نيوفو لاريدو - تم انقاذ فتاتين حاصرتهما مياه الفيضانات التي سببها مرور العاصفة الاستوائية اليكس بشمال شرق المكسيك، وذلك بعد ان امضتا اربعة ايام متشبثتين بشجرة، على ما افادت السلطات المحلية امس الاحد. وفقدت الفتاتان والديهما وشقيقيهما غرقا. وجرفت المياه سيارة الاسرة الاثنين اثناء عبورها جسرا بين ماتاموروس وكويداد فيكتوريا في منطقة تاموليباس، على ما اوضح لوكالة فرانس برس ماريسيلا كانتو النائب العام لهذه الولاية الحدودية مع ولاية تكساس الاميركية والمطلة على خليج المكسيك. وتم انتشال اليزابيث (10 سنوات) وليسلي (9 سنوات) الخميس وكانتا متشبثتين باغصان شجرة. وقال الاطباء ان حالتيهما الصحية لا تدعوان للقلق بيد انهما تعانيان من الجفاف والوهن، بحسب ما افاد كانتو. وتم ابلاغ فرق النجدة من قبل صيادين لمحوهما من الضفة. وعثر على جثث والديهما واحد شقيقيهما. ولا يزال البحث جاريا عن جثة الشقيق الثاني واختهما الكبرى (15 عاما) التي كانت ايضا في السيارة، بحسب ما قالت البنتان. وانقذت فرق النجدة يوم السبت هندوراسيين كانا يحاولان العبور خلسة ريو برافو، النهر الذي يشكل الحدود بين المكسيك والولايات المتحدة، بحسب ما افاد مدير الحماية المدنية في نيوفو لاريدو ارنيستو ريفييرا غوميز. واوضح ان الرجلين اللذين كانا يحاولان العبور بالاستعانة بالاطار الداخلي لعجلات سيارة، جرفتهما مياه النهر التي ارتفع منسوبها الى 11 مترا. واوقع اعصار اليكس 15 قتيلا و40 الف مشرد. واعيد تصنيفه الى عاصفة استوائية الاربعاء الماضي لدى دخوله شمال شرق المكسيك قرب الحدود مع الولايات المتحدة.
المحرر: saad_alharbi
تعليقات: 0




مصدر : يا ساتر