قتل متشددون إسلاميون في الصومال شخصين وأعتقلوا عشرات آخرين بسبب انتهاكهم لحظر يفرضه المتشددون على مشاهدة مباريات كأس العالم. وقال شهود عيان إن مقاتلين ملثمين من جماعة تطلق على نفسها حزب الإسلام أغاروا على منازل يومي الأحد والإثنين الماضيين في منطقة أفجوي على مسافة 30 كيلومترا جنوبي العاصمة مقديشو بعد أن حظرت الجماعات الإسلامية المتشددة على الصوماليين مشاهدة المباريات. وقال علي ياسين جدي نائب رئيس منظمة علمان لحقوق الانسان لرويترز الثلاثاء 15-6-2010 إن "جماعة حزب الإسلام قتلت شخصين واعتقلت 35 آخرين كلهم من مشجعي كأس العالم." وأضاف "دخل الإسلاميون المنازل دون سابق إنذار في منطقة أفجوي وأطلقوا النار على بعض الناس الذين حاولوا القفز من فوق سور للهرب." ويسيطر حزب الإسلام وحركة شباب المجاهدين التي يعتقد على نطاق واسع إنها مرتبطة بالقاعدة على أجزاء كبيرة من البلاد وأغلب أنحاء العاصمة. وقال إسماعيل سيدو وهو أحد سكان المنطقة "طرق أفراد حزب الإسلام بابنا دون توقع وقفزوا من فوق سورنا كنا في منتصف الليل وكان إبناي وآخرون من أبناء الحي يشاهدون كأس العالم." ويتحايل بعض السكان في المناطق التي يسيطر عليها الإسلاميون لمشاهدة نهائيات كأس العالم التي تقام في أفريقيا لأول مرة باستخدام أطباق مرتجلة لاستقبال إرسال الأقمار الصناعية.
المحرر: عامر زريقات
تعليقات: 0




مصدر : يا ساتر