ريكيافيك - قالت الشرطة يوم الاثنين إن رفات الذي توفي في أيسلندا قبل عامين استخرجت من قبره لتقديم أدلة الطب الشرعي في دعوى قضائية لإثبات النسب. وقضت المحكمة العليا في أيسلندا باستخراج الرفات في منتصف يونيو حزيران ملغية قرارا لمحكمة أدنى رفضت طلبا في وقت سابق. وقالت المحكمة العليا في حكمها إن هناك حاجة لعينات من الانسجة لتحديد نسب جينكي يانج وهي ابنة امرأة فلبينية كانت العشيقة السابقة لفيشر. وقدمت يانج عينة من الحمض النووي العام الماضي اثناء زيارة لأيسلندا. وقال اولافور هلجي كيارتانسون رئيس شرطة بلدة سيلفوس في جنوب غرب البلاد حيث دفن بطل الشطرنج "تمت عملية "استخراج الرفات" صباح اليوم "الاثنين" وفقا لأمر المحكمة العليا." وقضى فيشر السنوات الأخيرة من حياته هاربا من السلطات الأمريكية لانه تحدى العقوبات الدولية ضد يوغوسلافيا السابقة. وعاش لبعض الوقت في الفلبين واليابان قبل ان يتوجه إلى أيسلندا حيث حصل على الجنسية في منتصف العقد الماضي. واصبح الطفل المعجزة السابق بطل العالم الأمريكي الوحيد في الشطرنج بعد ان تغلب على الاساتذة الروس لكنه رفض الدفاع عن لقبه وتنازل عنه لاناتولي كاربوف البطل السوفيتي في 1975. وكانت تركته -التي قدرت بنحو مليوني دولار- موضع نزاع طويل على الميراث بين زوجته السابقة واثنين من ابناء اخوته وسلطات الضرائب في الولايات المتحدة. وتوفي فيشر في ريكيافيك عن 64 عاما بعد مرض لم يكشف عنه ودفن بالقرب من بلدة سيلفوس على بعد 60 كيلومترا شرقي ريكيافيك في 2008.
المحرر: saad_alharbi
تعليقات: 0




مصدر : يا ساتر