طارق حضري / D1G قضت غرفة الجنايات الابتدائية بمحكمة الاستئناف بمدينة طنجة شمال المغرب في الساعات الأخيرة يوم الثلاثاء الماضي بالإعدام في حق اللص قاتل الزوجيين الإسبانيين بمدينة أصيلة أواسط أبريل الماضي. وأبرز مصدر قضائي أن هيئة المحكمة قضت على الجاني "طارق هـ"، ذي 26 سنة، بأداء تعوض قدره مليون درهم مغربي لفائدة عائلة الضحيتين وإرجاع المسروقات المتحصل عليها من هذه الجريمة. وأضاف المصدر ذاته أن هيئة المحكمة أدانت المتهم، المنحدر من مدينة طنجة وذي السوابق في مجال السرقة والضرب والجرح، بجناية القتل العمد مع سبق الإصرار والترصد والسرقة باستعمال العنف. وكان الجاني قد أقدم في إحدى ليالي أبريل الماضي على التسلل إلى منزل الضحيتين بالحي العتيق لمدينة أصيلة من أجل السرقة، غير أنه دخل في شجار مع رب المنزل (50 سنة) وزوجته (49 عاما)، أدى به إلى توجيه طعنات مميتة للقتيلين. وتمكنت عناصر الشرطة، دقائق بعد هذه المأساة، من اعتقال المتهم الذي كان يحاول الفرار بسيارة الضحيتين ومجموعة من وثائقهما الشخصية، وإحالته على العدالة.
المحرر: طارق حضري
تعليقات: 0




مصدر : يا ساتر