برلين - قال فرانك فالتر شتاينماير زعيم الحزب الديمقراطي الاشتراكي أكبر الاحزاب المعارضة في البرلمان الالماني انه سيبتعد عن المحافل السياسية عدة اسابيع ليتبرع بكليته لزوجته. وقال شتاينماير وهو منافس محتمل للمستشارة الالمانية انجيلا ميركل في انتخابات عام 2013 والذي شغل منصب وزير الخارجية من عام 2005 الى عام 2009 خلال مؤتمر صحفي دعي على عجل ان زوجته مريضة جدا وتحتاج الى جراحة عاجلة لزرع كلى. وقال شتاينماير (54 عاما) للصحفيين "نظرا لعدم وجود بديل اخر ولان الفحوص الاولية سمحت بذلك سأكون أنا المتبرع (بالكلية)." وصرح بأنه سينسحب من المحافل السياسية فورا وانه سيبدأ علاجا طبيا مساء يوم الاثنين على ان تجرى الجراحة هذا الاسبوع. وعبر شتاينماير الذي يرأس الحزب الديمقراطي الاشتراكي وهو حزب يسار وسط في مجلس النواب الالماني (البوندستاج) عن امله في العودة الى العمل في اكتوبر تشرين الاول. وصرح بأن نائبه يواكيم بوس سيشغل مكانه في البرلمان طوال فترة غيابه.
المحرر: saad_alharbi
تعليقات: 0




مصدر : يا ساتر