طارق حضري / D1G المغرب احتفظت سلطات الجماعة القروية كتامة بمحافظة الحسيمة شمال المغرب ببغلة "رهن الاعتقال" منذ حوالي 15 يوما ، بتهمة "المساهمة" في إضرام حريق في أرض فلاحية خاصة في قرية "كريحة". وقد وضعت هذه البغلة التي كان يمتطيها طفلان قاصران تواجدا بالأرض الفلاحية أثناء اشتعال النيران في "عشبها" ، في محجز الجماعة ، والتي تتكفل بتوفير الكلأ والماء لها، إلى حين "البت في ملفها" .. وقد فشلت تدخلات قام بها رئيس جماعة كتامة، رفقة حوالي 13 عضوا من أعضاء مكتب جماعته لدى قائد المنطقة ولدى مسؤولي الدرك في "الإفراج" عن هذه البغلة. و تمسك هؤلاء المسؤولون بضرورة إحضار الطفلين القاصرين اللذين تتراوح أعمارهما ما بين 7و13 سنة، للاستماع إليهما بخصوص ملابسات تواجدهما بهذه الأرض أثناء اندلاع الحريق فيها. وأدى اندلاع هذا الحريق إلى وقوع استنفار في صفوف عناصر القوات المساعدة ورجال الدرك والسلطات المحلية والمياه والغابات والي انتقلت ، تبعا لإخبارية لشيخ الدوار ، إلى مسرح الحريق وتمكنوا من إطفائه ، فيما فر الطفلان ، بعدما عاينا حجم استنفار السلطات، تخوفا من اعتقالهما. وعمدت السلطات الى اعتقال البغلة واستدعت مالكها وولي الطفلين وطلبت منه تقديم طفليه للاستماع إليهما،مقابل إخلاء سبيل بغلته
المحرر: طارق حضري
تعليقات: 0




مصدر : يا ساتر