بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
انشاء الله الكل بخير ...<
حبيت احطلكم هالقصه بعد وصلتني ع الايميل ...>
بعض المواقف الرومانسية ترويها نساء خليجيات
مره وصلني زوجي للمدرسه اللي أدرس فيها قلت له راح أشتاق لك ياحبي
قال : إنزلي إنزلي فكينا لا تروح عليج الحصه الأولى
آآآآآآه بغيت أصفعه بالمسطره الطويلة اللي معاي !
وين الإحساس
وحده تقول : إشتريت لزوجي تلفون لأن اللي يستخدمة قديم غلفته وكتبت في كرت شعر وكلام حلو
وعطيتة الهدية فتح الهدية بشراسة ووجهه فيه علامات استغراب وتعجب وانا مبتسمة طلع التلفون ورمى الكرت وقال :
هذا لي ! قلت : أيوه حبيبي.
قال: شاريتة بألفين وخمسمائة صدقيني ما يسوا !
{ قسم بالله ذبلت إبتسامتي} :
( وهو معصب يقول : أول مرة حد يهديني بهذا المبلغ لو عطيتني كاش أحسن !! )
قمة التحطيم
وحدة رومانسية توها متزوجة يحليلها حطت شموع من عند الباب الين غرفة النوم
وجلست في غرفتها كاشخة تنتظر زوجها دخل يعاطس ودعس الشموع بريوله
وقام يصارخ ويتألم وكفخ زوجته وزعل عليها قالها { يالهبلا تبغين تحرقينا }
ودخل الغرفة وقفل الباب عليه ونام بروحه! صدمة بداية العرس !!
ماتنلام تطلب الطلاق
وحده ملت من الروتين في حياتها جلست في الصالة هاديه وولعت شموع ونومت الأولاد وتعدلت عشان تهيئ الجو .
جاء الزوج وريحته تفاوح دخاخين من الشيشة استقبلته وقصت له من الكيكه
يوم بلع وخلص قالها الحين ليش مجلستنا بالظلام حشى كأننا في قبر. بلعتها وسكتت
قام وقالها حد ياخذ كيكة هالكبر ليش الإسراف روحي قومي الأولاد ياكلون عشان ماتنكب
الله يغربل الرومانسية يوم انها وياك
المفروض انها تحط له سم فيران
وحده من البنات توها متزوجه وحبت تسوي حركه لزوجها تعدلت وتجهزت من مجاميعه
وحطت الاضاءه هاديه وشغلت الدخان الصناعي وانتظرته لحد ماشرف
ودخل وشاف الدنيا شبه مظلمه والدخاخين حاجبه الرؤيه قام يركض للصاله وجلس يناديها
وهي ساكته ماترد عليه تتغلى عليه أونه على بالها حركه ماتدري مسكينه انها بتروح في خبر كان!
طار للمطبخ وجاب جيك ميء وكبه عليها يحسبها مغمى عليها من الدخان
صدق قووووووية
وحدة تقول مره سويت لزوجي ليله رومانسيه
وقمنا نرقص هذيك الرقصه الي تحطين يدج ورى ظهر زوجج وهو يحط ايده ورى خصرج
وكنت منسجمه مع الجو تخيلوا وش قال!
قال دخيلج حكي ظهري فوق شوي لا لا تحت شوي وانا ميته من القهر
وضاعت الليلة كلها في الحك
الله يلعنها من رومانسية دامها كذا
ههههاااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااي