أصدر وزير الأوقاف والشؤون الإسلامية المغربي أحمد التوفيق روايته الجديدة "والد وما ولد"، وهي عبارة عن سيرة ذاتية واستحضار لذاكرة المؤلف ومحيطه وبيئته، وكذلك جرد لعدد من الأماكن وخاصة مكان ازدياده ببادية إماريغن بجبال الأطلس الكبير. وقد وقع الوزير، وهو أديب ومفكر ومهتم بالمجال الثقافي، مؤلفه الجديد في لقاء بمدينة المضيق شمال المغرب، بحضور، أساتذة وأكاديميين من بينهم محمد مشبال، باحث وناقد بكلية الآداب بتطوان، ونجيب العوفي، باحث وناقد بكلية الآداب بالرباط. ورواية "والد وما ولد"، (275 صفحة)، آخر عمل روائي لأحمد التوفيق وله مؤلفات اخرى"جارات أبي موسى" (1997) التي تحولت إلى فيلم للمخرج عبد الرحمان التازي، و"شجيرة حناء وقمر" و"غريبة الحسين" و"السيل" (1998).
المحرر: طارق حضري
تعليقات: 0




مصدر : يا ساتر