برلين - اعتادت المدارس الالمانية تقديم علبة من الورق المقوى مليئة بالحلوى الى الاطفال في اول ايام الدراسة بالمرحلة الابتدائية لترغيبهم في التعليم ولكن التلاميذ في ايسن هذا العام فتحوا العلب ليجدوا بداخلها اقلاما تبرز صورا اباحية. وقال مدير مدرسة ادولف رايتشفاين في مدينة ايسن بشمال غرب المانيا ان التلاميذ تسلموا علبا بها هذه الاقلام من اعضاء الحزب الشيوعي الالماني. واخطر الاباء الغاضبون مدير المدرسة بعدما اكتشفوا ان الاقلام التي قدمت الى اطفالهم وهم في السادسة من العمر يمكن ان تبرز صورا اباحية لنساء. وقال الحزب الشيوعي الالماني في بيان صحفي انه اشترى الاقلام بسعر مخفض من متجر قال ان الاقلام تضيء عند الضغط على زر. وقال البيان "الحزب الشيوعي الالماني يأسف بشدة لما حدث وغاضب من ان مثل هذه الاشياء التي تقترب من المواد الاباحية يمكن ان تباع في متاجر عادية" مضيفا ان محامييه يبحثون الان امكانية مقاضاة البائعين. وعرض الحزب تقديم اشياء اخرى تناسب الاطفال بدلا من الاقلام.
المحرر: saad_alharbi
تعليقات: 0




مصدر : يا ساتر