موسكو - قضى جيمس كاميرون مخرج فيلم ( تايتانيك) عيد ميلاده تحت الماء. وقالت مؤسسة حماية بحيرة بيكال ان كاميرون الذي بلغ 56 عاما يوم الاثنين غطس تحت سطح أعمق بحيرة في العالم في غواصة استخدمها في تصوير حطام السفينة الغارقة تايتانيك. وذكرت المنظمة ومقرها روسيا أن كاميرون أمضى بضع ساعات في الغواصة مير-1 في مياه بحيرة بيكال. ومير-1 واحدة من غواصتين استخدمهما كاميرون في تصوير فيلم تايتانيك الذي حقق ايرادات هائلة لدى عرضه في عام 1997 . واستخدمت روسيا الغواصة في عام 2007 لوضع العلم الروسي في قاع المحيط بالقرب من القطب الشمالي. واليوم الاثنين قاد الغواصة اناتولي ساجالفيتش مدير المجلس الفني لمؤسسة حماية البحيرة الذي دعا كاميرون لاول زيارة له لبحيرة بيكال وأهداه ساعة تتحمل ضغط الماء في الأعماق. وتقول منظمة الامم المتحدة للتربية والعلم والثقافة ( اليونسكو) إن البحيرة وهي على شكل منجل وتقع في سيبيريا على مسافة 5000 كيلومتر شرقي موسكو هي أقدم وأعمق بحيرة في العالم وأدرجتها المنظمة ضمن مواقع التراث العالمي. ويقول علماء البيئة ان البحيرة عمرها 25 مليون سنة ويبلغ عمقها 1637 مترا وتضم 1500 نوع من النبات والحيوان منها كلب بحر نادر يعيش في المياه العذبة. وتستخدم الغواصتان مير لتفقد البحيرة منذ عام 2008 .
المحرر: saad_alharbi
تعليقات: 0




مصدر : يا ساتر