هونغ كونغ - ذكر تقرير إخباري امس الاثنين أن النساء في هونغ كونغ يدفعن ما يصل إلى عشرة آلاف دولار أمريكي في برامج مريبة لفقدان الوزن مع اجتياح هوس التخسيس المدينة.وقالت صحيفة هونغ كونغ ستاندرد إن النساء اللاتي يجرين نظام حمية غذائية في المدينة الغنية يطلب منهن وضع ودائع ضخمة في برامج ويتم إبلاغهن أنهن سيستعدن تلك الودائع بعد أن يحصلن على الوزن المستهدف.وطلب من امرأة دفع 10322 دولارا أمريكيا بينما طلب من أخرى تتقاضى راتبا يبلغ 1290 دولارا أمريكيا شهريا فقط دفع وديعة تقدر بأكثر من 5800 دولار أمريكي حتى فقدت 6ر13 كيلوجراما.وأضافت الصحيفة أنه عندما تحقق النساء أوزانهن المستهدفة غالبا ما ترفض الشركات إعادة الودائع قائلة إنهن انتهكن الشروط بعدم حضورهن برنامج الحمية الغذائية بانتظام.وقالت جماعة من النساء قدمن شكاوى رسمية ضد تلك الممارسات إن أخريات زعمن أنهن تعرضن للتهديد وحتى الهجوم على يد موظفين عندما حاولن التراجع عن التعاقدات.وتابعت الصحيفة أن أكثر من 30 امرأة بدعم من أحد المشرعين قدمن الان شكاوى ضد الشركات التي تقدم برامج حمية غذائية لدى مجلس حماية المستهلك في هونغ كونغ .يذكر أنه زادت مستويات البدانة في المستعمرة البريطانية السابقة في الاعوام الثلاثين الماضية حيث يلقي خبراء التغذية باللوم في ذلك على أساليب الحياة التي تتسم بالجلوس فترات طويلة وإدمان العمل والتوجه نحو تناول الوجبات السريعة ذات الطابع الغربي.





مصدر : يا ساتر