لندن - يستعرض فيلم وثائقي يعرضه التلفزيون البريطاني الشهر الحالي ما يمكن ان يحدث اذا اختطف الامير هاري حفيد الملكة اليزابيث ملكة بريطانيا اثناء مهمة عسكرية في أفغانستان. ويفترض فيلم (اختطاف الامير هاري) The Taking of Prince Harry الذي تعرضه القناة الرابعة العامة في 21 اكتوبر تشرين الاول حادث تحطم طائرة هليكوبتر في جنوب افغانستان واسر الامير وهو الثالث في ترتيب ولاية العرش. وخدم هاري مع القوات البريطانية في افغانستان في عام 2008 وكان أول فرد في الاسرة المالكة يشارك في مهمة قتالية منذ ان قاد عمه الامير اندرو طائرات هليكوبتر في حرب فوكلاند في عام 1982. وتحدث هاري (26 عاما) عن رغبته في العودة لافغانستان التي اضطر لمغادرتها بعد تسرب انباء عن وجوده هناك. وقالت القناة الرابعة في بيان "يثير (فيلم) اختطاف الامير هاري تساؤلات عن تبعات بعيدة المدى لبريطانيا في حالة اختطاف الامير اذا نفذت رغبته بالعودة الى افغانستان واسره هناك ويتساءل ما اذا كانت بريطانيا مستعدة لقبول طلب فدية." وأضافت متحدثة باسم القناة الرابعة ان القناة اتصلت بالاسرة المالكة بشأن الفيلم ولكنها لم تتلق ردا.
المحرر: saad_alharbi
تعليقات: 0




مصدر : يا ساتر