نفذ أمس في منطقة جازان حكم القتل حدا والصلب في حق قاتل، وذكر بيان صادر من وزارة الداخلية أن اليمني، شعبان حسن تركي النشري، أقدم على دخول منزل ضايح حسن المنبهي يمني الجنسية، وأطلق النار عليه وقتله ثم احتجاز إحدى بناته في المنزل وفعل الفاحشة بها بالقوة ثم أطلق النار عليها وقتلها، كما أطلق النار على الابنة الأخرى وأصابها. وبحسب البيان فإن سلطات الأمن تمكنت من القبض على الجاني، وأسفر التحقيق معه عن توجيه الاتهام إليه بارتكاب جريمته، وبإحالته إلى المحكمة العامة صدر بحقه صك شرعي يقضي بثبوت إدانته بما نسب إليه، وأن عمله من ضروب الحرابة والسعي في الأرض فسادا وإخلال بالأمن وترويع للآمنين، ونشر للفساد وممارسته للرذيلة بالقوة والإكراه والحكم عليه بحد الحرابة نظرا لبشاعة جريمته، ورأى حكام القضية قتل المذكور وصلبه قريبا من محل وقوع الجريمة وصدق الحكم من محكمة التمييز ومن المحكمة العليا وصدر أمر سام يقضي بإنفاذ ما تقرر شرعا، وأن يكون ذلك بقتله وصلبه، وتم تنفيذ حكم القتل حدا والصلب في الجاني شعبان حسن تركي النشري أمس في محافظة العارضة في منطقة جازان.
المحرر: mostafaamr
تعليقات: 0




مصدر : يا ساتر