تنبيه :: عزيزي اذا واجهتك مشكلة في تصفح الموقع , فاننا ننصحك بترقيه متصفحك الى احدث اصدار أو استخدام متصفح فايرفوكس المجاني .. بالضغط هنا .. ثم اضغط على مستطيل الاخضر (تحميل مجاني) .
 
 
صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 10 من 14
  1. #1
    عضو الماسي
    الصورة الرمزية بحر النداء
    الحالة : بحر النداء غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 27771
    تاريخ التسجيل : 23-11-08
    الدولة : الاماراااااااااااااااااااات العين
    الوظيفة : مساعد الناس لرضى الرحمان
    الجنـس : انثـى
    المشاركات : 984
    التقييم : 272
    Array
    MY SMS:

    اضحك وابتسم ولو كنت شيل من الهم حمل جبال

    Thumbs up تقرير جاهزة للغة العربية عن ابراهيم ناجي


    المقدمه:
    في هذا التقرير سنتناول الحديث عن إبراهيم ناجي , ذلك الشاعر الذيذاع صيته في أماكن عدة , والذي ترك بصمة في قلوب الكثيرين بسبب كتاباته التي لامستالنفوس ، وتطلعت في هذا التقرير على ما يحويه إنجازات حياته ,,, فكيفية نشأتهوحياته ؟ وما حكايته مع جماعة ابولو ؟ وما الإنتاج الشعري وهجوم طه حسين والعقاد ؟كيفية وفاته ؟




    نشأة ابراهيم ناجي وحياته:

    ولد إبراهيم ناجي بن أحمد ناجي بنإبراهيم القصبجي إبراهيم ناجي في حي شبرا بالقاهرة في الحادي والثلاثين من شهرديسمبر عام 1898، لأسرة القصبجي المعروفة بتجارة الخيوط المذهبة، عمل والده في شركةالبرق (التلغراف)، وهي شركة إنجليزية، يوم كانت مصر تحت الهيمنة البريطانية، فأجاداللغة الإنجليزية، وتمكن من الفرنسية والإيطالية، وكان شغوفاً بالمطالعة، وامتلك فيبيته مكتبة حافلة بأمهات الكتب، فنشأ ابنه إبراهيم على حب المطالعة، وشجعه أبوه علىالقراءة، وكان يهدي إليه الكتب، فأتقن العربية والفرنسية والإنجليزية والألمانية،وأمه هي السيدة بهية بنت مصطفى سعودي التي ينتهي نسبها إلى الحسين عليه السلام،وتمت بصلة قربى من جهة الأخوال إلى الشيخ عبدالله الشرقاوي ولما حاز ناجي شهادةالدراسة الثانوية سنة 1917 انتسب إلى كلية الطب، وتخرج فيها سنة 1923، وافتتح عيادةبميدان العتبة بالقاهرة، وكان يعامل مرضاه معاملة طيبة، وفي كثير من الحالات لايأخذ منهم أجرة، بل يدفع لهم ثمن الدواء، ثم شغل عدة مناصب في وزارات مختلفة، فقدنقل إلى سوهاج ثم المنيا ثم المنصورة، واستقر فيها من عام 1927 إلى عام 1931، حيثرجع نهائياً إلى القاهرة، وكان آخر منصب تسلمه هو رئيس القسم الصحي في وزارةالأوقاف.

    حكايته مع جماعة أبوللو :
    تفتحت موهبة إبراهيم ناجي الشعرية باكراً،فقد نظم الشعر وهو في الثانية عشرة من العمر، وشجعه والده عليه، وفتح له خزائنمكتبته، وأهداه ديوان شوقي ثم ديوان حافظ وديوان الشريف الرضي، ومن شعره في الصباقصيدة قالها وهو في الثالثة عشرة من عمره، عنوانها "على البحر"، وفيهايقول:

    إني ذكرتك باكيا
    والأفق مغبر الجبين
    والشمس تبدو وهي
    تغربشبه دامعة العيون
    والبحر مجنون العباب
    يهيج ثائره جنوني
    اهتم بالثقافةالعربية القديمة فدرس العروض والقوافي وقرأ دواوين المتنبي وابن الرومي وأبي نواسوغيرهم من فحول الشعر العربي، كما نـهل من الثقافة الغربية فقرأ قصائد شيلي وبيرونوآخرين من رومانسيي الشعر الغربي.
    بدأ حياته الشعرية حوالي عام 1926 بترجمة بعضأشعار الفريد دي موسييه وتوماس مور شعراً وينشرها في السياسة الأسبوعية، وانضم إلىجماعة أبوللو عام 1932م حيث الشعراء العرب الذين استطاعوا تغيير صورة القصيدةالعربية لشكل أكثر تحرراً من القواعد الكلاسيكية، وكان أيضا يكتب الدراسات النقديةكدراسته عن الشاعر الفرنسي بودلير.
    في شهر سبتمبر من عام 1932 صدر العدد الأولمن مجلة جمعية أبولو، وكان رئيس تحريرها أحمد زكي أبو شادي، وقد اشترك إبراهيم ناجيمع أحمد زكي أبو شادي في إصدار المجلة، وفي العدد الثاني من المجلة تم الإعلان عنتأسيس جمعية أبوللو الشعرية وفي 10 أكتوبر من نفس العام اجتمع لفيف من الأدباء فيكرمة ابن هانئ، وفيهم إبراهيم ناجي، وانتخب أحمد شوقي رئيساً للجمعية، ولكنه توفيبعد أربعة أيام، فخلفه نائبه مطران خليل مطران، وكان إبراهيم ناجي من الأعضاءالمؤسسين، وبعد أقل من عام جرت انتخابات جديدة في 22 سبتمبر عام 1933 وانتخب مطرانرئيساً وأحمد محرم وإبراهيم ناجي وكيلين وأحمد زكي أبو شادي سكرتيراً.
    هدفت هذهالجماعة إلى البعد عن الأغراض التقليدية للشعر والاتجاه للذاتية أي تعبير الشاعر عنمكنوناته بصورة اكثر عمقا كذلك الابتعاد عن أدب المناسبات والتحرر من الصنعةوالتكلف، وعلى صفحات المجلة نشر إبراهيم ناجي معظم ما كتب من شعر وما ترجم، وكان منأشهر ما ترجمه قصيدة "البحيرة" للشاعر الفرنسي لامارتين وقصيدة "أغنية الريحالغربية" للشاعر الإنجليزي الرومنتيكي شيلي، وقد صدر من المجلة خمسة وعشرون عدداًمن سبتمبر1932 إلى ديسمبر1934، ثم توقفت عن الصدور. اشتهر ناجي بشعره الوجداني ورأسرابطة الأدباء في مصر في الأربعينيات من القرن العشرين وعرف عنه تأثره بالشاعرمطران خليل مطران وأحمد شوقي.

    الانتاج الشعري وهجوم طه الحسينوالعقاد:
    كان أوّل ما صدر لإبراهيم ناجي هو ديوان (وراء الغمام) الذي نشرته لهجماعة أبولو عام 1934، ويغلب عليه الحزن والتعبير عن الحب المحروم، ويضم بعضالقصائد المترجمة، وقُوبل هذا الديوان بهجومٍ قاسٍ من النقّاد, ولاسيّما طه حسينوعباس العقاد، فقد نقده طه حسين نقداً مرّاً في كتابه "حديث الأربعاء" واصفاً شعرهبأنّه ذو جناحٍ ضعيفٍ لا يقدر على التحليق وفضل عليه الشاعر علي محمود طه الذي وصفهبأنه مهيأ ليكون جبّاراً في فنّه، أمّا العقاد فكان أكثر حدّة وعُنْفاً, فوصف شعرناجي بالتصنع والمرض بل لم يكتف بهذا الوصف فاتّهم ناجي بسرقة الشعر،
    ولعلّ هذاالنقد القاسي الذي تعرّض له ناجي والذي كاد بسببه أن يهجر الشعر كان سبباً رئيسياًفي قلّة الدواوين الشعريّة التي أصدرها في حياته, إذ لم يصدرْ له سوى ديوانٌ واحدبعد ذلك وهو ديوان "ليالي القاهرة" الذي صدر عام 1943، ويقصد بليالي القاهرة لياليالحرب العالمية الثانية، التي نشبت أواخر عام 1939 وهو يعبر فيها عن كراهيته للحربالتي حرمته من سهر الليالي ونشرت له دار المعارف بعد وفاته ديوانه الثالث: (الطائرالجريح) عام 1957، وفي سنة 1960 أصدرت وزارة الثقافة المصريّة "ديوان ناجي" وهوديوان "شامل" ضمّ دواوين ناجي الثلاثة بالإضافة إلى بعض القصائد المتناثرة التي لمتَرِد في أيٍّ من الدواوين السابقة. وقد قام بجمعه كلٌّ من الدكتور أحمد هيكل ،أستاذ الأدب العربي بكلية دار العلوم وقتها، والشاعرين; أحمد رامي وصالح جودتبالإضافة إلى شقيق الشاعر, محمد ناجي. ثم أصدرت دار العودة في بيروت عام 1986 ديوانإبراهيم ناجي، وقد ضم دواوينه الثلاثة، وبرغم الإنتاج الشعري القليل للشاعر مقارنةبمعاصريه، إلا أنه لم يكتف بالشعر فقط، فقد كانت له نشاطات في الترجمة، حيث قامناجي بترجمة بعض الأشعار عن الفرنسية لبودلير تحت عنوان (أزهار الشر)، وترجم عنالإنجليزية رواية (الجريمة والعقاب) لديستوفسكي، وعن الإيطالية رواية (الموت فيإجازة)، كما نشر دراسة عن شكسبير، وقام بإصدار مجلة حكيم البيت ، وألّف بعض الكتبالأدبية مثل مدينة الأحلام وعالم الأسرة وغيرهما. لقد كان ناجي دائما محل انتقاد منآراء تعيب عليه قلة روح الإيمان والاعتماد على الله للعيش مطمئن النفس بدلاً منالشعور بالملل من الحياة والأحياء، وقد تميز الشاعر في رأي البعض بالنزعة الروحيةالأشبه بالصوفية وتبرز في كثير من التعبيرات التي استخدمها مثل (جعلت النسيم زادالروحي)(أسكر نفسي)(صحا القلب منها). أما الشاعر نفسه فقد هجا كثيراً أولئك الذينيكلفون القراء الاطلاع على أشعارهم الضعيفة ممن يصفهم بعدم الموهبة ويقول في قصيدةله مخاطبا شاعر من ذاك النوع: أيها الحي وما ضر الورى لو كنت متا أو شعر ذاك لا بلحجر ينحت نحتا تلقم الناس وترميهم به فوقا وتحتا ناجي متهم بضعف الوطنية عاب الكثيرمن النقاد على ابراهيم ناجي أنه كان منصب تركيزه على الشعر العاطفي الرومانسيوقصائد الهجر هي أغلب ما تركه للأجيال ، غير أن هناك رأي آخر يرى أن الشاعر من جهةلم تجمع كل قصائده فإنتاجه الحقيقي أكبر من الدواوين القليلة المجمعة ولم يكن يهتمبحفظ شعره الذي ألقاه في العديد من المناسبات والدليل على هذا كشف الأستاذ حسنتوفيق للعديد من القصائد المجهولة للشاعر بإصدار الأعمال الشعرية الكاملة ، ومن جهةأخرى فهناك العديد من القصائد التي تبرهن على حبه لأمته العربية ، ومن الفريق الأولالدكتور والأديب محمد مندور بقوله "قد أوشك معظم شعره أن يصبح قصيدة غرام متصلةٍوإن تعدّدت أحداثها وتنوّعت أنغامها"، ومن الفريق الثاني الدكتور طه وادي الذي رأىبأن قصيدة "ليالي القاهرة" نوعٍ الغَزِل العجيب لحبٍّ آخر وحبيبةٍ أخرى, وأنّه غزلٌفي حبّ مصر, وحسرةٌ على ما أُصيبتْ به من عدم القدرة على قهر أعدائها، كذا الأستاذالناقد مصطفى يعقوب عبد النبي والذي برر الأمر بكثرة القصائد المجهولة لناجي. ومنهاقصيدة بعنوان "المجد الحي" ضمن كتاب "أدب العروبة" .


    وفاته:
    وبعدصدور ديوانه الأول سافر في شهر يونيو مع أخيه إلى تولوز في فرنسا، ليساعد أخيه علىالانتساب إلى إحدى الكليات هناك، ومنها سافر إلى لندن لحضور مؤتمر طبي، وفي لندنقرأ النقد الحاد الذي كتبه طه حسين عن ديوانه الأول، كما قرأ هجوم العقاد عليه،فشعر بخيبة كبيرة، وبينما كان يجتاز أحد الشوارع، صدمته سيارة، فنقل إلى مستشفى سانجورج، ولبث فيه مدة، فقد دخل رأس عظمة الساق في فتحة الحوض فهشمته، وكان يعانيبالإضافة إلى ذلك من داء السكري، ورجع إلى مصر يائسا من الشعر والأصدقاء، وأخذ يكتبقصائد الهجاء في هذا وذاك، بل أخذ يترجم ويكتب القصص، فكتب قصة "مدينة الأحلام"،تحدث فيها عن حبه الطفولي الأول، ونشرها مع قصص أخرى مؤلفة ومترجمة في كتاب يحملالعنوان نفسه، قال في مقدمته: "وداعاً أيها الشعر، وداعاً أيها الفن، وداعاً أيهاالفكر". ثم نقل الشاعر إلى وزارة الأوقاف، حيث عيّن رئيس القسم الطبي، فاطمأنتنفسه، لما وجد فيها من تقدير وتكريم، وقد عاصر ثلاثة وزراء كانوا يقدرون الشعروالشاعر، وهم عبد الهادي الجندي وإبراهيم الدسوقي أباظة وعبد الحميد عبد الحق وفيهذه المرحلة أخذ يمدح كل من له يد العون وكان من أبرز من مدحهم إبراهيم الدسوقيأباظة وزير الأوقاف، وقد جمع كل ما قاله في مدحه من شعر تحت عنوان: "الإبراهيميات" وضمنه ديوانه الثاني "ليالي القاهرة" لكنه أخرج من وظيفته عام 1952، ولم يكن يدخرشيئا فعاش في ضنك وتنكر له أقرب الناس إليه، بمن فيهم زوجته، وأخذ ينغمس في السهر،وفي هذه المرحلة تعرف إلى الممثلة زازا وأحبها ، ونظم فيها قصيدة مطولة باسمهامصوراً إياها بالربيع الذي حل على خريف حياته كان ناجي يهمل صحته، ولا يأخذ العلاج،وقد ألح عليه داء السكري، إلى أن وافاه الأجل في 25 مارس 1953 عن عمر ناهز الخامسةوالخمسين، ودفن إلى جوار جده لأمه الشيخ عبد الله الشرقاوي، في مسجده بجوارالحسين.

    الخـــاتمة :

    هذا ما كان عليه إبراهيم ناجي ، حياته الحافلة بالإنجازات لا يمكن أن تمحى من ذاكرة أحدهم .. فكيفية نشأته وحياته ؟ وما حكايته مع جماعة ابولو ؟ وما الإنتاج الشعري وهجوم طه حسين والعقاد ؟ كيفية وفاته ؟ .. كل ذلك كان من مقتطفات حياته اللامعة

    المصدر:

    تقرير جاهزة للغة العربية عن ابراهيم ناجي







    التعديل الأخير تم بواسطة بحر النداء ; 10-02-19 الساعة 07:05 PM
    كـــــــــــــــــانت هـــــــــــــــــنا

    بحـــــــر الـنـــــــــداء_ العيـــــــــــــن

  2. #2
    :: عضوية VIP ::
    الصورة الرمزية إمارتيه حلوه
    الحالة : إمارتيه حلوه غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 39506
    تاريخ التسجيل : 19-06-09
    الدولة : إماراتيه
    الوظيفة : موظفه
    الجنـس : انثـى
    المشاركات : 17,774
    التقييم : 2027
    Array

    افتراضي رد: تقرير جاهزة للغة العربية عن ابراهيم ناجي


    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ..

    بارك الله فيكِ

    تم ++++





    لا إله ألا الله
    محمد رسول الله



  3. #3
    عضو الماسي
    الصورة الرمزية بحر النداء
    الحالة : بحر النداء غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 27771
    تاريخ التسجيل : 23-11-08
    الدولة : الاماراااااااااااااااااااات العين
    الوظيفة : مساعد الناس لرضى الرحمان
    الجنـس : انثـى
    المشاركات : 984
    التقييم : 272
    Array
    MY SMS:

    اضحك وابتسم ولو كنت شيل من الهم حمل جبال

    افتراضي رد: تقرير جاهزة للغة العربية عن ابراهيم ناجي


    يزااااااااااااج الله الف خير تسلمي حبوبة عالطله^___________^





    كـــــــــــــــــانت هـــــــــــــــــنا

    بحـــــــر الـنـــــــــداء_ العيـــــــــــــن

  4. #4
    عضو فضي
    الصورة الرمزية الدلـــ ع كله
    الحالة : الدلـــ ع كله غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 41869
    تاريخ التسجيل : 03-10-09
    الدولة : الاماراتــــــــــــــــــــــــــــــــــ
    الوظيفة : طالبــــــــه مجتهــــ ده فديتنيـــ ي
    الجنـس : انثـى
    المشاركات : 451
    التقييم : 48
    Array
    MY SMS:

    انا جيتك بطيب الطيب وفيـك الطيـب ابـد مـا جـاب

    افتراضي رد: تقرير جاهزة للغة العربية عن ابراهيم ناجي


    تسلمين تقرير رووووعه

    بس لو شي مراجع 2 لو سمحتي لأنه ما يقبلونالتقرير عندنا من دون مراجع





    جمــــــــعه مبــــآآركـــــة,,,,,,

  5. #5
    عضو الماسي
    الصورة الرمزية بحر النداء
    الحالة : بحر النداء غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 27771
    تاريخ التسجيل : 23-11-08
    الدولة : الاماراااااااااااااااااااات العين
    الوظيفة : مساعد الناس لرضى الرحمان
    الجنـس : انثـى
    المشاركات : 984
    التقييم : 272
    Array
    MY SMS:

    اضحك وابتسم ولو كنت شيل من الهم حمل جبال

    افتراضي رد: تقرير جاهزة للغة العربية عن ابراهيم ناجي


    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة بحر النداء مشاهدة المشاركة
    المقدمه:
    في هذا التقرير سنتناول الحديث عن إبراهيم ناجي , ذلك الشاعر الذيذاع صيته في أماكن عدة , والذي ترك بصمة في قلوب الكثيرين بسبب كتاباته التي لامستالنفوس ، وتطلعت في هذا التقرير على ما يحويه إنجازات حياته ,,, فكيفية نشأتهوحياته ؟ وما حكايته مع جماعة ابولو ؟ وما الإنتاج الشعري وهجوم طه حسين والعقاد ؟كيفية وفاته ؟

    نشأة ابراهيم ناجي وحياته:

    ولد إبراهيم ناجي بن أحمد ناجي بنإبراهيم القصبجي إبراهيم ناجي في حي شبرا بالقاهرة في الحادي والثلاثين من شهرديسمبر عام 1898، لأسرة القصبجي المعروفة بتجارة الخيوط المذهبة، عمل والده في شركةالبرق (التلغراف)، وهي شركة إنجليزية، يوم كانت مصر تحت الهيمنة البريطانية، فأجاداللغة الإنجليزية، وتمكن من الفرنسية والإيطالية، وكان شغوفاً بالمطالعة، وامتلك فيبيته مكتبة حافلة بأمهات الكتب، فنشأ ابنه إبراهيم على حب المطالعة، وشجعه أبوه علىالقراءة، وكان يهدي إليه الكتب، فأتقن العربية والفرنسية والإنجليزية والألمانية،وأمه هي السيدة بهية بنت مصطفى سعودي التي ينتهي نسبها إلى الحسين عليه السلام،وتمت بصلة قربى من جهة الأخوال إلى الشيخ عبدالله الشرقاوي ولما حاز ناجي شهادةالدراسة الثانوية سنة 1917 انتسب إلى كلية الطب، وتخرج فيها سنة 1923، وافتتح عيادةبميدان العتبة بالقاهرة، وكان يعامل مرضاه معاملة طيبة، وفي كثير من الحالات لايأخذ منهم أجرة، بل يدفع لهم ثمن الدواء، ثم شغل عدة مناصب في وزارات مختلفة، فقدنقل إلى سوهاج ثم المنيا ثم المنصورة، واستقر فيها من عام 1927 إلى عام 1931، حيثرجع نهائياً إلى القاهرة، وكان آخر منصب تسلمه هو رئيس القسم الصحي في وزارةالأوقاف.

    حكايته مع جماعة أبوللو :
    تفتحت موهبة إبراهيم ناجي الشعرية باكراً،فقد نظم الشعر وهو في الثانية عشرة من العمر، وشجعه والده عليه، وفتح له خزائنمكتبته، وأهداه ديوان شوقي ثم ديوان حافظ وديوان الشريف الرضي، ومن شعره في الصباقصيدة قالها وهو في الثالثة عشرة من عمره، عنوانها "على البحر"، وفيهايقول:

    إني ذكرتك باكيا
    والأفق مغبر الجبين
    والشمس تبدو وهي
    تغربشبه دامعة العيون
    والبحر مجنون العباب
    يهيج ثائره جنوني
    اهتم بالثقافةالعربية القديمة فدرس العروض والقوافي وقرأ دواوين المتنبي وابن الرومي وأبي نواسوغيرهم من فحول الشعر العربي، كما نـهل من الثقافة الغربية فقرأ قصائد شيلي وبيرونوآخرين من رومانسيي الشعر الغربي.
    بدأ حياته الشعرية حوالي عام 1926 بترجمة بعضأشعار الفريد دي موسييه وتوماس مور شعراً وينشرها في السياسة الأسبوعية، وانضم إلىجماعة أبوللو عام 1932م حيث الشعراء العرب الذين استطاعوا تغيير صورة القصيدةالعربية لشكل أكثر تحرراً من القواعد الكلاسيكية، وكان أيضا يكتب الدراسات النقديةكدراسته عن الشاعر الفرنسي بودلير.
    في شهر سبتمبر من عام 1932 صدر العدد الأولمن مجلة جمعية أبولو، وكان رئيس تحريرها أحمد زكي أبو شادي، وقد اشترك إبراهيم ناجيمع أحمد زكي أبو شادي في إصدار المجلة، وفي العدد الثاني من المجلة تم الإعلان عنتأسيس جمعية أبوللو الشعرية وفي 10 أكتوبر من نفس العام اجتمع لفيف من الأدباء فيكرمة ابن هانئ، وفيهم إبراهيم ناجي، وانتخب أحمد شوقي رئيساً للجمعية، ولكنه توفيبعد أربعة أيام، فخلفه نائبه مطران خليل مطران، وكان إبراهيم ناجي من الأعضاءالمؤسسين، وبعد أقل من عام جرت انتخابات جديدة في 22 سبتمبر عام 1933 وانتخب مطرانرئيساً وأحمد محرم وإبراهيم ناجي وكيلين وأحمد زكي أبو شادي سكرتيراً.
    هدفت هذهالجماعة إلى البعد عن الأغراض التقليدية للشعر والاتجاه للذاتية أي تعبير الشاعر عنمكنوناته بصورة اكثر عمقا كذلك الابتعاد عن أدب المناسبات والتحرر من الصنعةوالتكلف، وعلى صفحات المجلة نشر إبراهيم ناجي معظم ما كتب من شعر وما ترجم، وكان منأشهر ما ترجمه قصيدة "البحيرة" للشاعر الفرنسي لامارتين وقصيدة "أغنية الريحالغربية" للشاعر الإنجليزي الرومنتيكي شيلي، وقد صدر من المجلة خمسة وعشرون عدداًمن سبتمبر1932 إلى ديسمبر1934، ثم توقفت عن الصدور. اشتهر ناجي بشعره الوجداني ورأسرابطة الأدباء في مصر في الأربعينيات من القرن العشرين وعرف عنه تأثره بالشاعرمطران خليل مطران وأحمد شوقي.

    الانتاج الشعري وهجوم طه الحسينوالعقاد:
    كان أوّل ما صدر لإبراهيم ناجي هو ديوان (وراء الغمام) الذي نشرته لهجماعة أبولو عام 1934، ويغلب عليه الحزن والتعبير عن الحب المحروم، ويضم بعضالقصائد المترجمة، وقُوبل هذا الديوان بهجومٍ قاسٍ من النقّاد, ولاسيّما طه حسينوعباس العقاد، فقد نقده طه حسين نقداً مرّاً في كتابه "حديث الأربعاء" واصفاً شعرهبأنّه ذو جناحٍ ضعيفٍ لا يقدر على التحليق وفضل عليه الشاعر علي محمود طه الذي وصفهبأنه مهيأ ليكون جبّاراً في فنّه، أمّا العقاد فكان أكثر حدّة وعُنْفاً, فوصف شعرناجي بالتصنع والمرض بل لم يكتف بهذا الوصف فاتّهم ناجي بسرقة الشعر،
    ولعلّ هذاالنقد القاسي الذي تعرّض له ناجي والذي كاد بسببه أن يهجر الشعر كان سبباً رئيسياًفي قلّة الدواوين الشعريّة التي أصدرها في حياته, إذ لم يصدرْ له سوى ديوانٌ واحدبعد ذلك وهو ديوان "ليالي القاهرة" الذي صدر عام 1943، ويقصد بليالي القاهرة لياليالحرب العالمية الثانية، التي نشبت أواخر عام 1939 وهو يعبر فيها عن كراهيته للحربالتي حرمته من سهر الليالي ونشرت له دار المعارف بعد وفاته ديوانه الثالث: (الطائرالجريح) عام 1957، وفي سنة 1960 أصدرت وزارة الثقافة المصريّة "ديوان ناجي" وهوديوان "شامل" ضمّ دواوين ناجي الثلاثة بالإضافة إلى بعض القصائد المتناثرة التي لمتَرِد في أيٍّ من الدواوين السابقة. وقد قام بجمعه كلٌّ من الدكتور أحمد هيكل ،أستاذ الأدب العربي بكلية دار العلوم وقتها، والشاعرين; أحمد رامي وصالح جودتبالإضافة إلى شقيق الشاعر, محمد ناجي. ثم أصدرت دار العودة في بيروت عام 1986 ديوانإبراهيم ناجي، وقد ضم دواوينه الثلاثة، وبرغم الإنتاج الشعري القليل للشاعر مقارنةبمعاصريه، إلا أنه لم يكتف بالشعر فقط، فقد كانت له نشاطات في الترجمة، حيث قامناجي بترجمة بعض الأشعار عن الفرنسية لبودلير تحت عنوان (أزهار الشر)، وترجم عنالإنجليزية رواية (الجريمة والعقاب) لديستوفسكي، وعن الإيطالية رواية (الموت فيإجازة)، كما نشر دراسة عن شكسبير، وقام بإصدار مجلة حكيم البيت ، وألّف بعض الكتبالأدبية مثل مدينة الأحلام وعالم الأسرة وغيرهما. لقد كان ناجي دائما محل انتقاد منآراء تعيب عليه قلة روح الإيمان والاعتماد على الله للعيش مطمئن النفس بدلاً منالشعور بالملل من الحياة والأحياء، وقد تميز الشاعر في رأي البعض بالنزعة الروحيةالأشبه بالصوفية وتبرز في كثير من التعبيرات التي استخدمها مثل (جعلت النسيم زادالروحي)(أسكر نفسي)(صحا القلب منها). أما الشاعر نفسه فقد هجا كثيراً أولئك الذينيكلفون القراء الاطلاع على أشعارهم الضعيفة ممن يصفهم بعدم الموهبة ويقول في قصيدةله مخاطبا شاعر من ذاك النوع: أيها الحي وما ضر الورى لو كنت متا أو شعر ذاك لا بلحجر ينحت نحتا تلقم الناس وترميهم به فوقا وتحتا ناجي متهم بضعف الوطنية عاب الكثيرمن النقاد على ابراهيم ناجي أنه كان منصب تركيزه على الشعر العاطفي الرومانسيوقصائد الهجر هي أغلب ما تركه للأجيال ، غير أن هناك رأي آخر يرى أن الشاعر من جهةلم تجمع كل قصائده فإنتاجه الحقيقي أكبر من الدواوين القليلة المجمعة ولم يكن يهتمبحفظ شعره الذي ألقاه في العديد من المناسبات والدليل على هذا كشف الأستاذ حسنتوفيق للعديد من القصائد المجهولة للشاعر بإصدار الأعمال الشعرية الكاملة ، ومن جهةأخرى فهناك العديد من القصائد التي تبرهن على حبه لأمته العربية ، ومن الفريق الأولالدكتور والأديب محمد مندور بقوله "قد أوشك معظم شعره أن يصبح قصيدة غرام متصلةٍوإن تعدّدت أحداثها وتنوّعت أنغامها"، ومن الفريق الثاني الدكتور طه وادي الذي رأىبأن قصيدة "ليالي القاهرة" نوعٍ الغَزِل العجيب لحبٍّ آخر وحبيبةٍ أخرى, وأنّه غزلٌفي حبّ مصر, وحسرةٌ على ما أُصيبتْ به من عدم القدرة على قهر أعدائها، كذا الأستاذالناقد مصطفى يعقوب عبد النبي والذي برر الأمر بكثرة القصائد المجهولة لناجي. ومنهاقصيدة بعنوان "المجد الحي" ضمن كتاب "أدب العروبة" .


    وفاته:
    وبعدصدور ديوانه الأول سافر في شهر يونيو مع أخيه إلى تولوز في فرنسا، ليساعد أخيه علىالانتساب إلى إحدى الكليات هناك، ومنها سافر إلى لندن لحضور مؤتمر طبي، وفي لندنقرأ النقد الحاد الذي كتبه طه حسين عن ديوانه الأول، كما قرأ هجوم العقاد عليه،فشعر بخيبة كبيرة، وبينما كان يجتاز أحد الشوارع، صدمته سيارة، فنقل إلى مستشفى سانجورج، ولبث فيه مدة، فقد دخل رأس عظمة الساق في فتحة الحوض فهشمته، وكان يعانيبالإضافة إلى ذلك من داء السكري، ورجع إلى مصر يائسا من الشعر والأصدقاء، وأخذ يكتبقصائد الهجاء في هذا وذاك، بل أخذ يترجم ويكتب القصص، فكتب قصة "مدينة الأحلام"،تحدث فيها عن حبه الطفولي الأول، ونشرها مع قصص أخرى مؤلفة ومترجمة في كتاب يحملالعنوان نفسه، قال في مقدمته: "وداعاً أيها الشعر، وداعاً أيها الفن، وداعاً أيهاالفكر". ثم نقل الشاعر إلى وزارة الأوقاف، حيث عيّن رئيس القسم الطبي، فاطمأنتنفسه، لما وجد فيها من تقدير وتكريم، وقد عاصر ثلاثة وزراء كانوا يقدرون الشعروالشاعر، وهم عبد الهادي الجندي وإبراهيم الدسوقي أباظة وعبد الحميد عبد الحق وفيهذه المرحلة أخذ يمدح كل من له يد العون وكان من أبرز من مدحهم إبراهيم الدسوقيأباظة وزير الأوقاف، وقد جمع كل ما قاله في مدحه من شعر تحت عنوان: "الإبراهيميات" وضمنه ديوانه الثاني "ليالي القاهرة" لكنه أخرج من وظيفته عام 1952، ولم يكن يدخرشيئا فعاش في ضنك وتنكر له أقرب الناس إليه، بمن فيهم زوجته، وأخذ ينغمس في السهر،وفي هذه المرحلة تعرف إلى الممثلة زازا وأحبها ، ونظم فيها قصيدة مطولة باسمهامصوراً إياها بالربيع الذي حل على خريف حياته كان ناجي يهمل صحته، ولا يأخذ العلاج،وقد ألح عليه داء السكري، إلى أن وافاه الأجل في 25 مارس 1953 عن عمر ناهز الخامسةوالخمسين، ودفن إلى جوار جده لأمه الشيخ عبد الله الشرقاوي، في مسجده بجوارالحسين.

    الخـــاتمة :

    هذا ما كان عليه إبراهيم ناجي ، حياته الحافلة بالإنجازات لا يمكن أن تمحى من ذاكرة أحدهم .. فكيفية نشأته وحياته ؟ وما حكايته مع جماعة ابولو ؟ وما الإنتاج الشعري وهجوم طه حسين والعقاد ؟ كيفية وفاته ؟ .. كل ذلك كان من مقتطفات حياته اللامعة

    المصدر:

    تقرير جاهزة للغة العربية عن ابراهيم ناجي
    http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%A5%...A7%D8%AC%D9%8A





    كـــــــــــــــــانت هـــــــــــــــــنا

    بحـــــــر الـنـــــــــداء_ العيـــــــــــــن

  6. #6

    ^^"
    عضو جديد
    الحالة : ^^" غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 53342
    تاريخ التسجيل : 21-02-10
    الجنـس : انثـى
    المشاركات : 14
    التقييم : 10
    Array

    افتراضي رد: تقرير جاهزة للغة العربية عن ابراهيم ناجي


    تسلمين يالغلا






  7. #7
    عضو جديد
    الحالة : امارتيه غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 47462
    تاريخ التسجيل : 10-11-09
    الجنـس : انثـى
    المشاركات : 4
    التقييم : 10
    Array

    افتراضي رد: تقرير جاهزة للغة العربية عن ابراهيم ناجي


    يسلمووو ع التقرير






  8. #8
    عضو الماسي
    الصورة الرمزية بحر النداء
    الحالة : بحر النداء غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 27771
    تاريخ التسجيل : 23-11-08
    الدولة : الاماراااااااااااااااااااات العين
    الوظيفة : مساعد الناس لرضى الرحمان
    الجنـس : انثـى
    المشاركات : 984
    التقييم : 272
    Array
    MY SMS:

    اضحك وابتسم ولو كنت شيل من الهم حمل جبال

    افتراضي رد: تقرير جاهزة للغة العربية عن ابراهيم ناجي


    الله يسلمكم





    كـــــــــــــــــانت هـــــــــــــــــنا

    بحـــــــر الـنـــــــــداء_ العيـــــــــــــن

  9. #9
    عضو نشيط
    الحالة : مهااا غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 53189
    تاريخ التسجيل : 19-02-10
    الجنـس : انثـى
    المشاركات : 30
    التقييم : 10
    Array

    افتراضي رد: تقرير جاهزة للغة العربية عن ابراهيم ناجي


    شكرا>>جزاك اللــــــــه خير






  10. #10
    عضو الماسي
    الصورة الرمزية بحر النداء
    الحالة : بحر النداء غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 27771
    تاريخ التسجيل : 23-11-08
    الدولة : الاماراااااااااااااااااااات العين
    الوظيفة : مساعد الناس لرضى الرحمان
    الجنـس : انثـى
    المشاركات : 984
    التقييم : 272
    Array
    MY SMS:

    اضحك وابتسم ولو كنت شيل من الهم حمل جبال

    افتراضي رد: تقرير جاهزة للغة العربية عن ابراهيم ناجي


    العفووووووووووووو حبوبة





    كـــــــــــــــــانت هـــــــــــــــــنا

    بحـــــــر الـنـــــــــداء_ العيـــــــــــــن

صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. تقرير عن ابراهيم ناجي
    بواسطة رؤية في المنتدى اللغة العربية
    مشاركات: 17
    آخر مشاركة: 12-02-15, 05:20 PM
  2. تقرير جاهزة للغة العربية عن علي بن احمد باكثير
    بواسطة بحر النداء في المنتدى اللغة العربية
    مشاركات: 12
    آخر مشاركة: 10-04-14, 06:08 PM
  3. [انتهى] تقرير , بحث عن ابراهيم ناجي
    بواسطة طالب متعلم في المنتدى اللغة العربية
    مشاركات: 15
    آخر مشاركة: 10-03-22, 04:46 PM
  4. اريد تقرير عن ابراهيم ناجي بليز
    بواسطة بنت علمي 1 في المنتدى اللغة العربية
    مشاركات: 7
    آخر مشاركة: 08-09-12, 01:52 PM
  5. [ انتهى ] تقرير عن ابراهيم ناجي
    بواسطة الامل المفقود في المنتدى اللغة العربية
    مشاركات: 8
    آخر مشاركة: 08-04-01, 08:04 PM

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •