تنبيه :: عزيزي اذا واجهتك مشكلة في تصفح الموقع , فاننا ننصحك بترقيه متصفحك الى احدث اصدار أو استخدام متصفح فايرفوكس المجاني .. بالضغط هنا .. ثم اضغط على مستطيل الاخضر (تحميل مجاني) .
 
 
النتائج 1 إلى 7 من 7
  1. #1
    :: عضوية VIP ::
    الصورة الرمزية ..الغلاڪله..
    الحالة : ..الغلاڪله.. غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 34249
    تاريخ التسجيل : 16-03-09
    الدولة : ’ خيم‘ـآۈِيہّ ’ ۈ ليے آلَفخرَ ,!
    الوظيفة : طآلـپـہ . .!
    الجنـس : انثـى
    المشاركات : 12,239
    التقييم : 1880
    Array
    MY SMS:

    مَحدن يحآڪم حڪۈمه

    2nd تقرير عنً حريةً ألأعتقآد


    . .

    آلسلآم علىً من آتب’ـــــع الهدىْ . .

    شح’ـآلهم عربً تآسع . .

    آلتقرير

    تواجهنا سواء أكنا يهوداً، أم مسيحيين، أم مسلمين، أم كنّا من المؤمنين بصورة عامة، بدرجات مختلفة وفي بيئات متباينة إلى حدٍّ ما، مشكلة كبرى من مشاكل عصرنا الراهن، مشكلة هي بمثابة الركن من صرح حقوق الإنسان ؛ وأعني بها مشكلة حرية الاعتقاد الديني.
    فانطلاقاً من إيماني المسلم، إيماناً لا يقتصر على الانتماء إلى ثقافة معينة، بل إيمان التزام تام بالشهادة وإتمام الفرائض، سأتناول هذه المشكلة التي أضفى عليها ما كان في الربع الأخير من العام الفائت من قضية توماس ياديجاري (الذي كان يعرف سابقاً باسم حسين) الذي رفض العودة إلى بلاده إيران بعد أن قررت حكومة نيوزيلندا ترحيله، بسبب مخاوفه من إعدامه بسبب تحوله من الإسلام إلى المسيحية، وقبل ذلك قضية عبد الرحمن الأفغاني – الذي كاد أن يعدم "لارتداده" عن الإسلام.
    إن مشكلة الحرية الدينية، ليست، طبعاً، بالمشكلة الجديدة. فإن وراءها تاريخاً طويلاً، تاريخاً دموياً في الغالب الأعم، ومع الأسف، ومن زاوية لاهوتية، يمكن مشارفة المشكلة باعتبارها أقدم بكثير أيضاً. فهي ترتبط، على المستوى "الكياني"، بخلق الإنسان نفسه ؛ ذلك أن نبي الله آدم المخلوق حراً قد اختار بملء إرادته أن يعصي ربه، والله قد احترم حريته هذه.
    فالحرية في تجلياتها كافة، ومع كل ما تعد به وما تستتبعه من مخاطر، تجد إذاً تأسيسها الأصلي الأول في الفعل الإلهي، السامي، الخلاّق نفسه. والرهان على حرية الإنسان إنما هو منذ البداية، والمصدر، رهان الله تعالى.
    وللنقاش الذي يعنينا سوابق في التاريخ. أما الصورة التي أمسى يطرح عبرها اليوم، مع مستلزماته المرتبطة بحقوق الإنسان في مجملها، فقد انطلقت أولى صياغاتها الحديثة في أوروبا ابتداءً من القرن التاسع عشر بتأثير من فلسفة التنوير والموسوعيين الأوائل من مثل (ديدرو).
    وفي ردة فعل على "دكتاتورية" الأديان، كاد التركيز ينحصر يومها على الحق في الإلحاد، أي عدم الإيمان، وذلك لا في الدهاليز الخفية بل جهاراً نهاراً، وباعتزاز. فلم يعد الإلحاد داءً مشيناً يتستّر المرء عليه ويحجبه. لا بل صُودر العقل لمصلحة الإلحاد وحده، وأضحى النعت بالعقلاني لا يحمل حصراً إلاّ على ذوي الأذهان المستنيرة التي اطّرحت تخييلات الإيمان وأساطيره.
    وهكذا غدت الحرية الدينية، من سبيل الخطأ، مرادفاً للإلحاد، وهو أمر لم يكن من شأنه توضيح النقاش والحث على الاعتدال، وقد بلغ من شدة الاختلاط في المعمعة أن توصّل الناس إلى نسيان ما هو بديهي، ألاَ وهو أن الحرية الدينية هي أيضاً حرية الإيمان، الإيمان بما يرغب الإنسان أن يؤمن به، وما هو مقتنع به، وأن لا وجود لإيمان حقيقي من دون حرية.
    فقد امتزج تاريخ الحرية الدينية الحديث في أوروبا امتزاجاً حميماً بتاريخ الانفكاك من المسيحية. وفهمت العقلانية، بما لها من مكانة كبيرة في عصر الأنوار، على أنها متنافية مع الوحي الذي لا حظّ له في الازدهار إلاّ في فردوس الظلامية.
    ومع التأخير عن أوروبا زهاء القرن، بدأت المشكلة تطرح على الإسلام، وهنا أيضاً اتخذت، في جملة ما اتخذته من مظاهر، مظهر ردّة الفعل على "دكتاتورية" الدين، وباتت من جرّاء ذلك ترتبط بتزايد الانفكاك من الإسلام، الذي يثير من الضجّة أقل كثيراً مما تثيره الصحوة الإسلامية، إلى حدّ أنه قد يفوت كلياً نظر المراقب غير المتمرّس.
    غير أن هذا الانفكاك أو التفلّت واقع ملموس، ولاسيما في الطبقات العليا – مالياً أو ثقافياً – من المجتمع، كما أشارت بعض الدراسات، وإن كان للشرائح الأقل حظوة حظ منه، وبخاصة في أوساط المدن.




    لقد باتت مشكلة الحرية الدينية تطرح اليوم علينا، نحن ورثة تراث نبي الله إبراهيم، بمصطلحات شديدة الشبه بتلك التي عرفتها أوروبا وإن لم تكن هي نفسها، وذلك في درجات من الحدّة، والأولويات الملحة، وردود الفعل، التي قد لا تكون مختلفة إلاّ بصورة مؤقتة.
    الحرية الدينية، الحرية الحقيقية، تلك التي تترك فعلاً لكل إنسان أن يقرر اختيار مصيره بحرية، تعنينا كلنا إذاً، من مؤمنين وملحدين، نحن الملتزمين التزاماً مخلصاً بالكرامة الإنسانية المرتبطة بحرية قرار كل إنسان. فالسلام يتوقف عليها سواء على المستوى القومي أم الدولي.
    فنحن نلاحظ على المستوى القومي، في الشرق كما في الغرب، في الهند، باكستان، لبنان، ايرلندا، الفلبين وغيرهم ربما، أن دورة الحروب الدينية، أو بالأحرى الحروب المتذرعة بالدين، لم تقفل.
    وعلى المستوى الدولي توشك التناقضات بين الأيديولوجيات المتمركزة حول تصوّرات متباينة للحرية أن تتسبّب بكارثة على قدر من الضخامة يهدد بوضع حدّ نهائي للمغامرة البشرية. فقد قدّرت بعض التقارير أن الطاقة التدميرية التي يمتلكها قادة هذا العالم تساوي أربعة أطنان من المتفجرات لكل إنسان.
    ولا يكفي لاستئصال الشر عدم الاعتقاد بوجوده، إما إفراطاً بالثقة في "توازن الخوف" ، وهو توازن هشّ يعاد النظر فيه باستمرار بفعل اختراعات مكلفة، وإما لواذاً بالتواكل، وهو موقف مريح ومشبوه، يفضي إلى استرخاء المؤمن أو يستدرجه إلى سُبل مزيفة. وهو ينطوي، فضلاً عن ذلك، على مخاطر جعله غير مستحق لمعونة الله الذي حَبانا بالعقل وخلقنا أحراراً لكي نبني صيرورتنا بالعدل وكدّ اليمين.


    الغ’ـل’ـآكلهْ..












    عائلتي بسم اللہ أرقيگم من گل أذى يمسگم ومن گل هم يقترب منگم ومن گل تعب يصيبگم


  2. #2
    مشرفة العلوم + الرياضيات
    الصف 8
    الصورة الرمزية ~*¤§ amira §¤*~
    الحالة : ~*¤§ amira §¤*~ غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 18931
    تاريخ التسجيل : 13-07-08
    الدولة : EGYPT >> UAE
    الوظيفة : "طـــالبـــــة عــلــم "
    الجنـس : انثـى
    المشاركات : 2,498
    التقييم : 892
    Array
    MY SMS:

    ღ لا تكـטּ أصُعبً مــا|| فيــ .الـ ح ــيآآه ولا تكـטּ أسهـل مــا فيهاآآ { بــل كـטּ أنـت الـ ح ــيآآه فيــ أسمى مـ ع ــآآنيهاآآ ღ

    افتراضي رد: تقرير عنً حريةً ألأعتقآد


    يسلموو ع التقرير

    يعطيج العاافية غلووه

    وعسااج ع القوهــ ..~

    مشكورة





    [الْحــيـاة ] ..»
    مَجـــرَد كــتَاب .. ~
    غَيـر أَنَّنَا مَجـبـوَرَيْن ..
    عَلَى ان نعَيْش صَفْحـاتِه بِالْتَّرْتِيْب ..

    وَلَا يَمّكـنَنَا اخـتَيّار الْصَّفْحـة الَّتِي نَشَآء ..
    فإرضى بِكُل شيء ..
    فلربما تكون الصفحة القادمة أجَـمــل

  3. #3
    :: عضوية VIP ::
    الصورة الرمزية إمارتيه حلوه
    الحالة : إمارتيه حلوه غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 39506
    تاريخ التسجيل : 19-06-09
    الدولة : إماراتيه
    الوظيفة : موظفه
    الجنـس : انثـى
    المشاركات : 17,774
    التقييم : 2027
    Array

    افتراضي رد: تقرير عنً حريةً ألأعتقآد


    ما تقصرين الغلا

    ربي يحفظج ..





    لا إله ألا الله
    محمد رسول الله



  4. #4
    :: عضوية VIP ::
    الصورة الرمزية ..الغلاڪله..
    الحالة : ..الغلاڪله.. غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 34249
    تاريخ التسجيل : 16-03-09
    الدولة : ’ خيم‘ـآۈِيہّ ’ ۈ ليے آلَفخرَ ,!
    الوظيفة : طآلـپـہ . .!
    الجنـس : انثـى
    المشاركات : 12,239
    التقييم : 1880
    Array
    MY SMS:

    مَحدن يحآڪم حڪۈمه

    افتراضي رد: تقرير عنً حريةً ألأعتقآد


    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ~*¤§ amira §¤*~ مشاهدة المشاركة
    يسلموو ع التقرير

    يعطيج العاافية غلووه

    وعسااج ع القوهــ ..~

    مشكورة
    الله يسل’ـمجْ

    ويعافيجَ آلعفوْ










    عائلتي بسم اللہ أرقيگم من گل أذى يمسگم ومن گل هم يقترب منگم ومن گل تعب يصيبگم


  5. #5
    :: عضوية VIP ::
    الصورة الرمزية ..الغلاڪله..
    الحالة : ..الغلاڪله.. غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 34249
    تاريخ التسجيل : 16-03-09
    الدولة : ’ خيم‘ـآۈِيہّ ’ ۈ ليے آلَفخرَ ,!
    الوظيفة : طآلـپـہ . .!
    الجنـس : انثـى
    المشاركات : 12,239
    التقييم : 1880
    Array
    MY SMS:

    مَحدن يحآڪم حڪۈمه

    افتراضي رد: تقرير عنً حريةً ألأعتقآد


    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة إمارتيه حلوه مشاهدة المشاركة
    ما تقصرين الغلا

    ربي يحفظج ..
    ويحفظجْ وآجبنآ ولوْ . تصلمينْ ع الرد










    عائلتي بسم اللہ أرقيگم من گل أذى يمسگم ومن گل هم يقترب منگم ومن گل تعب يصيبگم


  6. #6
    عضو الماسي
    الصورة الرمزية أحلى بنوووته
    الحالة : أحلى بنوووته غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 39549
    تاريخ التسجيل : 22-06-09
    الدولة : الأمـــــ=)ــــــارات
    الوظيفة : بعدني اعاانـــي .. طالبــه ><"
    الجنـس : انثـى
    المشاركات : 9,132
    التقييم : 1037
    Array
    MY SMS:

    آڼآ ڷۈ כـطۈآ آڷډڼيآ بڪڣي بڛ ڷچڷ آכـب ڠيړڪ ړميټ آڷڪڣ ۈآڷډڼــــــــيآ .. ۈچيټڪ

    افتراضي رد: تقرير عنً حريةً ألأعتقآد


    وعليكم السلام ورحمة الله وبركاتهـ.!.

    تمام ومن صووبج دبووتي .!

    شكرا لج الغلا ع التقرير .!

    دائما متميزه ^^ .!

    تسـلمين .!





    .
    .
    .




    .
    .
    .

    تَدْري‘ ؤشْ آللــَي فيْ غيَآبــِك آسَؤيَه .. آتْخَيلِك قَدآمـِي‘ ؤ --> آسَولـِف .. { مدونتـــي }



  7. #7
    :: عضوية VIP ::
    الصورة الرمزية ..الغلاڪله..
    الحالة : ..الغلاڪله.. غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 34249
    تاريخ التسجيل : 16-03-09
    الدولة : ’ خيم‘ـآۈِيہّ ’ ۈ ليے آلَفخرَ ,!
    الوظيفة : طآلـپـہ . .!
    الجنـس : انثـى
    المشاركات : 12,239
    التقييم : 1880
    Array
    MY SMS:

    مَحدن يحآڪم حڪۈمه

    افتراضي رد: تقرير عنً حريةً ألأعتقآد


    يسرًَج آلحآلْ. .

    العفوَ تسلمين والله من ذوقجَ !










    عائلتي بسم اللہ أرقيگم من گل أذى يمسگم ومن گل هم يقترب منگم ومن گل تعب يصيبگم


معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. مشاركات: 11
    آخر مشاركة: 11-02-11, 03:05 PM
  2. تقرير جاهز عن : الدعوة إلى دين الله ( تقرير دين لكافة المراحل )
    بواسطة الحويني في المنتدى الارشيف الدراسي Study Archive
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 10-05-06, 11:29 PM
  3. مشاركات: 20
    آخر مشاركة: 10-04-14, 06:42 PM
  4. تقرير التنمية الاقتصادية والبيئية ، تقرير الاتحاد الأوروبي
    بواسطة وفــ القلب في المنتدى الاقتصاد Economics
    مشاركات: 5
    آخر مشاركة: 09-11-10, 09:10 PM
  5. تقرير عن Fast Food \\ تقرير عن الطعام السريع
    بواسطة الادارة في المنتدى اللغة الانكليزية
    مشاركات: 25
    آخر مشاركة: 09-08-19, 11:28 AM

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •