برازيليا - قالت وسائل الاعلام المحلية في البرازيل يوم الجمعة ان الفائز بالجائزة الكبرى لليانصيب في البرازيل وقدرها 16 مليون دولار نجا من مؤامرة دبرها والده لقتله بعد ان ضبطت الشرطة قاتلين مأجورين يفترض انهما استؤجرا لقتله. وقال تلفزيون "أو غلوبو" ووكالة انباء استادو البرازيلية ان الشرطة ابلغت فابيو دي باروس بالخطة التي دبرها والده فرانسيسكو لقتله من اجل الاحتفاظ بالمكسب الذي يتشاجر عليه الاثنان منذ ان فاز فابيو بالجائزة في 2006. وقال محامي فابيو ان معركة قانونية بدأت بعد ان رفض فرانسيسكو (60 عاما) تسليم قيمة الجائزة التي اودعها فابيو في حسابه. ولم يتحدثا مع بعضهما لفترة تصل الى ثلاث سنوات. واعتقل فرانسيسكو في سيابا في غرب البرازيل يوم الاربعاء.. وقالت وكالة انباء ايستادو ان الشرطة علمت بمؤامرة القتل خلال مراقبتها الاتصالات الهاتفية بين الرجلين المتهمين بالعمل كقاتلين مأجورين.
المحرر: saad_alharbi
تعليقات: 0




مصدر : يا ساتر