طارق حضري / D1G / خاص - كما هو معروف لدى العديد من متتبعي الشؤون المغربية سياسيا أو ثقافيا أو دينيا ، فإن إسبانيا لا تزال تحتل مدينتين على أرض مغربية مطلة على البحر الأبيض المتوسط منذ ما يقارب خمسة قرون ، و كما هو معلوم فإن العديد من الفعاليات الجمعوية و السياسية لاتزال تطالب بإسترجاع المدينتين المحتلتين مليلية و سبتة من السلطات الإسبانية منذ سنين طويلة . و ما أثار الغرابة هذا الشهر على الأنترنت هو قيام بعض المغاربة بالموقع الإجتماعي العالمي الضخم فايسبوك بإنشاء مجموعة جديدة تطالب من الإسبان 100 غرام من كأس العالم الذهبي الأصلي مستشهدين بكون المدينتين المغربيتين مليلية و سبتة لاتزالان في يد الإسبان المستفيدين من خيرات المدينيتن المحتلتين إقتصاديا و إجتماعيا و رياضيا أيضا . و في تصريح لـ " مول البربوش " ، صاحب فكرة مجموعة " نطالب ب 100 غرام من كأس العالم بإعتبار أن سبتة و مليلية مدينتين مغربيتين " على الفايسبوك ، المقيم حاليا بمدريد ، أن الشعب المغربي فاز أيضا بكأس العالم و أنه يهنئ الشعب المغربي بذلك كون أن المدينتين المحتلتين لا تزالان على مغربية . و قد إنضم أكثر من 1500 شخص لصوت "مول البربوش" للمجموعة المطالبة بـ 100 غرام من ذهب كأس العالم الذي فازت به إسبانيا خلال نهائيات بطولة كأس العالم لسنة 2010 بجنوب إفريقيا .
المحرر: طارق حضري
تعليقات: 0




مصدر : يا ساتر