بسم الله الرحمن الرحيم
وبه نستعين : ولا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم وأشهدوا أن لا اله إلا الله وحده لا شريك له واشهد وان محمد عبده ورسوله عليه أفضل الصلاة والتسليم
أخواني وأخواتي الكرام لقد أظلنا شهر كريم وموسم عظيم , يعظم الله فيه الأجر ويجزل المواهب , ويفتح أبواب الخير فيه لكل راغب , شهر الخيرات والبركات , شهر المنح والهبات , شهر رمضان الذي أنزل فيه القرآن هدى للناس وبينات من الهدى والفرقان ,شهر محفوف بالرحمة والمغفرة والعتق من النار , أوله رحمة وأوسطه مغفرة وآخره عتق من النار , اشتهرت بفضله الأخبار , تفتح أبواب الجنة في هذا الشهر الكريم لكثرة الأعمال الصالحة وترغيباً للعاملين , وتغلق أبواب النار لقلة المعاصي من أهل الإيمان وتصفد فيه الشياطين فتغل فلا يخلصون إلى ما يخلصون إليه في غيره .




بُلُغُ رمضان نعمةُ كبيرةُ على من بلغه وقام بحقه بالرجوع إلى ربه من معصيته إلى طاعته ومن الغفلة عنه إلى ذكره ومن البعد عنه إلى الإنابة إليه يا أخواني وأخواتي لا تفوتكم التوبة في هذا الشهر الكريم من ترك الصلاة أو تهاون بها وارتكاب المحرمات التي نها الله عنها واسهر في ملا فائدة فيه عليكم بتلاوة كتاب الله القرآن والتقرب إلى الله بالنوافل والاستغفار وطاعة الوالدين وصلة الأرحام والصدقة على المحتاجين , وحفض ألسان عن الغوا وغض البصر عن المحرمات التي نهانا الله عنها صغيرها وكبيرها .هذا وصلوا وسلموا على خير مبعوث نبينا محمد صلى الله عليه وسلم وعلى أصحابه الكرام وزوجاته الطاهرات أمهات المؤمنين والتابعين ومن تبعهم بإحسان إلى يوم الدين اللهم أهد ضال المسلمين والمسلمات وردهم إلى طاعتك يا الله واعصمنا وأيهم عما يغضب وجهك يا رحيم وتب على التائبين واقضي دين المستدينين.