تحقق الشرطة في منطقة كراسنودار جنوبي روسيا في مزاعم تتحدث عن القاء حمار من طائرة باستخدام مظلة - وما ترتب على ذلك من قسوة - لاسباب دعائية. وكان اصحاب مسبح ساحلي خاص قد قاموا بهذا العمل في الاسبوع الماضي في محاولة منهم لجذب الرواد الى مسبحهم. وقال شهود كانوا موجودين في المنطقة المطلة على بحر آزوف في منطقة كراسنودار إن الحمار كان يصرخ هلعا اثناء هبوطه بالمظلة. وقالت الشرطة إنه سقط في البحر وتم سحبه الى الشاطئ. ونقلت وكالة الانباء الفرنسية عن الناطقة باسم شرطة كراسنودار قولها: "كان الحمار يصرخ والاطفال يبكون، ولكن لم يفكر احد باستدعاء الشرطة بل اكتفوا بالتقاط الصور والتكلم الى الصحف لاخبارها بالحادث." وجاء في تقرير نشرته احدى الصحف المحلية: "سقط الحمار في البحر في ظروف مزرية، فقد سحبته المظلة عدة امتار على سطح الماء قبل ان يسحب الى الشاطئ وهو نصف ميت." ولم تشرع الشرطة بالتحقيق في الحادث - الذي وقع بالقرب من قرية جولوبيتسكايا الساحلية - الا بعد ان اذاع خبره الاعلام الروسي. وتقول الشرطة إن المسؤولين عن الحادث قد يواجهون تهمة ممارسة القسوة بحق الحيوان، وهي تهمة جنائية.
المحرر: عامر زريقات
تعليقات: 0




مصدر : يا ساتر