تتواصل ردود أفعال المغاربة ضد الإساءة التي تعرضت لها المغرب من خلال المسلسل الكرتوني "بو قتادة وبو نبيل" الذي عرض في قناة الوطن الكويتية، فبعد موجة الغضب والسخط التي عمت الشارع المغربي واشتعلت حربا على الإنترنت وتحديدا في صفحات "فيس بوك"، أعربت وزارة الخارجية الكويتية عن أسفها الشديد لما تضمنه برنامج لإحدى القنوات الفضائية الخاصة من إساءات للمغرب. وجاء في خبر بثته وكالة الأنباء الكويتية أن مصدرا مسؤولا بوزارة الخارجية بدولة الكويت صرح تعليقا على ما بثته إحدى القنوات في أحد برامجها و"الذي تسبب في إساءة للأشقاء في المملكة المغربية، بأن وزارة الخارجية تعرب عن أسفها الشديد لما تضمنه ذلك البرنامج من إساءات". وأضاف المصدر ذاته أن "وزارة الخارجية بدولة الكويت تعرب في الوقت نفسه عن تقديرها للمملكة المغربية واحترامها لشعبها الشقيق، وتؤكد بأن هذه الأمور لا يمكن لها أن تمس جوهر العلاقات الأخوية المتميزة بين البلدين وشعبيهما الشقيقين". وكان وزير الإعلام المغربي خالد الناصري، قد صرح بأن ما عرضته الفضائية الكويتية غريب ومدان ومستهجن، ويسيء إلى المغرب، وإلى المرأة المغربية على وجه الخصوص، مؤكدا أن "الحكومة المغربية ستعير هذه القضية ما يلزمها من الاهتمام، والمتابعة عن قرب". وعبر الوزير عن رفضه "التلاعب بالشعب المغربي، بأي وجه من الوجوه، ولا من أي جهة كانت، حتى لو تعلق الأمر بقناة تلفزيونية عربية خاصة". وأضاف الناصري "الشعب المغربي له أنفته وكبرياؤه، والحكومة ستدافع، بما يلزم من الجدية والحزم، عن كرامة المغاربة، رجالا ونساء". وعلى موقع "فيس بوك" دشن مغاربة حملة منددة بالمسلسل الذي صور نساء المغرب على أنهن "مشعوذات وساحرات"، يسعين إلى خطف رجال الخليج وتزويجهم لبناتهن، وداعية إلى أخذ كافة الإجراءات لمعاقبة المسيئين للمغرب، تحت شعار "معا لمعاقبة المسيئين للمغرب في مسلسل أبو قتادة". ورفضت الصحف المغربية الاعتذار الذي قدمته قناة "الوطن" الكويتية، وقالت جريدة "المغربية" إن المسلسل الكويتي استهدف الإساءة إلى كرامة المرأة المغربية، وصور حالات شاذة، قد تكون موجودة في الواقع، لكنه لم يُراعِ مشاعر أكثر من 30 مليون مغربي، وقدم المغربيات على أنهن ساحرات ومشعوذات، والمغاربة بالعنصرية والرشوة، من خلال حديث بين أبطال المسلسل وشرطي مغربي. وقالت إن الحلقتين السابعة والثامنة من المسلسل الكويتي، الذي تبثه قناة "الوطن"، تطرقتا لوصول أبطال المسلسل إلى مدينة أغادير، من أجل الالتقاء بفتيات مغربيات، وصور المخرج والدة الفتاتين وهي تهيئ كأسي قهوة للضيفين، وتستعد لوضع سائل غريب فيهما، للتأثير عليهما بالسحر حتى يتزوجا الفتاتين. من جهتها, قالت جريدة "المساء" إن برنامج "بوقتادة وبونبيل" أساء للمغربيات "حين صور وصولَ كل من "بوقتادة" و"بونبيل" إلى أكادير للقاء مغربيتين عمدتا إلى اصطحابهما إلى البيت لتُعرِّفاهما على العائلة. ولمّح المخرج إلى أن الزواج هو زواج للمتعة ليس إلا، مشيرة إلى أن المسلسل صور الأمهات المغربيات "ماهرات" في السحر. وأضافت الجريدة أن "الحلقة السابعة من المسلسل شنت هجوما خطيرا على المغرب والمغاربة، بعدما صور المغرب، بشكل غير مباشر، قبلة للسياحة الجنسية، وجعلت شخصيات الحلقة من المغرب رديفا للسحر والرشوة". من جانبه أكد موقع "هيسبريس" الإخباري أن المغرب قدّم احتجاجاً رسمياً إلى الكويت على خلفية ما بثته قناة "الوطن" الكويتية" لأنه يحمل إساءة كبيرة لتاريخ وثقافة المغرب وينال من كرامة المرأة المغربية". وأضاف أن وزارة الخارجية الكويتية قد تسلمت مذكرة احتجاج من المغرب يعرب فيها عن استيائه وتنديده بما تناولته القناة، واصفا إياه بالعمل المقصود والمسيء إلى كرامة المرأة المغربية، مستغربا الصمت الرسمي الكويتي إزاء ما أسمته بالابتذال الذي لا يمت إلى الإعلام بصلة، ويؤدي الى إحداث فجوة بين الشعبين الشقيقين. وأوضح الموقع أن المذكرة المغربية طالبت وزارة الإعلام الكويتية بممارسة دورها ضد كل من يحاول الإضرار بالعلاقات بين البلدين، مذكرة بمواقف المغرب حكومة وشعباً في دعمها للكويت.
المحرر: saad_alharbi
تعليقات: 0




مصدر : يا ساتر