جوهانسبرغ - أثارت صورة تمثّل جثمان الرئيس الجنوب أفريقي السابق نيلسون مانديلا عاريا ويخضع للتشريح انتقادات حادة وجدلاً واسعاً في جنوب أفريقيا. وذكر موقع نيوز 24 أن حزب الكونغرس الوطني الأفريقي الحاكم أدان اللوحة وأصدر بياناً قال فيه "في المجتمع الأفريقي، إنه عمل من الشعوذة أن تقتل شخصاً حياً وهذا العمل الذي يدعي أنه فنّ هو عنصري أيضاً". وأشار الحزب إلى أن تصوير مانديلا عارياً هو إهانة لكرامته. واصفا صحيفة "ميل وغارديان" الجنوب أفريقية التي نشرت الصورة ب"عديمة الحياء التي لا تعرف أي حدود". غير أن الصحيفة دافعت عن نفسها وعن الرسام يول داماسكو الذي قدم اللوحة وقالت إنها لا تعكس توقعاً بوفاة مانديلا كشخص، بل تحقيق حول موقعه في الأمة كرمز لها. وقال داماسكو إنه لم يكن يعلم أن تصوير شخص حيّ على أنه ميت يعتبر شعوذة في الثقافة الأفريقية، مضيفا أن اللوحة تظهر أن مانديلا "هو مجرد رجل مثل الأشخاص الذين ينظرون إليه مثلي ومثلك، وقد اتخذ قرارات خلال حياته مكنت الأشخاص من رؤيته كما يفعلون". وقال إن لوحته أثارت جدلاً واسعاً لأن الناس يواجهون صعوبة في تقبل وفاة مانديلا.
المحرر: saad_alharbi
تعليقات: 0




مصدر : يا ساتر