القاهرة - أكد مصدر طبي بمستشفى مصر الدولي بالقاهرة استقرار حالة المطرب الشعبي المصري سعد الصغير بعد تعرضه لنزيف دموي بالقولون غير أنه ما زال يرقد بوحدة العناية المركزة بالمستشفى. وكان سعد الصغير قد أدخل إلى قسم الرعاية المركزة بمستشفى مصر الدولي في الدقي وسط القاهرة عقب عودته من ليبيا التي زارها لإحياء حفلتين؛ حيث تعرض هناك للإصابة بنزيف مفاجئ في المعدة. وبحسب تصريحات مدير أعماله وزوج أخته ـ الذي كان برفقته ـ وجيه الحسيني، فقد كان سعد في العاصمة الليبية طرابلس لإحياء حفلتين هناك وكانت معه المطربة هدى والفرقة الموسيقية وأحيى سعد الحفلة الأولى بتألق ونال إعجاب الجميع وعاد للفندق وفي صباح اليوم التالي ذهب مع المجموعة للتسوق وأثناء ذلك أصيب سعد بألم شديد في معدته وتم نقله إلى مستشفى عمر المختار، وهناك شخّص الأطباء الحالة بأنها نزلة معوية وتناول بعض الأدوية وشعر بتحسن غير أن الآلام عاودته بقوة خلال استعداداته للحفلة الثانية. الطريف أن الصغير كان يقوم قبل الأزمة الصحية التي تعرض لها بتصوير فيلم سينمائي جديد يحمل عنوان "المستشفى".
المحرر: saad_alharbi
تعليقات: 0




مصدر : يا ساتر