تلقت عاملة من مدينة تينيسي الأمريكية ادعت الإصابة بالسرطان وقبضت زوراً 79 ألف دولار حكما بالسجن 42 لمدة شهراً. وأفادت صحيفة "شاتانوغا تايمز فري برس" الأمريكية ان كيلي ماينور (39 سنة) اعترفت بالذنب في 9 تهم موجهة إليها بالسرقة والتزوير بين عامي2003 و2008. وحكم على ماينور أيضاً بتمضية فترة اختبار مدتها 10 سنوات بعد خروجها من السجن، بالإضافة إلى دفع 54 ألف دولار، في إجراء لم يشجعه الادعاء لأنه وجد ان سجن المرأة وهي أم ل3 أولاد كاف لمعاقبتها على فعلتها. وقال محامي الدفاع "انها مذنبة لكن هذه قضية سرقة، ولو كانت الضحية متجراً أو غيره لما كنا نتحدث كثيراً عن الموضوع". وأفادت الصحيفة ان المرأة قبضت حوالي 79 ألف دولار بدلاً عن تغيبها عن العمل لتلقي العلاج وهدايا من مجموعات خاصة أرادت مساعدتها في أزمتها. وأكدت الصحيفة ان أولاد ماينور لم تكن لديهم أي فكرة بأن والدتهم متمارضة.
المحرر: saad_alharbi
تعليقات: 0




مصدر : يا ساتر