بلايموث ميتنغ - حصلت امرأة في ولاية بنسلفانيا الأميركية على 150 ألف دولار تعويضاً لها على ما عانته بعدما أجبرت على استعمال حفاضات في مركز عملها نظراً لنقص عدد الحمامات.وأفادت صحيفة فيلادلفيا دايلي نيوز الأميركية ان لجنة المساواة في العمل رفعت دعوى تمييز ضد شركة دانيلا كونستراكشن في مدينة بلايموث ميتنغ، تؤكد فيها ان ليزا دروسدوفزكي (37 سنة) أجبرت على استعمال حفاظات مخصصة للبالغين عندما كانت تعمل لديها في العام 2005 لأن المسؤولين فيها رفضوا تأمين حمامات متنقلة.وقالت دروسدوفزكي ان حمامها الخاص تعطل وكانت تضطر لقطع مسافة طويلة تستغرق دقائق عديدة بسيارتها للوصول إلى أقرب حمام، وغالباً ما كانت تبول وتلطخ ثيابها.وأضافت ان الشركة أوقفتها عن العمل بعد تذمرها من تعطل الحمام.





مصدر : يا ساتر