااذات.عاد هو تحسبني كنت اسوي شراتهن...
    ناصر: وشو صار؟
    مهرة: ظربني ظرب...
    عقد ناصر حياته اكثر معصب وتنهد....
    مهرة: المهم...منعني حمد من الجامعة..... بعدها انته خطبتني وحمد علشان اونه يستر علي من الظياع غصبني عالعرس... والباقي تعرفه...
    سكت ناصر..
    تنهد مره ثانيه....
    ناصر: انتي ماكنتي تدرين انهن جذي؟
    مهرة: لا والله ناصر ماكنت ادري...
    ناصر: ولا كد حاولن يغلطن معاج؟..
    مهرة: يعني..مايزيد عن حظن بس انا كنت ماحب هالتلصيقات وهن يعرفن هالشي فماكانن وايد يتلصقن..
    ناصر: اوكي.. انا اقدر صراحتج..ومشكوره انج خبرتيني... انسي السالفه.. انا اثق فيج انج هب من هالنوع...
    مهرة: آآه..السالفه ماخلصت..
    ناصر: شو بعد زياده؟!
    مهرة: سلوى هذي... مادري من وين يابت رقمي..اتصلت بي اليوم تيلفون بعد ماطلعتوا... وتبا ترد ترابعني من اول ويديد... وقالت لي اذا ماطعتي...بخبر ريلج بالسالفه مثل ماتدبرت موضوع اخوج... طلعت هيه دازه ربيعتها تخبر اخوي...ويابت رقمه لاني مره اتصلت به من تيلفونها...
    ناصر: هذي كيف تجرأ...!!!.. ياقواة الويه..!!!!..
    مهرة: عاد انا قلت اخبرك قبل ماهيه تخبرك..
    تاملني ناصر... لوقت لاباس فيه... ومد ايده خذ تيلفوني وقعد يفتش فيه...وعقب..
    ناصر: هذا رقمها؟!..
    مهرة: هيه...(قلت له بخوف) .. شو بتسوي؟؟
    ناصر: بفكج من شرها...
    واتصل عليها... وانا قلبي يدق دق من الخوف..
    لكن هو ريلي...خله هو يتصرف...!!..
    انا تعبت من هالانسانه...
    بعد شوي سمعت ناصر يقول بصوت معصب..يكلم سلوى..مثل ما اعتقد..
    ناصر: سمعي عاد ام ويه لوح... ان سمعت انج متصله على حرمتي ثاني ماتلومين الا نفسج.... وترا رقمج واسمج وكل معلوماتج عندي... وانا ريال ماسك منصب ولاتتحسبيني ماروم ادبر طردج من الجامعة...فهمتي؟!.. لابركةٍ فيج....
    وسكر فويهها...ومسح رقمها..
    ناصر: بس خلاص..تخسي تتصل عليج مره ثانيه...
    انا كنت اطالعه بابتسامه شكر واعجاب...
    حلو يوم يكون عندك سند تعتمد عليه...يفهمك ويصدقك..ويخلصك من مشاكلك الصعبه بكل سهوله...
    مهرة: مشكور..
    ناصر: ماله ماداعي...
    مهرة: صدق تروم تطردها من الجامعه؟
    ناصر: ههههههههههههههههههههههه والله انج يامهرة..!!.. المهم لا تفكرين بسالفتها هذي موليه...وتراني يوعان...حطيلنا عشا..
    مهرة: ان شاء الله..
    طلع ناصر من الغرفه وانا اتبعه بنظري... صحيح مستانسه ومرتاحه من ردة فعله..لانه صدقني..وفكني من شر هالبنت... لكني شويه احس بقهر انها تمتعت وسمعت صوته...!!!
    تركت الكندوره المحروقه عالشبريه..وطلعت ورا ناصر وانا ابتسم...
    بروح احط لهم العشا...
    بلا سلوى بلا خرابيط..!
    ---------------------------------------
    اليوم: الاحد..
    المكان: لندن..
    الوقت: السادسة مساءا بتوقيت لندن..
    ---------------------------------------
    (سيف)...


    طلعت من البيت اللي يفترض اني اسكن فيه مع هالشواب اللي كشيشهم بيظا...
    شايب وحرمته وانا بسكن عندهم...
    كيف بتفاهم وياهم؟... الله وحده يعلم..!!
    لندن كانت حلوه....
    طبعا واحد ماكد شاف اوروبا..اي شي بيشوفه بيعيبه...
    مبارك كان مستانس حده... من يشوف مكان معين يقعد يخبرني سالفه عنه.. او موقف مستوي له في هالمكان...... حسيته مستانس لرجعته... هو يعد هالمكان بلاده بعد..!!
    ومسكين ماقصر معاي ماتركني لحظه وحده..صح نحن تعبانين بس فضل مبارك انه نواصل لين في الليل ونرقد من وقت عشان مايتخربط الجدول علينا.. وبعدين انا رقدت في الطياره..

    مبارك: تعرف وين بنسير احين؟..
    سيف: بنحوط..
    مبارك: لا الشيخ... انته استقريت بس انا بعدني...
    انتبهت انه مبارك بعده شال شنطته...ولين احين مسكين ماراح شقته ..
    سيف: عيل وين بنسير؟
    مبارك: بنسير عند ريتشارد...
    ظحكت انا..
    سيف: اوهووو ريتشارد بن مادري منووو...
    مبارك: هههههههههه الله يعينه عليه...ريتشارد ج. هندرسون... لا تقعد تعلق يوم تشوفه..
    سيف: بعده شعره طويل.؟!
    مبارك: مادريبه جان قصه ..!!

    ورحنا عند الشيخ ريتشارد بن هندرسون...
    وكان مثل ماتوقعت..شعره اسود يصل لتحت الكتف شوي رابطنه... ولحيته شوي ناميه ... اجنبي قح مع عرق لاتيني او شي جذي...!
    يوم شاف مبارك جدام باب شقته شقت الضحكه حلجه... ورطن عليه ماعرف شو قال ولوا عليه بقو...
    ومبارك ماقصر تم يرطن وياه بعد... وانا فاج حلجي...
    وعقب صدوا صووبي..
    مبارك: retchy..i want you to meet my cousin ..seef.
    ريتشارد: oh .. like seef from Kuwait.. how do you do.?!..
    مبارك: yeah just like seef from Kuwait.. ... يسلم عليك الريال...
    اطالعته انا ببلاهه اطنز..
    سيف: هاللوو... فاين الحمد لله..
    ابتسم لي "الريال" ريتشارد...
    ريتشارد: هااي... نايس تو مييت يوو...
    سيف: يو توو...
    ياحي اللي يحصل من هالناس كلمه يفهمها ويعرف يرد عليها....اما مبارك اعتفس ويهه...
    مبارك: ماعلموكم في المدرسه انك يوم تقابل شخص يديد..تقولون لبعض هاو دو يو دووو...
    سيف: لم ثمك...فيها ايتيكيت بعد هذي مايسوى علينا...
    وريتشارد مازال يبتسم...
    ظحك مبارك متفشل ودخلنا عند ريتشارد الشقه...دبرت انا عمري شوي شوي بالكلام... عرفت اني المفروض اخذ كورس تعلم لغة قبل ماابدا بالدراسه... اعتقد كل البعثات جذي...اول سنه لغة...بعدين دراسه...
    ماعليه بدبر عمري...
    شقة ريتشارد كانت لايثة شوي... يقول انه وين ماكان يالس بمكان مريح يقعد يرسم فيه...
    وانه ماعنده سوالف وتكتيكات المرسم اللي يستخدمونها اغلب الرسامين...

    المهم انه مبارك ساله عن الشقة اللي حجزها له...
    فطلع ريتشارد المفاتيح..وطلعنا كلنا لشقة مبارك.. وشقتي المستقبلية..مستحيل اتم عند هالشواب..!!!
    الشقة كانت صغيره..هب صغيره وايد...
    غرفتين وحمام وصالة ومطبخ..
    ومن الحين حجزت الغرفة جهة اليمين... وتم مبارك يظحك علي..
    سيف: بخبرك ردني عند الشواب تراني تعبان...
    مبارك: talk in English..
    سيف: ليش؟
    مبارك: عيب ويانا واحد مايفهم عربي...
    سيف: am tired...
    سالني ريتشارد..
    ريتشارد: when you will start your school?
    لكن مبارك اللي جاوب عني بما اني ياي على ويهي ماعرف شي...
    مبارك: tomorrow..
    سيف: نعم؟... شو باجر ماشي وقت...
    مبارك: its Monday… your school starts on Monday..
    سيف: مب ساير...
    ريتشارد: what's going on.. ?
    مبارك: he doesn't want to go..
    ريتشارد: why is that? School is fun
    سيف:not me.. for you..
    ابتسم ريتشارد...
    المهم قعد مبارك يخورط علي باني لازم ابدا بتسجيل اوراقي وتفعيل تسجيلي في المحاضرات وغيره من الامور.. وانه ماشي وقت للعب... لكنه طمني بانه اول فتره بتكون سهله ان شاء الله... ومبارك بيلتحق بنفس الجامعة..
    طلعنا من شقة مبارك ورحنا نتعشى... فمكان وايد حلوو...
    لكني كنت فعلا تعبان...ومبارك بعد ويهه ذبل من التعب..لانه مارقد زين في الطياره...
    فبالتالي وصلوني البيت..وراحوا بعدها..ودخلت انا سيده ارقد..
    لكني نشيت وانا اتذكر اني ما اتصلت باهلي...
    ومنو اللي يستاهل الاتصال الاول غير الوالد؟!..
    نشيت متثاقل ومسكت تيلفوني واتصلت به...

    مارد علي..

    اخر شي وبغباء تذكرت فرق التوقيت... اكيد الشايب راقد نص الليل عندهم احين...ويمكن زياده..
    سكرت التيلفون ورديت ارقد...
    والا باجر دوام..؟!!!.
    يالوعة الجبد..
    -------------------------------------






  8. #368
    عضو فضي
    الصورة الرمزية بنوتة العراق
    الحالة : بنوتة العراق غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 43114
    تاريخ التسجيل : 11-10-09
    الدولة : عرااااقيـــ بالامارت ــه
    الوظيفة : طالبــــ مدرسهـ الكئابهـ ـــــه
    الجنـس : انثـى
    المشاركات : 445
    التقييم : 10
    Array
    MY SMS:

    كــلــي لـعـيـونـك أســيــر

    افتراضي رد: {مــوعد مـع الســعادهـ} قصه من الامارات روعه كامله


    اليوم: الاثنين..
    المكان: شقة ناصر..
    الوقت: السادسة صباحا..
    -------------------------------------
    (ناصر)....

    تحركت عالشبرية بكسل وانا اسمع المنبه فصوب..واحس بثقل على بطني من صوب ثاني...
    ماعرفت شو هذا الا يوم بطلت عيوني.. مديت ايدي اسكر المنبه..
    وانا اطالع بدهشه.. راس مهرة اللي قرر انه يستخدم بطني كمخده اليوم...
    كانت ببساطه.. مسنده راسها على بطني... بدون ماتحس طبعا...
    لانها ابدا ماتستقر فرقادها مثل ماتعرفون..
    رديت اسند راسي على مخدتي واناابتسم على حركات هالبنت الغير متوقعه...
    احين كيف انش انا؟.. ابا انش اصلي..وبروح دوامي...
    حاولت امسك راسها واحركه...لكن هي اصلا من حست بشي يتحرك عدالها ابتعدت عن بطني وانخشت عدالي تكمل رقادها..!!
    ابتسمت وقمت من الشبريه بهدوء ودخلت الحمام وتسبحت.. طولت في السبوح...
    اهدي اعصابي...
    اليوم هو اليوم اللي بينتهي فيه كل الغموض...
    اليوم بخبر مهرة بكل شي...مهما كانت الظروف ومهما صار ويانااليوم... بخبر مهرة بكل شي...
    ومهما كانت ردة فعلها... هيه حره..
    حتى لو طلبت الطلاق... بحاول اقنعها بس اذا ما اقتنعت واصرت...فهو الطلاق عيل..!!
    صح احبها...صح ماتخيل حياتي بدونها...
    بس هذا ولدي بعد..ومستحيل اتخلى عنه اكثر من جذي.... مستحيل افضل اي شي ثاني عليه...
    حتى لو قالولي تخلى عن زوجتك..اهلك... حياتك كلها... هذا ولدي..يتيم..ماله غيري...
    وايد علي يوم فارقته كل هالفتره... وايد علي يوم تحملت حرماني من شوفته وهو يكبر... من اشهره الاولى لين احين..!!
    لكن هالوضع بينتهي...اليوم بينتهي...
    وان شاء الله اتوفق مع هالسالفه...وتقتنع مهرة..وترحب بالفكره... ولو انه صعب عليها بس ان شاء الله تكبر عقلها...
    ابتسمت وانا اتذكرها كيف رضت امس وعقب ظرابه اني احط ايدي حوالي كتوفها يوم نرقد.. مما يعني انها لازم ترقد قريبه....
    عللت لها هالشي بانه لازم نحاول نتقدم فعلاقتنا اكثر... ومايصير يتم الحال بينا جي... عاجلا ام اجلا بنكمل هالزواج.... فليش الانتظار عيل؟!..
    شكثر حسيت بالراحه وهي بحظني امس... قعدت احلم احلام يقظه بانه علاقتنا عادية وماشي يهددها...
    وشكثر عنالي بعد..انها وثقت فيني امس وخبرتني بماضيها مع هالبنت السباله...
    حمدت ربي وشكرته بانه ثقتها لي رجعت...
    نحن عالدرب الصحيح...
    لولا العقبة اللي بالطريج...العقبة الاخيره... اذا تخطيناها..باذن الله مابتواجهنا اي مشاكل بعده اوبنعيش مرتاحين...!
    من كان يتوقع انه بعد ثلاث اسابيع من زواجنا تقريبا صارت مهرة تتقبل ولو بامتعاض بسيط..لمساتي...
    صارت تسال عني اذا تاخرت....
    صارت تطالعني بنظرات حالمه..
    صارت تقدر تبتسم لي...
    فوق هذا والاهم...تثق فيني...!!!

    طلعت من الحمام ووقفت عند الباب اتامل فويهها..!!
    تقربت منها ويلست عالشبريه اتاملها عن قرب...
    وهيه هب حاسه فيني....! ولا داريه عن هوا داري..
    يمكن هذي ثاني او ثالث مره انش قبلها.. بالعاده هي تاكد على نفسها غصب انها تنش قبلي..
    مديت ايدي امسح على شعرها الناعم من دون ماحس ...
    رغبة دفينه تنتابني باني ادفن ويهي فهالشعر..
    بس ماعليه..
    فيوم من الايام...
    فاجئتني مهرة بحركتها وماواحيت ابتعد الا وهي فاتحه عيونها...
    اطالعني بعيون مرصصه...!!!
    قالت بصوت كسول..
    مهرة: متى نشيت؟!
    ناصر: من ثلث ساعه يمكن... صباح الخير...
    وتشجعت وتقربت منها... بستها هالمره عالخد...هب عالراس كالمعتاد...
    ابتعدت عنها حصلتها منزله عيونها ويهها محمر..
    ابتسمت انا بتسلية...
    مهرة: انا بنش اسويلك ريوق..
    ناصر: لا لا..يلسي.. كملي رقادج...بس نشي بعد ساعتين او ثلاث سوي ريوق لاخوج.. انا ماعليج مني بتريق في الدوام..
    تمغطت مهرة..
    مهرة: اوكي... شو تبا غدا؟
    ناصر: دقيلي بعدين...بقولج.. (وابتسمت لها).. تامرين على شي؟
    ابتسمت هيه بعد..
    مهرة: بتروح جذي؟.. كاشخ صراحه..
    اطالعت عمري ... وانتبهت لعمري اني بوزار وفانيله...
    ناصر: ههههههههههههههه.... والله يامهرة انج نسيتيني حتى عمري...
    وقمت عن الشبريه وخليتها تستحي على كيفها من اللي قلته..رحت الكبت وطلعت لي كندوره..ويوم صديت صوبها مره ثانيه حصلتها ساحبه اللحاف لين فوق راسها..
    ظحكت وكملت لبسي... صليت... وكملت كشختي وكل شي..ورديت اسحب اللحاف من فوق راسها..
    ناصر: الحين تامرين عشي؟
    مهرة: سلامتك...
    ناصر: الله يسلمج... فمان الله..
    مهرة: فمان الكريم..
    طلعت من الغرفه وانا قلبي مرتاح....
    يازينها يوم تكون جي...
    الواحد مايعرف شو يسوي بعمره من وناسته...!!.. وده يصارخ بس مايقدر..
    طلعت من الشقه وجابلت عبد العزيز ياري ويه بويه...!!
    قلت له بحماس وفرح..
    ناصر: ردييييييييييت؟!!!.. ماتسوى علينا هالاجازه اللي خذتها...!!!!!..هالكثر؟
    كان عبدالعزيز ماخذ اجازه من فتره... من قبل عرسي باسبوع تقريبا...
    عبدالعزيز: هلاااااااا والله بالمعرس...
    وسلمت عليه...
    ناصر: ياريال صدق هالكثر اجازه؟ شحالك؟
    عبدالعزيز: بخير وسهاله والله شحالك انته عساك طيب..وعلوم العرس وياك؟
    ناصر: والله الحمد لله ماشي الحال.؟
    عبدالعزيز: هاااه الامن مستتب.؟..
    اطالعت عبدالعزيز وانا افهم شو يقصد...
    قلت له ...
    ناصر: باقي سالفه اليوم بتخلص وبتكون بعدها كل الامور تمام...
    وركبنا المصعد...
    عبدالعزيز: اللي هيه؟
    ركبنا المصعد...هناك تنهدت انا بياس...
    ناصر: مايد...
    عبدالعزيز: اهااااا... الله يوفقك بما يحبه ويرضاه...وان شاء الله الامور بتستقر..
    ناصر: امين.. والله اني افتقدك ياريال... شو تسوي هالكثر فخور فكان.؟!..
    عبدالعزيز: نرتاح شوي.. نشوف اهلنا..نشوف عيالنا..نجابل اشغالنا الثانيه..
    ناصر: هممم... عمي بو احمد تعبان من الكلى...بيسفروونه.. علي بيسافر هو واهله يشوفونه ويسلمون عليه..
    عبدالعزيز: مسكيييييين مايستاهل...الله يشفيه ان شاء الله... ومايد بيشلوونه؟
    ناصر: لا طبعا ماطعت... عشان جي ابا اخلص سالفه مايد اليوم...الريال يبا يسافر..وماجل السالفه عسب اوصل انا لقرار بخصوص مايد..
    عبدالعزيز: الله يعينك ويسخر هالحرمه لك ان شاء الله...
    وصلنا كل حد عند سيارته...توادعنا...
    وتوكلنا على دواماتنا....
    -------------------------------------






  9. #369
    عضو فضي
    الصورة الرمزية بنوتة العراق
    الحالة : بنوتة العراق غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 43114
    تاريخ التسجيل : 11-10-09
    الدولة : عرااااقيـــ بالامارت ــه
    الوظيفة : طالبــــ مدرسهـ الكئابهـ ـــــه
    الجنـس : انثـى
    المشاركات : 445
    التقييم : 10
    Array
    MY SMS:

    كــلــي لـعـيـونـك أســيــر

    افتراضي رد: {مــوعد مـع الســعادهـ} قصه من الامارات روعه كامله


    اليوم: الاثنين..
    المكان: شقة ناصر..
    الوقت: الحادية عشره والنصف صباحا..
    -------------------------------------
    (سهيل)....


    طلعت من الحمام ودخلت غرفة الضيوف... لبست كندورتي ..خذت اغراضي معاي وطلعت ادور عيوزنا الصغيره.. مهرة..
    حصلتها تخبص في المطبخ..
    سهيل: شو تسوين؟
    نقزت مهرة وهي تشهق وتلتفت وراها...
    مهرة: فـلـّـختني..!!.. شو جي تحنحن قبل...
    ابتسمت...
    سهيل: شو تخبصين؟ اشم شياط.!!!
    مهرة: هيه اسوي غدا..سويت ريوق بس انته تاخرت بالرقاد... تباني اسويلك شي؟
    سهيل: اهم شي شاي..
    مهرة: هههههه موجود الريوق عالطاوله في الصالة... بس صبر بصخن لك الصمون في الماكروويف..
    وركظت مثل الفاره جدامي اونها بتسابقني للصالة..
    وانا اضحك عليها...
    وين مهرة بيتنا ووين مهرة ناصر.؟؟؟.. فرق..
    مهرة فبيتنا مايخصها فشي... في حاله ومايخصها فشغل البيت..
    اما هني ماشاء الله اشوفها "تحاول" تسيطر عالوضع تمام..!
    لا ماشاء الله عليها مع شوية تدريب وممارسه بتكون ربة بيت صالحة...
    لحقتها للصاله وانا افكر بامايه... وابتسامه حزينه ارتسمت على ويهي..
    شكثر بتكون فخوره فيها ومستانسه لو تشوفها..!!.. شكثر..
    مهرة بنتها الوحيده... وامايه قبل ماتتوفى كانت تباها "انثى" بكل معنى الكلمه... لكن للاسف.. اللهم لا اعتراض.. توفت امايه في عمر حرج جدا لمهرة... هالسبب اللي خلى مهرة لها شخصية مهزوزة جذي...

    يلست في الصاله اتريا مهرة تصخن الصمون... طلعت تيلفوني وفتحته.. حصلت مسجين.. من راشد..ومن شيخه حرمتي..
    هالثنينه دومهم محتشرين...!!
    قلت اكلم راشد اول... ويوم بطلع عالطريج بكلم شويخ عشان احظى بشويه خصوصية... وماتقعد مهرة تتسمع كلامي لها...
    اتصلت براشد....
    راشد: الوووو...
    سهيل: مرحبا..
    راشد: هلا سهيل... شحالك؟
    سهيل: بخير وسهاله الحمد لله...شحالك انته عساك طيب..
    راشد: كلنا بخير وسهاله..
    سهيل: وخالوه؟.. بخير..
    راشد: اللي يسمعك تتخبر يقول مادري من متى ساير عنا...فكني من هالاسئله خبرني شو صار وياك؟
    سهيل: شو صار وياي؟
    راشد: في المستشفى سهيل لا تقعد تسندرلي راسي..!!!
    سهيل: هههههههه.. ماشي ..سويت فحوصات..واشعه ودنيا..فحوصات كامله يعني..وقالوا النتايج اليوم..وانا توني ناش ...بتلبس وبظهر اشوف شو النتيجه...
    راشد: اوففففف ليش ماسرت الصبح؟!
    سهيل: محد وعاني...
    ورفعت نظري لمهرة وهي تدخل بصحنها... وكانه راشد درى انها موجوده...
    راشد: اختك وين؟
    سهيل: انا ظيف مايوعوووني..يخلوني ارقد لين ماخيس...
    ابتسمت مهرة يوم سمعت كلامي.. واشرت لي مستعيله بانها في المطبخ...وطلعت..
    راشد: وانته طبعا ماوصيتها...
    سهيل: لا والله ماوصيتها... سرنا نتحوط انا وناصر امس ورديت تعبان مافيني على نشه الصبح...
    راشد: انزين.. سير المستشفى وطمني عالنتيجه...
    سهيل: اوكي.. احين بسير..
    راشد: ان شاء الله خير...فمان الله..
    سهيل: فمان الكريم..
    سكرت عنه ويلست اتريق واطالع التلفزيون..ويوم خلصت رجعت لمهرة في المطبخ..
    سهيل: انا بسير المستشفى... تبين شي؟..
    مهرة: طمني عن النتيجه..
    سهيل: يبالي افتح حق هالعايله بداله انا...
    مهرة: شو قلت؟..
    سهيل: اقول ان شاء الله بتصل بكم...
    مهرة: الله يحفظك...
    طلعت من الشقة وركبت سيارتي.. واتصلت بشويخ...
    شيخة: هلا بنور الفجر زاح الظلامي... هلا به الف ترحيبه وحيـّـه...
    سهيل: يااااااااااااااااااااالله ماروم اييه...
    شيخه: ههههههههههه... شحالك سهيل؟..
    سهيل: بخير يالغلا شحالج انتي؟..
    شيخه: عنبو مابغيت تتصلبي؟
    سهيل: والله من شوي ناش... لا تقعدين تعاتبيني...
    شيخه: خلاص مابقول شي.. ارتحت بالرقاد؟
    سهيل: بصراحه رقدت رقده لاني كنت تعبان...وانتي؟
    شيخه: شو رايك انته؟ مخلني ارقد ارووحي امس..
    سهيل: ههههههه مادري منو حاشرني عالفحوصات...
    شيخه: صح..ماعليه بتحمل.. شو النتايج؟!..
    سهيل: احين ساير اشوفهن.... وهيه بطمنج اول مايطلعن..ادري انج بتوصيني بعد...
    شيخه: ههههههه اهتم بنفسك ويا راسك...
    سهيل: من عيوني..بخليج احين لااني يالس اسووق.. اوكي.؟!..
    شيخه: اوكي..اتريا اتصالك.. فمان الله..
    سهيل: فمان الكريم..
    سكرت عن شيخه .. وركزت فسواقتي لين المستشفى..
    هناك عطوني النتايج باني بخير.. لكن الدكتور قال لي بتشكك..
    الدكتور: نحن شاكين بقرحه.... اذا ماكانت قرحه.. فانته طبيعي ومافيك شي..
    تميت اطالعه ببلاهه...
    كل هالتعب ... واخر شي امكانية قرحه؟!..
    الحمد لله حمداَ فضيل بس بصراحه انا تعبت وايد وكنت اتوقع شي جايد..
    الحمد لله...
    سهيل: انزين..وكيف ما تاكدتوا من القرحه؟!..ماطلع في الاشعة او شي.؟
    الدكتور: لا...القرحه يلزمها ناظور...
    سهيل: اوفففف لا تقول...
    ابتسم الدكتور متاسف بانه الناظور "المزعج" ظروري في حالتي...
    سهيل: مافي طريقه ثانيه؟
    الدكتور: للاسف... انا بتخذ اجراءات دخولك للمستشفى حالا عشان نشوف الناظور اذا يناسبك..
    سهيل: اليوم؟؟؟..
    الدكتور: كل ماكان اسرع كان افضل...
    سهيل: لاحول ولا قوه... بس اسمحلي بتصل بالاهل اطمنهم..
    الدكتور: خذ وقتك..
    طلعت وخبرت شيخه....طبعا مافي داعي اشرح لكم حالتها اللي كانت شوي وبتقرب للهستيريا...!!..
    واحتشرت الا تيني...وطمنتها باني بوصي راشد اييبها.. لانه اكيد هو بايي بعد..
    وعشان مايزعل ابويه اتصلت به وخبرته...
    وراشد... ..
    طولت تجهيزاتهم لفحصي بالناظور...طولوا وايد... ويوم جهزت الغرفه كانت الساعه تقريبا حوالي 2...
    ومابدوا بالناظور على طول...رجعوا يسوون لي فحوصات ثانيه..
    اتصل بي ناصر...
    ناصر: هاااه وينك؟.. هالكثر مستشفى تقول لي مهرة طالع من 11..!!!
    سهيل: ياريال ماسكيني هذيلا هني..يبون يسووون لي ناظور.!
    ناصر: هاه؟..عسى ماشر سهيل؟
    سهيل: يقولوون يمكن قرحه...
    ناصر: لاحووووووول....
    سهيل: والله هذا اللي صار وانا احين في الغرفه توني مخلص فحوصات ..وشكلهم بيبدون بالناظور..
    ناصر: اي مستشفى انته باييك انا احين...
    سهيل: ماله داعي ياناصر خلك فبيتك ارتاح..
    ناصر: قول..
    ابتسمت وانا اعطيه التعليمات عشان يوصل لي.. وسكر عني على طول..
    وكانوا ..ناصر ومهرة... اول الواصلين لي...
    بس كنت توني مبنج فكان مثل الحلم لي...
    وبعد البنج.. بدوا بالناظور...!!
    ----------------------------------------
    اليوم: الاثنين...
    المكان: احد مستشفيات بوظبي..
    الوقت: الثالثة ظهرا..
    --------------------------------------
    (مهرة)....


    كنت متغشيه ويالسه على هالكرسي... وناصر يالس عدالي..كل شوي يطمني ..
    طبعا الدكتور فضل انه نطلع من الغرفه عشان مايتشوش فسالفة الناظور...
    مسكين سهيل...مايستاهل.. يوم وصلنا كان شبه غافي....
    مادري جان حس بنا اصلا او لا...
    صديت صوب ناصر..
    مهرة: اذا طلعت فيه قرحه شو يسوون؟.. عملية؟
    ناصر: لالا... يعطونه ادويه بس تخوزها عنه...لا تخافين..
    مهرة: يعني هينه؟
    ناصر: والله هيه اذا تكاثفت وطولت هب هينه..لكنها عمليا سهله ... بيغدي بخير ان شاء الله ...
    مهرة: الحمد لله..ياحيه يوم انه هب شي جايد.... قلبي يعورني عليه...!
    ناصر: سلامة قلبج..
    صديت عنه بخجل..وتركزت انظاري من تحت غشوتي على ايد ناصر اللي كانت مستريحه على ركبته بعفويه...
    تذكرت كلامه اليوم الصبح...
    وكيف حسيت بجو من الحميمية يلفنا...
    لااااه...انا خلاص رايحه فيها...!!
    صايره اتاثر بسرعه باقل حركه تصدر عنه... اتاثر بكل نظره...وبكل لمسه...
    مثل بوسته اليوم الصبح؟!... ياربي ماتحمل..
    ناصر: هذا راشد ولد خالتج..!!!
    رفعت راسي اطالع اللي ياييين...فعلا هذا راشد...ومعاه وحده..هذي اكيد شيخه...
    تبادلنا السلام بينا...
    وناصر طمن راشد بانه سهيل يخضع للناظور حاليا.. وبعد مايخلص بندخل عليه..اذا خلوونا..
    من ناحية شيخه كانت فالخه...
    فقعدت انا اطمنها مثل ماطمني ناصر...
    وفعلا هدت...وقعدت عدالي..وناصر وراشد راحوا بعيد عنا شوي...
    ماكملنا ربع ساعه الا وابويه وحمد بعد ياييين..!!!!..

    المهم تريينا نص ساعه ثانية.. وبعدها طلع لنا الدكتور... وقال انه سهيل للاسف عنده ثلاث قرحات في معدته من زمان صايرات لكنه ماانتبه لنفسه الا متاخر...ولحسن الحظ يعني انهن ماطولن اكثر... وبيعطيه ادويه تعالجها بس المهم ينتظم على اخذها...
    اما بخصوص حالة سهيل حاليا..فهو تحت تاثير البنج.... ويمكن يقوم بعد ثلاث ساعات..ومابيكون بعد فوعيه يوم بيقوم اصلا...

    دخلنا كلنا عنده من ورا ابويه.. انترست الغرفة بنا... لكن راشد وناصر ماطولوا.. كل واحد منهم يستحي من حرمه الثاني..فطلعوا...
    وتمينا نحن..انا وشيخه وابويه واخويه "العلة" حمد....
    شيخه كانت تذرف الدموع بصمت...واطالع ويه سهيل بحزن..
    مهرة: بس عاد شيخه حمدي ربج انها الا قرحه... ان شاء الله بيغدي بخير..
    شيخه: مايهون علي اشوفه طايح جذي..!!
    مهرة: يعني يهون علينا نحن... شوفي شكل ابويه بس وهو يطالعه يسدج..
    ابويه فعلا كان حزين..
    شكله كان يتذكر امايه المرحومه...
    حسب كلامهم... كانت الله يرحمها في اخر فتره من حياتها تترقد في المستشفى وايد..!!..
    الله يرحمج يامايه..
    اما حمد..ويهه يقول كلمتين... " لا تعليق"..
    ------------------------------
    اليوم: الاثنين..
    المكان: احد مستشفيات ابوظبي..
    الوقت: السادسة مساءا..
    --------------------------------
    (شيخه)...


    كنت مقدره وقفة مهرة معاي في الظرف اللي يالسه امر فيه..
    ماكنت متوقعه قرحه بصراحه..
    كنت متوقعه التهاب..حساسية من شي معين...اي شي بسيط هب هذا..
    صح يقولون مافي داعي للخوف بس انا اخاف عليه من نسمه الهوا....
    هذا ريلي..وحبيبي...
    عمي ماخاز عن راس سهيل..يطالعه ويترياه بس يقوم..
    وانا نفس الشي..
    حمد يروح ويرد علينا... مهرة تحاول تغير مزاجي شوي بالسوالف...
    بس انا ماكان لي مزاج ...كنت ابا اشوف سهيل قايم..
    بخير ومافيه الا العافيه..

    نش سهيل اخيرا... تحاوطنابه كلنا بلهفة...
    ابتسم لنا هو بعد ما عرف ويوهنا وقام يهذي ويخربط ويقول كلام مب مفهوم...
    انصدمت انا...لكن مهرة مسكت ايدي وشدت عليها..
    مهرة: الدكتور قال انه سهيل بيمر بهالحاله...هذا تاثير البنج لا تخافين..البنج اللي عطوه اياه كان قوي..
    شيخه: يقوم يهذي جي؟
    مهرة: ماعليه اصبروا بس لين مايخوز مفعول البنج...
    التفت سهيل لابوه وقال..
    سهيل: شو تسوي هني؟..ليش تخلي امايه في السوق وتي عنها...!!! لاحول ولا قوه يابويه.. لازم انا اسير يعني؟!.
    حمد: شو يخربط هذا..!!..
    بو حمد: يابويه شفيك بسم الله عليك...
    سهيل: ترا سلطون اللي ظربني وعال عليه لازم اني بدافع عن عمري..!!!..
    وعمي يطالعه منصدم...
    بو حمد: اي سلطون واي ظرابه...سهيل انته في المستشفى...
    وانا رجعت الدموع تتجمع فعيني..اما حمد رجع يطلع يخبر راشد وناصر ريل مهرة بانه سهيل قام...
    شيخه: سهيل..!!
    التفت لي سهيل واطالعني باستغراب..
    سهيل: انتي وين خالوه عنج...؟
    شيخه: امايه في العين سهيل..
    سهيل: اووووه...ابا ماي.. عطشان...
    مهرة: عادي يشرب ماي؟
    شيخه: مادريبه..!!!
    مهرة: بروح اسال...
    وطلعت مهرة وتمينا انا وعمي نطالع فويه سهيل باستغراب..
    طلع علومه الجديمه كلها..وسوالفه كلها..اغلبها عن امه... وشي منه مع راشد ...
    كل هذا بنج..
    ياعمري ياسهيل..!!
    شوي شوي ومع الوقت... هذيان سهيل يخف ويقل... لانه البنج كان يزول مفعوله مع الوقت...
    وعلى الساعه ثمان ونص المسا..سالنا الدكتور وقال انه سهيل مايحتاج انه يبات في المستشفى...يقدر يرجع البيت ومعاه الادويه اللي المفروض ياخذها كعلاج للقرحه..
    سهيل: والله؟ الله يبشرك بالخير... عايف المستشفيات مادانيهن...
    بو حمد: مب احسن تروح ترتاح الليله بيت اختك؟
    سهيل: لالا ابويه برد بيتنا...انا بخير مافيني شي..
    حمد: وين تبا مافيك عالخطوط..!!
    سهيل: فيني ونص..انته بتسوق.. والا بسير ويا راشد..

    استسلموا عمي وحمد للامر الواقع ..وطلعنا مع سهيل مع ادويته من المستشفى...
    حاول ناصر ريل مهرة يحلف علينا عشان نتعشى..بس عمي كان صارم وماوافق قال انه وراهم درب ومادري اشو..
    بو حمد: مره ثانيه ان شاء الله..
    مهرة: ابويه تراك وعدت...!
    بو حمد: ان شاء الله ...
    مهرة: ما اتصلوبكم قوم سيف؟..
    بو حمد: لا الحمار ما اتصل لين احين...بنترياه لين يتصل..
    انعفس ويه مهرة يوم سمعت انه ماشي خبر عن اخوها..

    المهم انه ركبنا نحن السيايير وروحنا للعين... ورجعت مهرة مع ريلها لبيتهم...
    كان سهيل مسند راسه عالسيت الوراني...مغمض عينه تعب.... وبيني وبينه كيسه الادويه..
    طبعا مايحتاج اقول لكم اني خونت باخويه راشد وخليته مسكين في سيارته اروحه..شو اسوي ماروم اودر ريلي...!!!!.. ماصدقت اطمن عليه..
    ----------------------------------------






  10. #370
    عضو فضي
    الصورة الرمزية بنوتة العراق
    الحالة : بنوتة العراق غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 43114
    تاريخ التسجيل : 11-10-09
    الدولة : عرااااقيـــ بالامارت ــه
    الوظيفة : طالبــــ مدرسهـ الكئابهـ ـــــه
    الجنـس : انثـى
    المشاركات : 445
    التقييم : 10
    Array
    MY SMS:

    كــلــي لـعـيـونـك أســيــر

    افتراضي رد: {مــوعد مـع الســعادهـ} قصه من الامارات روعه كامله


    تكمله الجــــــــــــزء الـ54

    اليوم: الاثنين..
    المكان: سيارة ناصر..
    الوقت: التاسعه مساءا..
    -----------------------------------------
    (ناصر)...


    ظاع اغلب اليوم علي.... ونحن في حاله مع سهيل...
    الله يشفيه مب اني معصب او شي سهيل يستاهل انه الواحد يوقف معاه....
    بس انا عندي مخطط ثاني..!!..

    وعلى طاري المخطط الثاني..اتصل بي علي...
    ومهرة في السياره سرحانه..
    ناصر: مرحبا..
    علي: هلا والله بو مايد...شحالك؟
    ناصر: بخير وسهاله شحالك انته عساك طيب..
    علي: بخير وسهاله يعلك الخير..
    ناصر: ياحي الله...
    علي: الله يحيييك...وين انته؟
    ناصر: تونا طالعين من المستشفى..واحد من الاهل عنده قرحه في المعده وطلعوه اليوم..
    علي: الله يشفيه ان شاء الله.. مايييتنا اليوم عيل..
    ناصر: والله ماحصلت الوقت ياعلي... متى السفر؟..
    علي: ورا باجر....ان شاء االله..
    ناصر: تروحون وتردون بالسلامه...
    علي: الله يسلمك... هاااه شو قررت؟..نشله؟
    ناصر: لالا...الموضوع هذا الليله بينتهي ان شاء الله...
    علي: الله يعينك وضع هب سهل ...
    ناصر: الله بيعين ان شاء الله... انتوا جهزتوا اغراضكم؟..
    علي: يعني.نص نص...
    ناصر: ومايد؟..
    علي: قصدك اغراض مايد؟
    ناصر: هيه...
    علي: تبانا نجهزها...
    ناصر: هيه..
    علي: يزعلني اني اسمع هالشي ...
    ناصر: انته ماقصرت وياي ابد..وانا اقدر لك هالشي بشكل ماتتخيله...
    علي: هذا الواجب وقلت لك مايد هب ولدك اروحك..ولدنا بعد...
    ناصر: صح...
    علي: انته حد عندك؟
    ناصر: هيه ههههههههههه...
    علي: هههههه اشوفك تنقط لي بالكلام... المهم خلاص ولا يهمك بنجهز اغراض مايد...
    ناصر: تمام علي..يعطيك العافيه..
    علي: الله يعافيك..فمان الله واتريا خبر منك..
    ناصر: ان شاء الله خير....فمان الكريم..

    سكرت عن علي وانا قلبي يدق دق....خلاص العد التنازلي بدا...
    وان شفت مهرة سايره صوب غرفتها بترقد بمسكها من كشتها....اخبرها اليوم يعني اخبرها..مابصبر لين باجر....
    وما اظن انها شكت بكلامي مع علي... عادي...ريال يكلم ربيعه...وبتتحسب مايد واحد من الربع بعد..او ولد عمي..او شي ثاني...مابتشك للحظة اني اتكلم عن ولدي... ولو انها على وشك تعرف هالشي..بس ماريدها تعرف بهالطريقه طبعا..

    التفت لها..
    ناصر: تعبانه؟
    مهرة: شوي...ليش؟
    ناصر: عندي موضوع ابا اكلمج عنه...موضوع مهم... بس خلينا ناخذ عشا اول...
    مريت على بيتزا..وخذنا بيتزا وعصاير ورجعنا البيت...

    وبعد ماتعشينا...تنشطت شوي مهرة...يلست في الصاله وهي تكمل شرب عصيرها...واطالع التلفزيون..
    اما انا يلست بهدوء افكر باللي بقوله لها...
    بس اصلا مافي طريقه سهله عشان اقولها ...كنت معرس وعندي ولد..!!!..
    مسكت الرموت وقصرت على صوت التلفزيون وصديت صوبها...
    ناصر: مهرة..
    اطالعتني هيه بطرف عينها...
    مهرة: تخوفني يوم تقعد لي هالقعده...
    ناصر: ليش؟
    مهرة: عندك شي جايد بتقوله...صرت اعرفك...
    ابتسمت انا...
    ناصر: فعلا عندي شي جايد بقوله...بس اباج تكبرين عقلج...وقلبج..للي بقوله..
    حطيت مهرة عصيرها وقعدت مثل قعدتي..عالكرسي..وهي مجابلتني..
    مهرة: كنت اعرف انه صدماتك لي ماخلصت...اتمنى انها تكون هذي الاخيره...
    قالت لي كلامها وهي معقده حياتها ومتنرفزه..
    ناصر: هي ..هي اوعدج هذي الاخيره...
    مهرة: قول..
    وتنفست هيه بقوه عشان تهدي نفسها...
    سويت انا مثلها...
    لكن مافي شي ممكن يهديني احين..
    ناصر: مهرة انا ماقلت لج قصتي كامله... في جزء ناقص...
    مهرة: شو هو؟
    ناصر: احم... انا...انا بعد ماتبت... صار لازم امنع نفسي عن الغلط والحرام...وانتي تعرفين انه واحد متعود على الانغماس في هالامور صعب يودرها بسهوله... فكان لازم احط حد لنفسي...بدون ماامنع نفسي...فهمتي علي؟
    مهرة: لا..
    ناصر: شوفي... اذا كنت في حالتي ذيج ابا امتنع عن الحرام..والبنات..والشرب... كان لازم اروح للحلال....فهمتي مهرة... كان لازم..ادور لنفسي زوجه...
    سكتت شوي مهرة..
    مهرة: وبعدين؟.. قلت لامك ادورلك حرمه واختارتني انا؟
    ناصر: لالا...مب جي السالفه... نطيتي بعيد...(ورجعت اتنهد..المهمة مابتكون سهله).. انا... كنت اعرف اني اذا نطقت وقلت ابا اعرس على طول اهلي بيخطبون لي نوره...بنت عمي... تدرين.. من الصغر وهم يقولون انه نحن لبعض.. عشان جي نوره كانت وايد متمسكه بفكره انها تملكني... وظايقتج في المزرعه بس بسبب هالتاريخ بينا.... الموضوع اني مابا نوره.... حاولت اكلم اهلي كم مره باني ماريد نوره..لكن من اعترض عالفكره هم يصروون عليها زياده... فما كان لي مجال غير اني اتم صامد واتريا نوره لين تعرس...

    مهرة: وعرست؟
    ناصر: لا...الموضوع انه حتى هم هناك فبيت يدوه..مقتنعين باني انا اللي باخذ نوره..وانتشر هالخبر بين الناس.. فـــمحد منهم كان يتقدم لها خوفا من الرفض...تعرفين كانت شبه مخطوبه لي...
    مهرة: وكيف عيل عرست؟...
    ناصر: بتيج السالفه... انا تميت معارض فكره الزواج واقول لامايه تصبر علي.. انا كنت حاط فبالي اني اتريا نوره تعرس..لكن نوره بطت وماحد ياها... مثل ماقلت لج يخافون من الرفض... وانا ماروم انطق واقول لاهلي ابا اعرس من وحده ثانيه ..لاني جربت وقلت لهم مره فتموا يعاتبوني ويلوموني بانه بنت عمي يتيمه ومالها غيري وبخليها للغريب ومن هالامور..فكنت بعدها اذا ابا اسوي شي...اسويه من وراهم...

    واطالعت مهرة بنظره تطلب منها انها تفهم...
    مهرة تمت ساكته اطالعني بعيون مفتوحه.... وتفكير عميق..
    وبعدها...
    مهرة: شو سويت من ورا اهلك؟..

    غمضت عيني بشعور قوي....مهرة يابتها في الصميم...
    خلاص مافي مجال للتراجع...
    ناصر:... عرست....عرست من وراهم...

    سحبت مهرة يديها من ايدي وتراجعت لورا ...
    مهرة:..شو قلت؟..
    اما انا خلاص..تلبدت المشاعر فيني.... المهم اخلص من هالموضوع...
    ناصر: عرست مهرة...سافرت سوريا..تذكرين علي اللي كلمته من شوي في السياره؟..خذت اخت حرمته...ويبتها معاي هني... هالكلام من سنه ونص تقريبا...
    نشت مهرة وهي تتنفس بصعوبه..ابتعدت عني.. تمشي بشكل عشوائي في الصاله مب عارفه وين تبا تروح وشو تبا تسوي...
    ناصر: مهرة... كان لازم اعرس اذا كنت ابا احفظ نفسي عدل من الحرام...مهرة انا عايش فوحده هني ولازم اني برجع لايام اول من احس بهالوحده...كنت ابا ونس...ابا استقر...وماريد نوره واهلي فارضينها علي فرض... شو تبيني اسوي يعني؟!!!...
    مهرة: محد قال لي..محد يدري من اهلنا انك معرس...!!!!
    نشيت لها بتعب ومسكت كتوفها بقو احاول اهديها..
    ناصر: يامهرة اسمعي كلامي زين.... محد يدري ....لين احين محد يدري من اهلي اني كنت معرس... محد يدري الا اثنين من ربعي... يوسف اخويه..وانتي الحين... بس ...
    مهرة: بس.؟!!... كيف تخدعني جي.؟؟
    ناصر: اخدعج؟... انتي من دون ماتعرفين منو انا حتى كنتي رافضه فكره الزواج...وبعد ماعرفتي منو انا بغيتي تينين علي...تبيني اقولج بعد اني كنت معرس؟!..
    مهرة كانت تتصرف بعصبية... تعلي صوتها وهي تتكلم...لكن ولدهشتي....هالمره لا دموع..ولا اغماء...!!
    مهرة: وينها؟...وين حطيتها احين هااه؟!... وكيف اقنعتها انك تغيب عنها هالفتره كلها؟... وانا اقول شو هالمشاوير الغريبه اليوميه اثرك تروح لها؟!..

    ابتسمت انا بالم..!!!.. الله يرحمج ياسعاد...
    وقلت لها بصوت حزين..
    ناصر: مهرة... حرمتي ماتت...

    سكتت مهرة... اطالعت فويهي وشافت الحزن فيه... تراجعت عني وهي شكلها حزنت لحزني..وتلومت لانها جرحتني.....
    مهرة: ماتت؟!..
    ناصر: ماتت...(تنهدت...يا وقت الاعلان الثاني).. توفت وهي تولد في الشهر الثامن....
    سكتت مهرة وفتحت عيونها مره ثانيه .... للصدمه الثانيه .والاقوى...
    كملت انا كلامي.. مع ابتسامه صغيره...
    ناصر: المشاوير اليوميه لولدي مايد....
    ببطئ..نزلت مهرة للارض وقعدت تحت وهي اطالعني برعب... مب مصدقه اللي سمعته..
    يلست عالارض كانه ريولها ماتقدر تشلها...
    مهرة: ناصر..دخيل الله كفايه... بس حرام عليك...
    يلست معاها عالارض..
    ناصر: شو تبيني اسوي؟؟.. هذا اللي صار معاي... هذي حياتي ... وهذا اللي سواه فيني محاولتي للاعتداء عليج... مهرة انا مابعتذر... لانه هالشي صار قبل ماتكونين انتي فحياتي... انا حبيت سعاد..بس احبج انتي بجنون.... تخليت عن رعايتي لولدي وقت طويل بس لين ما اترياج تستقرين معاي... ماقدر اتخلى عن ولدي اكثر مهرة...ولدي هذا....

    سكتت مهرة شوي...توزن الامور في راسها.... تقاوم دموعها... حسيت انها تبا تصيح بس مقويه قلبها...
    مهرة: كيف صار كل هذا؟... كيف ماخبرت اهلك انه عندك ولد؟.. كيف ربيته بروحك قبل ماتعرس؟..وكيف تعرس اصلا بعد ماتتوفى حرمتك؟..
    ناصر: سمعي... انا يوم ياني اتصال بانه سعاد تعبانه وفي المستشفى بتولد...قلت لهم كيف؟ هي في الشهر الثامن؟ لكن اللي صار انها سعاد الله يرحمها انزلقت وطاحت في الحمام...وتعبت... ساعتها سكرت التيلفون وكانت امايه تكلمني وتبا تغصبني عالعرس... ايامها كانت نوره معرسه خلاص... لانه من قبل ولد خالتها ياني وقال لي انه يباها فقلت له حلال عليك اخطبها لاني مابخطبها انا... وعرست نوره وتم الطريج لامايه خلي ادور فيها الحرمه اللي تباها..وايامها كانت حاطه عينها عليج انتي... وكانت تكلمني عن الخطبه وجي يومها.. انا كنت مب في عقلي بسبب الخبر اللي ياني عن سعاد...واضطريت اروح بوظبي بسرعه..لكن امايه زختني...وقالت ان طلعت بغضب عليك لين يوم القيامه....وانا بستعجال عطيتها موافقتي وطلعت الحق على سعاد...

    سكتت مهرة كانها تحاول تستوعب كل اللي انقال...
    ناصر: وبجذي عطيت امايه الليت الاخضر انها تروح تخطبج...ورحت انا لبوظبي..على اساس اني يوم بطمن على سعاد برجع اقول لامايه اني معرس وبعترف بكل شي...لكن سعاد ماتت..يتها مضاعفات وتوفت... ومايد طايح قاصر..فتم حوالي شهر في المستشفى... مايحتاج اقول لج اني انهرت... لكني تماسكت عشان ولدي.. يوم رحت بخبر اهلي...القاهم كلهم يباركولي عالخطبه... يومها كنت بنطق وبقولهم انا معرس..بس يوسف اخويه سكتني وقال لي اسمع امي للاخير...قالت لي اسمج..وانج انتي اللي خطبوها لي....مجرد ذكر اسمج في السالفه شل لساني شل....وماقدرت انطق بحرف... فهمتي الحين يوم قلت لج اني انغصبت عليج؟..ماكنت ادري انج انتي اللي خاطبينها لي..الا عقب....

    مهرة: مب قادره اصدق كل اللي تقوله لي..
    ناصر: صدقي مهرة..انا نفسي مب قادر اصدق كيف لعب علي القدر.... ووجودج كزوجه لي عطاني امل ثاني باني اعيش بسعاده ... واعوضج عن اللي سويته..لكن تمت مشكله مايد... فتبرع ربيعي علي انه يخليه عنده بما انه حرمته هي خاله مايد اصلا...وافقت لانه ماكان عندي حل ثاني... لين ماتستقر الامور بينا .. وانا تعبت من فراقه مهرة..ابا اضم ولدي لي هنيه..واتمنى يكون معاج...

    سكتت مهرة... متردده.... مب قادره تتخيل الوضع اللي انحطت فيه....
    عندي اخر ورقه...العبها احين... واللي يصير بعدها يصير...استنفذت كل اسلحتي...
    ناصر: مهرة... انتي يتيمه ام...وتعرفين بالضبط كيف هو وضع مايد.... انا كل املي معلق فيج مهرة...لا تخيبين ظني...

    عيوني انا بدن يتحارقن...فمابالكم بمهرة... واخيرا دمعت عيونها ...دمعتين بالعدد ...مسحتهم بسرعه...
    تمالكت نفسها واطالعتني...
    مهرة: كم عمره مايد؟
    ابتسمت...
    ناصر: ست شهور...
    مهرة: متى بتخبر اهلك بالموضوع؟..
    ناصر: مهرة؟ انتي ماعندج اعتراض...
    سكتت مهرة وهي تتلفت بعيونها بحيره...وبعدين ابتسمت من بين دموعها وقالت..
    مهرة: حد يرفض هدية من الله..؟!..


    سكت وانا هب مصدق اللي قالته...!!... هالمره هي فاجئتني...ضحكت جني مينون ميت من وناستي...
    سحبتها ولويت عليها بقو....
    يالله شكثر خلصتني من هم كبير... هم زعل واقناع وهم فكرة طلاق وفراق....
    مهرة رضت بمايد...رضت تضمه لها..وتكون له ام...ماصدق...
    مهرة فحظني كانت تصيح.... وانا لاوي عليها بقو شاكر لها وانشد الراحه...
    كانت لحظات "شبه حميمه"..بينا....لكنها بعدها دزتني وظربتني...
    مهرة: كيف قدرت تفارق ولدك بسبب حرمه..!!!.. ولدك هذا...
    ناصر: ادري...بس انتي هب اي حرمه بعد....
    مهرة: روح هاته..
    ناصر: الحين؟... مهرة العالم رقود...
    مهرة: عشر ونص شو يرقدهم احين؟..
    ناصر: علي واهله يرقدون من وقت...باجر باييبه ان شاء الله...
    ابتسمت مهرة..
    مهرة: ابا اشوفه...
    وابتسمت لها انا بعد..
    ناصر: بتشوفينه ان شاء الله..

    بستها على راسها ..مب قادر اصدق وناستي والراحه اللي احس فيها...
    مهرة: عندك مصايب ثانيه داسنها قول الحين ...اخرطه مره وحده..
    ناصر: ههههههههههه...لا ماشي ...خلاص انا نظيف مثل الغسيل المنشور....بذمتج شوفي ويهي ماتغير؟
    اطالعتني مهرة وابتسمت..
    مهرة: بلى...
    ناصر: من الراحه... ماتتصورين شكثر ريحتيني....ماتتصورين....
    مهرة: ياربييه عندك ولد والله ماتخيل..!!!!
    ناصر: بعدج تشوفيني صايع وما اصلح اكون ابو.؟
    مهرة: بحتفظ بالاجابه لنفسي..بتريا لين اشوفك معاه بعدين بحكم...
    ناصر: بنتم يالسين عالارض جي؟... يالله رقاد بس رمسه في هالموضوع...
    سحبتها ورحنا..."لغرفتنا".... صدت صوبي مهرة باستغراب..
    مهرة: سهيل هب ويانا اليوم..ارجع غرفتك....
    ناصر: آسف... اغراضي صارت كلها هني...وبعدين ذيج الغرفه لمايد احين...فهمتي؟..
    ابتسمت مهرة ولدهشتي..مامانعت... كانها اعتادت...كانها زهقت مثلي من هالحياة اللي عايشينها..
    صار عندها ولد...واكيد تبا تحسن حياتنا مثل ما انا ابا هالشي...
    اتمنى بس ماكون اخدع نفسي بهالكلام....وهالتخيلات..
    ليت الدنيا تضحك لي اخيرا...
    تعبت والله..
    يالله يالراحه اللي احس فيها...تخلصت من كل همومي....

    اوه...لا

    باقي هم واحد....

    هم ابلاغ اهلي بالموضوع هذا...!!!!..
    ومابيكون هين....


    __________________



    اليوم: الثلاثاء..
    المكان: احد فنادق فرنسا..
    الوقت: الثانية عشره بتوقيت فرنسا...ظهرا..
    --------------------------------------------
    (يوسف)...


    هذا اخر يوم لنا في فرنسا... وبعد فرنسا بنروح بريطانيا....
    لين احين كنا مستمتعين...لابعد حد... بس نوعا ما ..انا حسيت بملل...
    مادري جان خالد يحس بهالاحساس بعد...
    ماريد اجرحه واقول له اني مليت بيتحسبني مليت من مجابل ويهه..
    مب هذي السالفه...
    كل السالفه اني اشتقت...
    ماتعودت اغيب عن اهلي كل هالفتره....
    المصيبه بعده وراي اسبوعين من الحواطه...وعقب بنرجع..
    ولانه وقتنا في السفر غلط...وقت دوامات الناس..ماشفنا عرب وايد نقظي الوقت وياهم...
    ايون في الصيف..بس هب هالوقت من السنه...
    ياربي ظاربني شوق فظيع..
    نشيت عن الشبريه وقلت لخالد الي يالسه يرتب اغراضه..
    يوسف: بطلع شوي احوط وبرجع..
    خالد: يوسف هب تسويلنا نفس الاسبوع اللي طاف مارتبت اغراضك الا قبل مانروح بشوي...
    يوسف: ماعليك برد قبل بوقت...
    خالد: وين بتسير عاد..
    يوسف: بروح ادقدق تيلفونات..

    طلعت من الغرفة وانا فبالي شخصين ابا ادق لهم بالتحديد... واحد لانه الامور عنده دايما على شفا حفرة ...ومتقلبه....والشخص الثاني لاني اشتقت له بالقو...

    اتصلت على ناصر..
    احين الوقت عندهم ظهر... يمكن وقت هب مناسب له بس ماعليه ..
    ناصر: الووه..
    فعلا كان صوته كسول شكله ياي من الدوام تغدا ويبا يرقد احين...
    يوسف: هلا هلا ناصر...
    ناصر: اهلييييييييييييين يوسف...شحاااالك؟
    يوسف: بخير وسهاله شحالك انته؟
    ناصر: الحمد لله كل شي تمام..
    يوسف: سوري شكلك راقد...
    ناصر: لا عادي الا منسدح...
    يوسف: شحالها مهرة وياك؟
    ناصر: ههههههههه رقيييص..
    يوسف: هههههه لااااه؟ ان شاء الله دووم..
    ناصر: صبر بطلع من الغرفه عن احشرها...
    كلام ناصر خلاني افكر....راقده وياه؟؟!!.. ماحيد الوضع كان جي قبل ماسافر؟ لا في تطور..
    يوسف: تحشرها؟..
    ناصر: هههههههههه هيه الغرفه الثانيه خليناها لمايد...
    يوسف: مايد؟!!!!
    بطلت عيوني وانا اكلمه وشقت الابتسامه حلجي....
    يوسف: خبرتها؟
    ناصر: هيه خبرتها امس...
    يوسف: والله؟..شو صاااااار؟
    ناصر: الله ياني مستانس يا يوسف... توقعتها تحتشر وتسوي مصيبه وحتى لدرجه اني توقعتها تطلب الطلاق..بس تقبلت الموضوع بشكل سحري..اول شي احتشرت صح... بس عقب فكرت ووزنت الامور وقالت لي مايد هدية من الله... تخيل يوسف.؟!
    يوسف: ياسلااااااااااااااام صدق والله اخبار حلوه...
    ناصر: الحمد لله...الحين باقي ننشر الخبر...مب عارف كيف اخبر قوم ابويه بهالموضوع..
    يوسف: صدق الله يعينك... اانا عندي لك خطه..
    ناصر: شوهيه؟
    يوسف: تخبر كل شخص بروحه..مثلا هالاسبوع...خبر محمد ومنى... الاسبوع الياي خبر امايه اروحها...امايه يبالها ويك ايند بروحها عشان تتفاهم...والاسبوع اللي بعده بكون انا رجعت وبنخبر ابويه لانه هذا الخوف منه..
    ناصر: لا جذي بنتاخر وايد...وين بودي مايد في الويك ايند؟..
    يوسف: عند علي..
    ناصر: علي بيسافر...عشان جي استعيلت وخبرت مهرة انا..
    يوسف: ياهييه مصيبه بتشله وياك يعني؟
    ناصر: مااااشي مجال غير هذا...
    يوسف: لا تروح هالاسبوع العين... خل مهرة تخبر منى في التيلفون...وانته ازقر محمد عندك او اعزمه مثلا على غدا او عشا...وخبره هناك عندك...
    ناصر: والله فكره... بمخمخ فيها بعدني...
    يوسف: هيه ...لا تصدمهم بالخبر كلهم مره وحده ردة فعلهم بتكون اقوى جي... اذا شاف ابويه واميه انه الكل يدري بتخف ردة فعلهم شوي..
    ناصر: الا قول بيحتشر اكثر بيقول كيف الكل يدري وانا اخر من يعلم؟..
    يوسف: اوهووووووووووو ابوك هذا غير شكل...
    ناصر: بيسهلها ربك...انا استاهل اللي باييني... بتحمل..
    يوسف: واهل مهرة..مافكرت فيهم....
    ناصر: والله عاد شوف يوسف...رغم احترامي لهم يعني...لكن مهرة حرمتي وعلى ذمتي ومالهم اي سلطه عليها حاليا..ودامها هيه موافقه وراضيه عالوضع..اعتقد مالهم خص خلاص...
    يوسف: واذا اثروا عليها؟
    ناصر: ان شاء الله مابياثروون... افففف ...مصيبه والله...
    يوسف: انته جذي بتخليني ارد من السفر...
    سكت ناصر وحسيته فعلا يباني اوقف وياه....واللي اثبت لي هالشي...
    ناصر: مب بسك انته؟..
    يوسف: بسني والله اشتقت لاهلي ابا ارد... بس خالد..
    ناصر: اشرح له الوضع قول له في مشكله عند الاهل ولازم ارجع.. ماودي اخرب عليك يوسف بس والله انا محتاجنك الحين...
    يوسف: افا عليك.. خلاص بخبرك بموعد رجعتي قريب...ولا تسوي شي انته الا يوم ارجع..
    ناصر: ان شاء الله خير...توصل بالسلامه ان شاء الله...
    يوسف: الله يسلمك...سلم على مهرة..فمان الله..
    ناصر: يوصل..فمان الكريم..
    يلست على كرسي كان بالطريق افكر بحال هالاخو... اللي من طلع من بيتنا وانتقل لبوظبي ماعين خير....
    متى بيرتاح.!!!..
    طلعت مهمة مهرة اسهل بوايد عن مهمة ابلاغ الاهل بهالموضوع...!!!...ياهيه مصيبه..!
    انا اعرف شكثر امي تبالغ وتسويها ماساة...واعرف ابوي كيف صارم وشديد...!
    شو بيسوي ناصر؟! شو بيسوي؟!..

    انا لازم ارجع اوقف معاه.... ناصر رغم شخصيته القويه الا انه ياخذ من امي وابوي في اطباعهم..اذا احتشروا..بيحتشر وياهم..بيتظاربون...وطبيعي الكبيره له سلطه اكبر...وبيروغونه من البيت وبتستوي القطيعه بينهم...
    هذيلا يكابرون وهو اخس منهم يكابر بعد....
    اهلي خصوصا امي وابوي يوم يحتشرون يبالهم شخص هادي يكلمهم...مايحتشر لحشرتهم.. عشان جي لازم اكون موجود...
    واحد يشد وواحد يرخي...

    اما خالد... بيتفهم دامه خالد ربيعي اللي اعرفه...
    والحين يا دور الشخص اللي مشتاق له ...ابتسمت... رغم انها مخاطره ..لكن اذا ردت علي عمتي بقولها ابا يدوه... بس هالوقت من الظهر العيايز مايكونن واعيات...البنات بس...وكنه ماعندها دوام بعد الظهر اليوم اكيد رجعت البيت...

    تنهدت وسميت بالله لا اسوي لعمري مصيبه واتصلت ...لبيت عمي...

    اللي رد عليه لا عمتي ولا يدوه ولا حتى كنووه.... ردت علي عويش..
    يوسف: السلام عليكم...
    عايشه: وعليكم السلام والرحمه... !
    شكلها ماعرفتني..
    يوسف: عويش؟
    عايشه: منوو انته؟
    يوسف: واحد يبا يخطبج...
    عايشة: شووووه؟..
    ظحكت وانا اسمع صوتها الزايغ..
    يوسف: انا ولد عمج يوسف...شحالج..
    عايشه: هههههههه يووسف زيغتني والله قلت فخاطري منو هذا بعد...انا بخير الحمد لله..
    يوسف: منو عدالج؟
    عايشه: محد رقود الناس ظهر...
    يوسف: احسن...
    قالت لي هيه بمكر..
    عايشة: منووو تبا انته؟ امايه والا يدوه؟
    يوسف: لا رية ولا سكينه... عطيني اياها..
    عايشه: يدوه وامايه رية وسكينه احين؟
    يوسف: غربلات عدوج بتخسريني عطيني كنوه اسلم عليها....
    عايشه: ممنوع تكلمها انته هب مالج...
    يوسف: عويش تراني برد قريب البلاد والله ياظربج عطيني كنووه خلصيني...ولا تخبرين حد...
    عايشه: هههههههههههه هالمره بس بتساهل وياك...لحظه..
    ابتسمت انا بينما كنت اتريا خطيبتي ترد عالتيلفون...
    كنة: الوووه..!!!
    سمعت صوتها وتنفست بعمق...
    يوسف: هلا والله..هلا بهالصوووووت...
    كنة: ماصدق انج اجرأتي وسويتها؟!!

    هذي هيه كنه... دايما استقبالها لي غريب.!!!.. ودايما تكلمني جني ربيعتنا....!
    يوسف: ههههههههههههه كل شي عشانج يهون...شحالج يالدبه؟
    كنه: انا بخير الحين...شحالج انتي ويا ويهج؟
    يوسف: والله اني مشتاقلج.. والحواطه هب شي يوم انتي محد..
    كنه: ههههههه كنتي ناويه تشليني وياكم...
    يوسف: بشلج وياي ان شاء الله عقب العرس... متى بتخرجين؟
    كنه: ماباقي شي هانت...
    يوسف: عيل بنملج...
    كنه: امايه ماعندها هالسوالف..الملجه قبل العرس بفتره بسيطه هب بكم شهر...!!
    يوسف: اوهوووو.... المهم شو علومج؟.
    كنه: والله علومنا زينه...انتي مستانسه؟
    يوسف: كنت مستانس بس مليت وبرجع البلاد هالايام..
    كنه: واللـــــــــــــــــــــه..؟!!!!!!!..
    بعدت انا الموبايل شوي...
    يوسف: ايه طريتيلي اذني..!!!.. هيه برجع هالكثر مستانسه؟
    كنه: لا .. صدمتيني وخيبتي ظني تحسبتج بتبطين اكثر افف شو هاا...
    تميت انا ساكت وابتسم اترياها تتراجع عن كلامها....
    شوي الا وهي ناقعه من الضحك..
    كنه: لا والله اني اسووولف ....هيه وايد مستانسه انج بتردين...
    يوسف: هيه توج هذا الكلام السنع...
    كنه: متى بتردين..؟!
    يوسف: هاليومين بحجز... بتسمعين عني انتي... بيخبرونج..
    كنه: توصلين بالسلامه..
    يوسف: الله يسلمج..بخليج ماروم اطول بروح اجهز اغراضي...فمان الله..
    كنه: الله يحفظج..

    سكرت عن كنه وانا قلبي مرتاح... شكثر كنت متوله عليه...
    رجعت الفندق اخبر خالد بالمخططات اليديده...




    __________________






معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 9 (0 من الأعضاء و 9 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. طويلة : رواية أنت لي ..كامله
    بواسطة بنت العين 2 في المنتدى قصص الطويلة , الروايات
    مشاركات: 29
    آخر مشاركة: 17-05-18, 10:52 AM
  2. اذاعه كامله عن عيد الاتحاد
    بواسطة الاميره الصغيره في المنتدى منتدى النشاط و الاذاعة و المشاريع المدرسية
    مشاركات: 27
    آخر مشاركة: 13-11-09, 03:43 PM
  3. حل صفحة 12 كامله
    بواسطة جهاد يحيى في المنتدى اللغة العربية
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 13-02-09, 04:29 PM
  4. صور رمزيه اسلاميه روعه × روعه
    بواسطة brodk في المنتدى منتدى الوسائط Media Forum
    مشاركات: 15
    آخر مشاركة: 09-07-30, 08:35 AM
  5. أنت لي (كامله)
    بواسطة أحمد البقشي في المنتدى قصص الطويلة , الروايات
    مشاركات: 25
    آخر مشاركة: 08-07-03, 12:30 PM

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •