دبي - ارتفع عدد اصحاب الملايين في الشرق الاوسط بنسبة 7,1% ليعود الى مستويات العام 2007، اي قبل الازمة الاقتصادية العالمية، فيما بلغ مجموع ثروات مليونيرات المنطقة 1500 مليار دولار، بحسب ما افاد تقرير الاربعاء. وازداد عدد اصحاب الملايين في السعودية والبحرين لكنه تراجع بقوة في الامارات خصوصا بسبب ازمة دبي، بحسب تقرير الثروة العالمي السنوي. والتقرير الذي يرصد اعداد وثروات جميع من تتجاوز قيمة اصولهم مليون دولار اميركي، صدر عن شركة كابجيميني للاستشارات وميريل لينش لادارة الثروات. ويمثل اصحاب الملايين في الشرق الاوسط فئة صغيرة من اصحاب الملايين في العالم الذين بلغ عددهم في نهاية 2009 عشرة ملايين شخص مع ثروات مجمعة كانت تقدر ب39 الف مليار دولار. وفي نهاية العام الماضي، كان يعيش في السعودية 104 الاف وسبعمئة مليونير، اي اكثر ب14,3% من العام 2008. الا ان عدد المليونيرات انخفض بنسبة 18,8% في الامارات الى 54 الفا وخمسمئة مليونير بسبب الظروف الصعبة للسوق المحلية والانخفاض الكبير في اسعار العقارات. وتملك دول الشرق الاوسط 75% من الاحتياطات المثبتة من النفط العالمي واقل من نصف احتياطات الغاز.
المحرر: saad_alharbi
تعليقات: 0




مصدر : يا ساتر