أحب لغتي

اللغة العربية غنيّة بمفرداتها ، كالبحر الذي يحتوي الدر في أحشائه، فلغتنا فخمة ، وبعضها سهلة وبسيطة ، ولكي يعرف العربيّ قيمة هذه اللغة وروعتها ، يجب أن يسأل المختصين عنها ، ويتعلم منهم قواعد النحو والصرف ، وإنشاء الجمل ، وإتقان التعبير ، لأنّ العربي اليوم أصبح غريباً عن لغته الأمّ

ويكفي العربي فخراً أنّ القراَن الكريم ، كتاب الله المحكم قد أنزله الله العلي القدير باللغة العربية ، التي حفظها الله بحفظه للقرآن قال الله تعالى : (( إنا نحن نزلنا الذكر وإنا له لحافظون )) ، وذلك هو السبب الرئيس في حفظ العربية من الاندثار والضياع على الرغم من النكبات التي تتالت عليها ،
على المسلمين وإن اختلفت جنسياتهم ، وتناءت أقطارهم أن يتعلموا القرآن الكريم ،لأنّه مادة عبادتهم لله تعالى ، وبذلك انتشرت اللغة العربية في مشارق الأرض.. ومغاربها بالقرآن قال الله تعالى( وإنه لذكر لك ولقومك ولسوف تسألون ))






الطالبة :مريم حمدان الكعبي
إشراف : المعلمة كوثر يوسف
الصف : 5/2