روما - افتتح الرئيس المصري حسني مبارك يرافقه رئيس الوزراء الايطالي سيلفيو برلسكوني يوم الخميس أول متحف للفن المصري في روما. ثم تجول الزعيمان بعد ذلك داخل المتحف المواقع بمنطقة فيلا بورجيزي في وسط روما. ويضم المتحف نحو 120 عملا فنيا تصور الحضارة المصرية من العصور القديمة الى الوقت الحاضر. وفي أعقاب الافتتاح أجرى مبارك وبرلسكوني محادثات تناولت عملية السلام في الشرق الأوسط. وقال برلسكوني في مؤتمر صحفي مشترك مع مبارك في أعقاب المحادثات "أكدت انني سأحاول التدخل لدى أصدقائي الاسرائيليين وزملائي في الاتحاد الاوروبي لبذل جهد لاقناع رئيس الوزراء الاسرائيلي (بنيامين) نتنياهو بتمديد تجميد الاستيطان الذي سينتهي... في 26 سبتمبر ( ايلول) ويتعين تمديده ثلاثة أشهر أخرى حتى نهاية العام." ودعا مبارك اسرائيل الى اتخاذ "خطوات حقيقية" لبناء الثقة وضمان استمرار المفاوضات المباشرة مع الزعماء الفلسطينيين. وقال "وقد أكدت الحاجة لتضافر كافة الجهود لضمان استمرار المفاوضات ونجاحها والحاجة لاجراءات ملموسة من جانب اسرائيل بما في ذلك تمديد مهلة تجميد الاستيطان التي ستنتهي بعد أيام قليلة." وهدد المفاوضون الفلسطينيون بالانسحاب من محادثات السلام اذا لم تمدد اسرائيل تجميدا جزئيا للبناء في مستوطنات الضفة الغربية المحتلة.
المحرر: saad_alharbi
تعليقات: 0




مصدر : يا ساتر