الكويت - لقي مواطن كويتي (30 عاما) مصرعه طعنا وبضربات من سلندر غاز على يد صديقيه ووجد جثة هامدة في شقته بمنطقة الفنطاس فجر امس. وفي التفاصيل: تلقى مدير ادارة مباحث الاحمدي العقيد عادل الحمدان ومساعده المقدم مشعل العدواني معلومات عن وجود جثة مواطن في احدى شقق عمارة في منطقة الفنطاس (الدور الثالث) وعليه توجه الى مكان البلاغ رجال مباحث وامن الاحمدي وكسروا باب الشقة بأمر من النيابة ليعثروا على جثة المواطن في غرفة النوم وبدت عليه طعنات نافذة باستخدام سكين وضربة قوية بالرأس بواسطة سلندر غاز صغير. وحضر الى الموقع وكيل نيابة الاحمدي خالد الرشدان ومدير عام امن الاحمدي بالإنابة العميد معتوق العسلاوي وقائد منطقة الفنطاس العقيد علي المري ومدير ادارة عمليات وآليات الاحمدي المقدم غازي المصري والرائد عايض السبيعي مساعد المدير بالانابة ورجال الادلة الجنائية والطب الشرعي وادارة مسرح الجريمة. وعلمت صحيفة الوطن الكويتية انه تم القبض على مواطنين اثنين (صديقي الضحية) للتحقيق معهما حول خلفية الجريمة. واكد مصدر امني بان خلافات وقعت بين الاصدقاء اثناء وجودهم بالشقة تطورت الى ارتكابهما هذه الجريمة البشعة وقتل صديقهما. وكشفت التحقيقات التي قام بها رجال مباحث الاحمدي بان التحقيق مع المواطنين المقبوض عليهما وهما (25) و(23) سنة بانهما تعرفا على الضحية عن طريق الانترنت وانهما ترددا عليه في شقته اربع مرات. وان الضحية هددهما عدة مرات وصورهما ما جعلهما يعتزمان التخلص منه حيث اشتريا سكينا وتوجها اليه واثناء نومه طعناه 5 طعنات نافذة ادت الى وفاته في الحال واعترفا بانهما حاولا حرق الجثة للتخلص منها ولكنهما لم يتمكنا من ذلك وبعد فرارهما من مكان الجريمة تخلصا من السكين اداة الجريمة برميها فوق احد المحولات القريبة في الشقة كما نزعا ملابسهما الملوثة بدماء الضحية وأخفياها تحت احدى الاشجار كما أخفيا مفاتيح الشقة بعد اغلاقها في مكان بعيد وارشد الجانيان رجال المباحث إلى مواقع ادوات الجريمة. وعليه تم اخطار مدير عام الادارة العامة للمباحث الجنائية اللواء الشيخ علي اليوسف الصباح ومساعد المدير العام لشؤون المحافظات اللواء الشيخ مازن الجراح الصباح ما اسفرت عنه التحقيقات التي اجريت مع الجانيين في جريمة القتل في منطقة الفنطاس.
المحرر: saad_alharbi
تعليقات: 0




مصدر : يا ساتر