أظهر تحقيق أميركي أن نحو 20 موظفاً تابعاً لوزارة الدفاع "البنتاغون" متورطون بتنزيل صور إباحية لأطفال على الانترنت ومنهم من استخدم أجهزة كمبيوتر حكومية. وذكرت صحيفة "واشنطن بوست" أن مكتب المفتش العام في البنتاغون أصدر تقريراً من 94 صفحة أشار فيه إلى أن بعض الأشخاص المتورطين في القضية يتمتعون بتصريح أمني عالي المستوى ويعملون لصالح أقسام مختلفة من وزارة الدفاع تتعامل مع مواضيع استخبارية ودفاعية حساسة. ولم يكشف التقرير عن عدد الأشخاص المتورطين في القضية غير أن متحدثا باسم البنتاغون قال إن عددهم حوالي 20 شخصاً وهم مرتبطون بوزارة الدفاع من خلال عقود أو هم موظفون دائمين. وقد تمت مقاضاة البعض منهم فيما أسقطت الدعاوى المرفوعة على البعض الآخر. وذكرت وسائل الإعلام الأميركية إنه يخشى من أن تستخدم أحد الجهات الصور الإباحية للأطفال في ابتزاز الموظفين للحصول على معلومات أمنية منهم. ويشار الى انه من غير الشرعي استخدام اجهزة الكمبيوتر التابعة للحكومة لتنزيل صور اباحية من اي نوع كانت.
المحرر: saad_alharbi
تعليقات: 0




مصدر : يا ساتر