هــلــأإ وغلــأإ

* لماذا تأكل التماسيح أولادها ؟


الحقيقة أنها لا تفعل ذلك .. فالأم تأخذ صغارها بين أسنانها وتبدو كأنها تلتهمها إلا أنها تكون فى الواقع تنقلها إلى الشاطئ .. وعلى أثر الجماع تنتقل أنثى تمساح النيل إلى الشاطئ حيث تحفر إلى عمق 20 - 30 سنتيمتراً وتضع بيضها في الحفرة وتغطيها بالتراب الذي تربته بجسدها وذيلها ثم تحرس العش ولا تفارقه إلا نادراً ..وتبلغ مدة الحضن هذه 12 أسبوعاً ..وعندما تفقس التماسيح الصغيرة وتجد أن لا منقذ أمامها للخلاص تُحدث مهرجانا من الصياح والنقيق فتفتح الأم العش وتأخذ صغارها بين فكيها .. وبعد أن تضع الأم صغارها بين فكيها تزحف حيث الأمان في المياه وتفتح فمها وتطلق أولادها .

*لماذا تعوى الذئاب ؟


إن للذئاب نظام اتصال معُقد للغاية .. والعواء هو أكثر ما عُرف عن الذئاب في أصواتها وصيحاتها وحركاتها الجسدية .. فحين تعلن جماعة من الذئاب سيطرتها على منطقة متسعة الأرجاء يعوى أفرادها للإبقاء على الإيصال في ما بينها خصوصاً في رحلات الصيد الليلية .. ويعمل العواء على إبقاء الجماعات متباعدة وتزود الذئاب عن أراضيها بحمية وشراسة .. إلا أنها تحتاج إلى كامل قوتها في صراعها من أجل البقاء لذا يؤثر العواء على القتال .. وهذه النزعة إلى التباعد بين أفراد الفصيلة الواحدة من الحيوانات هي التي تجعل الأسود تزأر والقردة على أنواعها تصيح أو تعوى .. ولا تعوى الذئاب حين يطلع القمر بل تميل إلى العواء عند أفوله

لماذا تضرب الغوريلا صدورها ؟


يعتمد هذا على الحال التي تكون فيها الغوريلا .. وقد لا تكون هذه الحركة المثيرة والمخيفة غير ما نفهمها أي التحذير بوجوب إبعاد الآخرين عنها .. وعندما يغتاظ قائد المجموعة فإنه يقوم بالضرب على صدره براحتيه شبه المغلقتين ثم يهجم ..ويكون ضرب الصدر أحياناً دليل على ارتياح لزوال خطر ما أو وسيلة للاتصال بأفراد المجموعة أو تحذير للمجموعات الأخرى بالابتعاد عن موارد رزقها .وتضرب بعض الغوريلا صدورها تعبيراً عن فرحها ونشوتها وفى حديقة الحيوان يمكننا مشاهدة غوريلا صغيرة تميل برأسها إلى الوراء وتضرب صدرها بإبتهاج ونشوة غامرين عندما تفوز على أحد منافسيها أمام أنثاها


عجائب الطبيعة



مملكـــــــة النــمــل


إن النمل هو الحشرة الأكثر عدداً بين الحشرات الاجتماعية ففي أي لحظة من اللحظات يوجد ما لا يقل عن واحد وإلى يمينه 15 صفراً من النمل الحي على الأرض .
النملة تشم بأرجلها !!!
نعم .. يؤكد بعض علماء الحشرات أن النملة تستطيع أن تهتدي بأرجلها إلى رائحة المكان الذي سبق أن قصدته وتستطيع أيضاً أن تتبين الروائح بمفاصل قرونها ،ولكن إقامة الدليل على هذه المسألة يحتاج مشاهدة دقيقة

الضفادع

الضفادع تشرب بجلدها

تستطيع الضفادع أن تمتص الماء بجلدها ..

وتستطيع أن تمتص الماء من ورقة منديل مبللة بالماء .

دودة الأرض


لديدان الأرض مقدرة على تجديد أجزائها المفقودة .. فإذا قُسمت الدودة إلى قسمين أو أكثر أثناء مشيها يستطيع كل جزء أن يعيش مستقلاً .. بل وينمو ويعوض الجزء الذي فُقد منه .

الخيول واقفة


يستطيع الخيل أن يظل أشهراً واقفاً على قدميه ، كما انه ينام في هذا الوضع ، إذ حبته الطبيعة بجهاز عضلي خاص يسمح لأرجله بان تظل مشدودة على الدوام لتحمل جسمه الثقيل دون عناء كبير

النحـــــــــل

تقطع النحلة ما يزيد عن مليون و 400 ألف كيلو متر لجمع ما يكفى لتكوين كيلو جرام واحد من العسل من رحيق الأزهار .. ومتوسط سرعة النحل أثناء جمعها لرحيق تبلغ 11 كيلومتر في الساعة

عجائب بعض الحيوانات


_تستطيع الببغاء تحريك منقاريها لأعلى ولأسفل أما بقية الطيور فإنها لا تحرك غير منقار واحد

_ لا تقوى الضفادع على التنفس وفمها مفتوح ولهذا فإنك إذا فتحت فمها بالقوة ماتت مختنقة

_ لا تقوى الخنازير على العوم ،لأن أيديها الأمامية تقع متقاربة تحت أجسادها وإذا وقعت في الماء انتحرت .. انتحرت بقطع رقبتها بحوافرها المدببة

_ لا تغمض عين الأرنب على الإطلاق .. وليس لعينه جفن وله بدله غشاء لحمى رقيق - يحجب العين عند نومه

_ في جسم الغزال أمكنه أخرى للتنفس غير المنخارين وقد أمدته الطبيعة بهذه الأمكنة حتى لا تجهد تنفسها ذا أضطر للفرار من مطارديه

_ تبتلع الأسماك طعامها بسرعة وبغير مضغ لأنها تفتح فمها وتغلقه باستمرار للتنفس ، فإذا احتفظت بالطعام في فمها ماتت مختنقة

_ يتكون سنام الجمل والهجين من أنواع مختلفة من المواد الدهنية وهى للجمل بمثابة ( الكرار ) يختزن فيه طعامه ليتغذى به إذا أعوزه الغذاء .. ويستطيع الجمل أن يعيش على سنامه زمناً طويلاً بغير حاجة إلى أي غذاء آخر

_ لا تتحرك عين البومة على الإطلاق ، فإنها ثابتة في محاجرها بعضلات قوية ، لكنها تعوض هذا النقص بتحريك رأسها في كل ناحية وبوسعها أن ترسم بها في الهواء دائرة كاملة من غير أن يتحرك جسدها

_ للبط خزانات طبيعية بالقرب من أذنابها تحوى زيتاً خاصاً ينتشر على أجسادها فلا تتأثر بالماء

_ يوجد الزيت في عظام الحوت بنسبة كبيرة جداً .. لدرجة أنك إذا ألقيت بعظمة من عظامه على الأرض لقفزت في الهواء كما تقفز قطعة المطاط ! ويستخرج من الحوت الواحد كمية من الزيت قيمتها نحو 3000 جنيها ًوقد كان سعر الطن منه حوالي 16 جنيهاً في الثلاثينات وارتفع إلى حوالي مئات الآلاف من الجنيهات في الوقت الحاضر
...(لي عودهـ)...