نيويورك - ربما كان رئيس بلدية نيويورك السابق رودي جولياني متشددا مع الجريمة لكن ابنته القي القبض عليها في المدينة يوم الاربعاء لقيامها بسرقة معروضات من متجر فاخر لادوات التجميل. وقالت الشرطة انها القت القبض على كارولين جولياني (20 عاما) -وهي طالبة بجامعة هارفارد- في حي أبر ايست سايد في مانهاتن بعد اتهامها بسرقة معروضات من متجر سيفورا لادوات التجميل. وتصدرت كارولين جولياني عناوين الاخبار في 2007 بعدما ذكرت تقارير انها ربما تدعم المرشح الديمقراطي باراك اوباما في انتخابات الرئاسة في 2008 وليس والدها الذي كان يسعى انذاك ليصبح مرشح الرئاسة الجمهوري. وبزغ نجم جولياني على الساحة الدولية كرئيس لبلدية نيويورك لطريقته في قيادة المدينة بعد انهيار برجي مركز التجارة العالمي اثناء الهجمات التي شنت بطائرات ركاب مخطوفة في 11 سبتمبر ايلول 2001.
المحرر: saad_alharbi
تعليقات: 0




مصدر : يا ساتر