تفنن عاطل بمدينة القناطر الخيرية التابعة لمحافظة القليوبية المصرية في تعذيب والدته التي رفضت توفير مبلغ مالي له لشراء الحشيش، وذلك لأكثر من ساعتين متواصلتين لم تمنعه خلالهما توسلاتها ولا صرخاتها من كيها بالنار وصعقها بالكهرباء وإطفاء السجائر في جسدها بعد توثيقها، ثم أطلق عليها رصاصة الرحمة من مسدس كان بحوزته فأرداها قتيلة بعد أن اخترقت الطلقة رأسها. وبحسب صحيفة "الدستور" بدأت وقائع الجريمة المروعة بعد عودة المجني عليها لبلبة عبدالحميد " 48 سنة" من مكتب بريد المدينة لتسلم معاشها، وبعد دقائق من وصولها منزلها فوجئت بنجلها محمد عبدالمحسن "23 سنة" يطالبها بمبلغ مائتي جنيه، احتدم الخلاف بينهما سريعاً خاصة بعد رفض الأم إعطاء المبلغ لنجلها لعلمها أنه سينفقه علي شراء مخدر الحشيش . وعندما فقد الابن الأمل في الحصول علي المبلغ قام بتوثيقها بالحبال وتعذيبها كياً بالنار وصعقاً بالكهرباء وبإطفاء السجائر في جسدها عقاباً لها علي رفضها إعطاءه المبلغ، ثم حاول مرة أخري الحصول علي المبلغ بالقوة، إلا أنها ظلت متمسكة بالرفض مما أدي إلي هياجه وإحضار مسدس كان يحتفظ به في حجرته وأطلق رصاصة اخترقت رأسها وأودت بحياتها في الحال ولاذ الابن بالفرار علي الأسطح المجاورة . تم ضبط المتهم الذي اعترف بجريمته وتمت إحالته للنيابة التي قررت حبسه 4 أيام علي ذمة التحقيقات وتشريح جثة الأم بمعرفة الطب الشرعي لإعداد تقرير حول ملابسات الوفاة تمهيداً للتصريح بدفنها.
المحرر: عامر زريقات
تعليقات: 0




مصدر : يا ساتر