أقدمت امرأة جزائرية على الانتقام من ضرتها بطريقة جارية علي بابا مرجانة التي سكبت الزيت المغلي على رؤوس العصابة كما جاء في الرواية الشعبية العربية حيث قامت المرأة بغلي الزيت وسكبه على ضرتها وهي نائمة . وتعود وقائع القضية الى سادس أيام رمضان المبارك عندما استسلمت المرأة –الضحية- للنوم رفقة ابنها في المنزل الذي تقطنه مع ضرتها والتي كانت سلفتها قبل ان يتوفى زوجها ويتزوج سلفها لرعاية أبناء أخيه فبادرت المعتدية الى غلي الزيت وسكبه على الضحية وابنها وهما نائمان ليستيقظا على لهيب حرقة الزيت المغلي على رؤوسهما ويتدخل الجيران وينقلانهما الى مصلحة الاستعجالات لتلقي الإسعافات اين تم وضعهما تحت العناية الطبية المركزة . وباشرت الجهات الأمنية تحقيقا معمقا في الحادثة التي أعادت بذاكرة كل من سمع بها بقصة علي بابا والأربعين حرامي التي قامت فيها الجارية مرجانة باستعمال الزيت المغلي كوسيلة للتخلص من افراد العصابة واستنكر الجميع التصرف خاصة انه جاء في رمضان شهر المغفرة والتسامح .
المحرر: عامر زريقات
تعليقات: 0




مصدر : يا ساتر