روما - شهدت غرفة ولادة في مستشفى بإيطاليا واقعة غريبة، حيث وقع تشابك بالأيدي بين طبيبين خلال عملية ولادة قيصرية. وذكرت صحيفة (لا ريبوبليكا) أن المرأة الحامل اضطرت للانتظار ساعة ونصف لاتمام عملية الولادة الأمر الذي كان له عواقب خطيرة عليها. فبعد أن أصيبت المرأة (30 عاما) بنزيف حاد بعد الولادة قرر الأطباء إجراء عملية لإزالة الرحم. أما المولود وهو الطفل الأول لهذه الأم فلا يزال في وحدة الرعاية المركزة في المستشفى بمدينة مسينة بعد أن تعرض لتوقف في القلب. وتولى الادعاء العام في المدينة التحقيقات في الواقعة للتأكد مما إذا كان التشابك بالأيدي بين الطبيبين المتخصصين في أمراض النساء والولادة هو السبب وراء هذه المشكلات الحادة التي تعرضت لها المرأة ورضيعها. وأضافت الصحيفة أن الرضيع سيعاني من مشكلات دائمة على الأرجح بعد ما تعرض له. في الوقت نفسه أعرب المستشفى عن أسفه إزاء الواقعة ولكنه رفض في الوقت نفسه تحمل أي مسئولية على المضاعفات التي حدثت للأم والطفل. وجرى ايقاف الطبيبين عن العمل.
المحرر: saad_alharbi
تعليقات: 1




مصدر : يا ساتر