تنبيه :: عزيزي اذا واجهتك مشكلة في تصفح الموقع , فاننا ننصحك بترقيه متصفحك الى احدث اصدار أو استخدام متصفح فايرفوكس المجاني .. بالضغط هنا .. ثم اضغط على مستطيل الاخضر (تحميل مجاني) .
 
 
النتائج 1 إلى 3 من 3
  1. #1
    عضو جديد
    الحالة : !!@!! غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 56570
    تاريخ التسجيل : 08-04-10
    الجنـس : ذكـر
    المشاركات : 5
    التقييم : 10
    Array

    2nd بليز : بغيت بوربويبنت عن درس الاجتهاد


    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته




    شحالكم ... شخباركم ..

    مابي اطول عليكم

    الي عنده بغيت بوربويبنت عن درس الاجتهاد

    بليز لا يبخل عليه لانه عندي تحضير

    ويمكن يفيد غيري بعد


    ووانشاء الله احد يساعدني








  2. #2
    مراقب عام
    الصورة الرمزية إماراتي 7
    الحالة : إماراتي 7 غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 13364
    تاريخ التسجيل : 12-04-08
    الدولة : إمارات الخير الـ 7
    الوظيفة : كل خير
    الجنـس : انثـى
    المشاركات : 6,143
    التقييم : 1169
    Array
    MY SMS:

    اللهم وفقني وإغفرلي وأرحمني .,

    افتراضي رد: بليز : بغيت بوربويبنت عن درس الاجتهاد


    وعلييكُم آلسلآم وآلرحمَه ؛

    آلغلآ !!@!! ؛

    آلسموووحَه .. بحثت ولم أجد .؛

    --> إن شآلله غيري مآيقصصصر

    حفظج ربي .,





    -

    كُن كَنزاً .. ف يسعَد كُلْ من يراكْ ، كُن مَنجماً .. للخيرِ للحُبّ للعطايا يشعّ جمالا ف يُبحث في حناياهْ !! أمْ زايد
    أعلنها أمام الله .. و للعالمين ! أسَى ، و أسفا لما لمْ يكُن مقصوداً قط .. و أغضب الكثير لربما .. كُل معاني العذر أصفها في ما سقطت عنهُ كلمة "منقول" سهواً أو تناسياً .. فالنية أطهر من أن تكون "زيادة عدد مشاركات" أم زايد
    كَما أُحلل .. بإخلاص نيّة ل وجه الله .. و لإسعاد قلوب من يرتجي خيراً .. كُل حرف خطّته حروف كيبوردي ! وكل مجهود شخصي .. حلالاً بلا مُقابل ولا حقوق .. للملأ أجمعين ..

  3. #3
    :: عضوية VIP ::
    الصورة الرمزية الطيبة
    الحالة : الطيبة غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 60957
    تاريخ التسجيل : 16-09-10
    الدولة : » دآر زاْيــد ؛ دٱري ۉمربٱيَ ™
    الوظيفة : في ذآ اڵزمن ڵابد تعرف حقيقـہ ڵآصرت طيـّـٻ ڵازم تروح فيها
    الجنـس : انثـى
    المشاركات : 16,827
    التقييم : 3163
    Array
    MY SMS:

    تَرَى الْرَّفِيْق أَحْيَان وَأَحْيَان وَأَحْيَان أَقْرَب لِقَلْب الْشَّخْص مِن وَالِدِينِه

    افتراضي رد: بليز : بغيت بوربويبنت عن درس الاجتهاد


    السلام عليكم..
    خيتو ما لقيت بوربوينت ..لقيت معلومات..
    الاجتهاد الجماعي بين النظرية والتطبيق
    مقالات - مقالات شرعية
    د. خالد الخالد
    14/12/2005

    بدأ الحديث عن الاجتهاد الجماعي منذ قرن تقريباً، وبالتحديد في الربع الأول من القرن العشرين المنصرم، وذلك في أروقة الأزهر في مصر وبين علمائه، وتم تشكيل أول هيئة لكبار العلماء في سنة (1927م)، ثم تحولت إلى جماعة كبار العلماء في سنة (1936م)، وجاء بعد ذلك إحداث مجمع البحوث الإسلامية، التابع للجامع الأزهر، في سنة (1961م) ليحل محلها، ولكن بنحو أوسع ونظام جديد. تحديد مفهوم الاجتهاد الجماعي

    إنّ مشروعية الاجتهاد في الفقه الإسلامي - بنحو عام- قضية مقررة لا خلاف فيها بين المذاهب الفقهية المعروفة؛ لأنّ الرسول صلى الله عليه وسلم هو الذي فتح بابه، بأقواله وأفعاله وتقريراته.

    فن أقواله صلى الله عليه وسلم : (إذا حكم الحاكم فاجتهد ثمّ أصاب فله أجران، وإذا حكم فاجتهد ثم أخطأ فله أجر واحد) [متفق عليه]

    ومن أفعاله : اجتهاده صلى الله عليه وسلم - بشأن أُسارى بدر بقبول الفِداء منهم. وغير ذلك.

    ومن تقريراته : إقراره صلى الله عليه وسلم معاذَ بن جبل رضي الله عنه على طريقته في القضاء بين الناس، حينما بعثه إلى اليمن قاضياً، وهي النظر في كتاب الله تعالى، فإنْ لم يجد ففي السنة، فإنْ لم يجد يجتهد رأيَه، لا يألو جهداً. [راجع الخبر بنصه ومراجعه وأقوال العلماء فيه، في جامع الأصول، لابن الأثير، ج 10 ص 177، ط 1، بتحقيق الشيخ عبد القادر الأرناؤوط، رحمه الله.

    وباب الاجتهاد الذي فتحه الرسول صلى الله عليه وسلم باب واسع يحتمل دخول عدد كبير غير محدود ممن تأهلوا لولوجه. وقد بدأ دخولَه فقهاءُ الصحابة والتابعين، ثم الأئمة المجتهدون المشهورون ومعاصروهم ممن لم يُشتَهروا، ثم ضعف الاجتهاد ردحاً من الزمن، لكنه لم ينقطع أبداً، وإن كان قد أصبح جزئياً في معظم الأحيان. وتكلّم الأصوليون الأوائل، وأولهم الإمام الشافعي، في الاجتهاد من حيثُ مشروعيتُه وأهميته وشروطه، دون أن يحدُّوه بتعريف محدّد.

    ثم احتاج إلى ضبط وتحديد فكثرت تعريفاته، ولكنها تكاد تتفق في المعنى، وإن اختلفت في ألفاظها وتعبيراتها، ومن أشهر تعريفاته ما حدّه به الأصولي الجهبذ ابن الحاجب –رحمه الله-، بقوله : "هو استفراغ الفقيه الوُسْعَ لتحصيل الظنِّ بحكم شرعي" [انظره في مختصره المشهور في أصول الفقه].

    والأصل في الاجتهاد أن يقوم به المجتهد الفرد بمفرده؛ لأنه جهد فكري .
    ولكن هل يُتصوَّر حصوله من جماعة من المجتهدين في آنٍ واحد؟

    بالمعنى البسيط لمعنى الجماعية لا يمكن وقوعه؛ لأنه لا يمكن جمع عقول متعددة في بوتقة واحدة لتصبح عقلاً واحداً كبيراً قوياً، إذْ كل منها يعمل بمفرده وبطريقة مغايرة للأخرى.

    ولكن إذا أخذت الجماعية بمعناها الأوسع، وهو عرض نتائج اجتهادات العقول المجتهدة ومناقشتها من قبل المجتهدين أنفسهم على بساط الشورى، للوصول إلى رأي واحد – يتفق عليه جميعهم أو أكثرهم – في حكم المسألة المعروضة، أمكن عندئذٍ فهم وصف الاجتهاد بأنه جماعي، وهو ما سيدور حوله الحديث في هذه الحلقة، والحلقات الآتية في هذه السلسلة، إن شاء الله.

    وفي هذه الحلقة أكتفي بتحديد وضبط مفهوم الاجتهاد الجماعي في أصول الفقه الإسلامي، كونه مصطلحاً أصولياً معاصراً.
    بدأ الحديث عن الاجتهاد الجماعي منذ قرن تقريباً، وبالتحديد في الربع الأول من القرن العشرين المنصرم، وذلك في أروقة الأزهر في مصر وبين علمائه، وتم تشكيل أول هيئة لكبار العلماء في سنة (1927م) ، ثم تحولت إلى جماعة كبار العلماء في سنة (1936م) ، وجاء بعد ذلك إحداث مجمع البحوث الإسلامية، التابع للجامع الأزهر، في سنة (1961م) ليحل محلها، ولكن بنحو أوسع ونظام جديد.

    ولا زال الحديث عنه والكلام فيه يتسع عَقداً بعد عقد وعاماً بعد عام، إلى أنْ نضجت فكرته نضوجاً كافياً في العقود الثلاثة الماضية، وفي الأخير منها على وجه الخصوص، وذلك بعد نشوء مؤسسات كثيرة للاجتهاد الجماعي – سيأتي الحديث عنها في حلقة قادمة –، وبعد كتابة أبحاث كثيرة فيه لندوة خاصة بعنوان " الاجتهاد الجماعي في العالم الإسلامي " أقامتها كلية الشريعة والقانون في جامعة العين في دولة الإمارات – أواخر سنة 1996م – ثم صدور بعض الكتب بعد سنتين من هذه الندوة، ثم جاءت أطروحتي للدكتوراه الخاصة بالاجتهاد الجماعي - التي نوقشت في الصيف المنصرم - لتفيد من جميع الكتابات السابقة وتجمع شتات ما تفرق فيها وتزيد عليها، وتخرجه في قالب علمي - أكاديمي - متكامل ، ليؤتي أُكله كل حين بإذن الله.

    معظم ما ورد في تحديد مفهوم الاجتهاد الجماعي على مدى نصف قرن، قبل ندوة الإمارات المذكورة كان مجرد مقولات لا ترقى إلى مستوى التعريفات الاصطلاحية المحددة. ولذلك تعدّ ندوة الإمارات والتعريف المختار لها حداً زمنياً فاصلاً في هذا الصدد.

    وقد كتبت بحثاً مطوَّلاً عرضت فيه جميع المقولات والتعريفات(1) وناقشتها، ثم استخلصت محاسنها وعيوبها، وبناء عليه وضعت التعريف المختار الذي أرى أنه يجمع المحاسن ويبتعد عن المعايب فعرفته بأنه: بذل فئة من الفقهاء المسلمين العدول جهودَهم، في البحث والنظر، على وَفْق منهج علمي أصولي، ثم التشاور بينهم في مجلس خاص، لاستنباط أو استخلاص حكم شرعي لمسألة ظنية.

    ويمكن اختصاره ليسهل حفظه بما يأتي: ((بذل فئة من الفقهاء جهودهم، في البحث والتشاور، لاستنباط حكم شرعي)).
    وقد اشتمل التعريف على جملة من القيود والضوابط التي تحدد مفهومه بدقة، أسجلها في النقاط الست الآتية:
    أولاً- الاجتهاد الجماعي بذل لجهد مشترك أو مجموعٌ لجهود فئة من الفقهاء.
    ثانياً- الاجتهاد الجماعي بحث ونظر على وفق منهج علمي أصولي.
    ثالثاً- الاجتهاد الجماعي لا بد من أن يقوم به فقهاء مسلمون عدول.
    رابعاً- الاجتهاد الجماعي لا بد من أن يقوم على مبدأ الشورى العلمية.
    خامساً- غاية الاجتهاد الجماعي استنباط أو استخلاص حكم شرعي يحقق مقاصد الشريعة في المسألة محلّ الاجتهاد.
    سادساً- الاجتهاد الجماعي، كالاجتهاد الفردي، لا يكون إلا في مسألة ظنية، أي ليس فيها دليل قطعي الثبوت والدلالة.
    وإلى اللقاء في الحلقة الثانية لبيان أهمية الاجتهاد الجماعي في كل عصر.






    ذكريـاتي .. ثلاث ارباعها .. ( إنت )

    وربعها ،، اللي بقى للناس خليته


    كانوا و زالوا ،، و كنت [ ولا زلت ] !!

    كل حلمٍ من اعماقي . . (تمنيته




معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. بغيت حل ملف الانجاز ص22 اليوم بليز
    بواسطة ๑غرڪْ زمانڪْ๑ في المنتدى اللغة العربية Arabic language
    مشاركات: 4
    آخر مشاركة: 10-02-28, 10:09 PM
  2. بغيت مشرووع بليز
    بواسطة LOve.stOrY في المنتدى الفيزياء ادبي
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 09-09-08, 01:45 AM
  3. بليز بغيت حل صفحه 79
    بواسطة فديتني مقلوعه في المنتدى اللغة العربية
    مشاركات: 7
    آخر مشاركة: 08-12-31, 08:02 PM
  4. بليز بغيت حل صفحه 53 ^^
    بواسطة دموع المحبين في المنتدى مادة الفيزياء أدبي
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 08-10-12, 10:10 PM

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •