بيروت - جمع لبناني مولع بالسينما يملك دارا للنشر ويدعى عبودي أبو جودة زهاء 20 ألف ملصق اعلاني لنحو خمسة الاف من الافلام العربية والعالمية القديمة تبين التوجهات العامة للافلام العربية بين ثلاثينيات وسبعينيات القرن العشرين. ويحتفظ أبو جودة بالملصقات -التي بدأ جمعها منذ كان في مرحلة المراهقة- على مئات الارفف في قبو أسفل دار النشر التي يملكها في العاصمة اللبنانية بيروت. وأبو جودة ليس مجرد هاو للافلام السينمائية في حد ذاتها حيث يقول انه محب لفن صناعة الملصقات التي تروج لهذه الافلام ونوعية الات الطباعة والابناط والالوان والكتابة والاشكال. وقال أبو جودة لتلفزيون رويترز بينما كان واقفا الى جانب ملصق لفيلم (الوردة البيضاء) القديم " عمليا حوالي العشرين ألف لنحو خمسة الاف فيلم عربي. وفيه بعض الشغلات الاجنبية أيضا موجودة. لكن التركيز على العربي ومرحلة معينة هي أوائل الطباعة أو نوعية الطباعة اللي كانت موجودة. لان هذه الطباعة انتهت من أوائل السبعينات... كله تغير." وعرض فيلم (الوردة البيضاء) عام 1932 وكان أول فيلم يقوم ببطولته الموسيقار المصري محمد عبد الوهاب. وسافر أبو جودة الى مختلف أنحاء العالم العربي لشراء أو مبادلة الملصقات الاعلانية للافلام مع اخرين لهم نفس الهواية. ويحلم أبو جودة بأن يتمكن يوما من عرض مجموعة ملصقاته في مركز للفنون ييسر للشباب ان ينهلوا من الثقافة والفن في العصور السابقة على مولدهم. ومن اعلانات الافلام الاخرى ملصقات لفيلم يوسف شاهين (باب الحديد) الذي عرض لاول مرة عام 1958 والفيلم الاسطوري (الناصر صلاح الدين) للمخرج يوسف شاهين أيضا والذي عرض لاول مرة عام 1963.
المحرر: saad_alharbi
تعليقات: 0




مصدر : يا ساتر