القاهرة - شرح بلجيكي اصيب بجروح خطرة اثر تعرضه للطعن خلال عطلة في مصر، في مقابلة اجريت معه على سريره في المستشفى، كيف كاد يقتل في هذا الهجوم. وقال فيليب ليندرز (28 عاما) في اتصال هاتفي من احد مستشفيات القاهرة ان المهاجم "طعنني في عنقي وكان يريد قتلي". واضاف ان المهاجم نظر الي بطريقة غريبة قبل ان يهاجمني من الخلف ثلاث مرات خلال زيارة لقرية تشكل موقعا سياحيا شعبيا في اسوان جنوب مصر الثلاثاء. وتابع "نظر الي بطريقة غريبة لكنه لم يقل اي شيء". واضاف "لم ادرك ما حدث وفقدت وعيي لفترة قصيرة لكنني تماسكت". واوضح ان سكان القرية سيطروا على المهاجم. واكدت وزارة الداخلية ان المهاجم ويدعى احمد توفيق محمد (33 عاما) اوقف بينما كان يحاول الهرب من المكان. وهو استاذ رفض من كلية تابعة لجامعة الازهر وادعى النبوة على ما يبدو. وكان ليندرز وهو من بروكسل يسافر مع افراد اسرته ومجموعة من السياح في جولة منظمة عندما تعرض للهجوم. وتلقى السائح البلجيكي اسعافات في مستشفى في اسوان قبل نقله بطائرة عسكرية الى القاهرة للعلاج من اصابة خطرة في ذراعه اليمنى. وقال انه سيعود الى بلده عندما يتحسن وضعه الصحي.
المحرر: saad_alharbi
تعليقات: 0




مصدر : يا ساتر