ميامي - قدمت محامية أمريكية شابة شكوى رسمية ضد القائمين على مركز الاحتجاز الفيدرالي في مدينة ميامي بولاية فلوريدا الأمريكية لرفضهم السماح لها بزيارة أحد موكليها بسبب ملابسها الداخلية. ذكرت شبكة سي بى إس الإخبارية الامريكية الليلة أن أجهزة الكشف عن المعادن في بوابة المركز أطلقت صافرات اٌلإنذار بسبب وجود مواد معدنية فى حمالة صدر المحامية، مما دفع الحراس إلى رفض السماح لها بالدخول إلا بعد خلع حمالة الصدر. المحامية دخلت بالفعل أحد الحمامات القريبة من المدخل وخلعت حمالة الصدر غير أن الحراس رفضوا أيضا السماح لها بالدخول لكن السبب هذه المرة تمثل فى عدم ارتداء حمالة صدر وخشية تعرضها للتحرش من جانب الموجودين داخل المركز من الرجال. ورفض القائمون على مركز الاحتجاز الفيدرالى فى ميامى التعليق على الحادث.
المحرر: saad_alharbi
تعليقات: 0




مصدر : يا ساتر