تنبيه :: عزيزي اذا واجهتك مشكلة في تصفح الموقع , فاننا ننصحك بترقيه متصفحك الى احدث اصدار أو استخدام متصفح فايرفوكس المجاني .. بالضغط هنا .. ثم اضغط على مستطيل الاخضر (تحميل مجاني) .
 
 
صفحة 1 من 4 1234 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 10 من 31
  1. #1
    عضو نشيط
    الصورة الرمزية احبنية برستيج
    الحالة : احبنية برستيج غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 39287
    تاريخ التسجيل : 05-06-09
    الجنـس : انثـى
    المشاركات : 27
    التقييم : 39
    Array

    افتراضي قصة البويه مريم (والبريئة) نورة قصة صح صح عوار قلب ..~


    حبيتا نقلكم اليوم قصة بنت من البويات ..للعضه وعبره حق البناااات ..القصه منقولهـ ..~

    الفصل الأول: الماضي و الحاضرنورة بنت عمرها 15 سنة.. ما يميزها عن باقي البنات هو وجهها.. فجمالها ليس كملامح ملكات الجمال.. بل أنه أجمل.. كيف؟؟
    لقد سمعتم بالمقولة "الجمال الداخلي يعكس على الجمال الخارجي"
    فقد أثبتت نورة هذا الشي.. هي بنت خجولة و لا تعرف كم هي جميلة.. أحيانا يخبرها بعض الناس و لكنها تظن أنهم يجاملونها..
    هناك مشكلة مضايقتها و ما حبت تقول السبب الحقيقي اللي مضايقها..

    سلوى عمة نورة: شفيك حبيبتي شاللي مضايقك؟؟؟
    نورة: راح أبدأ أول يوم في الثانوية بكرة و أحس قلبي من الخوف راح ينفجر!
    عمة نورة سلوى: و ليش كل هالخوف حبيبتي! مدرستك الجديدة مو مختلفة عن مدارس مصر
    نورة: هذي مو الشي الوحيد اللي يقلقني..أمل و هدى يقولون إن المدارس الحكومة الثانوية متروسة مشاكل و بنات يركضون ورى المشاكل!!
    عمة نورة سلوى فتحت عينها على الآخر!
    "بنات يراكضون ورى المشاكل.. من وين لهم هالكلام!"
    نورة: مادري يا عمتي المهم.. أنا بروح أنام.. بكرة أول يوم مدرسة و أبي أكون نشيطة"
    سلوى: تصبحين على خير حبيبتي
    نورة: و انتي من أهله عمتي.

    نورة بنت درست طول حياتها في مصر.. لأن أبوها شغله هناك.. هي شافت و تعرف كل أنواع المصائب.. فأمها توفت و هي عمرها ثلاث سنين بس.. فكل الحنان اللي حصلته كان من أبوها في مصر.. بس أبوها لاحظ كيف هي تعيسة من غير أم تنصحها أو أخت تجابلها أو أي أحد يعطيها حنان الأم.. فقرر أن يرجع بنته بلدها في الخليج لتعيش مع أخته الكبيرة.. عمتها اللي حنانها حنانها يغطي على ديرة.
    نورة من النوع الهادئ.. ما تكلم أحد من غير ما يبدأ هو بالكلام.. ما تحب تشوف أحد في عينه و هو يكلمها.. البعض يقول أنها طالعة على أمها.. خجولة و هادئة.. و الآخر يراها متأثرة من وفاة أمها.. فعمتها ما حبت الوضع.. فقامت و عرفتها على بنات الجيران.. أمل و هدى.. حبتهم من قلب لأنهم أول بنات تعرفت عليهم في حياتها و بدأت الشمس في بداية شروقها في حياة نورة..

    غسلت وجها و وقفت تطالع روحها في المنظرة..
    "أول يوم.. الله يعيني.. الكلام اللي سمعته من البنات خرعني"
    فكرت نورة و هي تناظر روحها في المنظرة
    "إنشالله يكون المنهج سهل.. هذا أهم شي"
    سلوى: يلا نورة نزلي أكلي الريوق راح تتأخرين عن المدرسة
    نورة: إنشالله عمتي أكاني ياية
    لبست نورة قميص أكمامه طويلة و عليه المريول و ربطت حزام المريول بطريقة مرتبة
    لمت شعرها البني الفاتح الطويل بربطة تناسب لون المريول و رشت رشة خنة صغيرة.. كان كل شي مرتب و
    ناعم فيها.. بس ليلحين كان فيها نوع من الوسواس

    نزلت نورة و هي تركض.. حبت عمتها و ركبت السيارة.. و بدأت تدلي السايق المدرسة.. كل ما قربت من المدرسة كل ما قلبها دق أسرع.. في مصر كانت تدرس في مدرسة خاصة تمزج فيها الأولاد و البنات و لكن شخصيتها و طبعها عمره ما قربها من أي من الأولاد.. و لا حتى البنات.. بس بسبب عمتها و تعرفها على هدى و أمل.. كانت نورة متشوقة للقاء بنات جدد.. بس ما تدري شنو راح يصيير لها في هذي المدرسة اللي بتكون لها أول مرة تحط رجلها في مدرسة حكومية في بلدها.

    نزلت من السيارة و هي تناظر يميين و شمال.. كأنها خايفة من شي.. و بدأت تمشي بين البنات و هي منزلة راسها.. و كل ما ترفعه شوي كل ما تشوفه وجوه بنات.. الكثير من الوجوه و كلهم ممسوحين في نظرها لأنها ما قادرة تركز.. هذي أول مرة تشوف بنات بهالعدد في مكان واحد.

    وقفت نورة في مكانها و هي لامة يدينها و تطالع الأرض و الشي الوحيد اللي حابة تسمعه هو جرس بدأ الإصطفاف اللي بساعدها من الإبتعاد عن الوحدة. المشكلة اللي زادت هم نورة هو ميولها المختلف عن ميول أصدقائها هدى و أمل.. هي تحب الطب و كل ما تتمناه حاليا هو أن تكون طبيبة تعالج الناس و تنقذهم من الموت.. من يوم وفاة أمها قررت هالشي.. مرض أمها و وفاتها خلها تحس بأهمية معالجة صحة الآخرين. فقد دخلت المسار العلمي. أما بالنسبة لهدى و أمل فهم يرون المسار التجاري أنجح هالأيام.
    كانت نورة واقفة تفكر في هدى و أمل..
    و فجأة!!!

    أنقطع حبل التفكير بصراخ بنت.. بل بنتين
    ظنت نورة بأنهم بموتون و حطت يدها على قلبها.. بس في الصج طلع أنهم فقط فرحانين بشوفة بعض.. و ما تم لمة و ما تم بوسة..
    مرة وحدة سمعت نورة وحدة تكلمها من وراها.."اللي يقول ما شايفين بعض من دهر!"
    ضحكت نورة و إلتفتت وراها لتشوف من كانت تتكلم
    شافت بنت طولها نفس طولها بس كانت ممتلئة شوي و شعرها مربوط بنفس الطريقة بس كان أقصر من شعر نورة اللي يوصل لنهاية ظهرها و البنت كان مبين عليها حبوبة.
    "لا تخافين منهم ترى كل سنة هالبنات يسوون هالحركات حتى لو الكل يدري أنهم يشوفون بعض كل يومين في الإجازة"
    وقفت نورة مبتسمة و مستانسة بأن وحدة من البنات جات تكلمها.
    " أنا أسمي العنود.. في صف الثاني الثانوي و انتي مبين على شكلك أن هذي أول سنة لك في المدرسة"
    "هههههه.. أنا نورة و هذي أصلا أول سنة لي في البلد!"




    العنود: من صجك! عجل ما تعرفين ولا شي عن مدرستنا و لا أحد من البنات!
    نورة: أي والله.. أنا وايد خايفة بأن تكون المدرسة على سوء ظني.. عندي ربع نفس سني بس مدرستهم تجاري.. و سمعت منهم كلام يخوف!
    العنود: كلام يخوف! مثل شنو؟
    نورة بصوت واطي: صج في بنات يدخنون سجاير الله يكرمك.. في الحمامات من دون ما يعرف أحد؟؟!!
    و تطلع العنود ذيك الضحكة العالية.. و تقعد نورة تتلفت وهي منصعقة لأنها أول مرة تشوف أحد يضحك كذا
    العنود و هي تضحك: هاهاااااااااااي
    العنود: شوفي بقولك حبيبتي.. مافي مدرسة في البلد كامل ما فيها مشاكل.. و لأني أخاف عليك بقولك أن التدخين أقل شي لازم تخافين منه.. في سوالف أخس من كذا..
    نورة: هااااااا؟؟!! أخس من التدخين! شنو هذا اللي أخس من التدخين!! و ين المشرفات.. وين المديرة عن هالسوالف! أنا ما فاهمة!
    العنود: و مين قال أن هذي السوالف الكل ينصاد فيها.. و المشرفات أصلا يدرون بس مافي في يدهم حيلة.. و مافي فايدة! بس انتي بتعرفينها و راح تشوفينها جدامك كل يوم.. إنتي خلك بعيد عنها و راح ترتاحين و تحملي تجربين من بنات لهم هالسوالف.. لأن ذبحتهم يفروون مخ الوحدة.
    نورة سكتت و هي مفهية!
    نورة: ما فهمت ولا شي من اللي قصدك! أي سوالف ذي!
    العنود: يا الله!!!!!
    الله يعينك حبيبتي.. إنتي بس خلك معاي و راح أفهمك اللي تبينه بعدين لأن أحين وقت الإصطفاف و راح نتأخر.
    إبتسمت نورة للعنود و مشوا ثنتينهم و الجرس كان يدق.. وصلت العنود نورة لصفها و خلتها توقف بالأول.
    العنود: أشوفك في الفسحة إنشالله.
    نورة: مشكورة على كل شي حبيبتي.
    العنود: هذا واجبي والله
    راحت العنود و تمت نورة واقفة في مكانها و إلا تلمح بنت من بعيد خلتها ما تصدق اللي تشوفه.. أنا أتخيل و لا
    حقيقية اللي أشوفه! كيف بنت بهالشكل في المدرسة و ليش؟؟؟







    التعديل الأخير تم بواسطة احبنية برستيج ; 10-02-10 الساعة 12:08 AM
    [CENTER]

  2. #2
    عضو نشيط
    الصورة الرمزية احبنية برستيج
    الحالة : احبنية برستيج غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 39287
    تاريخ التسجيل : 05-06-09
    الجنـس : انثـى
    المشاركات : 27
    التقييم : 39
    Array

    افتراضي رد: قصة البويه مريم (والبريئة) نورة قصة صح صح عوار قلب ..~



    الفصل الثاني: أول يوم


    وقفت نورة تطالع هالبنيه من بعيد منصدمه ..!!
    البنيه طولها يمكن ينقال عنه طويل و كان شعرها بوي و مسوية تسريحة صبيان شلون موقفه الشعر ومضبطه حالها .!! و مريولها كان وسيع و كانت رافعته لي فوق ركبتها ..!! القميص جافسه جمومه لي نص إيدها.. الساعة طبعا.. ساعة رجالية!! و الجوتي رياضي !! و نظارة سودة خاشة شكل عينها مومبين ويها كله بس ملامحها وشكلها على بعضها صبي..!!
    انصعقت مكانها فجأه اطالع هالمخلوقه شنو بالضبط !!
    إلا تشوف البنتين اللي شافتهم يصرخون الصبح...شافت منظر غريب !! .. شلون ركضت وحده منهم حق البنيه الي جنها صبي و أخذتها و لمتها ليما أرفعتها عن الأرض .!!! و البنت الثانية تطالعهم وتضحك بصوت عالي حييل ..!!
    نورة ما فهمت اللي يصير جدامها شنو..!! بس طبعا اهي مو من النوع اللي تحب الشماتة ولا نوعيتها الي اتنح بحد وتخوزز اكتفت ان تلف ويها وماترد اطالع شيسون عقب الي شافته ...

    من بعد ما خلص الطابور وراحو الصفوف ركبت نورة الدري مع باقي البنات و مع الابله اللي تشرف عليهم .. كل البنات كانوا مبتسمين و يسولفون و مافي في قلبهم شي غير السوالف اللي منحوتة عليه.. أما نورة كانت الوحيده الخايفة ودايما مرتبكة.. صج البنات هذا أول يوم حقكم في المدرسة عقب العطله بس اهما كانوا يعرفون بعض من المتوسط والابتدائي او من السنه الي طافت ... حتى اللي ما كانوا مقربين تقربوا لأن الإنسان معروف عنه من بين الغريبين يرتاح للشخص اللي شايف وجهه و معتاد يشوفه.
    البنات دخلوا الصف و نورة وقفت برا عند الباب و اهيا اطالع البنات و اهم يقعدون على كراسيهم و اللي زاد إرتباك نورة اهو سماعها لإزعاج البنات و هم يسالفون.. فهي ما كانت تفهم اللي يقولونه بس اللي تسمعه كان خرابيط ما تنفهم و كلام ملخبط.. مرة وحدة راح التلخبط عن مخ نورة يوم سمعت..
    "يابنيه .!! ليش واقفة عند الباب دخلي داخل الصف!"
    خافت نورة لما سمعت صوت مدرستهم وداد.. اللي يبين عليها من النوع الشديد وشكلها على بعضها مبين عصبيه ..
    نورة: ان شاء الله بدخل ..

    دخلت نورة الصف و هي تمشي بكل هدوء و خفة.. بعض البنات وقفوا سوالفهم و قعدوا يطالعونها بنظرات ان منو هالبنيه؟ اول مره يشوفونها .. بس اهي مشت و قعدت على كرسي فاضي في ثالث صفة صوب الباب...
    ابله وداد: سكووووووت يا بنات.. يــه .! كل سوالف الصيف طلعت الحين كل وحده تسكت يلاااا شحقه معطينكم عطله عيل .؟!
    وحدة من البنات صرخت تضحك واهي بمكانها : عطونا العطله للأكل ههههههه
    وقاموا البنات كلهم يضحكون على ردها للأبله ..
    ابله وداد: حلو حلو ضحكو بعد كملو كملو ..!!
    اهني الابله لما قالتها بطنازه سكتوا كل البنات محد قام يضخك وبدت تتحجى
    ابله وداد: بنات أنا اللي راح أدرسكم عربي ومن اليوم ورايح الكل يتأدب و ما يرد علي بهالإسلوب الوقح .!! ترى على السلوك له 10 درجات واهوا أهم من المشاركة عندي.

    البنت سكتت و اهي تطالع الأرض.. ما توقعت ردت فعل الابله راح تكون جافه جذي ..
    وعقب كلام شكثره وشرح شرحته عن الماده وشتبي من البنات وهالسوالف
    فجأه رن الجرس...
    طلعت الابله و دخلت ابلة الحصة الثانيه من بعدها وكان وراها بنتين شايلين الكتب مالت المادة و كانت وحدة من هالبنتين البنت اللي كان شكلها مسترجلة ..
    الابله: اوكي مشكورين بنات ما قصرتوا خلو الاغراض اهني خلاص
    البنت المسترجلة: افا علييج تامرين على أي شي ثاني.. انا حااااضر
    كانت تكلم المعلمة و صوتها خشن و مبين عليه أنها دفاشه ومخشنته عن عمد و طريقة كلامها طريقة كلام الصبيان و حتى الوقفة امبيه ! وهاذا غيرتعابير ويها
    قبل ماتطلع البنيه من الصف نادتهااا وقالتلها
    "أبيج هالمره تروحين الصف بدال هالدوارة بالمدرسة.. ترى إنتي مو بمجمع عشان تفتريين..!"
    البنت: هههههههه.. لالا إن شاء الله عشان عيونج بس والله راح أروح الصف هالمره ..
    نورة تطالع هالبنيه و اهي مو مصدقة أنها بنيه بالأساس!
    مشت البنيه المسترجلة و قبل ما تطلع من الصف إلمحت نورة واهي قاعده اطالع فيها ومتنحه مصدومه من شكلها.. فقامت البنت تبتسم لها و مبين عليها منبهرة من شكل نورة اللي يجذب..اهي ماستوعبت ان تخوزز فيها لما شافتها ابتسمت وخرت ويها
    صحت نورة من تفكيرها لما حذفت وحدة من البنات دفترها على طاولتها.!
    نورة: شكرا
    ما ردت عليها البنت و مشت عنها..
    خلصت أول ثلاث حصص و كان وقت الفرصه .. كانت حاسة روحها هلكانة ..
    كل البنات قاموا من أماكنهم وطلعوا برا الصف بس اهي تمت بمكانها لأنها ما تعرف وين تروح في المدرسة ولا تدل شي فيها ..
    مرة وحدة دخلت العنود الصف و راحت عند نورة..
    العنود: هاااااا إنتي قاعده.؟! .. توقعت ماراح القاج .. شلون جو المدرسه؟
    نورة: والله شاقول لج.. من بعد ما شفت الكتب و الجدول اليومي.. تعبت نفسيتي.. حتى الابلات بعد رتحتلهم كلش!
    العنود: أكيد لازم بعد ثنوية.. الابلات شي طبيعي متشددين أكثر.. المواد أصعب بواااايد.. و حتى تعب بالدراسه الحين لازم يكون دبل المتوسط والسنه الي طافت واذا عن سالفت البنات بتشوفين أشكال و أنواع على كيف كيفك كل يوم عاهه يديده !
    نورة كان بيغمى عليها من كلام العنود.. ما صدقت أن الثانوية بهالشكل!
    نورة: بصراحة.. ما توقعت الثنويه لي هالدرجه جذي !
    العنود: راح تتعودين عليها مع الايام.. المهم إمشي معاي برآ الصف.. أدري إذا ما طلعتي راح تتعقدين أكثر
    نورة و هي قايمة من مكانها: شنو.؟! منو قالج أني معقدة؟؟؟!!!
    العنود: وييييييييي آسفة غلطنا.. يلا سموحة
    نورة تضحك: أوكييي عبالي ههههههه
    خذت العنود نورة و راحوا يتمشون في ساحة المدرسة.. بعض البنات كانوا يطالعون نورة بنظرات ما كانت قادرة تفسرها.. كانوا البنات أكثريتهم مكحلين عيونهم.. و الشعر إستشوار و اللي مسرحته بالجيل و التراجي توصل للكتف.. و نورة طبعا ما يدش مخها هالشي.. بنات في مدرسة و شكلهم رايحيين عرس او حفله ..!!
    نورة: العنود ممكن أسألج؟
    العنود: سألي الي تبين ماله داعي ممكن شنو قولي؟
    نورة: شلون هالبنات يتمشون في المدرسة من غير ما تقولهم شي الإدارة؟ خبري هالأشياء ممنوعة!
    العنود: أي اكيد ممنوعه بس سوالف من تحت لي تحت عادي وايد تصير
    نورة: هاااااا؟؟!! ما فهمت شلون من تحت لي تحت!
    العنود: يعني الإداره تدري إن هالشي بالمدرسة بس يسمعون عنه و ما يشوفون البنات بعيونهم ..
    نورة: و شلون ما يشوفونهم؟؟
    العنود: البنات بالفرصه و أي وقت الابلات و الإداريات موموجودين تشوفينهم جذي معدلين شكلهم.. بس وقت وقت الاداره يقومون و يمسحون الكحل و يخشون التراجي وجنا ماصار شي
    نورة: امبييه .!!
    العنود: امبيه انتي..! انتي من صجج تو تدرين عن كل هالأشياء؟ من وين طالعة انتي بعرف؟!
    نورة: ههههه.. لا بس أنا شخصيتي مو إجتماعية لهالحد.. يعني ما عندي أحد مثلج فاهم و يفهمني.
    العنود: هههههههه أقووولج ليش..

    مرة وحدة كورة سلة بكل سرعة تمر من جدام نورة و العنود و بكل قوة تضرب الطوف..
    و من الخوف طلعت نورة صرخة صغيرة من غير ماتحس ..!!
    لفت ويها عالكره وعقبها رفعت راسها.. ومره ثانيه ردت شافت البنت المسترجلة تركض من جدامها و تاخذ الكرة من الأرض و وقفت جدام نورة و إبتسامة على ويها و هي تقول: مسامحة يالحلوة..
    نورة ما ردت عليها.. بس سكتت و البنت ردت للبنات اللي نفس شكلها تقريبا .. وكملوا لعب
    نورة ما كانت مستوعبة باللي صار.
    العنود: إسمها مريم و اهي في التوجيهي
    نورة: شنو؟! أي مريم.!
    العنود: البنت اللي خذت الكورة مساع شفيج..اقولج إسمها مريم
    نورة: أها..
    العنود: غريبه ماسألتيني ليش شكلها جذي .!
    نورة: هاااا.. ليش أسألك هالسؤال؟!
    العنود: توقعتج راح تستغربين من شكلها.. و تسأليني سؤال عنها هاذي عادتج هههههه
    توها كانت نورة تبي تقول للعنود شي و إلا الجرس يرن و إبتدت الحصة الرابعة
    العنود: بييييييييه! يماي علينا ابله وداد! راح تذبحني إذا تأخرت.. أشوفج في الهدة نوره .. بااي باي !
    طالعت نوره العنود شلون راحت عنها وركضت حق صفها ..
    إلتفتت نورة الصوب الثاني إلا مريم تطالعها من بعيد.. ما سوت شي نورة بس مشت لي صفها عشان ما تتأخر اهيا بعد ومريم طالعتها من بعيد شلون تمشى وخذت الكورة و مشت اهي بعد.





    [CENTER]

  3. #3
    عضو نشيط
    الصورة الرمزية احبنية برستيج
    الحالة : احبنية برستيج غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 39287
    تاريخ التسجيل : 05-06-09
    الجنـس : انثـى
    المشاركات : 27
    التقييم : 39
    Array

    افتراضي رد: قصة البويه مريم (والبريئة) نورة قصة صح صح عوار قلب ..~


    الفصل الثالث: الحقيقية و الألم

    دق جرس الهدة و نورة قامت تجمع الكتب الدراسية الجديدة و يوم رفعت راسها إلا تشوف العنود واقفة عند الباب ناطرتها.. قاموا يتمشون مع يعض لبوابة المدرسة اللي كانت زحمة من البنات عنده.. و إلا تحس نورة دزة قوية تجي في بطنها.. ما تشوف إلا مريم و بنتين نفس شكلها أو ستايلها يدزون البنات بكل قوة عشان يمرون بكل سرعة.
    العنود: شفيهم هالبنات عزبالهم ريشة على راسهم عشان يدزونا بهالطريقة!
    سكتت نورة و وجها مبين عليه نوع من الإستياء بس في نفس الوقت الإستغراب
    طلعوا نورة و العنود من زحمة البنات لزحمة السيارات اللي واقفة عند المدرسة.

    العنود: مين بجيك في الهدة و لا تبين أوصلك؟
    نورة و إبتسامة عريضة على وجها: لا والله سايق بيت عمتي أحين بجيني
    العنود: إنزين عيل نشوفك بكرة و تحملي بنفسك
    نورة: مع السلامة
    وقفت نورة عند بوابة المدرسة و هي ناطرة السايق يوصل
    نورة في قلبها : أففف الجو وايد حار ليش تأخر علي!
    إلتفتت نورة و إلا تشوف مريم و ربعها يركبون سيارة كروزر سودة و مريبنة كامل.. كانت السيارة لمريم الظاهر لأن هي كانت تسوقها...
    مرت السيارة من جنب مريم ببطء و قامت مريم و نزلت الجامة و طالعت نورة..
    ما فهمت نورة ليش كانت تطالعها فنظارتها السودة بروحها خشت نص ملامح وجها..
    سكرت الجامة و مشت السيارة.. بل بالأصح شخطتها..

    وصلت نورة البيت و هي تعبانة على الآخر.. دخلت المطبخ و إلا عمتها سلوى جالسة تقطع الخضروات للسلطة
    نورة: السلام عليكم
    سلوى: و عليكم السلام و رحمة الله و بركاته
    و إستمرت بتقطيع الخضروات
    قامت نورة و جلست و حطت يدها على خدها و هي تطالع الجزر و الخيار اللي مجابلها
    عمتها إستغربت.. ليش جالسة كذا نورة
    سلوى: شفيك حبيبتي؟ عسى ما شر؟
    نورة: لا ولا شي عمتي.. هذا أول يوم و شوي تعبانة.. أستأذنك بروح أنام شوي
    سلوى: شنوووو؟؟ تنامين هالحزة؟ و الغدا حق مين مسويته إنشالله؟؟!
    نورة: حطيلي الغدا و إذا قمت من النوم راح آكله
    سلوى: على راحتك حبيبتي

    خذت نورة كتبها و حذفتهم على السرير.. خذت دوش سريع و لبست ثياب مريحة
    إنسدحت على السرير و بدأت تقرأ أول 5 صفحات من كل كتاب عشان تكون عندها فكرة عن خلفية كل كتاب و عن شنو راح تدرس.

    حطت الكتب حسب جدولها لليوم التالي و باقي الكتب في الدرج.
    ما يميز نورة بعد أنها بنت تحب الترتيب و التنظيم و ما تحب شي يكون برع إطار الحياة الطبيعية للشخص.. مثل أمها بالضبط.
    قبل ما ترد نورة الدرج لاحظت صورة في الدرج.. قامت طلعتها من الدرج و جلست على طرف السرير تطالعها.
    و إلا دمعة تنزل على خدها.. الصورة اللي في إيدها.. صورة أمها اللي توفت و هي حاملتها.
    مرة وحدة حست نورة وخزة في قلبها.. و كأنها تشوف شبح أمها جدامها و مو صورة
    تشوف كيف أمها فرحة و هي حاملتها و كيف هي مبتسمة من قلبها.

    جلست نورة في مكانها و هي تتذكر كل اللي صار قبل يومين و اللي خلاها متضايقة لليوم ..
    كانت الساعة 4 العصر و نورة كانت جالسة في الصالة مع عمتها و إلا جرس البيت يرن
    قامت الخدامة و فتحت الباب.. و دخلت المرأة اللي كانت واقفة عند الباب
    سمعوا نورة و عمتها صوتها و هي تقول: السلام عليكم
    ردوا عليها: و عليكم السلام
    وقفت المرأة و هي تطالع نورة.. "انتي نورة؟"..
    نورة: أي نعم أنا نورة..
    المرأة: عرفتيني؟
    نورة: لا والله.. من تكونين؟
    "ما ألومك.. آخر مرة شفتك كان عمرك أقل من سنة و من بعدها إنتقلتوا لمصر و ما سمعنا عنك شي"
    قالت و هي تشوف نورة.. عمة نورة كانت مستغربة من كلامها..
    سلوى: لو سمحتي ممكن تقولين لنا من انتي؟
    "أنا منيرة.. عمة أمك الله يرحمها يا نورة"
    سكتت نورة و طالعتها بنظرات تفاجئ
    نورة: صج؟؟ انتي عمة أمي؟؟
    منيرة: أي أنا هي.. و لما عرفت أنك تعيشين هنا.. قلت لازم أشوفك
    سلوى: حياك الله في أي وقت
    منيرة: الله يحييك
    خذت منيرة يد نورة و هي تطالعها و هي فرحانة
    منيرة: ماشالله عليك.. كبرتي و صرتي مرأة..
    ضحكت نورة بخجل و نقلب وجها ألوان
    منيرة: إنتي بصراحة نسخة من أمك..
    نورة: كل من يقول لي هالكلام.. بس أنا أشوف أن أمي كانت أجمل مني بوايد
    منيرة: لا والله الشبه بينكم هايل.. كأنك سارة أمك واقفة جدامي!
    نورة إبتسمت إبتسامة عريضة..
    سلوى: حياك إستريحي.. نورة قومي جيبي قهوة بسرعة

    قامت نورة بسرعة لداخل المطبخ و هي ميتة من الوناسة بالكلام اللي سمعته من عمة أمها.. رتبت كل شي في الصينية و حملتها.. توها تبي تحط رجلها في الصالة.. بس سمعت كلام خلها واقفة في مكانها جنب المطبخ..
    منيرة: أنا لما سمعت أن أبو نورة تخلى عنها و جابها عندك.. قلت لازم أجيك و أشوفها المسكينة!
    سلوى: أبو نورة ما تخلى عنها.. هو جابها عندي لأنه مشغول وااايد في شغله في مصر.. و جابها عندي عشان أحسسها بالحنان اللي ناقصها من أمها..
    منيرة: أنا اللي سمعته أنه قرر يرجعها بلدها في هالعمر لأنه ما يعرف كيف يربيها في هالسن
    سلوى: سمعتي؟ و من وين سمعتي؟
    منيرة: الناس تتكلم و الحيطان تسمع.. و الكلام ينتشر.
    سلوى: ما يهم شنو الناس تقول.. أنا متأكدة أن أخوي ما يمكن أن يتخلى عنها.. فهي بنته الوحيدة.
    منيرة: هو أنا اللي أبي أتطمن عليه حالة نورة من بعد ما سمعت الخبر.. أنا لما سمعته من جيرانا اللي أختها تعيش في الشقة اللي مجابلة شقة أخوك.. ما صدقت!
    سلوى: أنا ليلحين ما قررت أقولها..
    منيرة: و متى مقررة تقولين لها إنشالله! العرس بعد إسبوع و لازم تدري
    نورة بدأت نظرات الشكوك على وجها.. عرس مين اللي يتكلمون عنه؟
    منيرة: أنا اللي معور قلبي هو كلام الناس اللي يقول أن أبوها طرشها بلدها عشان يتزوج و يكون له عايلة جديدة في مصر من دونها.

    نورة لما سمعت هالجملة.. كأنها شايفة جن مار من جدامها.. من غير ما تحس طاحت الصينية من يدها و إنكسروا الفناييل و أنكبت القهوة على الأرض. لما سمعوا صوت طيحة الصينية من يدها.. أركضت عمتها لتشوف شصار.
    سلوى: نورة أيش صار لك؟
    نورة بصوت متقطع و عينها في الأرض: مادري مادري
    سلوى: نورة شصاير؟
    نورة: ما صاير شي.. باروح داري شوي فيني عوار راس..
    ركضت نورة لدارها و قفلت الباب و جلست على طرف السرير و هي تبكي
    و هذي نفس حالتها اليوم.. حطت نورة راسها على الوسادة و الدموع ليلحين تنزل من عينها.. صكت عينها و غصبت نفسها أنها تنام عشان تنسى باللي صار و فعلا غطت عينها.

    قحصت نورة من النوم لما سمعت طرق عمتها على بابها
    سلوى: نورة قومي فتحي الباب.. هدى تبيك على التلفون
    نورة و هي تمسح دموعها: إنشالله عمتي
    قامت نورة و إنزلت تحت في المجلس وردت على التلفون من هناك
    نورة: ألوووو
    هدى:هلااااااا والله بنورة اللي نورنا صوتها
    نورة: هلا بيك
    هدى: شفيك.. صوتك متغير.. صاير شي؟
    نورة: لا بس كنت نايمة و توها قومتني عمتي
    هدى:باااااااال.. راقدة لهالحزة!
    نورة: ليش الساعة كم أحين؟
    هدى: الساعة 7 مساءا بتوقيت بيتنا.. ه.. تعالي كيف المدرسة؟
    نورة: والله مادري شنو أقولك هدوي.. فيها الزين و الشين
    هدى: كل المدارس كذا.. أنا و أمل ياتنا لوعة من المنهج.. بس حمد الله البنات حليوين و حتى المعلمات
    نورة: الحمد الله..
    هدى: المهم يا قمر.. أنا لازم أروح أحضر لدروس لبكرة و أنتي سوي نفس الشي
    نورة: أنا حضرت قبل ما أنام
    هدى: ويييييي.. أشوف الشطارة زايدة
    نورة: هه شنسوي بعد.. يلا حبيبتي نشوفك على خير.. سلمي على أمل وايد
    هدى: وصل.. يلا باااااي

    سكرت نورة الخط و قلبها مرتاح شوي.. لأن سماعها لصوت هدى ريح بالها..
    نورة و هي تفكر: بصراحة نفسيتي تعبانة.. كيف بروح المدرسة بكرة.. والله ما أعرف ليش ما أتشجع أقول لهدى اللي في قلبي.. فهي أقرب مني فهما و سنا.. والله خاطري أقول لها بس أحسها ما راح تفهم.. ولا أحد يقدر يفهمني.. أحس نفسي وحيدة حتى لو عندي من يحبني حوليني.. يا رب سهل علي الأمور..

    رجعت نورة غرفتها و خذت صورة أمها وحطتها تحت الوسادة.. و ردت نامت عشان تكون قادرة تقوم و نفسيتها أحسن للمدرسة..
    مرة وحدة جات على بالها مريم.. تلك اللي تطالعها بنظرات غريبة.
    نورة: أنا ليش أفكر فيها.. بس نظراتها غريبة لي و ما قادرة أنساها و ودي أعرف شنو قصدها.. و أنا أول ما شفتها أستغربت أن في بنت ترضى بأن يشوفها الناس بهالشكل.. كولد و أنها ترضى تتخلى عن كامل أنوثتها! راح أسأل العنود بكرة و انشالله أحصل أجوبة أسألتي من عندها..
    طفت نورة الليت و نامت و بكرة يوم جديد في المدرسة





    [CENTER]

  4. #4
    عضو نشيط
    الصورة الرمزية احبنية برستيج
    الحالة : احبنية برستيج غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 39287
    تاريخ التسجيل : 05-06-09
    الجنـس : انثـى
    المشاركات : 27
    التقييم : 39
    Array

    افتراضي رد: قصة البويه مريم (والبريئة) نورة قصة صح صح عوار قلب ..~


    الفصل الرابع: البداية مع مريم

    فتحت نورة عينها و إلا الشمس القوية تدخل في عينها و حست كأنها إنعمت.. قامت و قعدت في محلها و هي تمسح عينها.. طالعت الساعة اللي على الطاولة اللي بجنب سريرها.. الساعة 7!!!!

    فتحت عينها على الآخر و نقزت داخل الحمام.. سوت كل شي اللي سوته أمس بس كأنه شريط فيديو على "الفورورد"
    سلوى و هي تصرخ من عند الدرج: نورة.. نورة السايق ناطرك من ساعة!! وينك!
    نورة و هي تركض على الدرج: أكاني يايــــــــــ...
    و قبل ما تخلص جملتها رجلها إنعوت و طاحت 4 درجات..
    سلوى: وي بسم الله عليك.. قلنا الوقت متأخر بس لا تسوين كذا في روحك.
    نورة قامت و رتبت روحها اللي تبهدلت من بعد الطيحة..
    نورة: أنا ما أحب التأخير.. كلش ما أحب يكون شي في حياتي مو منظم
    سلوى: مو شرط كل شي في الحياة يمر على كيفك.. المهم بسرعة راح تتأخرين أزيد

    ركبت نورة السيارة و هي تعري من الطيحة و بكل سرعة لمت شعرها اللي ما مشطته من قومتها..
    نورة نفسيتها كانت ليلحين تعبانة.. السالفة اللي صارت قبل يومين أثرت عليها..
    أسرارها و أفكارها دايما لنفسها.. و عمرها ما قالتهم لأحد..
    هي من قبل يومين حلفت أن ما راح تبكي أو تبين حزنها..
    بس من بعد ما شافت صورة أمها.. حست بوحشتها..
    فهي محتاجة لها أكثر من أي شي في هالوقت.. و من بعد ما عرفت أن أبوها راح يتزوج من مرأة غير أمها.. حست أن الدنيا ظالمة.

    وقفت السيارة جنب باب المدرسة.. كانت الساعة 7 و نصف..
    نورة: تأخرت وايد.. راح أنزف..
    ركضت نورة لصفها و قلبها يرقع من الخوف.. هي مو من عوايدها أنها تتأخر..
    وقفت نورة عند باب صفهم و قامت طلت عشان تشوف من اللي كان عندهم..
    و المفاجئة اللي خلت نورة تحس ببرود في جسمها كله
    المعلمة اللي كانت عندهم هي معلمة اللغة العربية.. وداد
    اللي لها موقف مع نورة من قبل

    قامت المعلمة من مكانها و مشت صوب نورة..
    و من الخوف تجمدت نورة في مكانها..
    معلمة وداد: يعني لازم تكونين آخر وحدة في الصف..
    نزلت راسها نورة و توها تبي تقول شي..
    معلمة وداد و هي تقاطع نورة: يعني لازم أنا أجي عندك جنب الباب و أعطيك دعوة داخل عشان تدخلين الصف.. يعني تبيني آخذ عنك فكرة مو زينة..
    نورة: لا والله..
    معلمة وداد بحمق: بس ولا كلمة.. تروحين عند المشرفة أحين أحين.. و ما بدخلك الصف إلا بعذر من عندها.. و هذي مو كل شي.. راح أعطيها إنذار عنك أن إنتي من النوع اللي يحب التأخير.. يلا جدامي روحي..
    رفعت نورة راسها و كل اللي تشوفه وجوه البنات و نظراتهم و هم يطالعونها من داخل الصف..
    مشت نورة من عند المعلمة و قلبها متروس.. ما عرفت شنو تعمل..
    و صراخ المعلمة لها خلها تحس بالحزن أكثر و أكثر من قبل..
    مشت بروحها في ممرات المدرسة و هي لامة يدها و وجها كئيب..
    ليما وصلت عند للصالة الرياضية للمدرسة..

    من غير إحساس دخلت داخل و مرت من غير ما تشوف يمين ولا يسار..
    الصالة كانت خالية.. ما كان فيها إلا مريم بروحها تلعب بالكورة و تنقزها على رجلها..
    و لما شافت نورة و الحزن مبين عليها.. وقفت تطالعها و الكورة في يدها.
    دخلت نورة غرفة التبديل الخاصة للصالة و هي ما تدري أن مريم شافتها..
    الفضول كان ذابح مريم.. كانت تبي تعرف شفيها نورة.. فقامت لحقتها..
    دخلت مريم غرفة التبديل إلا تشوف أن مافي أثر لنورة
    إستغربت.. إلا تسمع صوت بكاء خفيف من داخل واحد من الدوشات اللي في الغرفة
    نورة كانت تبكي لأنها حاسة الدنيا أنصكت في وجها..
    عمرها ما جاها أحد و صرخ في وجها بهالطريقة لأن طول حياتها ما غلطت في شي أن يخلي أحد زعلان منها أو مستاء.
    نورة تبكي و هي ما تدري أن مريم واقفة برع عند باب الدوش اللي هي قافلة على روحها فيه.. تسمعها و هي تبكي..

    مريم عملت روحها ما تدري أن نورة هي اللي بالداخل
    مريم: من هنا؟
    نورة مرة وحدة لما سمعت صوت أحد يكلمها وقفت تبكي..
    بس ما ردت على مريم..
    مريم: أنا سمعت صوتك و إنتي تبكين فسكوتك ما راح يفيد..
    نورة قعدت تفكر للحظة.. "وين سمعت أنا هالصوت من قبل!"
    مريم: يعني ما راح تبقين في الداخل على طول.. ه
    مرة وحدة إستوعبت نورة.. الصوت الخشن.. طريقة الكلام.. الضحكة المصطنعة!
    اللي قاعدة تكلمها هي مريم!
    "لا رحنا فيها.. مريم سمعتني أبكي.. سمعتي راح تنعوي من ثاني يوم مدرسة.. بس شسوي ما أقدر أسكت و هي صاجة ما أقدر أتم هنا على طول.."
    مريم: يعني راح تتكلمي.. ولا أشقح عليك من فوق!
    نورة و هي منصدمة من جملة مريم: لا لا لا.. راح أتكلم!!!
    مريم: الحمد الله.. ظنيت أنك إنتحرتي من بعد ما راح صوتك
    نورة: إنتحرت!!!!؟؟
    مريم: الحمامات هي المكان المثالي للإنتحار في المدرسة.. يعني وين راح تختاري غيره.. الإدارة مثلا..
    نورة و هي مو مصدقة شنو قاعدة تقوله مريم: أنا عمري ما فكرت بهالشي و الله يبعدني عنه لأنه تذكرة سريعة لنار جهنم..
    مريم: أدري أن انتي ما عندك هالسوالف..
    نورة: و انتي شعرفك فيني.. انتي ما تعرفيني
    مريم: بس أعرف أن في شي مضايقك.. و إذا فتحتي الباب و طلعتي يمكن أقدر أساعدك..
    سكتت نورة شوي و مخها كان مشوش.. كيف تثق في وحدة مثل مريم..
    تمت نورة ساكته و ما ردت على مريم..
    مريم: على راحتك.. و كانت توها راح تمشي برع غرفة التبديل..
    إلا تسمع صوت باب الدوش اللي كانت نورة بداخله ينفتح..
    وقفت في مكانها و إبتسامة على وجها و إلتفتت عليها..
    كانت نورة واقفة في مكانها بوجه حزين و شاحب تناظر مريم من بعيد..
    مشت مريم لعند نورة و طلعت منديل من جيبها..
    كانت نورة تطالع الأرض.. ما كانت قادرة تطالع مريم في عينها..
    لأن وجها و ملامحها بالكامل و حتى رائحتها.. ما فيها أثر للأنوثة.. فحست نورة أنها واقفة جدام ولد.. بس في نفس الوقت كان عقلها يقولها أن اللي جدامها بنت.

    خذت مريم المنديل و مسحت آخر دمعة نزلت من عين نورة.. رفعت نورة راسها تطالع مريم و هي تفكر: ليش تعمل كل هذا مريم!!
    مريم: شكلك و إنتي تبكين..
    نورة: شفيه؟؟؟!
    مريم: كريييييييييييييييه!!
    طلعت نورة ضحكة صغيرة من غير ما تحس.. أول مرة تسمع هالكلام من أحد
    مريم: والله كذا وجهك أحلى.. وجهك في الأصل حلو وايد!!!
    وجه نورة صار لونه أحمر.. ماروني بالأصح! كأن الكلام اللي سمعته كان من ولد! هذي اللي حسته ذيك اللحظة.
    تغيرت ملامح وجه نورة لما سمعت الجرس.. لأنها إذا تأخرت على ثاني حصة كمان.. ما راح تسامح نفسها.. مسحت كل دموعها بسرعة و طالعت مريم و هي مبتسمة
    نورة: شكرا على المنديل.. لازم أمشي أحين
    و طلعت نورة برع غرفة التبديل و هي تمشي بسرعة.. بس مريم نطت جدامها و وقفتها..
    مريم: أ.. نطري شوي.. خليني أوصلك لصفك.. ما أقدر أخليك بهالحالة
    نورة: لا مو مشكــــــ..
    قبل ما تخلص نورة من جملتها سكتت لأنها شافت بنت حنطية اللون و شعرها أسود و طويل و ملامحها جميلة الشكل..

    البنت هي نفسها اللي كانت تلمها مريم بالأمس وقت الإصطفاف.. واقفة جدامها و تطالع مريم بنظرات.. ما قدرت تفسرها..
    وقفت مريم تطالع البنت و هي مرتبكة
    مريم: شوق!.. وينك ما بيتني اليوم؟
    نورة واقفة في مكانها و هي تقول لنفسها.. "البنت إسمها شوق.."
    مريم طالعت نورة بس في نفس الوقت إلتفتت على شوق إلا تشوفها متكتفة و تمشي برع الصالة..
    مريم و هي تركض ورى شوق: نطري شوق.. لحظة
    نورة إستغربت ليش تزعل شوق من مريم بسبب شوفتها لها تكلمها.. شنو السبب!
    نورة: أنا ما أحب التدخل في شئوون غيري.. أحسن أسكت و أروح على الصف.
    مشت نورة للصف و هي ما قادرة تنسى اللي صار للتو.. و الكلام اللي قالت لها مريم
    بس في نفس الوقت كانت مرتاحة.. لأن اللي صار للتو خفف عن حزنها.. و ما عندها تفسير ليش اللي صار خفف عن ألمها اللي كانت تحس عمره ما راح يتركها ..





    [CENTER]

  5. #5
    عضو نشيط
    الصورة الرمزية احبنية برستيج
    الحالة : احبنية برستيج غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 39287
    تاريخ التسجيل : 05-06-09
    الجنـس : انثـى
    المشاركات : 27
    التقييم : 39
    Array

    افتراضي رد: قصة البويه مريم (والبريئة) نورة قصة صح صح عوار قلب ..~


    الفصل الخامس: معلومات دقيقة

    وصلت نورة لعند صفها.. ولما دخلت بنات الصف سكتوا و قعدوا يطالعونها..
    حست نورة بعدم الإرتياح بسبب نظرات البنات لها.
    "بصراحة زين سويتي في معلمة وداد!"
    قالت وحدة من البنات لنورة و هي تطالعها بنظرات إعجاب
    نورة سكتت و هي تتلفت و تطالع وجوه البنات اللي كلهم مبتسمين لها
    "أي والله.. لو أنا مكانك أخاف منها و أركض للمشرفة و أجيب لها عذر"
    قالت بنت ثانية لنورة.. "حتى أنا" ردت عليها بنت ثالثة
    و كانوا تقريبا كل بنات الصف ملتمين على نورة.. يكلمونها كلهم في نفس الوقت و هم فرحانين.
    نورة ما كانت تعرف كيف تتصرف في هالموقف.. تستانس للكانت تسمعه؟ أو تسكت لأنها تدري أن مافي داعي لكل هالإعجاب من البنات؟
    اللي أنقذها من الموقف هو دخول معلمة الكيمياء.. كل البنات ردوا أماكنهم بسرعة..
    ردت نورة مكانها.. و مرة وحدة حست بالدفء..
    اللي كانت تفكر فيه أن لما كانت تدرس في مصر.. ما قد مرة صادها موقف خلها تحس بأنها مهمة.. و بأن أشخاص عددهم كبير حابين يتكلموا معاها و يسمعوها..
    هذا الشي بعث شوي من الفرحة في قلبها.

    إبتسمت نورة إبتسامة عريضة لما شافت أقرب وحدة لها في المدرسة.. العنود طبعا
    نورة قررت أن ما تقول لأحد باللي صار مع مريم اليوم و لا حتى للعنود
    حتى لو طول ما هي كانت معاها في الفسحة حست بأن خاطرها تقولها..
    بس الخوف من ردة فعلها للموضوع و طول الموضوع غير رايها
    نورة و العنود كانوا يتمشون في أحدى ممرات المدرسة
    ولما وصلوا بجنب الصالة الرياضية.. قامت نورة من غير إحساس و طلت داخل الصالة
    و كأن قلبها كان يهمس لها أن تطل و تشوف إذا مريم بالداخل

    العنود وقفت تطالع نورة و هي مستغربة..
    العنود: تدورين عن أحد؟
    نورة و هي تحرك راسها يمين و يسار: لا.. بس حبيت أشوف شنو داخل الصالة
    العنود بإستهزاء: يعني شنو بكون داخل الصالة.. أدوات رياضة و بنات يلعبون بالكور
    نورة: أههههه.. لا بس حبيت أشوف إذا الصالة مختلفة عن الصالة الرياضية اللي كنت أشوفها في مصر.
    العنود: إنت قلتي لي أن هذي أول سنة لك في البلد بس عمرك ما جبتي طاري وين كنتي تعيشين.. في مصر يعني؟
    نورة: أي في مصر..
    العنود: أهااا.. أحس العالم هناك غير عن هنا
    نورة و فيها الضحكة: ليش يعني؟؟!
    العنود: لأنك أنتي طلعتي مادري شلون.. غير
    نورة: أنا غير؟؟!! والله لا
    العنود: لا تحلفي بإسم الله.. أنتي ما تعرفي ولا شي عن اللي يصيير في مدرستنا.. من هالسبب أنا خايفة عليك..
    نورة: أي صج أنتي ما قلتي لي.. شنو هي السوالف الخطيرة اللي كنتي تتكلمين عنها بالأمس؟؟! أنا ما فهمت قصدك!
    العنود و هي تحط يدها على كتف نورة: أنا راح أفهمك أحين
    و خلت نورة تدخل الصالة..
    وقفوا هي و العنود في مكانهم و كانوا جدامهم بنات من بينهم مريم..
    كانوا لابسين ملابس رياضية فضفاضة و في مبارة كرة سلة.. و كلهم أشكالهم توحي بأنهم أولاد
    و البنات الباقيين كانوا جالسين على الكراسي يشجعون..

    العنود: أنزين.. شوفي البنات اللي قاعدين يلعبون بكورة السلة
    نورة تطالعهم و لمحت مريم من بينهم.. و هي ما فاهمة قصد العنود: أي.. شفيهم؟!
    العنود: شنو يوحيلك شكلهم؟
    نورة: ما أدري.. يمكن شوي أشكالهم دفشة.. بس
    العنود: شوي؟؟؟!!! هاااهاااي
    نورة: ليش شصاير؟!!
    العنود: هالبنات لا تجربين منهم إلا إذا كان أمر عاجل يخص دراستك و هالشي نادر
    نورة و هي منصدمة: ليش؟؟! ما فهمت.. شفيهم؟؟!
    العنود: هالبنات يسمونهم بإسم "البويات"
    نورة: بويات.. يعني شنو؟
    العنود: يعني بنت شكلها و حركاتها و كل شي فيها مثل الأولاد
    نورة: يعني مسترجلة.. أي أنا أدري أن هم أشكالهم مسترجلين.. بس ما فاهمة ليش تخافين علي منهم؟!
    العنود: الكلام اللي بقولك أياه كل المدرسة تعرفه.. هالبنات سمعت عنهم أشياء تخلي الواحد يخاف منهم.. فالكل يعاملهم كأنهم أولاد. أو رجال!.. و في بنات تسمعينهم يقولون لا هم بنات نفسنا بس وقت اللي تجرب منهم كل شي يتغير و البعض الآخر مثلي يكرهم كره ما له حدود!!
    نورة: بس أنا ما أحب أن أحكم على الكتاب من غلافه
    العنود: أحنا ما قاعدين نتكلم عن كتاب تبطلينه و تصكينه أي وقت تبين.. أحنا قاعدين نتكلم عن بنات يحسبون نفسهم أولاد و يعاملون غيرهم على أساس أنهم أولاد!
    نورة: بدال هالكره اللي في قلبك.. عامليهم بلطف و كرم على أساس أنهم بشر و أنسي أي شي آخر!

    العنود ما عجبها رد نورة على الموضوع.. فهي ما تدري أن نورة في الحقيقة قاعدة تدافع عن حق هالبنات بسبب أنها إلتقت بمريم اليوم و حستها طيبة.
    العنود: أنا ما راح أرد عليك لأنك جديدة على السالفة.. بس نصيحة من وحدة تحبك.. لا تجربين تعملين صداقات معاهم لو شنو صاروا أوكي معاك.. لأنهم ما راح ينفعونك في شي!
    مشت العنود و خلت نورة واقفة في محلها بروحها.. نورة ما صدقت أن العنود زعلت منها بسبب هالموضوع.. فهي ما تقدر تكره مريم من بعد الموقف اللي صار لها الحصة الأولى.

    رن جرس نهاية الفسحة و وقفوا البنات و مريم المباراة.. نورة بس وقفت مكانها تطالع كل حركة تعملها مريم و هي هالشي عمرها ما سوته.. أنها توقف في محلها بس عشان تشوف ما يسويه غيرها.. فهالشي مالها دخل فيه.
    مشت مريم لعند شوق و جلست بجنبها.. كان مبين على شوق أنها ليلحين مستاءة من مريم.. و نورة فيها نوع من الفضول.. قعدت تفكر باللي قالته العنود.. أن هالبنات يحسبون نفسهم أولاد و الناس تعاملهم بأساس أنهم أولاد..
    و مرة وحدة حست كأن مصباح نور فوق راسها.
    لو بنت شافت ولد قريب لها يكلم بنت غيرها راح أكيد تحس بالغيرة و مريم هي كالولد و لما شافتني شوق معاها غارت و زعلت!!
    نورة: هذي أكيد اللي صار.. بس كيف تغير عليها و هم بنات.. يا ربي ما فاهمة!

    كانت مريم تكلم شوق و هي ماسكة إيدها و كأنها تترجى رضاها..
    نورة جاها إحساس غريب.. و كأن موقفها بالنسبة لشوق موقف كره.. لأنها خلت مريم تترجاها عشان ترضى عليها.. لأول مرة تحس نورة بأن عيونها أنفتحت أكثر من قبل.. لأنها بدأت تشوف حياة غيرها.
    بس سرعان ما إستوعبت وين هي مكانها في السالفة و هي بالأصل ما لها مكان في السالفة.. فقامت طلعت من الصالة و مشت للصف.

    مشت الحصص بسرعة و نورة كانت تكتب في دفترها مقتطفات من شرح المعلمات بس ما كانت تفهم ولا شي من كلامهم.. اللي كان ماخذ بالها هو زعل العنود عليها و كيف راح تكون لما تشوفها بعد ما يرن جرس الهدة. كانت تحس برجفة في إيدها..
    رن جرس الهدة و كانت نورة على أمل أن العنود راح تجيها جنب باب صفهم مثل ما عملت اليوم اللي قبله.
    لمت نورة أغراضها و إنتظرت قدوم العنود.. بس بعد ما صار لها عشر دقايق جالسة في الصف بروحها.. قامت من مكانها و مشت بروحها في وسط الساحة و هي مشاهدة الأرض.

    مرة وحدة تسمع صوت مريم تصرخ من بعييييد..
    "أووووووووووووقفي"
    إلتفتت نورة و إلا مريم تركض بسرعة لها من أول الساحة.
    وصلت مريم عندها و هي شوي تنافخ من التعب.
    نورة طالعت مريم بنظرة إستياء.. لأنها لما شافتها تذكرت أن هي السبب اللي خلاها تتزاعل مع العنود.
    مريم و هي تضحك: شفيك تطالعيني بهالنظرة؟
    نورة ما ردت عليها بس مشت من عندها..
    مريم: لحظة هيييي.. شسويت أنا؟!
    نورة: ولا شي.. بس حابة أمشي بروحي.. يعني إذا ما عليك أمر!
    مريم: بييييييييه! مسامحة بس ما كنت أدري.. شكلك وايد مشاكل عندك.. صار لي يومين بس أشوفك و ولا مرة شفتك فيها كنتي مبتسمة أو فرحانة!
    نورة حست بإختناق بسبب كلام مريم.. و أول مرة تحس بأنها خاطرها تكفخ أحد!

    و في هاللحظة حست نورة أن لازم تطلع اللي في قلبها ولا راح تنفجر!
    نورة بحمق: أبتسم!!.. أبتسم و الدنيا مظلمة! أبتسم و أنا ما لي أحد أثق فيه أو على الأقل أحد يسمع رايي في كل شي أو يتقبله.. والله أنا من أول ما جيت لهالبلد و أنا حاسة أن المشاكل راح تااكلني!

    مريم إنصدمت من كلام نورة.. ما توقعت أن وراء كل حزنها و بكائها سبب يجرحها و يخليها تعصب لهالحد.. و ما توقعت وراء كل هالنعومة و الخجل.. بنت خاينها القدر و متعبتها الدنيا..
    مريم: أنا آسفة .. ما كان قصدي.. بس حبيت أقول لك أن أسمي مريم و أن إذا أحتجتي أي شي مثل اليوم الصبح.. أنا حاضرة لك.. بس شكلك ما تحتاجين أحد يساعدك.
    مشت مريم من عند نورة و هي منزلة راسها.. لأن حست بإنحراج من ردة فعل نورة.
    نورة وقفت تطالع مريم و حست بالذنب.. ما كان لازم تطلع حرتها بمريم..
    نورة: لحظة مريم.. ما كان قصدي أزعلك.. كفاية اللي زعلته غيرك اليوم.. و أنا ما أقدر أنام الليل و أنا مزعلة شخص ثاني عزيز علي..
    مريم إلتفتت على نورة و هي مستغربة: عزيز عليك؟ يعني أنا شخص عزيز عليك؟ أنتي حتى ما تعرفيني! كيف صرت عزيزة عليك؟؟!

    نورة: اللي سويتيه اليوم مو شي يسويه لي شخص كل يوم..
    مريم إبتسمت إبتسامة عريضة.. و راحت لعند نورة و ضمتها بقوة!!..
    نورة فتحت عينها عالآخر ما توقعت هالشي من عند مريم!
    تركتها مريم و خذت يدها و سحبتها و هي تقول: لازم أعرفك على الربع يـــــــ؟؟ ما قلت لي أسمك! شنو هو؟؟
    نورة سكتت و وقفت في مكانها و الصدمة على وجها.. أي ربع تبي تعرفني عليهم!
    نورة: أسمي نورة.. و لازم أمشي أحين و الوقت تأخر و السايق ناطرني من ساعة
    مريم: أفااااااا.. بس نشوفك بكرة.. راح أشتاق لك..
    نورة ما عرفت شنو ترد على مريم.. من غير ما تحس قالت..
    "و أنا بعد!"
    و مشت من عند مريم بسرعة هادتها بإبتسامة أكبر منها مافي من بعد ما فسرت كلام نورة لشي ثاني! بس نورة ما تدري شنو هو تفسيرها طبعا!





    [CENTER]

  6. #6
    عضو نشيط
    الصورة الرمزية محبة الجيولوجيا
    الحالة : محبة الجيولوجيا غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 31821
    تاريخ التسجيل : 05-02-09
    الدولة : العين دار الزين
    الوظيفة : طالبهـ
    الجنـس : انثـى
    المشاركات : 65
    التقييم : 10
    Array
    MY SMS:

    هلا واللهـ

    افتراضي رد: قصة البويه مريم (والبريئة) نورة قصة صح صح عوار قلب ..~


    تسلم يمنأإج ع الطرح آلممميز ،،،
    بليـز كملي و نزلي بآآجي الفصووول ،،
    لأإ عدمنـأإج يالغلـآآ ..
    كأإنت هونـي : محبـ‘ة آلجيولوجيـأإ






  7. #7
    عضو الماسي
    الحالة : أميرة راك غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 18841
    تاريخ التسجيل : 28-06-08
    الدولة : الإمارات
    الوظيفة : طالبة
    الجنـس : انثـى
    المشاركات : 3,833
    التقييم : 727
    Array
    MY SMS:

    وآثق الخطى يمشي ملكاًَ

    افتراضي رد: قصة البويه مريم (والبريئة) نورة قصة صح صح عوار قلب ..~


    تسلمين ع الرواية بانتظار التكملة

    نورتي القسم ..






  8. #8
    عضو نشيط
    الحالة : آلروح غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 43956
    تاريخ التسجيل : 17-10-09
    الجنـس : انثـى
    المشاركات : 41
    التقييم : 10
    Array
    MY SMS:

    كعبيهـ عنواني والي فيه خير يتحداني

    افتراضي رد: قصة البويه مريم (والبريئة) نورة قصة صح صح عوار قلب ..~


    الصرآآآآآآحه القصه رووععععععه

    نستنى التكمله






  9. #9
    عضو مجتهد
    الصورة الرمزية Fa6o0oMy
    الحالة : Fa6o0oMy غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 26616
    تاريخ التسجيل : 15-11-08
    الدولة : غلاالروح
    الوظيفة : ~_طآآلبهـ_~
    الجنـس : انثـى
    المشاركات : 91
    التقييم : 10
    Array
    MY SMS:

    الله يرحم الي حبيناهم

    افتراضي رد: قصة البويه مريم (والبريئة) نورة قصة صح صح عوار قلب ..~


    يسسلموو ع القصصصصصه الحلووووووووووه ..~*

    كملوووووها بلييييييييييز .. انا متشووووقه ..





    كنت احبها وهي اتحبني والعشق لايق علينا
    كانت تسميني حبيبي وانا اسميها الحنينه

    انا بـــــــديره وهـــــــــــي بـــــــــــــديره
    قلبــــــــــــي بحيــــــــــييره وهــي بحييـــيره

  10. #10
    عضو فضي
    الصورة الرمزية ! منسيهـ!
    الحالة : ! منسيهـ! غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 40367
    تاريخ التسجيل : 15-08-09
    الدولة : الـإمـ .. ـآآرااتـ}..
    الوظيفة : طـُـأإأإألبـ .. ـة
    الجنـس : انثـى
    المشاركات : 440
    التقييم : 38
    Array
    MY SMS:

    حال قلبي ف العشق مثل من قال وصدق طول عمره ماتبخر ثم تبخر واحترق}ْ..........

    افتراضي رد: قصة البويه مريم (والبريئة) نورة قصة صح صح عوار قلب ..~


    يسلموو ع الباارت ونبي التكمله










صفحة 1 من 4 1234 الأخيرةالأخيرة

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. عزيزتي البويه
    بواسطة همسة اشواق في المنتدى منتدى الوناسة و إستراحـة الاعضاء + الترحيب و الاهدائات
    مشاركات: 24
    آخر مشاركة: 12-09-30, 06:07 PM
  2. بكتني البنيه
    بواسطة سحرالعيون في المنتدى المنتدى العام General Forum
    مشاركات: 4
    آخر مشاركة: 12-09-05, 01:21 AM
  3. طريقه عمل عصير عوار القلب
    بواسطة الطيبة في المنتدى منتدى حواء طبخ زينة ديكور جمال الطفل
    مشاركات: 6
    آخر مشاركة: 11-09-12, 09:29 PM
  4. اسهل طريقه للبحوث بدون عوار راس...^^
    بواسطة عذب الروح في المنتدى مادة التربية الاسلامية Islamic Education
    مشاركات: 16
    آخر مشاركة: 09-11-13, 03:54 PM

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •