الحمد الله والصلاة والسلام علي رسول الله صلي الله عليه وسلم ....


أن دفن الأظافر والشعر من السنة كما هو معلوم ولكن عند الكثير من الناس هذه السنة مهجورة فليحرص كل من قراء هذا الموضوع علي دفن أظافره وشعره حتي لا يصاب بسحر .



وجاء في كتاب "غذاء الألباب للسفاريني ج 1 ص 382" عن "الإقناع" أن الخلال رَوَى بإسناده عن مثل بنتٍ بشرح الأشعرية قالت: رأيت أبي يقلم أظفاره ويدفنها ويقول: رأيت النبي ـ صلى الله عليه وسلم ـ يفعل ذلك
.


وأذكر فوائد لأهل العلم :

1)فدَفْنُ فضلات الإنسان سُنَّ لتكريم الإنسان بتكريم أجزائه، وللنظافة بمُواراتها وعدم التلوث بها، وصَوْنًا لها عن استخدامها فيما يضر كما كان يفعله المشتغلون بالسحر واستخدام آثار الإنسان في ذلك.
2) كان سحر النبي صلي الله عليه وسلم في المشط اي لم يدفن شعره الذي كان في المشط


كيف يتم عمل السحر عبر الأظافر أو الشعر أو غيرها :

ثبت علمياً أن الريق والظفر والشعر ترسل ذبذبة خاصة من جسم صاحبها حتى ولو انفصلت عنه وهو مايعرف بعلم "راديونيك" ويتفرع منه الموجة الذاتية, وهو علم يُستخدم في التشخيص والعلاج الطبي، وله مدارس متعددة في كل من بريطانيا وألمانيا وفرنسا وأمريكا, وثبت أن لكل إنسان موجه "ذبذبة" خاصة لاتشبه أي إنسان آخر كالبصمة تماماً في تميزها, وكل ماينفصل عن الإنسان من شعر أو ظفر أو ريق أو عَرَق أو دم يحمل معه هذه الموجة الخاصة! ولا يبطل هذه الموجة إلا إتلاف هذه الأشياء المنفصلة أو دفنها


يقول الشيخ عبد الله السدحان حفظه الله:

( إن كل إنسان له ذبذبة خاصة سواء من ريقه أو شعره أو ظفره أو دمه, فسألني الشيخ - يقصد الشيخ بن باز رحمه الله- عن هذه الذبذبة وهل هي ثابتة علمياً؟ فأجبته: إن الذبذبة هي موجات ثابتة في علم (الراديونيك) ويُدَرَّس في أوربا ووقفت شخصياً على هذا العلم عن طريق جهاز (الفديوباك) فقال الشيخ أسبغ الله عليه شآبيب الرحمة:{إذا كان هذا ثابتا علمياً فالحمد لله الذي سخر العلم لخدمة الدين}.




يقول أبو هريرة الراقي :

إذا كان في عدم دفن الشعر أو الأظافر أوغيرها ضرر فيجب علي المسلم دفن شعره حتي لا يتعرض لضرر فالإنسان إذا عرض نفسه لضرر دخل في الحرام .



بسم الله الرحمن الرحيم



السلام عليكم ورحمة الله وبركاته




حكم رمي الأظافر والشعر ، وذكر بعض البدع في ذلك




السؤال



أين توضع الأظافر بعد تقليمها
وهل يجوز رميها في سلة المهملات ؟



الجواب




نعم ، إذا قلم أظافره يرميها في سلة المهملات لا حرج



أو قص شاربه يرمي كذلك ، الأمر واسع في هذا



وإن دفنها فلا حرج كله طيب.



الشيخ / عبدالعزيز بن بارز رحمه الله











---------------------------------



السؤال



عندنا عادة موجودة في بلدتي ، وهي عند تقليم الأظافر
نقوم بدفن الأظافر في الأرض ، ونقول :



دفن الأظافر في التراب وقول ياتراب إشهد يوم الحساب



الجواب




هذا لا أصل له



لا أصل له فلو رُميت الأظافر المقصوصة فلا بأس



لو رمتها بالأرض أو مع القمامة لا حرج



أما دفنها في الأرض يا تراب اشهد يوم الحساب



هذا لا أصل له ، بل هذا من البدع التي لا أصل لها.



الشيخ / عبدالعزيز بن بارز رحمه الله




دفن الأظافر في التراب وقول ياتراب إشهد يوم الحساب



---------------------------------



السؤال



سمعت بعض الناس يقولون :
إنه عند الانتهاء من قص الأظافر لا بد من أخذها ودفنها في مكان
وقراءة بعض السور عليها ، مثل الإخلاص والمعوذتين
وعدم رميها، فما حكم ذلك ؟



الجواب




هذا شيء لا أصل له



إذا قص الإنسان أظفاره يرميها ولا بأس



ولا حاجة إلى دفنها ولا قراءة القرآن عليها .



هذا خرافة لا أصل لها ولا أساس لها



متى قص الإنسان أظفاره فلا حرج في إلقائها في أي مكان.



الشيخ / عبدالعزيز بن بارز رحمه الله







---------------------------------



السؤال



لقد سمعت أن رمي بقايا شعر الرأس والأظافر غير جائز
وأنه يجب دفنها ، وضحوا لي هذا الأمر؟



الجواب




لا يجب دفن ما يقلم من الأظفار



أو يقطع من الشعر لا يجب دفنه



إذا ألقي في القمامة لا بأس ولا حرج ، إن دفن فلا حرج



وإن ألقاه في القمامة فلا حرج ، الأمر واسع والحمد لله .



الشيخ / عبدالعزيز بن بارز رحمه الله







---------------------------------



السؤال



حكم رمي الشعر المتساقط والأظافر مع القمائم والوساخات
هل ذلك جائز أم أن هناك مشروعية لدفنها بمفردها ؟



الجواب




لا نعلم في هذا بأس , أن توضع مع القمائم لا بأس



ولا نعلم في هذا حرجاً الأظفار, والشعور التي تسقط من الإنسان
توضع في القمائم , أو تدفن كله واسع.



المصدر / الشيخ عبدالعزيز بن بارز رحمه الله






---------------------------------



السؤال



هل صحيح بأن من يرمي بأظفاره بعد تقطيعها حرام
وهل صحيح بأنه يجب دفنها ؟



الجواب



يشرع تقليم الأظافر ، لأن إزالتها من خصال الفطرة



ولا حرج في رميها ولا يجب دفنها فإن ألقاها في الزبالة أو دفنها



فلا بأس بذلك . فتاوى اللجنة الدائمة 5/174



لكن إن خشي أن تصل إلى أيدي السّحرة



فإنه يدفنها أو يرميها في مكان لا تصل إليه أيديهم .




والله أعلم



الشيخ / محمد صالح المنجد






=====================================
===========================




السؤال



60) حكم دفن الشعر والأظافر بعد قصها ؟



الجواب



ذكر أهل العلم أن دفن الشعر والأظافر أحسن وأولى



وقد أثر ذلك عن بعض الصحابة رضي الله عنهم



وأما كون بقائه في العراء أو إلقائه في مكان يوجب إثماً فليس كذلك .



الشيخ / ابن عثيمين رحمه الله



--------------------------------



السؤال



61) قص الأظافر في الحمام وإرسالها مع القاذورات ؟



الجواب



الأولى ألا يفعل ذلك تكريماً لها



ولكن لو فعل فلا إثم عليه .



الشيخ / ابن عثيمين رحمه الله



مجموع فتاوى ورسائل ابن عثيمين 11/ 89



==================================



الخلاصه



لم يرد دليل في الشرع على النهي أو الأمر؛ فيبقى الأمر على ما كان .



أما من دفن شيء من الشعر والأظافر من دون نية أو اعتقاد



فلا بأس عليه و لا ضير في ذلك .



و من ألقاه دون دفن أو مواراة فلا حرج عليه و لا إثم .



و الأمر و اسع إن شاء الله تعالى .




السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

هذا بحث من كتاب( سنن الفطرة ادآب وأحكام دراسة فقهية مقارنة )للشيخ :عبدالله المعيدي

سألني عنه بعض الإخوة فأردت نشره هنا مختصراً لعل الله أن ينفع به ..
ولعل الله أن ييسر الفرصة في بيان ونشر بقية سنن الفطرة ..

المسألة الأولى :

وقته :
اختلف أهل العلم في وقت تقليم الأظفار على أقوال :
أرجها : أن ذلك بحسب طولها ومقيد بالحاجة ويكره تركها فوق الأربعين وهذا اختبار شيخ الإسلام ابن تيمية ورجحة شيخنا ابن عثيميين "1" .
قال الحافظ : " لا يثبت في قص الأظفار شيء ""6" .

* فائدة :
ورد : " من قلم أظفاره يوم السبت خرج منه الداء ودخل فيه الشفاء ،
"ومن قلم أظفاره يوم الأحد خرجت منه الفاقة ودخل فيه الفيء ،
ومن قلم أظفاره يوم الاثنين خرجت منه العلة ودخلت فيه الصحة ،
ومن قلم أظفاره يوم الثلاثاء خرج منه البرص ودخل فيه العافية ،
ومن قلم أظفاره يوم الأربعاء خرج الوسواس والخوف ودخل فيه الأمن والصحة ،
ومن قلم أظفاره يوم الخميس خرج منه الجذام ودخل فيه العافية،
ومن قلم أظفاره يوم الجمعة دخلت فيه الرحمة وخرج منه الذنوب " (8) ..

هذا الحديث رواه ابن الجوزي في " الموضوعات من الأحاديث المرفوعات " 3/53 وقال " هو من أقبح الموضوعات وأبردها وفيه مجهولون وضعفاء " ونقل كلامه الشوكاني في " الفوائد المجموعة " باختصار وتصرف دون عزو الى قائله ثم قال " ص 182/569 " فقبح الله الكذابين وقبح الفاظهم الساقطة وكلماتهم الركيكة "
ونقل عن السخاوي في " المقاصد " قوله " لم يثبت في كيفية قص الأظافر ولا في تعيين يوم له شيء عن النبي صلى الله عليه وسلم ...، وما يعزى من النظم فيها لعلي فباطل "


المسألة الثانية :

كيفيته :
اختلف أهل العلم في ذكر صفة تقليم الأظفار على عدة أقوال :
ارجحها :
أن تحديد صفة معينه في تقليم الأظافر لا أصل له اللهم البداءه باليمنى من اليدين والرجلين وهو قول ابن الرفيق"4" . وهواختيار الشيخ ابن سعدي رحمه الله"5" .
والدليل :الدليل عدم الدليل على هذه الصفات ونقول بالبداءه باليمنى لحديث عائشة رضي الله عنها
قالت : (كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يعجبه التيامن في ترجله وتنعله وطهوره وفي شأنه كله )"7"

المسألة الثالثة :

حكم دفن الأظافر بعد قصها :

قال في المغني : " ويستحب دفن ما قلم من اظفاره أو أزال من شعره لما روى الخلال باسناده عن ميل بنت مشرح الأشعرية قالت : رأيت أبي يقلم أظفاره ويدفنها ويقول رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم يفعل ذلك وعن ابن جريج عن النبي صلى الله عليه وسلم قال كان يعجبة دفن الدم وقال مهنا سألت أحمد عن الرجل يأخذ من شعره وأظفاره أيدفنه أم يلقيه ؟ قال يدفنه قلت بلغك فيه شيء ؟ قال كان ابن عمر يدفنه وروينا عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه أمر بدفن الشعر والأظفار وقال : " لا يتلعّب به سحره بني آدم"1" أو كما قال ولأنه من أجزائه فاستحب دفنه كأعضائة "2" .
وفي فتاوي محمد بن إبراهيم رحمه الله حينما سئل عن الحكمة من دفن الشعر فقال : " كقطعة من جسده أو لحمه أو عضو كأنمله أو عضو ثان ينكسر أو ينفصل . . . ووجه ذقنه أنه تبع لجسده ولعموم { الم نجعل الأرض كفاتاً أحياءً وأمواتاً **"3" وليسلم من الإمتهان بأكل السباع ولئلا يتوصل السحرة ببعض جسده إلى سحره ""4".

مسألة : استحب بعض العلماء غسل روؤس الأصابع بعد قص الأظافر وقد قيل إن الحك بالأظافر قبل غسلها يضر بالجسد ""5" .


والله أعلم وصلى الله على نبينا محمد وعلى اله وصحبه أجمعين ،،،



والله أعلم..

منقول..