التخطيط التشاركي الالكتروني بقلم فراس علي الزعبي


السلط نيوز - أود أن اخط هذه الكلمات كي يكون العنوان وسيلة وليس غاية للوصول إلى الهدف من تطبيقة المبني على صفاء الضمير للوصول إلى مجتمع مصلح وليس صالح الذي يدعوا للإصلاح وليس لنفسه فقط .
التخطيط ألتشاركي في مفهومة العام ان يشارك كل فرد من المجتمع في صناعة القرار حيث لا يوجد مجتمع بأي زمن من الأزمان وعلى مدى العصور إلا ويكون هناك شبهات فساد ولا تنحصر على الناحية الاقتصادية فقط بل تتعداها إلى الناحية الاجتماعية والأخلاقية أحيانا أخرى فيعرف العلماء الفساد على أنة الانحراف عن الاستخدام الكامل والأمثل للموارد الاقتصادية والاجتماعية والأخلاقية ومثالي في ذلك عمل طريق عام فيصبح كاملا عندما يضع المواد الأولية بعد تسوية الأرض والاعتماد على مخططات ميدانية ذات مرجع موجود بتنظيم البلدية أو القرية أو الأرض الزراعية ولكن الامثلية تكمن في خدمة اكبر شريحة من المجتمع المحلي وكذلك عمل البنية التحتية لتلك الطريق من خلال عمل خندق معطي على حافة الطريق بعرض وارتفاع مناسب لمرور شخص لعمل الصيانة لخط الماء والكهرباء والهاتف والغاز وخطوط تخترع لاحقا مع تطور العلم والابتعاد عن العودة إلى الحفر المتبع حاليا صحيح سيكون هناك كلفة زائدة ولكن لا تقارن مع ما يحصل حاليا بالإضافة إلى وسائل الإرشاد والتحذير وممرات لسائقي الدرجات الهوائية وذوي الاحتياجات الخاصة لوصول الجميع إلى أهدافهم بسرعة ويسر وهذا يتحقق بأعلى جودة واقل كلفة مالية وزمنية ويبين ذلك إننا صنعنا قرار جيدا وسوف نتخذ قرارا أجود .
يتوفر لدينا وسائل كثيرة تساعدنا لتحقيق الكمال والامثلية ومنه التشاركية الالكترونية (الانتر نت) منن الناحية الأمنية جميع المواضيع حاليا بها مكاشفة ولكن بعد تصبح مشكلة وتكثر فيها الإشاعة ولكن دعونا نطبق ذلك قبل, ونستفيد من الحكمة التي تقول (.....اجبرها قبل إن تنكسر.....) إي عمل في الدنيا سوا كان صغيرا اوكبيرا يحتاج مرحلتين أولاها صناعة القرار وثانيها اتحاد القرار والأخير الذي نريد يبدأ الانحراف بة للمصلحة الخاصة عوضا عن المصلحة العامة.
وهنا يبدأ عملنا بالمكاشفة ويكون كل شيئا على الملاء وضع تفسيرا واضح لماذا اتخذ القرار (أ) كونه أفضل للأسباب التالية من القرار ( ب أو ج) وبقاء القرار مجمد عن التطبيق لفترة محددة ليتقدم كل من يجد لدية البيانات حول ذلك القرار وهنا نطبق المقولة ( إن المسؤولية تعني المسائلة) وهذا ينطبق على الكثير من الإجراءات الحكومية في القرارات الإدارية والمشاريع الإنتاجية والاستهلاكية والخدمية وبعد مرور زمن ليس ببعيد يصبح هذا الأسلوب جزى من ثقافة المجتمع ونهجه حيث يتم القضاء على الفساد الكترونيا.
* يوم الوفاء للمغفور له الملك الحسين بن طلال