جرت العادة على ان يلتزم المسؤولون بالقوانين ليكونوا قدوة للمواطنين العاديين، لكن محافظ إحدى المحافظات السورية عمد الى انتهاك قرار منع التدخين خلال اجتماع رسمي عامدا متعمدا، واستدعى الجهة المعنية لكي تغرمه مع بقية المجتمعين الذين حذو حذوه. وذكر موقع «محطة أخبار سوريا» ان المحافظ الذي لم يذكر اسمه أشعل سيجارة خلال اجتماع رسمي «متحديا المرسوم 62 للعام 2009 القاضي بمنع التدخين في الأماكن العامة في سوريا ومنها الاجتماعات الرسمية». ونقل الموقع عن مصدر موثوق قوله «بعد أن رأى المجتمعون تصرف المحافظ قام العديد منهم بإخراج علب السجائر ليدخنوا خلال الاجتماع أسوة بالمحافظ». وأضاف ان المحافظ قام عندها بوضع مبلغ «2000 ليرة سورية (حوالى 42 دولارا)، هو الغرامة المقررة على مخالفة أحكام المرسوم، على المكتب وقال: أحضروا الضابطة العدلية المسؤولة عن مراقبة تطبيق منع التدخين». وتابع قائلا: «هذه هي الغرامة التي سأدفعها عن نفسي». وأضاف المصدر ان الضابطة العدلية حضرت وفرضت الغرامات اللازمة على المخالفين. يشار الى ان المرسوم 62 دخل حيز التنفيذ في 21 نيسان ابريل الماضي بعد مضي 6 أشهر على صدوره. يذكر أن عدد المخالفات المسجلة على المستوى الوطني بلغ 3018 مخالفة حتى بداية الشهر الجاري، وكانت وزارتا السياحة والداخلية الأكثر تجاوزا لاحكام المرسوم.
المحرر: saad_alharbi
تعليقات: 0




مصدر : يا ساتر