كاليفورنيا - رفع حارس شخصي سابق للمغنية بريتني سبيرز، دعوى تحرش جنسي، الأربعاء، اتهم فيها النجمة الأمريكية بالتعري أمامه واستفزازه بحركات جنسية. وقال الحارس الشخصي السابق فرناندو فلوريس الذي بدأ العمل عند المغنية منذ فبراير/شباط الماضي، إن الأخيرة كانت تناديه إلى غرفتها كي "تظهر عارية أمامه أو نصف عارية، وتقوم بأفعال جنسية وحركات مغرية، تسببت له بالأذى والصدمة." وزعم أن سبيرز أيضا "مارست العديد من الأفعال الجنسية أمامه،" وكان يغادر فورا، لافتا إلى أن "المغنية مارست تلك الأشياء أمام طفليها،" وكانت "تكيل له الشتائم والإهانات في أوقات أخرى." واتهم فلوريس أيضا، في الدعوى التي أوردت تفاصيلها مجلة "بيبول،" موظفي الشركة الأمنية التي يعمل بها بتجاهل شكواه بسبب أفعال سبيرز أو السخرية منه، ويقول إنه يسعى لطلب تعويض غير محدد عن التحرش الجنسي وإيذاء المشاعر. ورفض محامي المغنية التعليق على القضية، في حين لم يرد محامي فلوريس على الاتصالات الهاتفية.
المحرر: طارق حضري
تعليقات: 0




مصدر : يا ساتر