أقدم جزائري فجر اليوم على ارتكاب جريمة قتل في حق زوجته التي مر عن زواجه بها اسبوع واحدا فقط وهي موظفة برتبة سكرتيرة في مرفق عمومي. الضحية وعمرها 42 سنة تزوجت بشاب عمره 23 سنة في ظروف غامضة قبل ايام عثر على جثتها صباح اليوم قرب احد المساجد القريب من مسكنها منزوعة كافة الاغراض من حلي ومجوهرات قبل ان يوجه لها طعنات بالة حادة على مستوى الراس والرقبة كانت كافية لهلاكها ويلوذ القاتل بالفرار . مصالح الأمن باشرت تحقيقا معمقا وتوصلت الى هوية الجاني ويتعلق الأمر بزوجها الشاب وجار البحث عنه وفي حادث آخر اكتشف رجل عمره 45 سنة من مدمني الحشيش اثناء عودته الى منزله في رابع ايام رمضان المبارك ان بمسكنه مؤونة تتمثل في كميات من المواد الاستهلاكية تمثل قفة رمضان تحصلت عليها العائلة من جمعية خيرية لانهم يعرفون ان الرجل مدمن و لاخير من ورائه فظن الرجل ان زوجته البالغة من العمر 35 سنة وام ل3 اطفال تبيع في شرفها من اجل قفة رمضان فانهال عليها ضربا .مما سبب لها جروحا متفاوتة الخطورة كونه شك في طبيعة عمل زوجته في احد بيوت الدعارة المنتشرة بالمنطقة . الضحية تقدمت بشكوى ضد زوجها لدى وكيل الجمهورية بمحكمة الوادي الجزائرية الذي اصدر امر بالبحث والإحضار في حق الرجل الذي طعن في شرف شريكة حياته بسبب قفة رمضان .
المحرر: عامر زريقات
تعليقات: 0




مصدر : يا ساتر