بكين - قالت وسائل اعلام صينية يوم الاثنين ان ضباط الجيش كلفوا بواجب جديد هو التوفيق بين القلوب الوحيدة بعد ان حظرت القيادة المواعدات الغرامية على الانترنت خوفا من استغلالها لتسريب المعلومات الحساسة. ونشرت صحيفة تشاينا ديلي تقريرا عن الاحكام الجديدة التي تحدد المباح والمحظور على الجنود وذكرت إن قادة جيش التحرير الشعبي وقوامه 2.3 مليون جندي يدرسون كيف يمكن ان يساعدوا الجنود على العثور على من تؤنس قلوبهم الوحيدة. وذكر التقرير ان صحيفة الجيش نشرت لوائح للشؤون الداخلية دخلت الى حيز التطبيق اعتبارا من 15 يونيو حزيران تحظر المدونات والمواعدات الغرامية عبر الانترنت وحتى المصاحبة في العالم الواقعي. ونقلت صحيفة جيش التحرير الشعبي عن يانج جيغوي وهو ضابط في التبت قوله "الناس الذين لهم أهداف خارجية يمكن ان يستخدموا المعلومات الشخصية للجنود ويشكلوا تهديدا على سلامة الجيش." ويسعى فريقه في بلدة شيغاتسي للحصول على مساعدة المكاتب الحكومية المحلية واتحاد المرأة في الحزب الشيوعي للتوفيق بين القلوب الوحيدة. وذكرت تشاينا ديلي ان البحث في الانترنت توصل الى مواقع شخصية بها معلومات عن جنود عزاب ومقالات بها معلومات عسكرية حساسة. وعلى بعد الاف الكيلومترات في اقليم جزيرة هاينان الجنوبية نظم ضابط أمن حفلا للجنود العزاب الذين تقدم بهم السن ليتعرفوا على فتيات يعملن في فرع محلي لشركة (تشاينا موبايل) للهواتف المحمولة.
المحرر: saad_alharbi
تعليقات: 0




مصدر : يا ساتر