جورجيا - قال أقارب انتيسا خفيتشافا أكبر معمرة في جورجيا والتي تقضي معظم أوقاتها هذه الايام في السرير انها تلقت التهاني بعيد ميلادها الثلاثين بعد المئة. وقالت خفيتشافا وقد برقت عيناها وهي تتحدث يوم الخميس مع مهنئيها الذين جاءوا لزيارتها في منزلها الحجري البسيط بقرية جبلية نائية في جورجيا "أشعر ببعض الضعف لكنني لا أريد البقاء في السرير." وتشير وثائق عديدة من بينها جواز سفر خفيتشافا الذي يعود لايام الاتحاد السوفيتي السابق وسجل معاشها الى أنها من مواليد الثامن من يوليو تموز عام 1880 . وقفت المعمرة أمام كعكة بيضاء كبيرة كتب عليها سنها بها ثلاث شمعات ولم تنجح في اطفاء الشموع الا في النفخة الخامسة.
المحرر: saad_alharbi
تعليقات: 0




مصدر : يا ساتر