مدريد - علنت الشرطة الاسبانية اول من امس الثلاثاء انها فككت، للمرة الأولى، عصابة إجرامية تجبر الرجال على ممارسة البغاء. تم اعطاء هؤلاء الرجال أقراص الفياجرا وبعض المنشطات الجنسية الأخرى والكوكايين، لمواصلة العمل في بيوت الدعارة لمدة 24 ساعة يوميا. وقالت الشرطة انه تم تجنيد حوالي 80 رجلا، في العقد الثالث من العمر، في البرازيل بعد تقديم وعود وهمية لهم. وذكرت صحيفة «ال باييس» الاسبانية اليومية ان الكثير من هؤلاء الشباب اعتقدوا انهم سيأتون اسبانيا للعمل راقصين أو عارضي أزياء، ولكن كان بعضهم يعرف انه سيعمل في مجال الدعارة. أخبر أفراد العصابة هؤلاء الرجال بأنه سيتعين عليهم فقط تسديد ثمن تذاكر السفر، ورغم ذلك، جرى توزيع هؤلاء الشباب على بيوت البغاء في أنحاء اسبانيا فور دخولهم البلاد، وأمروا بإعطاء القوادين نصف دخلهم الى ان يسددوا ديونا تزيد قيمتها على 4 آلاف يورو (5050 دولارا).
المحرر: saad_alharbi
تعليقات: 0




مصدر : يا ساتر