اليأس عدوك الذي لم يعرف كيف يغزوك، والأماني خطواتكالأولى التي سرعان ما تتركها لتخطو خطوات للأمام سعياً لما تريد، نظرك ثاقب، وبصركنافذ، ورميك سديد وصبرك أكيد، عالية همتك، عظيمة عزيمتك، قوية إرادتك،تستصغر عظائمالأمور، كريم من أهل المكارم، عظيم من أهل العزائم
نعم أنت من أقصد لا غيرك أنت من أخاطب إذا ملأت قلبك إيماناً : فكراً وذكراً، طاعةوامتثالا، علماً وفهماً، وعملاً وتعليماً.

نعم أنت من أذكر، إذا طال ارتفاعيديك للسماء وكثر، وكانت وجهة قلبك إلى أعلى، وجبهتك تلاصق الأرض، لسانك لا يفتر عنذكر الله تعالى .

أنت من أكتب إليه، إن عرفت سنن الله في الكون فكنت فيأمورك تفكر وتتأمل، وتصدق وتستغفر، وتصلي وتناجي وتدعو ثم تخطط وتنظم وتدبر وترتب،وتكتب وترسم، وتقرأ وتسمع، وتسأل وتستوضح، تنفذ بدقة، وتعمل بإتقان عملك دؤوبمتواصل، تحتسب الأجر وتتذوق طعم الإيمان وحلاوته وتجاهد وتكابد وتسلي نفسكوتواسيها، وتسايسها وتراضيها، وتروح عنها وفي حدود تجاريها، تراجع دوماً مخططكوتحدد مكانك تتأمل في إنجازك وتقوم أعمالك وتطور وتبتكر، وتغير وتجدد، تعيش واقعك،وتعرف بدقة مجتمعك، ولا يخفى عليك حال المسلمين توسع مداركك وتنمي قدراتك وتصقلمواهبك، مع ازديادك من الزاد كلما المسير زاد ومع تجديدك في حياتك، واستفادتك منخبرات الآخرين وإفادة غيرك، حاول يعطك الله، ومن جاهد بلّغه الله، وعندها تكون أنتالمخاطب .

[IMG]http://www.ozkorallah.net/img_design/********.png[/IMG]